موقع منتدى الدوايمة الاكتروني al-Dawayima تأسس 27 سبتمبر 2008

موقع منتدى الدوايمة الاكتروني al-Dawayima تأسس 27 سبتمبر 2008

أخبار .. بحث.. سياسة .. آدب .. ثقافة عامة .. حرية رأي .
 
الرئيسيةبوابة فلسطينالتسجيلالأعضاءدخول
من حروف أسم الدوايمة يتكون وطني الدوايمة(د .. دم)(و..وطني)( أ .. أوثقه)(ي.. يأبى)(م .. مسح )(هـ .. هويته) (دم وطني أوثقه يأبى مسح هويته)...نضال هدب


أن نسي العالم مجزرة الدوايمة أو تناسىى فان طور الزاغ الكنعاني سيظل شاهداً أميناً على المجزرةالمتواجدون الآن ؟
المواضيع الأخيرة
» كفارة الغيبة والنميمة .
الجمعة أكتوبر 20, 2017 10:46 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» كيف تخشـــع في صلاتك ؟
السبت أغسطس 05, 2017 3:52 am من طرف الشيخ جميل لافي

» البيع المُحرّم في الإسلام . الجزء الأول
الأحد مارس 06, 2016 1:45 am من طرف الشيخ جميل لافي

» إن من الناس مفاتيح للخير مغاليق للشرّ ومنهم من يُهاب لله ومنهم إذا رؤوا ذُكر الله
السبت يناير 30, 2016 5:48 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» مشروع وثيقــــة شـــرف عشائر الدوايمة”
الثلاثاء ديسمبر 08, 2015 3:24 am من طرف نضال هديب

» ادخل احصاء ابناء الدوايمة في الشتات
الإثنين نوفمبر 30, 2015 5:41 pm من طرف أدارة الدوايمة

» الدوايمة ليست قبيله ولا عشيرة
الإثنين نوفمبر 30, 2015 3:18 pm من طرف نضال هديب

» الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة
الإثنين نوفمبر 30, 2015 4:23 am من طرف نضال هديب

» لإحياء المجزرة التي تعرضت لها قريتهم «غزة» توقد ذاكرة أبناء الدوايمة وتدفعهم للتحرك قانونياً
الإثنين نوفمبر 02, 2015 5:45 pm من طرف نضال هديب

» مجزرة الدوايمة وصرخة الدم النازف.بقلم .نضال هديب
الخميس أكتوبر 29, 2015 10:54 am من طرف نضال هديب

» صباح الخير يا دوايمة
الخميس أكتوبر 29, 2015 1:24 am من طرف نضال هديب

» خربشات نضال . قال القدس لمين
الخميس أكتوبر 29, 2015 1:22 am من طرف نضال هديب

» المستوطنون يستعدون لاكبر عملية اقتحام للأقصى
الخميس سبتمبر 17, 2015 2:04 pm من طرف نضال هديب

» اخي ابن الدوايمة \ البوم صور لقاءات ومناسبات ابناءالدوايمة في الداخل والشتات
الخميس سبتمبر 17, 2015 1:44 pm من طرف نضال هديب

» اجمل ترحيب بالاعضاء الجدد الذين انظمو لقافلة منتديات الدوايمة وهم السادة
الخميس أغسطس 20, 2015 1:04 pm من طرف ahmad-lafi

» ما هوَ ثمن الجـنـّة ؟؟ .
الخميس أغسطس 06, 2015 7:18 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» حرمة الإحتفال بعيد الأم المزعوم
الأربعاء مارس 18, 2015 5:13 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» القناعة للشاعر عطا سليمان رموني
الأربعاء ديسمبر 24, 2014 11:04 am من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» قرية الدوايمة المغتصبة لا بديل عنها ولو بالقدس
الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 3:08 pm من طرف أحمد الخضور

» عن حقي ابد ما احيد للشاعر عطا سليمان رموني
الإثنين ديسمبر 22, 2014 1:16 pm من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» بابي لعبدي مشرع للشاعر عطا سليمان رموني
الثلاثاء نوفمبر 25, 2014 8:25 am من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» الذكرى الـ97 لوعد بلفور المشؤوم
الأحد نوفمبر 02, 2014 9:14 pm من طرف نضال هديب

»  نائب رئيس الكنيست الإسرائيلي موشيه فيغلن اقتحم الحرم القدسي
الأحد نوفمبر 02, 2014 9:09 pm من طرف نضال هديب

» يووم سقوط الدوايمة
الثلاثاء أكتوبر 28, 2014 9:37 pm من طرف نضال هديب

» حذاري ان تعبثوا بالوطن
السبت أكتوبر 25, 2014 9:34 pm من طرف نضال هديب

» اعلان وفاة زوجة الحاج عبد الحميد ياسين هديب وحفيدة ابن رامي عبد الحميد
الجمعة أكتوبر 24, 2014 9:32 pm من طرف نضال هديب

» جرح مجزرة الدوايمة يأبى الإلتئام بقلم نضال هديب
السبت سبتمبر 27, 2014 11:04 pm من طرف نضال هديب

» الدوايمة / كتاب توراة الملك ........ دليل لقتل الفلسطينيين
السبت سبتمبر 27, 2014 10:58 pm من طرف نضال هديب

» غداً السبت الموافق 27ايلول 2014 تحتفل بالعام السادس لتاسيس منتدى الدوايمة
الجمعة سبتمبر 26, 2014 3:27 pm من طرف نضال هديب

» أحاديث لا تصح في الأضحية وفي المسح على رأس اليتيم
الجمعة سبتمبر 26, 2014 1:34 am من طرف الشيخ جميل لافي

» فضائل صوم ست من شوال
الجمعة أغسطس 08, 2014 1:46 am من طرف الشيخ جميل لافي

» قرر الرئيس محمود عباس تشكيل الوفد الفلسطيني الى القاهرة كما يلي :-
السبت أغسطس 02, 2014 12:27 am من طرف نضال هديب

» بان كي مون يطالب بـ "الافراج فورا" عن الجندي الاسرائيلي الاسير
السبت أغسطس 02, 2014 12:17 am من طرف نضال هديب

» لقناة البريطانية العاشرة الجندي الاسراييلي الاسير بريطاني الجنسية
السبت أغسطس 02, 2014 12:12 am من طرف نضال هديب

» الاسير هدار غولدين ابن عم وزير الدفاع الاسرائيلي
الجمعة أغسطس 01, 2014 10:08 pm من طرف نضال هديب

» اسر الجندي الصهيوني الملازم الثاني هدار غولدين
الجمعة أغسطس 01, 2014 10:07 pm من طرف نضال هديب

» في ذكرى رحيل أمي
الجمعة أغسطس 01, 2014 6:20 pm من طرف نضال هديب

» ينعى موقع منتدى الدوايمة الاكتروني بشديد الحزن والاسى الجامعه العربية
الثلاثاء يوليو 29, 2014 2:34 am من طرف نضال هديب

» تضامنا مع غزة شبكة منتديات الدوايمة تدعوا اقتصار مظاهر العيد على الشعائر الدينية
السبت يوليو 26, 2014 7:45 pm من طرف نضال هديب

» توفيت الصحفية عزة سامي، نائب رئيس صحيفة الأهرام التي قالت «كتر خيرك يا نتنياهو ربنا يكتر
السبت يوليو 26, 2014 1:43 am من طرف نضال هديب

» أغنية الجندي المخطوف (شاؤول ارون)عملوها الفدائية
الخميس يوليو 24, 2014 9:14 pm من طرف نضال هديب

» اظرب اظرب تل أبيب
الخميس يوليو 24, 2014 9:09 pm من طرف نضال هديب

» أخوتي في غزة الصمود والله دمائكم عزيزة وابنائكم ابنائنا
الإثنين يوليو 21, 2014 4:08 am من طرف نضال هديب

» يوم اسود على اسرائيل مقتل قائد اللواء الجولاني واسر جندي صهيوني
الإثنين يوليو 21, 2014 3:13 am من طرف نضال هديب

» طلاق صلية صواريخ من مدينة صور جنوب لبنان اتجاه الجليل الاعلى ومدينة نهارية
الأحد يوليو 13, 2014 3:42 am من طرف نضال هديب

» التلفزيون الاسرئيلي المقاومة الفلسطينية فعلت مالاتفعلة الجيوش العربية
الأحد يوليو 13, 2014 1:52 am من طرف نضال هديب

» خبر عاجل القسام تمطر تل ابيب بصواريخ جديدة ج 80
الأحد يوليو 13, 2014 1:38 am من طرف نضال هديب

» هزة غربال
السبت يوليو 12, 2014 9:29 pm من طرف نضال هديب

» الخارجية الامريكية: اسرائيل اتخذت خطوات لمنع سقوط ضحايا بينما لم تفعل حماس ذلك
السبت يوليو 12, 2014 9:03 pm من طرف نضال هديب

» القيادة الفلسطينية: الأولوية لوقف العدوان
السبت يوليو 12, 2014 9:01 pm من طرف نضال هديب


شاطر | 
 

  شهداء مذبحة صبرا و شاتيلا.أيلول 1982.. لن ننساكم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نضال هديب
المدير العام
المدير العام
avatar

العمر : 52
المزاج :

مُساهمةموضوع: شهداء مذبحة صبرا و شاتيلا.أيلول 1982.. لن ننساكم    الجمعة سبتمبر 16, 2011 4:36 pm

أيلول 1982. .. إلى شهداء مذبحة صبرا و شاتيلا.. لن ننساكم

[youtube][/youtube]



مذبحة صبرا وشاتيلا نفذت في مخيمي صبرا وشاتيلا لللاجئين الفلسطينيين شهر سبتمبر 1982 على يد الميليشيا المارونية. كانت الميليشيا تحت قيادة أيلي حبيقة، الذي أصبح فيما بعد عضو في البرلمان اللبناني لفترة طويلة ووزيراً عام 1990م. عدد القتلى في المذبحة لا يعرف بوضوح وتتراوح التقديرات بين 700 و3500 قتيل من الرجال والأطفال والنساء والشيوخ المدنيين العزل من السلاح، أغلبيتهم من الفلسطينيين ولكن من بينهم لبنانيين أيضا. في ذلك الوقت كان المخيم مطوق بالكامل من قبل الجيش الإسرائيلي الذي كان تحت قيادة ارئيل شارون ورافائيل أيتان,الدرجة التي تورط بها الجيش الإسرائيلي محط خلاف. ليس هناك دلائل إلى مشاركة جنود إسرائيليين في تنفيذ المذبحة، ولكن لجنة التحقيق الإسرائيلية التي أقيمت إثر المذبحة قررت أن القيادة العسكرية الإسرائيلية التي كانت مسؤولة عن سلامة المدنيين في المناطق المحتلة تجاهلت إمكانية حدوث مذبحة من هذا النوع في ظل التوتر الذي ساد في لبنان، ولم تفعل ما كان متوقع منها لوقف المذبحة عندما تلقت المعلومات عنها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نضال هديب
المدير العام
المدير العام
avatar

العمر : 52
المزاج :

مُساهمةموضوع: رد: شهداء مذبحة صبرا و شاتيلا.أيلول 1982.. لن ننساكم    الجمعة سبتمبر 16, 2011 4:44 pm

[youtube][/youtube]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هيفاء
عضو هيئة ادارية المدير الاداري
عضو هيئة ادارية المدير الاداري


الدولة :


مُساهمةموضوع: رد: شهداء مذبحة صبرا و شاتيلا.أيلول 1982.. لن ننساكم    السبت سبتمبر 17, 2011 3:38 am


يحيي الشعب الفلسطيني في مخيمي صبرا وشاتيلا بلبنان وفي كافة أماكن تواجدهم داخل فلسطين وفي الشتات، الجمعة 16-9-2011، الذكرى الـ29 لمجزرة صبرا وشاتيلا التي حدثت في 16 من أيلول/ سبتمبر عام 1982.

واستمرت المجزرة لمدة ثلاثة أيام سقط خلالها عدد كبير من الشهداء من الرجال والأطفال والنساء والشيوخ المدنيين العزل من السلاح، غالبيتهم من الفلسطينيين إضافة إلى وجود لبنانيين من بين الشهداء.

وقدر عدد الشهداء حينها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

وبدأت المجزرة بعد تطويق جيش الاحتلال الإسرائيلي الذي كان تحت قيادة ارئيل شارون ورئيس أركان الجيش رافائيل أيتان، حيث ارتكبت المجزرة بدم بارد ودون أي رحمة وبعيدًا عن الإعلام، واستخدمت فيها الأسلحة البيضاء وغيرها في عمليات التصفية لسكان المخيم.

وكانت مهمة جيش الاحتلال الإسرائيلي محاصرة المخيم وإنارته ليلا بالقنابل المضيئة، إضافة إلى أن جيش الاحتلال وجيش لبنان الجنوبي حاصرا المخيم وانزلا مئات المسلحين بذريعة البحث عن 1500 مقاتل فلسطيني.

وكان المقاتلون الفلسطينيون خارج المخيم في جبهات القتال ولم يكن في المخيم سوى الأطفال والشيوخ والنساء وقام مسلحون بقتل النساء والأطفال، وكانت معظم الجثث في شوارع المخيم ومن ثم دخلت الجرافات الإسرائيلية لجرف المخيم وهدم المنازل.

ونفذت المجزرة انتقاما من الفلسطينيين الذين صمدوا في مواجهة آلة الحرب الإسرائيلية خلال ثلاثة أشهر من الصمود والحصار الذي انتهى بضمانات دولية بحماية سكان المخيمات العزل بعد خروج المقاومة الفلسطينية من بيروت، لكن الدول الضامنة لم تفِ بالتزاماتها وتركت الأبرياء يواجهون مصيرهم قتلا وذبحا وبقرا للبطون.

وكان الهدف الأساس للمجزرة بث الرعب في نفوس الفلسطينيين لدفعهم إلى الهجرة خارج لبنان، وتأجيج الفتن الداخلية هناك، واستكمال الضربة التي وجهها الاجتياح الإسرائيلي عام 1982 للوجود الفلسطيني في لبنان، وتأليب الفلسطينيين ضد قيادتهم بذريعة أنها غادرت لبنان وتركتهم دون حماية.

وعلى إثر المجزرة أمرت الحكومة الإسرائيلية المحكمة العليا بتشكيل لجنة تحقيق خاصة، وقرر رئيس المحكمة العليا إسحاق كاهن، أن يرأس اللجنة بنفسه، وسميت 'لجنة كاهان'، وأعلنت اللجنة عام 1983 نتائج البحث.

وأقرت اللجنة أن وزير الجيش الإسرائيلي شارون يتحمل مسؤولية غير مباشرة عن المذبحة إذ تجاهل إمكانية وقوعها ولم يسع للحيلولة دونها، كما انتقدت اللجنة رئيس الوزراء مناحيم بيغن، ووزير الخارجية اسحق شامير، ورئيس أركان الجيش رفائيل ايتان وقادة المخابرات، موضحة أنهم لم يقوموا بما يكفي للحيلولة دون المذبحة أو لإيقافها حينما بدأت.








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هيفاء
عضو هيئة ادارية المدير الاداري
عضو هيئة ادارية المدير الاداري


الدولة :


مُساهمةموضوع: رد: شهداء مذبحة صبرا و شاتيلا.أيلول 1982.. لن ننساكم    السبت سبتمبر 17, 2011 3:44 am



"صبرا وشاتيلا".. ذكريات سوداء لا يمحوها الزمن!


غزة- خالد كريزم


دخلت ثلاث فرق إلى المخيم، كل منها يتكون من خمسين شخصاً، وأطبقت تلك الفرق على سكان المخيم وأخذوا يقتلون المدنيين قتلاً بلا هوادة، أطفالٌ في سن الثالثة والرابعة وُجدوا غرقى في دمائهم, حواملُ بُقِرَت بُطونهنّ ونساءٌ تمَّ اغتصابهنَّ قبل قتلِهِنّ, رجالٌ وشيوخٌ ذُبحوا وقُتلوا, وكل من حاول الهرب كان القتل مصيره، نشروا الرعب في ربوع المخيم وتركوا ذكرى سوداء مأساوية وألماً لا يمحوه مرور الأيام في نفوس أبناء الشعب الفلسطيني. بدأت المذبحة في الخامسة من مساء السادس عشر من سبتمبر عام 1982م، وفي صباح السابع عشر استيقظ لاجئو مخيمي صابرا وشاتيلا على واحدة من أكثر الفصول دموية في تاريخ الشعب الفلسطيني، وأبشع ما كتب تاريخ العالم في حق حركات المقاومة والتحرير. في تلك المذبحة تحالف جيش الاحتلال مع حزب الكتائب اللبناني، لتصفية الفلسطينيين وإرغامهم على الهجرة من جديد، حيث صدر قرار تلك المذبحة برئاسة رئيس أركان الحرب الإسرائيلي "رافايل إيتان"، ووزير الجيش آنذاك في حكومة مناحم بيجن "آرييل شارون". 48 ساعة من القتل المستمر وسماء المخيم مغطاة بنيران القنابل المضيئة، أحكمت الآليات الإسرائيلية إغلاقَ كل مداخل النجاة إلى المخيم، فلم يُسمح للصحفيين ولا وكالات الأنباء بالدخول إلا بعد انتهاء المجزرة في الثامن عشر من سبتمبر، حين استفاق العالم على مذبحة بشعة ليجد جثثاً مذبوحة بلا رؤوس ورؤوساً بلا أعين ورؤوساً أخرى محطمة !، وليجد قرابة 3000 جثة ما بين طفل وامرأة وشيخ ورجل من أبناء الشعب الفلسطيني والمئات من أبناء الشعب اللبناني.! الذكرى الـ"29" وتصادف، الجمعة 16-9-2011، الذكرى الـ29 للمذبحة التي ارتسمت على لوحة لم يستطع غبار الزمن إخفاءها ولم يستطع التاريخ طمس معالمها. وقام جيش الاحتلال وجيش لبنان الجنوبي بمحاصرة مخيمي صبرا وشاتيلا وتم إنزال 350 مسلحاً مسيحياً من حزب القوات اللبنانية بذريعة البحث عن 1500 مقاتل فلسطيني، وفي تلك الفترة كان المقاتلين الفلسطينيين خارج المخيم في جبهات القتال، ولم يكن في المخيم سوى الأطفال والشيوخ والنساء. وبدأت قصة المجزرة بعد ساعات قليلة من دخول الاحتلال الإسرائيلي إلى مناطق بيروت الغربية وضاحيتها الجنوبية إبان الاجتياح الإسرائيلي للبنان برفقة الحليف اللبناني العربي والذي يتمثل بحزب الكتائب. وبعد إعلان الحليفتين ضرورة تطهير المخيمات من الإرهابيين (الفدائيين) وفق خطة وضعت مسبقًا، بدأت عملية الإبادة يوم الخميس في 16 أيلول 1982، لتنتهي يوم السبت في 18 أيلول 1982. وبعد الاتفاق بين الحليفين على مجريات الخطة، أُبقي على حصار المخيم من قبل الاحتلال الإسرائيلي ومنع الدخول أو الخروج منه، وتم فعليًا عزله عن الجوار، ومن ثم توقف القصف المدفعي على المخيم وتوقفت أيضًا رصاصات القناصة الإسرائيليين مفُسحة المجال لرجال الكتائب بتنفيذ مهامهم، وكانت كلمة السر "أخضر" وتعني أن طريق الدم مفتوح. ودخلوا المخيم بحثًا عن إرهابيين، حسب زعمهم، واستخدموا جميع أنواع الأسلحة: الرشاشات، البنادق والسلاح الأبيض مفترسين كل ما في طريقهم، فلم ينج الفلسطينيون واللبنانيون من رصاصاتهم، ولم يفرقوا بين رجل وامرأة أو شيخ وطفل، وشملت المجزرة منطقة بئر حسن ومنطقة صبرا ومخيم شاتيلا وما يحيطه. كومة رماد ثلاثة أيام والمجزرة مستمرة على مدى ساعات اليوم الـ24 ولم تعلم وسائل الإعلام بخبر المجزرة إلا بعد انتهائها، ليدخل الصحافيون من بعدها إلى المخيم أو "كومة الرماد" كما صار ليتفاجؤوا بأحد ضباط الجيش الكتائبي يصرح أن سيوف وبنادق المسيحيين ستلاحق الفلسطينيين في كل مكان "وسنقضي عليهم نهائيًا". وتناقلت الصحافة صور أشلاء وأجزاء بشرية في الطرقات والزواريب، شلالات الدماء غطت المخيم وفاضت فوق القبور الجماعية التي ضمت آلاف الفلسطينيين واللبنانيين، وحاول الجيش الإسرائيلي إخفاء آثار المذبحة ومعالم الجريمة مستخدماً الجرافات والآليات. وفي غمرة الأحداث وتسارعها، دخل الصليب الأحمر إلى المخيم بعد صعوبات فرضها الجيش الإسرائيلي، لكن في النهاية كانت الحصيلة 3297 شهيدًا من سكان مخيم شاتيلًا الـ20000 ومنهم 136 شهيدًا لبنانيًا موزعين على شوارع وزواريب مخيم شاتيلا. ودعا العرب المجتمع الدولي إلى تأليف لجان للتحقيق في الجريمة، لكن هذه اللجان لم تصل لأي نتيجة ولم تدخل حيز الوجود لاصطدامها بحائط "الردع الأميركي"، وتشكلت لجنة تحقيق إسرائيلية بقيادة القاضي "كيهان" التي سميت لاحقاُ هذه اللجنة باسمه. وتوصلت هذه اللجنة إلى عدة أمور منها أن الجيش الإسرائيلي لا يتحمل المسؤولية المباشرة عن المجزرة، وألقت المسؤولية كاملة على ضباط حزب الكتائب "إيلي حبيقة وفادي أفرام"، بالإضافة إلى عزل شارون من منصبه بعد أن كان قائد الوحدة الخاصة 101 في جيش الاحتلال الإسرائيلي التي حاصرت المخيم. عدد الشهداء عدة تقارير تشير إلى عدد الشهداء في المذبحة، لكن لا يوجد تلاؤم بين التقارير، حيث يكون الفرق بين المعطيات الواردة في كل منها كبيرًا. وفي رسالة من ممثلي الصليب الأحمر لوزير الدفاع اللبناني يقال إن تعداد الجثث بلغ 328 جثة، ولكنّ لجنة التحقيق الإسرائيلية برئاسة "إسحاق كاهن" تلقت وثائق أخرى تشير إلى تعداد 460 جثة في موقع المذبحة. وفي تقريرها النهائي، استنتجت لجنة التحقيق الإسرائيلية من مصادر لبنانية وإسرائيلية أن عدد القتلى بلغ ما بين 700 و800 نسمة. وفي تقرير إخباري لهيئة الإذاعة البريطانية BBC يُشار إلى 800 قتيل في المذبحة، وقدرت بيان نويهض الحوت، في كتابها "صبرا وشتيلا - سبتمبر 1982"، عدد القتلى بـ1300 نسمة على الأقل، حسب مقارنة بين 17 قائمة تفصل أسماء الضحايا ومصادر أخرى. خليط من الجزع والرعب انتاب من تلقوا الأنباء الأولى عن المجزرة، رغم التباسها آنذاك، فالآليات التي كانت تجوب الشوارع المحيطة بالمخيمين، ليلة السادس عشر من أيلول 1982، حاملة مسلحين مقنعين، كانت تؤمن الحماية لمئات من المسلحين الذين توغلوا في بعض أحياء صبرا وشاتيلا، مزودين بأسلحة كاتمة للصوت وبلطات وسكاكين. وفي يوم الجمعة، أي يوم المجزرة الثاني، كان حافلا بالنشاط الدموي، فقد وصلتهم تعزيزات على شكل قوات إضافية من مليشيا الكتائب، فدخلوا المخيم، وبدؤوا بإطلاق نداء "سلّم تسلم". وأطلق المسلحون في اليوم الثاني للمجزرة، القنابل الفسفورية على الملاجئ، مطورين بذلك أسلوب القتل، وبالتالي عدد الضحايا، فقضى غالبية من بداخل هذه الملاجئ حرقًا، ومن لم يمت وحاول الهرب، انتظره المسلحون في الخارج، وأطلقوا عليه الرصاص!!. وفي حديث لصحيفة "جيروزاليم بوست"، أكد عدد من جنود الاحتلال الإسرائيلي، أنهم لم يسمعوا أصوات تبادل إطلاق نار من داخل المخيم، وقالوا إن إطلاق النار كان من طرف واحد، الأمر الذي يدل على أن أفراد مليشيا الكتائب كانوا يقتلون العزّل فقط، إذ إنه لم يكن داخل المخيم إلا قلة من أفراد المقاومة الفلسطينية. وعلى الرغم من أقوال الجنود الإسرائيليين هذه، إلا أن القوات الإسرائيلية لم تتدخل لمنع المجزرة، بل استمر قصفها المتقطع للمخيم، واستمر حصارها حول بعض المداخل، لمنع الفلسطينيين من الهرب. تفاصيل الأحداث ومع بزوغ شمس يوم الجمعة، دخلت إلى المخيم عدة جرافات، عرف فيما بعد أنها لدفن الجثث في قبور جماعية، اكتشف منها القليل فقط. وتميز يوم الجمعة أيضا باقتحام أفراد المليشيا للمستشفيات، فحاولت طواقم منظمة الصليب الأحمر إخلاء هذه المستشفيات ونجحت في بعض الحالات، إلا أن حالات أخرى انتهت بقتل المرضى والأطباء والممرضين والممرضات، خاصة الفلسطينيين منهم!! وكان من المفترض أن ينسحب مرتكبو الجريمة صباح يوم السبت، بحسب أقوال جاءت بعد المجزرة على لسان مسئولين عسكريين إسرائيليين، ادعوا أنهم أصدروا الأوامر لقوات المليشيا بالانسحاب "بعد أن اكتشفوا ما يحدث داخل المخيم"! إلا أن الانسحاب لم يتم، بل استمرت عمليات القتل الجماعي، وتم الانسحاب من داخل المخيم فقط عند ساعات الظهر، ومن منطقة المخيم بأكملها، بعد الظهر. وخلال ساعات النهار الثالث، أُجبر سكان شاتيلا (من بقي منهم)، وسكان ضاحية صبرا بالخروج إلى شارع شاتيلا الرئيسي، والوقوف على جوانبه، في ما يعرف بـ"المارش الأخير"، وكان هؤلاء السكان شهوداً على عمليات قتل واغتصاب، كانت تتم في الشارع، بصورة عشوائية. وتؤكد الشهادات بأن عمليات القتل الجماعي والدفن في القبور الجماعية استمرت خلال ساعات النهار الأولى من يوم المجزرة الثالث، السبت 17/9/1982، وأن المهاجمين لم يتصرفوا على أساس أن هذه ساعتهم الأخيرة في المخيم، بل على العكس، تصرفوا على أساس أنهم باقون. ظاهرة أخرى تميز بها اليوم الثالث، كانت عمليات الاختطاف التي قام بها أفراد المليشيا، فاختطفوا عددًا كبيرًا من سكان المنطقة، ووضعوهم في الشاحنات، وأخذوهم إلى مصير مجهول، وشارك جنود الاحتلال الإسرائيلي بعمليات استجواب سكان المنطقة، ومن السكان من عاد إلى منزله بعد الاستجواب، ومنهم من لم يعد أبدًا.







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عايدة
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الدولة : الاردن عمان
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: شهداء مذبحة صبرا و شاتيلا.أيلول 1982.. لن ننساكم    السبت سبتمبر 17, 2011 4:50 am

صبرا وشاتيلا ذكريات سوداء لم ولن تنسى
صبرا وشاتيلا جرح نازف في قلوبنا
مهما غابت الحقائق سوف تبقى صبرا وشاتيلا وصمة عار
لن يمحوها الزمان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شهداء مذبحة صبرا و شاتيلا.أيلول 1982.. لن ننساكم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» نسيان الحبيب ............ شيء قاسي
» .هدافـــــــــــو الجـــــــــزائر الحـــــــــــاسمون على مر التاريخ
» رسالة حب من طرف واحد
» أحداث هامة وقعت في شهر رمضان

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع منتدى الدوايمة الاكتروني al-Dawayima تأسس 27 سبتمبر 2008  :: خيمة القضيه الفلسطينية :: منتدى - القضية الفلسطينية والقدس ومخيمات الشتات-
انتقل الى: