موقع منتدى الدوايمة الاكتروني al-Dawayima تأسس 27 سبتمبر 2008

موقع منتدى الدوايمة الاكتروني al-Dawayima تأسس 27 سبتمبر 2008

أخبار .. بحث.. سياسة .. آدب .. ثقافة عامة .. حرية رأي .
 
الرئيسيةبوابة فلسطينالتسجيلالأعضاءدخول
من حروف أسم الدوايمة يتكون وطني الدوايمة(د .. دم)(و..وطني)( أ .. أوثقه)(ي.. يأبى)(م .. مسح )(هـ .. هويته) (دم وطني أوثقه يأبى مسح هويته)...نضال هدب


أن نسي العالم مجزرة الدوايمة أو تناسىى فان طور الزاغ الكنعاني سيظل شاهداً أميناً على المجزرةالمتواجدون الآن ؟
المواضيع الأخيرة
» البيع المُحرّم في الإسلام . الجزء الأول
الخميس يوليو 05, 2018 7:35 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» رباه إنا طامعين بجنة - الشاعر : عطا سليمان رموني
الخميس يناير 18, 2018 12:11 am من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» رباه إنا طامعين بجنة - الشاعر : عطا سليمان رموني
الأحد يناير 14, 2018 12:36 am من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» كفارة الغيبة والنميمة .
الجمعة أكتوبر 20, 2017 10:46 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» كيف تخشـــع في صلاتك ؟
السبت أغسطس 05, 2017 3:52 am من طرف الشيخ جميل لافي

» إن من الناس مفاتيح للخير مغاليق للشرّ ومنهم من يُهاب لله ومنهم إذا رؤوا ذُكر الله
السبت يناير 30, 2016 5:48 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» مشروع وثيقــــة شـــرف عشائر الدوايمة”
الثلاثاء ديسمبر 08, 2015 3:24 am من طرف نضال هديب

» ادخل احصاء ابناء الدوايمة في الشتات
الإثنين نوفمبر 30, 2015 5:41 pm من طرف أدارة الدوايمة

» الدوايمة ليست قبيله ولا عشيرة
الإثنين نوفمبر 30, 2015 3:18 pm من طرف نضال هديب

» الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة
الإثنين نوفمبر 30, 2015 4:23 am من طرف نضال هديب

» لإحياء المجزرة التي تعرضت لها قريتهم «غزة» توقد ذاكرة أبناء الدوايمة وتدفعهم للتحرك قانونياً
الإثنين نوفمبر 02, 2015 5:45 pm من طرف نضال هديب

» مجزرة الدوايمة وصرخة الدم النازف.بقلم .نضال هديب
الخميس أكتوبر 29, 2015 10:54 am من طرف نضال هديب

» صباح الخير يا دوايمة
الخميس أكتوبر 29, 2015 1:24 am من طرف نضال هديب

» خربشات نضال . قال القدس لمين
الخميس أكتوبر 29, 2015 1:22 am من طرف نضال هديب

» المستوطنون يستعدون لاكبر عملية اقتحام للأقصى
الخميس سبتمبر 17, 2015 2:04 pm من طرف نضال هديب

» اخي ابن الدوايمة \ البوم صور لقاءات ومناسبات ابناءالدوايمة في الداخل والشتات
الخميس سبتمبر 17, 2015 1:44 pm من طرف نضال هديب

» اجمل ترحيب بالاعضاء الجدد الذين انظمو لقافلة منتديات الدوايمة وهم السادة
الخميس أغسطس 20, 2015 1:04 pm من طرف ahmad-lafi

» ما هوَ ثمن الجـنـّة ؟؟ .
الخميس أغسطس 06, 2015 7:18 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» حرمة الإحتفال بعيد الأم المزعوم
الأربعاء مارس 18, 2015 5:13 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» القناعة للشاعر عطا سليمان رموني
الأربعاء ديسمبر 24, 2014 11:04 am من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» قرية الدوايمة المغتصبة لا بديل عنها ولو بالقدس
الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 3:08 pm من طرف أحمد الخضور

» عن حقي ابد ما احيد للشاعر عطا سليمان رموني
الإثنين ديسمبر 22, 2014 1:16 pm من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» بابي لعبدي مشرع للشاعر عطا سليمان رموني
الثلاثاء نوفمبر 25, 2014 8:25 am من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» الذكرى الـ97 لوعد بلفور المشؤوم
الأحد نوفمبر 02, 2014 9:14 pm من طرف نضال هديب

»  نائب رئيس الكنيست الإسرائيلي موشيه فيغلن اقتحم الحرم القدسي
الأحد نوفمبر 02, 2014 9:09 pm من طرف نضال هديب

» يووم سقوط الدوايمة
الثلاثاء أكتوبر 28, 2014 9:37 pm من طرف نضال هديب

» حذاري ان تعبثوا بالوطن
السبت أكتوبر 25, 2014 9:34 pm من طرف نضال هديب

» اعلان وفاة زوجة الحاج عبد الحميد ياسين هديب وحفيدة ابن رامي عبد الحميد
الجمعة أكتوبر 24, 2014 9:32 pm من طرف نضال هديب

» جرح مجزرة الدوايمة يأبى الإلتئام بقلم نضال هديب
السبت سبتمبر 27, 2014 11:04 pm من طرف نضال هديب

» الدوايمة / كتاب توراة الملك ........ دليل لقتل الفلسطينيين
السبت سبتمبر 27, 2014 10:58 pm من طرف نضال هديب

» غداً السبت الموافق 27ايلول 2014 تحتفل بالعام السادس لتاسيس منتدى الدوايمة
الجمعة سبتمبر 26, 2014 3:27 pm من طرف نضال هديب

» أحاديث لا تصح في الأضحية وفي المسح على رأس اليتيم
الجمعة سبتمبر 26, 2014 1:34 am من طرف الشيخ جميل لافي

» فضائل صوم ست من شوال
الجمعة أغسطس 08, 2014 1:46 am من طرف الشيخ جميل لافي

» قرر الرئيس محمود عباس تشكيل الوفد الفلسطيني الى القاهرة كما يلي :-
السبت أغسطس 02, 2014 12:27 am من طرف نضال هديب

» بان كي مون يطالب بـ "الافراج فورا" عن الجندي الاسرائيلي الاسير
السبت أغسطس 02, 2014 12:17 am من طرف نضال هديب

» لقناة البريطانية العاشرة الجندي الاسراييلي الاسير بريطاني الجنسية
السبت أغسطس 02, 2014 12:12 am من طرف نضال هديب

» الاسير هدار غولدين ابن عم وزير الدفاع الاسرائيلي
الجمعة أغسطس 01, 2014 10:08 pm من طرف نضال هديب

» اسر الجندي الصهيوني الملازم الثاني هدار غولدين
الجمعة أغسطس 01, 2014 10:07 pm من طرف نضال هديب

» في ذكرى رحيل أمي
الجمعة أغسطس 01, 2014 6:20 pm من طرف نضال هديب

» ينعى موقع منتدى الدوايمة الاكتروني بشديد الحزن والاسى الجامعه العربية
الثلاثاء يوليو 29, 2014 2:34 am من طرف نضال هديب

» تضامنا مع غزة شبكة منتديات الدوايمة تدعوا اقتصار مظاهر العيد على الشعائر الدينية
السبت يوليو 26, 2014 7:45 pm من طرف نضال هديب

» توفيت الصحفية عزة سامي، نائب رئيس صحيفة الأهرام التي قالت «كتر خيرك يا نتنياهو ربنا يكتر
السبت يوليو 26, 2014 1:43 am من طرف نضال هديب

» أغنية الجندي المخطوف (شاؤول ارون)عملوها الفدائية
الخميس يوليو 24, 2014 9:14 pm من طرف نضال هديب

» اظرب اظرب تل أبيب
الخميس يوليو 24, 2014 9:09 pm من طرف نضال هديب

» أخوتي في غزة الصمود والله دمائكم عزيزة وابنائكم ابنائنا
الإثنين يوليو 21, 2014 4:08 am من طرف نضال هديب

» يوم اسود على اسرائيل مقتل قائد اللواء الجولاني واسر جندي صهيوني
الإثنين يوليو 21, 2014 3:13 am من طرف نضال هديب

» طلاق صلية صواريخ من مدينة صور جنوب لبنان اتجاه الجليل الاعلى ومدينة نهارية
الأحد يوليو 13, 2014 3:42 am من طرف نضال هديب

» التلفزيون الاسرئيلي المقاومة الفلسطينية فعلت مالاتفعلة الجيوش العربية
الأحد يوليو 13, 2014 1:52 am من طرف نضال هديب

» خبر عاجل القسام تمطر تل ابيب بصواريخ جديدة ج 80
الأحد يوليو 13, 2014 1:38 am من طرف نضال هديب

» هزة غربال
السبت يوليو 12, 2014 9:29 pm من طرف نضال هديب


شاطر | 
 

 العمليات الاستشهادية الفلسطينية زرعت الرعب وهزت أواصر المجتمع الصهيوني كله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امل فلسطين
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
avatar

الدولة :


مُساهمةموضوع: العمليات الاستشهادية الفلسطينية زرعت الرعب وهزت أواصر المجتمع الصهيوني كله   السبت سبتمبر 12, 2009 6:43 am




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


العمليات الاستشهادية الفلسطينية زرعت الرعب
وهزت أواصر المجتمع الصهيوني كله

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

غزة / مركز الإعلام والمعلومات " بتصرف "

لعل ابلغ ما قاله الصهاينة في وصفهم للعمليات الاستشهادية التي ينفذها رجال المقاومة الفلسطينية هو ما قاله الصهيوني " ميشيل فروند الذي كتب يقول عنها: "العملية الاستشهادية ليست حدثاً مروعاً في موقع بعيد عنك حتى تستطيع أن تنساه، ولكنها حقيقة تخرج وتدخل مع نفسك.. إنها هنا.. إنها الآن.. إنها مرعبة كالجحيم" .

هذه الحالة لن تقتصر على فروند بل امتدت إلى الصحافة الصهيونية وكأنها حالة عامة في المجتمع الصهيوني حيث قالت صحيفة هآرتس في يوم 23/11/2001 " دعونا نأكل ونشرب فسوف نموت غدا ً" .

هذه الكلمات القليلة تعكس مدي اليأس والخوف الذي يحيا فيه المجتمع بسبب العمليات الفدائية في العمق الصهيوني التي أصبحت ضيفا ثقيلا على الحياة اليومية للصهاينة فقد استطاعت العمليات الفدائية الفلسطينية أن تتجاوز كونها دفاعا عن الشعب الفلسطيني ضد ما تقوم به قوات الاحتلال الصهيوني من ممارسات بل أصبحت سببا في شيوع حالة من القلق والتوتر داخل الأسرة الصهيونية وهو ما أدى إلى زعزعة أمن واستقرار المجتمع الصهيوني بأكمله.

وتأتي العمليات الاستشهادية على رأس القائمة المسببة لحالات الذعر وعدم الأمن التي يعيشها الصهاينة.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ونشرت دراسة لـ "ناعومي بت ستور" الدكتور في مركز دراسات الأمن القومي في حيفا عن شخصية الفدائي تناول فيها 148 شهيدا. توصل فيها أن الفلسطينيين هم أكثر الفدائيين عدداً في العالم وتكهّن بوجود 1500 متطوع سجلوا أسماءهم في كشوف الاستشهاد في الضفة وغزة.
وقد ظهر بوضوح أن معظم الاستشهادين من المتعلمين حيث أظهرت الدراسة أن 53 منهم دراسات عليا.. و58 تعليما ثانويا و42 فقط من غير المتعلمين.. وقد أطلق في بحثه لقب "القنبلة الذكية" على العملية الاستشهادية.

ولم تكن القنبلة الذكية( العمليات الاستشهادية) وحدها هي شكل المقاومة الأوحد الذي أرّق المجتمع الصهيوني بل العمليات النوعية التي قامت بها المقاومة مثل اختراق المستوطنات المصفحة والتصويب عن بعد بالبندقية البدائية ثم تحطيم أسطورة الميركافا أكثر من مرة، كل ذلك انضم إلى القائمة المفزعة داخل المجتمع.

يقول عضو الكنيست الصهيوني يوسي ساريد في مقال له في صحيفة معاريف: "إن الردع الذي حققه المخرب مع بندقية كاربين خردة فاق ألف مرة الردع الذي حققه الجيش الصهيوني في مخيم بلاطة وجنين مع كل دباباته ومروحياته هذا فضلاً عن العبوات الناسفة التي بدأ يزرعها المقاومون في أماكن أكثر دقة وحساسية مثل تلك العبوة التي زرعت في أكبر صهريج للنفط في دولة الكيان ، والتي قال عنها موشين يعرون رئيس مجلس المستوطنات، نقلا عن تلفزيون المنار التابع لحزب الله: إنها كانت أكبر قنبلة وجدت في الدولة، لو عبئت بالغاز بدلاً من المازوت لشملت بتفجيرها 2400 متراً حولها (طبقاً لدراسة للتلفزيون الصهيوني ).

أما القسام "2" المرعب فهو الذي يتخطى الحواجز والأبواب وينزل فوق الرؤوس في مفهوم النفسية الصهيونية يقول "ميشيل فروند": "آلاف الصهاينة يقبعون في بيوتهم في انتظار القسام 2 أن ينزل فوق رؤوسهم ويخترق أسطح منازلهم التي لا تستطيع حتى أن تقيهم المطر، يقولون بأنه غير دقيق.. حسناً ولكنه قد يصل إلى رأسك"

كل هذا الرعب الذي يحياه الصهاينة جاء ليتراكم هما فوق هم الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي تمر بها دولة الكيان الصهيوني والتي يرجع جزء كبير منها إلى ما تلحقه هذه العمليات من خسائر فادحة في الاقتصاد الصهيوني وتسبب حالة من الكساد التجاري في الأسواق والمحلات والمطاعم التي أصبحت شبه خالية وصالات الأفراح التي أصبح لا يرتادها سوى المقربين من العريسين.

وليس الاقتصاد وحده هو الذي انهار في دولة الكيان الصهيوني بفعل العمليات الفدائية فحتى العلاقات الاجتماعية والأسرية انهارت وانتشرت ظواهر اجتماعية تهدد بدمار المجتمع الصهيوني ومنها ظاهرة الطلاق بين الأزواج بصورة لم تشهدها دولة الإرهاب منذ احتلالها للأراضي العربية عام 1948، فقد أشارت دائرة الإحصاء المركزية الصهيونية في "هرتسليا" في تقريرها الأخير حول وضع المرأة إلى ارتفاع نسبة الطلاق أمام نسبة الزواج بـ 60%، خاصة في المستوطنات القابعة في الأراضي الفلسطينية المحتلة تليها مدينة تل أبيب.

كما أكد التقرير على أنه من كل 3 حالات زواج في الكيان الصهيوني تحدث حالة طلاق، وشهد العام الماضي 30 ألف حالة زواج مقابل 10 آلاف حالة طلاق، والنسبة في زيادة، حسب التقرير.
وفي نفس السياق رصدت صحيفة "معاريف" الصهيوني آثار أزمة الطلاق في الكيان من خلال قصة نساء طُلقن مؤخراً، حيث ذكرت الزوجة الأول "روث" أسباب طلاقها من زوجها إلى الحالة النفسية السيئة التي يعيشها زوجها منذ أن وقعت عملية فدائية أمامه في أحد شوارع تل أبيب قبل عام، "وتقول روث": "لم يعد زوجي مبتسماً وودوداً كما كان من قبل وأصبح غريب الأطوار ، وبدأت الخلافات تدب بيننا لأتفه الأسباب حتى كان قرار الطلاق".
وتقول الزوجة الثانية وتُدعى "حنا" أن "زوجها تم تسريحه من عمله كبائع في أحد المحال التجارية التي أغلقت أبوابها عقب وقوع إحدى العمليات الفدائية وهو ما اضطر صاحب المحل إلى وقف نشاطه التجاري وبالتالي ضاعت فرصة العمل على زوجي، وشهدت حياتنا بعد ذلك مزيدا من التوتر والمشاكل بسبب قلة المال وتواصلت المشاكل حتى انتهت بالطلاق".
كتب ميشيل فروند.. تحت عنوان ماذا يعني العيش في الكيان الصهيوني قائلاً: "إن الحياة داخل الكيان أصبحت غير معقولة، كل عمل بسيط لا بد أن تفكر فيه أكثر من مرة حتى تفعله، كل مشوار إلى السوبر ماركت أو المراكز التجارية فيه مجازفة.. ندخل في يوم جديد مع خوف بأن لا يعود إلينا، وكلنا مدفوعون إلى أخذ قرارات كان المفروض ألا نواجهها"
يقول فروند أيضا: "تحولت مدارس أطفالنا إلى مركبات مصفحة، وأصبح من العمل اليومي تفقُّد حوش المدرسة مرتين قبل وبعد اليوم الدراسي للتأكد من عدم وجود قنابل.. والعيش في هذا الوضع كاف بأن يسبب انهيارا نفسيا لأي إنسان وزرع الخوف في مستقبله". ويقول أحدهم: نحن ننظر إلى الأولاد وقلوبنا تتقطع، كل ما يريدونه الآن هو البقاء في البيت ليكونوا أمام أعيننا طوال الوقت
ومن الظواهر الملفتة للنظر في المجتمع الصهيوني ارتفاع عدد الاتصالات التليفونية بين الزوجات وأزواجهن، فقد أعربت وزارة الاتصالات الصهيونية عن تذمرها بسبب الاتصالات التليفونية الكثيرة في الآونة الأخيرة بصورة كبيرة تجاوزت السِّعَاتِ الأساسية لكل سنترال؛ وهو ما يُشكل عبئاً كبيراً على الوزارة وإمكانياتها.
ومن جانب أخر قال القائد العام للشرطة الصهيونية الميجور جنرال "ميخائيل أهارون فيشكي" إن ازدياد الشعور بالخوف لدى المواطن الصهيوني من هذه العمليات يتضح جليا في التقارير الواردة من قسم مراقبة الهواتف وتلقِّي الشكاوى الذي أكد أنه تلقى خلال العام الماضي 9 ملايين اتصال تليفوني من المواطنين حول كيفية حمايتهم من العمليات الفلسطينية والأماكن التي يُفضل عدم الذهاب إليها وأهم المستجدات لدى الشرطة حول الحماية من هذه العمليات، مُشيراً إلى أن عدد هذه الاتصالات في عام 2001 كان 7 ملايين وخمسمائة ألف اتصال، بزيادة قدرها 29%. بالإضافة إلى التوجس المخيف مما يدفع الكثير للاتصال للتبليغ عن عملية فدائية وما أن تصل قوات الشرطة فتجده مجرد شك من المواطن الصهيوني في قطة او كلب في الشارع.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امل فلسطين
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
avatar

الدولة :


مُساهمةموضوع: رد: العمليات الاستشهادية الفلسطينية زرعت الرعب وهزت أواصر المجتمع الصهيوني كله   السبت سبتمبر 12, 2009 6:58 am



وكشف تقرير الجمعية الصهيونية للاستشارات النفسية عن عام 2001م المعروفة بـ "عيران" الذي نشرته أحرونوت عن التالي:

- الارتفاع الهائل في عدد المتوجهين لطلب الاستشارات النفسية بنسبة 12% عن العام السابق.
- زيادة حالات الاكتئاب حتى بلغت 14%.
- ارتفاع تناول المهدئات إلى 50%.
وذلك بسبب الأوضاع الأمنية المتدهورة من جهة وتردي الوضع الاقتصادي من جهة أخرى.. ولا شك أن هناك ضغوطاً على المواطن الصهيوني ساعدت بشكل كبير في خلق مثل هذه النفسية المهتزة في مجالات كثيرة في المجتمع.
بل وتشير الإحصائيات إلى:
- انخفاض أعداد المهاجرين إلى دولة الكيان الصهيوني بنسبة 1.9% مقارنة بالسنة الماضية.. وهو الأقل منذ عام 1990م
- أن 42% من الصهاينة يودون مغادرة الكيان والإقامة في دولة أخرى أكثر أماناً.
- أن 10% بدءوا في الإجراءات الفعلية للمغادرة (استطلاع للرأي، القناة الثانية 17/8/2001م)، وظهر ذلك جلياً في انخفاض بيع الوحدات السكنية داخل المستوطنات إلى النصف
والجيش الصهيوني لم يكن بمنأى عن هذه التغيرات النفسية، فلقد ظهرت حركات كثيرة مضادة للمواجهة مع الفلسطينيين، مثل: "الشجاعة في الرفض"، و"نساء يرتدين السواد" التي تقودها أمهات الجنود القتلى.. وأخذت تدعو بقوة إلى الانسحاب من الأراضي الفلسطينية حتى حدود 67.. وقد سجّل أحد هؤلاء الجنود قوله: "أخاف أن أموت كالأبله.. فأنا أشعر بأن الجالسين في أبراجهم العالية لا يتابعون إطلاقا ما يحدث لي ولكتيبتي.. ذلك بأنه لم يعد ممكناً إقناعي بأنه جيد أن نموت من أجل بلدنا في غزة". ويرتفع عدد الرافضين لأداء الخدمة بشكل متزايد بلغ الألف بعد شهرين فقط من التوقيع على وثيقة رفض الخدمة في يناير 2002، وملئت السجون العسكرية برافضي الخدمة للمرة الأولى منذ سنين لم يتوقف الأمر عند هذا الحد، فقد أشارت مجلة "زمان تل أبيب" الأسبوعية العبرية في تحقيق لها حول هوايات الشباب الصهيوني إلى أن غالبية الشباب يلجئون حالياً إلى ألعاب العنف والدماء بسبب حالتهم النفسية غير المستقرة
وقد رصدت المجلة تحولاً كبيراً في تغيير هوايات الشباب الصهيوني حتى مَنْ هم من مواليد الدول الأوربية، من النواحي الثقافية والبدنية إلى مجال ممارسة العنف في الألعاب القتالية كالمصارعة والملاكمة ولعب القمار على مصارعة الحيوانات.

من أشهر هذه الهوايات حاليًّا لعبة شبابية منتشرة بين الشباب الصهيوني تسمى "هاكيلف هاحزق" أو الكلب القوي.. حيث يقوم كل شاب بإحضار كلب خاص به، ويتم إقامة مباراة بين الكلاب في شكل دوري، حيث يتم وضع مراهنات بمبالغ مالية متفاوتة، والكلب الذي يقوم بإسالة دماء الكلب الآخر يتم إعلانه وإعلان صاحبه بالفوز.

وأوضح أن الأهمية لا تكمن في اللعبة في حد ذاتها بل في كيفية دراسة توجهات الشباب الصهيوني خلال المرحلة الراهنة، مُشيراً إلى أن اللعبة تُعبر عن تنامي سلوك العنف والكراهية داخل هؤلاء الشباب.. إضافة إلى إحساسهم بعدم التوازن النفسي بسبب الأوضاع الأمنية السيئة في الكيان الصهيوني.

ورغم الجهود الهائلة من قبل الوكالة اليهودية بكل طاقاتها لإرسال المزيد من المهاجرين اليهود للإقامة في دولة الارهاب خاصة في مدينة القدس المحتلة، فإن آخر الإحصائيات التي خرجت عن مركز الإحصاء المركزي الصهيوني في هرتسليا يفيد بأن 23.500 صهيوني تركوا القدس في مقابل 19.220 دخلوا إليها في العامين الأخيرين
ونشرت صحيفة "معاريف" تقريرًا للصحفيَّة "روث روسان" حول هذه الأرقام تحت عنوان "الصهاينة يعشقون القدس ويرحلون عنها!!"، قالت فيه: إن الصهاينة يعشقون القدس، لكنهم يرحلون عنها بسبب تصاعد حدة المواجهة مع الفلسطينيين، وزيادة احتمالات تعرضهم للخطر من الهجمات الفلسطينية في المدينة عن أي مكان آخر.

ونقلت عن "ميكال بينحاسي" -28 عاماً- قولها: "أسباب عديدة وراء هجرة العائلات الصهيونية من القدس في الأعوام الثلاثة الأخيرة رغم حبهم الشديد للمدينة.. فهناك تكثر المواجهات بين الفلسطينيين وبيننا، ونسبة تعرضنا لعمليات في القدس أعلى منها في تل أبيب".
الحقائق تقول بأن النفسية الصهيونية قد اهتزت بشكل كبير وواضح.. لخصتها معاريف بقولها: "صغيرة هي المسافة بين الخوف والذعر.. والجمهور الصهيوني يعيش بين هذا وذاك".

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نضال هديب
المدير العام
المدير العام
avatar

العمر : 53
المزاج :

مُساهمةموضوع: رد: العمليات الاستشهادية الفلسطينية زرعت الرعب وهزت أواصر المجتمع الصهيوني كله   الإثنين سبتمبر 24, 2012 2:35 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العمليات الاستشهادية الفلسطينية زرعت الرعب وهزت أواصر المجتمع الصهيوني كله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع منتدى الدوايمة الاكتروني al-Dawayima تأسس 27 سبتمبر 2008  :: خيمة القضيه الفلسطينية :: منتدى توثيق _ الذاكرة الفلسطينية-
انتقل الى: