موقع منتدى الدوايمة الاكتروني al-Dawayima تأسس 27 سبتمبر 2008

موقع منتدى الدوايمة الاكتروني al-Dawayima تأسس 27 سبتمبر 2008

أخبار .. بحث.. سياسة .. آدب .. ثقافة عامة .. حرية رأي .
 
الرئيسيةبوابة فلسطينالتسجيلالأعضاءدخول
من حروف أسم الدوايمة يتكون وطني الدوايمة(د .. دم)(و..وطني)( أ .. أوثقه)(ي.. يأبى)(م .. مسح )(هـ .. هويته) (دم وطني أوثقه يأبى مسح هويته)...نضال هدب


أن نسي العالم مجزرة الدوايمة أو تناسىى فان طور الزاغ الكنعاني سيظل شاهداً أميناً على المجزرةالمتواجدون الآن ؟
المواضيع الأخيرة
» كفارة الغيبة والنميمة .
الجمعة أكتوبر 20, 2017 10:46 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» كيف تخشـــع في صلاتك ؟
السبت أغسطس 05, 2017 3:52 am من طرف الشيخ جميل لافي

» البيع المُحرّم في الإسلام . الجزء الأول
الأحد مارس 06, 2016 1:45 am من طرف الشيخ جميل لافي

» إن من الناس مفاتيح للخير مغاليق للشرّ ومنهم من يُهاب لله ومنهم إذا رؤوا ذُكر الله
السبت يناير 30, 2016 5:48 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» مشروع وثيقــــة شـــرف عشائر الدوايمة”
الثلاثاء ديسمبر 08, 2015 3:24 am من طرف نضال هديب

» ادخل احصاء ابناء الدوايمة في الشتات
الإثنين نوفمبر 30, 2015 5:41 pm من طرف أدارة الدوايمة

» الدوايمة ليست قبيله ولا عشيرة
الإثنين نوفمبر 30, 2015 3:18 pm من طرف نضال هديب

» الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة
الإثنين نوفمبر 30, 2015 4:23 am من طرف نضال هديب

» لإحياء المجزرة التي تعرضت لها قريتهم «غزة» توقد ذاكرة أبناء الدوايمة وتدفعهم للتحرك قانونياً
الإثنين نوفمبر 02, 2015 5:45 pm من طرف نضال هديب

» مجزرة الدوايمة وصرخة الدم النازف.بقلم .نضال هديب
الخميس أكتوبر 29, 2015 10:54 am من طرف نضال هديب

» صباح الخير يا دوايمة
الخميس أكتوبر 29, 2015 1:24 am من طرف نضال هديب

» خربشات نضال . قال القدس لمين
الخميس أكتوبر 29, 2015 1:22 am من طرف نضال هديب

» المستوطنون يستعدون لاكبر عملية اقتحام للأقصى
الخميس سبتمبر 17, 2015 2:04 pm من طرف نضال هديب

» اخي ابن الدوايمة \ البوم صور لقاءات ومناسبات ابناءالدوايمة في الداخل والشتات
الخميس سبتمبر 17, 2015 1:44 pm من طرف نضال هديب

» اجمل ترحيب بالاعضاء الجدد الذين انظمو لقافلة منتديات الدوايمة وهم السادة
الخميس أغسطس 20, 2015 1:04 pm من طرف ahmad-lafi

» ما هوَ ثمن الجـنـّة ؟؟ .
الخميس أغسطس 06, 2015 7:18 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» حرمة الإحتفال بعيد الأم المزعوم
الأربعاء مارس 18, 2015 5:13 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» القناعة للشاعر عطا سليمان رموني
الأربعاء ديسمبر 24, 2014 11:04 am من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» قرية الدوايمة المغتصبة لا بديل عنها ولو بالقدس
الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 3:08 pm من طرف أحمد الخضور

» عن حقي ابد ما احيد للشاعر عطا سليمان رموني
الإثنين ديسمبر 22, 2014 1:16 pm من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» بابي لعبدي مشرع للشاعر عطا سليمان رموني
الثلاثاء نوفمبر 25, 2014 8:25 am من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» الذكرى الـ97 لوعد بلفور المشؤوم
الأحد نوفمبر 02, 2014 9:14 pm من طرف نضال هديب

»  نائب رئيس الكنيست الإسرائيلي موشيه فيغلن اقتحم الحرم القدسي
الأحد نوفمبر 02, 2014 9:09 pm من طرف نضال هديب

» يووم سقوط الدوايمة
الثلاثاء أكتوبر 28, 2014 9:37 pm من طرف نضال هديب

» حذاري ان تعبثوا بالوطن
السبت أكتوبر 25, 2014 9:34 pm من طرف نضال هديب

» اعلان وفاة زوجة الحاج عبد الحميد ياسين هديب وحفيدة ابن رامي عبد الحميد
الجمعة أكتوبر 24, 2014 9:32 pm من طرف نضال هديب

» جرح مجزرة الدوايمة يأبى الإلتئام بقلم نضال هديب
السبت سبتمبر 27, 2014 11:04 pm من طرف نضال هديب

» الدوايمة / كتاب توراة الملك ........ دليل لقتل الفلسطينيين
السبت سبتمبر 27, 2014 10:58 pm من طرف نضال هديب

» غداً السبت الموافق 27ايلول 2014 تحتفل بالعام السادس لتاسيس منتدى الدوايمة
الجمعة سبتمبر 26, 2014 3:27 pm من طرف نضال هديب

» أحاديث لا تصح في الأضحية وفي المسح على رأس اليتيم
الجمعة سبتمبر 26, 2014 1:34 am من طرف الشيخ جميل لافي

» فضائل صوم ست من شوال
الجمعة أغسطس 08, 2014 1:46 am من طرف الشيخ جميل لافي

» قرر الرئيس محمود عباس تشكيل الوفد الفلسطيني الى القاهرة كما يلي :-
السبت أغسطس 02, 2014 12:27 am من طرف نضال هديب

» بان كي مون يطالب بـ "الافراج فورا" عن الجندي الاسرائيلي الاسير
السبت أغسطس 02, 2014 12:17 am من طرف نضال هديب

» لقناة البريطانية العاشرة الجندي الاسراييلي الاسير بريطاني الجنسية
السبت أغسطس 02, 2014 12:12 am من طرف نضال هديب

» الاسير هدار غولدين ابن عم وزير الدفاع الاسرائيلي
الجمعة أغسطس 01, 2014 10:08 pm من طرف نضال هديب

» اسر الجندي الصهيوني الملازم الثاني هدار غولدين
الجمعة أغسطس 01, 2014 10:07 pm من طرف نضال هديب

» في ذكرى رحيل أمي
الجمعة أغسطس 01, 2014 6:20 pm من طرف نضال هديب

» ينعى موقع منتدى الدوايمة الاكتروني بشديد الحزن والاسى الجامعه العربية
الثلاثاء يوليو 29, 2014 2:34 am من طرف نضال هديب

» تضامنا مع غزة شبكة منتديات الدوايمة تدعوا اقتصار مظاهر العيد على الشعائر الدينية
السبت يوليو 26, 2014 7:45 pm من طرف نضال هديب

» توفيت الصحفية عزة سامي، نائب رئيس صحيفة الأهرام التي قالت «كتر خيرك يا نتنياهو ربنا يكتر
السبت يوليو 26, 2014 1:43 am من طرف نضال هديب

» أغنية الجندي المخطوف (شاؤول ارون)عملوها الفدائية
الخميس يوليو 24, 2014 9:14 pm من طرف نضال هديب

» اظرب اظرب تل أبيب
الخميس يوليو 24, 2014 9:09 pm من طرف نضال هديب

» أخوتي في غزة الصمود والله دمائكم عزيزة وابنائكم ابنائنا
الإثنين يوليو 21, 2014 4:08 am من طرف نضال هديب

» يوم اسود على اسرائيل مقتل قائد اللواء الجولاني واسر جندي صهيوني
الإثنين يوليو 21, 2014 3:13 am من طرف نضال هديب

» طلاق صلية صواريخ من مدينة صور جنوب لبنان اتجاه الجليل الاعلى ومدينة نهارية
الأحد يوليو 13, 2014 3:42 am من طرف نضال هديب

» التلفزيون الاسرئيلي المقاومة الفلسطينية فعلت مالاتفعلة الجيوش العربية
الأحد يوليو 13, 2014 1:52 am من طرف نضال هديب

» خبر عاجل القسام تمطر تل ابيب بصواريخ جديدة ج 80
الأحد يوليو 13, 2014 1:38 am من طرف نضال هديب

» هزة غربال
السبت يوليو 12, 2014 9:29 pm من طرف نضال هديب

» الخارجية الامريكية: اسرائيل اتخذت خطوات لمنع سقوط ضحايا بينما لم تفعل حماس ذلك
السبت يوليو 12, 2014 9:03 pm من طرف نضال هديب

» القيادة الفلسطينية: الأولوية لوقف العدوان
السبت يوليو 12, 2014 9:01 pm من طرف نضال هديب


شاطر | 
 

 وقفة إستراتيجية ... مآل إسرائيل الدولة والاحتلال!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نضال هديب
المدير العام
المدير العام
avatar

العمر : 52
المزاج :

مُساهمةموضوع: وقفة إستراتيجية ... مآل إسرائيل الدولة والاحتلال!   الإثنين أغسطس 22, 2011 12:26 am

وقفة إستراتيجية ... مآل إسرائيل الدولة والاحتلال!
جـواد الحـمد
11/4/2007


شكّل إنشاء الكيان الصهيوني في فلسطين منذ عام 1948 نقطة مركزية لعدم الاستقرار في المنطقة، كما شكّل مصدراً للقلاقل والحروب، وشكّل كذلك نقطة ارتكاز للهيمنة الغربية على المنطقة العربية سواءً ما يتعلق منها بالسيطرة على الثروات أو التحكم في الأمن الإقليمي أو الإسهام في إضعاف إمكانيات الوحدة العربية، ومنذ إنشاء هذا الكيان لم تتمكن المنطقة العربية من بناء تنمية اقتصادية واجتماعية مستدامة بسبب التهديد الاستراتيجي والخطر المتواصل الذي مثله هذا الكيان، كما تسبب إنشاء إسرائيل أيضاً بانكفاء معظم الدول العربية على واقعها المحلي بديلاً للوحدة العربية الجماعية، بسبب أن الاتجاهات الوحدوية تفترض الدفاع عن الأمن القومي العربي الشامل، وهو ما يفرض على هذه الدول وضع جزء من إمكانياتها المالية والسياسية في خدمة المشروع العربي، ما يجعلها تتجه قطرياً للتخفف من هذه المسئووليات، ولذلك يمكن القول أن وجود إسرائيل في المنطقة العربية مثّل ضربة للأمن القومي العربي من جهة، ومصدراً للقلاقل وعدم الاستقرار بل والإرهاب في المنطقة والعالم، كما شكّل خطراً أو مصدر تهديد دائم لأمن جميع دول المنطقة حتى على الصعيد القطري، وخصوصاً دول المواجهة العربية الأربعة، ناهيك عن جهود إسرائيل لإثارة القلاقل في دول أخرى كما في منطقة الخليج وكردستان العراق وجنوب السودان وغيرها.

ولم تكّف إسرائيل عن ممارسة العدوان العسكري منذ إنشائها ضد الدول العربية، حتى تمكنت عام 1967 من احتلال كامل فلسطين والجولان السورية وسيناء المصرية، وبرغم القرارات الدولية المتواصلة التي تدعوها إلى الانسحاب من هذه الأراضي غير أنها تمردت على المجتمع الدولي، وشكّلت حالة صعبة للدولة العاصية قانونياً، ومع ذلك لم يتمكن المجتمع من اتخاذ إجراءات حاسمة ضدها، حيث استمرت باحتلال هذه الأراضي حتى بعد المفاوضات وتوقيع اتفاقات السلام معها من قبل كل من مصر والأردن والفلسطينيين.

ويعتبر الدعم الأمريكي والدولي لإسرائيل السبب الأساسي لاستمرار احتلالها للأراضي العربية وتمردها على قرارات الأمم المتحدة والشرعية الدولية، وقد أسهم غياب الاستراتيجية العربية الواضحة لمواجهة إسرائيل سواءً على الصعيد السياسي أو العسكري أو القانوني في استمرار هذا الاحتلال، كما أن تهميش دور العامل الفلسطيني في نظريات التحرير العربية التي تم تبنيها منذ عام 1948 حتى عام 1982 شكّل إضعافاً استراتيجياً للقدرة والكفاءة العربية لمواجهة الاحتلال، ويعزو الكثيرون سبب هذا التعنت الإسرائيلي إزاء الحقوق العربية إلى غياب الإرادة السياسية العربية سواءً الجماعية أو على صعيد كل دولة على حدة، والتي شجعت إسرائيل على الاستخفاف بالعرب وبحكوماتهم وبجيوشهم، وقد أكدت حركة الانتفاضة الفلسطينية في عام 1987 وحركتها الثانية في عام 2000ونجاح المقاومة اللبنانية في طرد الاحتلال في جنوب لبنان في تشكيل إطار استراتيجي ناظم لأي مواجهة جادة لإنهاء هذا الاحتلال تقوم على دعم الشعب الفلسطيني، ودعم المقاومة الفلسطينية، وإتاحة الفرصة للمقاومة العربية عبر الحدود، وعندها ستوضع إسرائيل أمام خيارين إما الفناء أو الانسحاب، وهو ما تتجنبه الحكومات العربية حتى اليوم.

وبرغم هذه الفرص المتاحة غير أن الإشكالية تكمن في اعتماد قراءة خاطئة للمتغيرات من قبل الحكومات العربية، حيث تعتقد أن إسرائيل مفتاح العلاقة مع الولايات المتحدة الأمريكية، وتعتقد أن الدور الأمريكي يمكن أن يكون سبباً لانسحاب إسرائيل من الأراضي المحتلة، كما أن هناك قناعة موازية تكرسها الحكومات العربية تقوم على أن المواجهة العسكرية مع إسرائيل غير مضمونة النتائج، مستندة بذلك إلى حروب سابقة لم تخضها الجيوش بجدية، ومن جهة أخرى فإن بعض العرب يتكيء على موقف قيادات فلسطينية تؤمن بهذه المفاوضات ولا تؤمن بالمقاومة، ورغم أن التجربة العملية منذ مفاوضات كامب ديفيد(1974-1978م) وعملية السلام في مدريد 1991م - 2006 بكل تفاصيلها قد أكدت أن إسرائيل ليست جادة في التوصل إلى سلام متوازن أو دائم أو عادل يحقق الحقوق العربية والفلسطينية المشروعة، وينهي الاحتلال للأراضي المحتلة عام 1967م، إلا أن الأطراف العربية والفلسطينية المتورطة في التسوية السياسية تُصر على استمرار تكرار التجارب السابقة الفاشلة، ومع الأسف فلا زالت أوهامها تنطلي على الشعوب.

لكن التغير الاستراتيجي الذي تشكّل في فلسطين المحتلة منذ يناير/كانون الثاني 2006م باستلام قيادة المقاومة للحكم في السلطة الفلسطينية هزّ الموقف الإسرائيلي المخادع، كما قد هزّ الموقف العربي الواهم، وفتح أمام الشعوب العربية والشعب الفلسطيني خيار المقاومة والمواجهة بوصفه طريقاً مثمراً في إنهاء الاحتلال، مستنداً في ذلك إلى تجربة النجاح السابقة في لبنان عام 2000م، ولذلك فإن جهود العرب المتجددة بإحياء المبادرة العربية هي مجرد مضيعة للوقت، وامتصاص لانعكاسات التحول الفلسطيني على الشعوب العربية، ولتجنب غضب الجماهير التي تناهض المشروع الصهيوني برمته، ولا تؤمن بالتعايش معه أو الثقة فيه.

وتؤكد الدراسات لملامح مستقبل الصراع العربي- الإسرائيلي للسنوات الخمس القادمة أن الاتجاه العام لمنحنيات الصراع يشير إلى تحول كبير متوقع في الفلسفة والاستراتيجية والأداء الفلسطيني بل والعربي في التعامل مع إسرائيل، فهو أولاً يعتمد سياسة الخيار المفتوح منذ اندلاع الانتفاضة الفلسطينية عام 2000م، وهو ثانياً يؤمن بقدرة الشعب الفلسطيني على التحمل والتضحية والمواجهة، بل والإنجاز كما حصل بالانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة عام 2005م، كما يستند إلى إرادة عربية وإسلامية شعبية جادة ومستعدة للمشاركة في حسم المعركة مع الكيان الإسرائيلي، آخذاً بعين الاعتبار تزايد تحولات متوقعة رئيسية في دور القوى الشعبية في الحكم خلال نفس الفترة.
وبذلك يمكن أن يشكّل هذا التحول الاستراتيجي إطاراً عاماً للمرحلة المقبلة في الصراع، ولكنه ينظر إلى بعض الحكومات العربية وإلى اتفاقات السلام الموقعة كمعيقات لمسيرته يعمل على تطويعها، ولعلّ الحراك السياسي في المجتمعات العربية حيث تتقدم حركات الإسلام السياسي المستنير وبدعم من حلفائها في قوى المعارضة العروبية واليسارية والوطنية والمستقلين نحو المشاركة في الحكم في معظم أرجاء الوطن العربي، لتؤكد اتجاه التحول في موقف الجماهير، كما في موقف الحكومات من الكيان الإسرائيلي، لتلتقي في السنوات القادمة مع التحول الاستراتيجي الفلسطيني في مواجهة مفتوحة مع إسرائيل، والتي يُرجح أن تُضعف خطر هذا الكيان إلى الحد الأدنى، أو تنجح في تغيير الواقع الجيوبوليتيكي القائم في المنطقة اليوم، حيث قد لا تشكّل إسرائيل أحد مكوناته المهمة والمؤثرة .

جـواد الحـمد
11/4/2007
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وقفة إستراتيجية ... مآل إسرائيل الدولة والاحتلال!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع منتدى الدوايمة الاكتروني al-Dawayima تأسس 27 سبتمبر 2008  :: خيمة القضيه الفلسطينية :: منتدى - القضية الفلسطينية والقدس ومخيمات الشتات-
انتقل الى: