موقع منتدى الدوايمة الاكتروني al-Dawayima تأسس 27 سبتمبر 2008

موقع منتدى الدوايمة الاكتروني al-Dawayima تأسس 27 سبتمبر 2008

أخبار .. بحث.. سياسة .. آدب .. ثقافة عامة .. حرية رأي .
 
الرئيسيةبوابة فلسطينالتسجيلالأعضاءدخول
من حروف أسم الدوايمة يتكون وطني الدوايمة(د .. دم)(و..وطني)( أ .. أوثقه)(ي.. يأبى)(م .. مسح )(هـ .. هويته) (دم وطني أوثقه يأبى مسح هويته)...نضال هدب


أن نسي العالم مجزرة الدوايمة أو تناسىى فان طور الزاغ الكنعاني سيظل شاهداً أميناً على المجزرةالمتواجدون الآن ؟
المواضيع الأخيرة
» كيف تخشـــع في صلاتك ؟
السبت أغسطس 05, 2017 3:52 am من طرف الشيخ جميل لافي

» البيع المُحرّم في الإسلام . الجزء الأول
الأحد مارس 06, 2016 1:45 am من طرف الشيخ جميل لافي

» إن من الناس مفاتيح للخير مغاليق للشرّ ومنهم من يُهاب لله ومنهم إذا رؤوا ذُكر الله
السبت يناير 30, 2016 5:48 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» مشروع وثيقــــة شـــرف عشائر الدوايمة”
الثلاثاء ديسمبر 08, 2015 3:24 am من طرف نضال هديب

» ادخل احصاء ابناء الدوايمة في الشتات
الإثنين نوفمبر 30, 2015 5:41 pm من طرف أدارة الدوايمة

» الدوايمة ليست قبيله ولا عشيرة
الإثنين نوفمبر 30, 2015 3:18 pm من طرف نضال هديب

» الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة
الإثنين نوفمبر 30, 2015 4:23 am من طرف نضال هديب

» لإحياء المجزرة التي تعرضت لها قريتهم «غزة» توقد ذاكرة أبناء الدوايمة وتدفعهم للتحرك قانونياً
الإثنين نوفمبر 02, 2015 5:45 pm من طرف نضال هديب

» مجزرة الدوايمة وصرخة الدم النازف.بقلم .نضال هديب
الخميس أكتوبر 29, 2015 10:54 am من طرف نضال هديب

» صباح الخير يا دوايمة
الخميس أكتوبر 29, 2015 1:24 am من طرف نضال هديب

» خربشات نضال . قال القدس لمين
الخميس أكتوبر 29, 2015 1:22 am من طرف نضال هديب

» المستوطنون يستعدون لاكبر عملية اقتحام للأقصى
الخميس سبتمبر 17, 2015 2:04 pm من طرف نضال هديب

» اخي ابن الدوايمة \ البوم صور لقاءات ومناسبات ابناءالدوايمة في الداخل والشتات
الخميس سبتمبر 17, 2015 1:44 pm من طرف نضال هديب

» اجمل ترحيب بالاعضاء الجدد الذين انظمو لقافلة منتديات الدوايمة وهم السادة
الخميس أغسطس 20, 2015 1:04 pm من طرف ahmad-lafi

» ما هوَ ثمن الجـنـّة ؟؟ .
الخميس أغسطس 06, 2015 7:18 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» حرمة الإحتفال بعيد الأم المزعوم
الأربعاء مارس 18, 2015 5:13 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» القناعة للشاعر عطا سليمان رموني
الأربعاء ديسمبر 24, 2014 11:04 am من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» قرية الدوايمة المغتصبة لا بديل عنها ولو بالقدس
الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 3:08 pm من طرف أحمد الخضور

» عن حقي ابد ما احيد للشاعر عطا سليمان رموني
الإثنين ديسمبر 22, 2014 1:16 pm من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» بابي لعبدي مشرع للشاعر عطا سليمان رموني
الثلاثاء نوفمبر 25, 2014 8:25 am من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» الذكرى الـ97 لوعد بلفور المشؤوم
الأحد نوفمبر 02, 2014 9:14 pm من طرف نضال هديب

»  نائب رئيس الكنيست الإسرائيلي موشيه فيغلن اقتحم الحرم القدسي
الأحد نوفمبر 02, 2014 9:09 pm من طرف نضال هديب

» يووم سقوط الدوايمة
الثلاثاء أكتوبر 28, 2014 9:37 pm من طرف نضال هديب

» حذاري ان تعبثوا بالوطن
السبت أكتوبر 25, 2014 9:34 pm من طرف نضال هديب

» اعلان وفاة زوجة الحاج عبد الحميد ياسين هديب وحفيدة ابن رامي عبد الحميد
الجمعة أكتوبر 24, 2014 9:32 pm من طرف نضال هديب

» جرح مجزرة الدوايمة يأبى الإلتئام بقلم نضال هديب
السبت سبتمبر 27, 2014 11:04 pm من طرف نضال هديب

» الدوايمة / كتاب توراة الملك ........ دليل لقتل الفلسطينيين
السبت سبتمبر 27, 2014 10:58 pm من طرف نضال هديب

» غداً السبت الموافق 27ايلول 2014 تحتفل بالعام السادس لتاسيس منتدى الدوايمة
الجمعة سبتمبر 26, 2014 3:27 pm من طرف نضال هديب

» أحاديث لا تصح في الأضحية وفي المسح على رأس اليتيم
الجمعة سبتمبر 26, 2014 1:34 am من طرف الشيخ جميل لافي

» فضائل صوم ست من شوال
الجمعة أغسطس 08, 2014 1:46 am من طرف الشيخ جميل لافي

» قرر الرئيس محمود عباس تشكيل الوفد الفلسطيني الى القاهرة كما يلي :-
السبت أغسطس 02, 2014 12:27 am من طرف نضال هديب

» بان كي مون يطالب بـ "الافراج فورا" عن الجندي الاسرائيلي الاسير
السبت أغسطس 02, 2014 12:17 am من طرف نضال هديب

» لقناة البريطانية العاشرة الجندي الاسراييلي الاسير بريطاني الجنسية
السبت أغسطس 02, 2014 12:12 am من طرف نضال هديب

» الاسير هدار غولدين ابن عم وزير الدفاع الاسرائيلي
الجمعة أغسطس 01, 2014 10:08 pm من طرف نضال هديب

» اسر الجندي الصهيوني الملازم الثاني هدار غولدين
الجمعة أغسطس 01, 2014 10:07 pm من طرف نضال هديب

» في ذكرى رحيل أمي
الجمعة أغسطس 01, 2014 6:20 pm من طرف نضال هديب

» ينعى موقع منتدى الدوايمة الاكتروني بشديد الحزن والاسى الجامعه العربية
الثلاثاء يوليو 29, 2014 2:34 am من طرف نضال هديب

» تضامنا مع غزة شبكة منتديات الدوايمة تدعوا اقتصار مظاهر العيد على الشعائر الدينية
السبت يوليو 26, 2014 7:45 pm من طرف نضال هديب

» توفيت الصحفية عزة سامي، نائب رئيس صحيفة الأهرام التي قالت «كتر خيرك يا نتنياهو ربنا يكتر
السبت يوليو 26, 2014 1:43 am من طرف نضال هديب

» أغنية الجندي المخطوف (شاؤول ارون)عملوها الفدائية
الخميس يوليو 24, 2014 9:14 pm من طرف نضال هديب

» اظرب اظرب تل أبيب
الخميس يوليو 24, 2014 9:09 pm من طرف نضال هديب

» أخوتي في غزة الصمود والله دمائكم عزيزة وابنائكم ابنائنا
الإثنين يوليو 21, 2014 4:08 am من طرف نضال هديب

» يوم اسود على اسرائيل مقتل قائد اللواء الجولاني واسر جندي صهيوني
الإثنين يوليو 21, 2014 3:13 am من طرف نضال هديب

» طلاق صلية صواريخ من مدينة صور جنوب لبنان اتجاه الجليل الاعلى ومدينة نهارية
الأحد يوليو 13, 2014 3:42 am من طرف نضال هديب

» التلفزيون الاسرئيلي المقاومة الفلسطينية فعلت مالاتفعلة الجيوش العربية
الأحد يوليو 13, 2014 1:52 am من طرف نضال هديب

» خبر عاجل القسام تمطر تل ابيب بصواريخ جديدة ج 80
الأحد يوليو 13, 2014 1:38 am من طرف نضال هديب

» هزة غربال
السبت يوليو 12, 2014 9:29 pm من طرف نضال هديب

» الخارجية الامريكية: اسرائيل اتخذت خطوات لمنع سقوط ضحايا بينما لم تفعل حماس ذلك
السبت يوليو 12, 2014 9:03 pm من طرف نضال هديب

» القيادة الفلسطينية: الأولوية لوقف العدوان
السبت يوليو 12, 2014 9:01 pm من طرف نضال هديب

» أردن الدولة «الأكثر إحراجا» بسبب العدوان الإسرائيلي
السبت يوليو 12, 2014 8:54 pm من طرف نضال هديب


شاطر | 
 

 ذكرى انطلاق انتفاضة الاقصى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امل فلسطين
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
avatar

الدولة :


مُساهمةموضوع: ذكرى انطلاق انتفاضة الاقصى   الإثنين سبتمبر 28, 2009 2:13 am







في مثل هذا اليوم انطلقت الشرارة الاولى لانتفاضة الاقصى المباركة التي اعادت للشعب الفلسطيني كرامته ووجوده

انتفاضة الاقصى التي جسد فيها شعبنا برجاله ونسائه وشيوخه واطفاله اعظم صفحات التضحية والجهاد

انتفاضة الاقصى التي اسست لهذا الجيل الجهادي الذي تشرب على ايدي الرعيل الاول من القادة الذين بذلو دمائهم فداءا للقدس والاقصى

انتفاضة الاقصى التي ستظل مستمرة ومشتعلة حتى ينجلي هذا الغم والبلاء عن ارضنا .. ونعيد فلسطين .. كل فلسطين من نهرها لبحرها

انتفاضة الاقصى التي لن تخمد شعلتها مهما تآمر عليها المتآمرون .. ومهما حاصرنا المحاصرون .. سنظل كلنا منتفضين متمسكين بخيار المقاومة .. خيار الجهاد والاستشهاد

نضع هذا الموضوع لنكتب كل مايجول بخاطرنا من ذكريات واحداث مرت بنا خلال 9 سنوات من عمر انتفاضة الاقصى المباركة





عدل سابقا من قبل امل فلسطين في الإثنين سبتمبر 28, 2009 3:22 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امل فلسطين
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
avatar

الدولة :


مُساهمةموضوع: رد: ذكرى انطلاق انتفاضة الاقصى   الإثنين سبتمبر 28, 2009 2:22 am






انتفاضة الأقصى



اشتعلت الانتفاضة الجديدة والتي أطلق عليها انتفاضة الأقصى في يوم الخميس 28/9/2000 عندما اقتحم الارهابي (آريئل شارون) وجنوده المسجد الأقصى وعندما قام الشباب المسلم والمصلين بالمسجد الأقصى وأهلنا في القدس الشريف وفلسطين التصدى لشارون ومنعه من اقتحام المسجد الأقصى إلا أن (شارون) ومعه الآلاف من الجنود المدججين بالسلاح اقتحموا المسجد وعندها انطلقت الشرارة وتفجرت الإنتفاضة وبدأت المواجهات في وجود (شارون) في المسجد الأقصى وأصيب عدد من المصلين والمتواجدين في الحرم القدسي الشريف وثاني يوم بعد الانتهاء من صلاة الجمعة، وكان الكثير من الناس لم ينته من صلاته بعد بدأت قوات الاحتلال بإطلاق النيران على المصلين مما أدى إلى سقوط عدد من الشهداء وعدد كبير من الجرحى، وما إن تناقلت وكالات الأنباء الخبر حتى هب أهلنا في فلسطين.. كل فلسطين على التصدى لجنود الاحتلال بصدورهم وحجارتهم الباسلة.. وعندها اشتعل فتيل انتفاضة المسجد الأقصى فك الله أسره من أيدى الصهاينة الملطخة بدماء الأبرياء في مجزرة الاقصى ومجزرة الحرم الابراهيمي في الخليل وكل المجازر التي ارتكبت بحق أبناء شعبنا، وخصوصاً ما قام به الارهابي (شارون) ضد أهلنا العزل في (صبرا وشاتيلا) في (لبنان) حيث قام هو وبمساعدة الكتائب اللبنانية بقتل كل من طالت أيديهم النجسه من أطفال ونساء وشيوخ وحتى

الحيوانات لم تسلم من رصاصاتهم الغادرة ..



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امل فلسطين
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
avatar

الدولة :


مُساهمةموضوع: رد: ذكرى انطلاق انتفاضة الاقصى   الإثنين سبتمبر 28, 2009 2:28 am




نستذكر سويا بعضا من الصور والمشاهد التي ظلت عالقة في اذهان العالم باسره














الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امل فلسطين
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
avatar

الدولة :


مُساهمةموضوع: رد: ذكرى انطلاق انتفاضة الاقصى   الإثنين سبتمبر 28, 2009 3:35 am












الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هيفاء
عضو هيئة ادارية المدير الاداري
عضو هيئة ادارية المدير الاداري


الدولة :


مُساهمةموضوع: رد: ذكرى انطلاق انتفاضة الاقصى   الإثنين سبتمبر 28, 2009 7:17 am




قصة من انتفاضة الأقصى
بقلم: محمد علي وهبة




أمسك رئيس مجلس المتابعة الإلكتروني الصهيوني بكوب الماء الكبير الموضوع أمامه، وشربه دفعة واحدة، حتى يستطيع أن يبتلع الخبر الخطير الذي سمعه منذ قليل، وهو أن هناك فتى من فتيان الانتفاضة عمره خمسة عشر عاماً، اسمه >صالح الراشد<، نجح في إنشاء موقع جديد على شبكة المعلومات الدولية >الإنترنت< يحمل اسم موقع صلاح الدين•
أدار أحدهم جهاز الحاسب الآلي المتصل بشبكة الإنترنت في الغرفة التي يجلسون فيها، فاستضاءت شاشة الجهاز، وظهرت عليها صورة وجه صالح الراشد، وقرأوا نداءه لكل شعوب العالم لتأييد دعوته للسلام• فظلوا يتعجبون، وهم ينظرون لملامح وجهه المليئة بإشعاع الذكاء• وقال أحدهم بلهجة غاضبة:
ـ إنه صبي صغير!•
وقال آخر بغيظ شديد:
ـ بريق نظرته يدل على عبقريته!
وتساءل ثالث، وهو يشعر بالقلق والذهول:
ـ كيف استطاع أن ينشئ هذا الموقع الخطير؟!
لم يحتمل كبيرهم أن يرى، أو يسمع المزيد حول هذا الموقع• ولم يطق أن ينظر طويلاً لصورة وجه >صالح الراشد<، فطلب منهم أن يغلقوا الجهاز سريعاً، فقام أحدهم بإغلاقه•
ظل كبيرهم يفكر لبعض الوقت وعيناه تتسعان وتشتعلان بالغضب، ثم قال:
ـ هذا شيء خطير!•
وواصل كلامه قائلاً:
ـ ليست الخطورة في إنشاء مثل هذا الموقع!
ثم قال:
ـ الخطورة في تسميته باسم >صلاح الدينوأخبرهم بأن >صلاح الدين<، ذلك القائد المسلم التاريخي العبقري الداهية كان يدعو للسلام•
أخبرهم كذلك بأن العبقرية الخطيرة لـ>صلاح الدين<، لم تكن في دعوته إلى السلام، وإنما كانت في قدرته على بناء القوة الجبارة، التي استطاع أن يفرض بها السلام على أعدائه•
ثم قال وهو يضغط على الكلمات بشدة:
ـ أخشى أن يؤدي هذا الموقع الجديد لظهور قائد جديد مثله!•
تساءل أحدهم، وهو يشعر بالقلق:
ـ ماذا نفعل؟!
قال كبيرهم بلهجة حادة سريعة:
ـ هذا السؤال لا يحتاج إلى إجابة!
وقال وهو يلوي شفتيه بغضب:
ـ الإجابة معروفة!
وأخذ وجهه شكلاً مرعباً، وهو يضغط على أسنانه بقوة، ويعصر كتفيه وذراعيه بشدة، ثم قال:
ـ نقتل هذا الصبي >صالح الراشدولكن أحدهم اعترض على فكرة القتل متسائلاً:
ـ ولماذا نقتله؟!
وأضاف وهو يفكر قائلاً:
ـ إن قتله قد يجعل رد الفعل ضدنا عنيفاً!
ثم قال:
ـ الأفضل أن نبعث له بفيروس الشلل الصناعي!!
وأكمل كلامه، وهو يبتسم قائلاً:
ـ فنضمن إصابة الجهاز الذي يعمل عليه بالشلل والتوقف التام عن العمل!
صاح أحدهم، وعيناه تتسعان، وهو يبتسم قائلاً:
ـ إني أوافق على هذه الفكرة!
وامتلأ المكان بأصواتهم، وهم يعلنون تأييدهم:
ـ وأنا أيضاً أوافق عليها!
ـ وأنا:
وأنا أيضاً!
ـ وأنا كذلك!
ـ ونحن!
ابتسم كبيرهم، وهو ينظر لهم، ويهز رأسه مسروراً، ثم قال:
ـ ما دمتم جميعاً موافقين على هذه الفكرة••• فأنا معكم!
وبدأوا على الفور بتجهيز فيروس الشلل الصناعي، وظلوا منشغلين به حتى ساعة متأخرة من المساء، وحين انتهوا من توجيهه إلى جهاز الحاسب الآلي الخاص بصالح الراشد•
وكان فيروس الشلل الصناعي هذا، عبارة عن برنامج من برامج الحاسب الآلي المدمرة الخطيرة، عند توجيهه إلى أي جهاز من أجهزة الحواسب الآلية يقوم بتوجيه قذائف إلكترونية ضد البرامج ومراكز التشغيل المعدنية في الحاسب الآلي، فيصاب الجهاز بالشلل، ويتوقف تماماً عن العمل•
وفي هذه الليلة نفسها كان >صالح الراشد< قد قضى وقتاً طيباً مع أبيه وأمه وأخوته المتزوجين وأبنائهم الصغار الكثيرين، الذين كانوا في زيارتهم، وفرحوا جميعاً بموقعه الجديد، الذي أنشأه على شبكة المعلومات الدولية، وفرحوا كذلك باختياره لاسم >صلاح الدين< للموقع، وتمنوا له النجاح في الدعوة إلى السلام من خلاله، وكلهم عرضوا عليه المساعدة والمشاركة معه بكل ما يستطيعون، فأسعده ذلك كثيراً، وأسعده كذلك أخوه الأصغر >خالد< ابن السنوات السبع، عندما قال له:
ـ سأتدرب على الحاسب الآلي لأساعدك في العمل!•
ولم يتوقف صالح عن ملاعبة الصغار من أبناء إخوته، وهو يضحك معهم، وهم يمرحون ويضحكون•
وعند ذهابهم قام باحتضانهم وتقبيلهم جميعاً على خدودهم، وطال احتضانه وتقبيله لهم، وكأنه يشعر بأنه لن يراهم مرة أخرى•
نام >صالح< بعد ذلك مبكراً، لينهض مبكراً لصلاة الفجر، وهو يتمنى أن يرى حلماً جميلاً يشاهد فيه السلام الجميل، وقد حل على كل أراضيهم المقدسة، لكنه رأى نفسه واقفاً أمام جهاز الحاسب الآلي، في غرفته الواسعة المظلمة، وقام بتشغيله، فتبدد بعض الظلام مع اشتعال شاشته بالضوء• وكان يستعد ليبعث برسالة جديدة لكل المحبين للسلام في العالم، لكنه أحس بالفزع عند رؤيته لشيء رهيب أشبه باشتعال البرق داخل الشاشة المضيئة ثم سمع صوتاً غريباً مخيفاً أشبه بالانفجار داخل الجهاز، وتجمد الدم في عروقه للحظات، وهو يرى كائنات غريبة مضيئة، كأنها عفاريت مخيفة تخرج من داخل الجهاز وتنطلق نحوه بشكل رهيب، فزادت سرعة ضربات قلبه وتملكه ذهول الخوف للحظات خاطفة، لكنه تشجع سريعاً واستجمع كامل قوته، واستعد بسرعة للدخول معها في معركة حامية•
وظل واقفاً متجمداً، وهو ينظر مذهولاً إلى هذه الكائنات المضيئة المخيفة، وهي تواصل خروجها من الحاسب الآلي، وتتزايد بالعشرات، ثم بالمئات، وظلت تتزايد حتى امتلأت بها الغرفة، وهي تواصل طيرانها ودورانها حوله كما النحل اللاسع، القاتل، المضيء الطنان، ودارت بالفعل معركة حامية بينه وبينها، فكان يسدد لها اللكمات والركلات بكل ما يملك من قوة، فيطيح بالعشرات منها إلى بعيد وبعضها تصطدم بالجدران، أو تتدحرج على الأرض بعنف، لكنها تعود بشكل ساحق عنيد، لمهاجمته من جديد، وظل يقاومها لوقت طويل من دون جدوى، حتى تصبب العرق غزيراً منه، وبدأ يرشح في ملابسه، وهو يلهث من التعب، وحتى بدأ يصيبه الإحساس باليأس، وهي تزيد من محاصرته وتضييق الخناق حوله، حتى وجد نفسه موشكاً على الإصابة بالشلل، فصاح بأعلى صوته صارخاً:
ـ لا لن أستسلم••• لا لن أستسلم!
بعد انتهائه من صلاة الصبح بدأ يتذكر الحلم، فحكاه لأبيه، لتفسيره، وهم جالسون يتناولون طعام فطورهم، فتوقف أبوه عن مضغ طعامه، وهو يفكر بقلق، ثم قال له:
ـ ربما علموا بدعوتك إلى السلام على موقع >صلاح الدين<:
وأضاف قائلاً:
ـ إنهم يكرهون السلام•• ويريدون الحرب!
وزاد إحساسه بالقلق، وهو يقول:
ـ لذلك••• أظنهم سيحاولون الإضرار بك!
تساءل صالح بقلق:
ـ ما العمل يا أبي؟!
صاح أخوه الأصغر >خالد< ونظراته تمتلئ ببريق القوة والتحدي، وهو يضرب الهواء بذراعيه الصغيرتين ويقول:
ـ سأجلب لهم كل أصحابي ونظل نرشقهم بالحجارة حتى يفروا هاربين!!
قالت الأم، ودمعات سرورها بشجاعة ابنها >خالد< تلمع في عينيها:
ـ حماكم الله يا أولادي!
ثم قالت، وهي تبتسم:
ـ لكن••• ماذا تفعل الحجارة مع قوة الآلات الجبارة؟!
حاول الأب إعادة الاطمئنان إلى قلوبهم، فنظر إليهم وملامح وجهه تمتلئ بعلامات الجد والقوة، وهو يعصر قبضة يده، ويهزها بشدة أمامهم، ويقول:
ـ لكل قوة••• قوة مضادة لها تستطيع إفناءها!
وبعد انتهائهم من فطورهم، أحضر الأب رقيقة إليكترونية صغيرة، مضادة للفيروسات، أعطاها إلى >صالح<، وهو يقول له:
ـ ضعها في الجهاز للوقاية من أي فيروس صناعي مدمر!
فعمل صالح بنصيحة أبيه، وبعد تشغيله الجهاز، شاهد معركة حامية على شاشته المضيئة بين مضاد الفيروسات الذي أعطاه له أبوه وبين الفيروسات المدمرة، التي بعث بها الصهاينة إليه• وظل يراقب ما يحدث، حتى ماتت كل الفيروسات المدمرة المعادية، وتطهر منها جهاز حاسبه الآلي تماماً، ففرح بذلك كثيراً• وبدأ يواصل عمله على الجهاز باطمئنان من جديد•
اجتمع أعضاء الفريق الصهيوني أنفسهم مرة أخرى، وهم يشعرون بالحزن، بسبب فشلهم في الإضرار بصالح الرشاد، وقال لهم كبيرهم، وهو ينظر لهم بشماته:
ـ ها••• قد خابت محاولتكم!
ثم قال، وهو يشعر نحوهم بالشماتة أكثر:
ـ زادكم الله خيبة على خيبتكم!
ثم قال لهم معاتباً:
ـ إني قلت لكم نقتله•• فلم توافقوني!
فوافقوه على الأخذ بفكرة القتل دون مناقشته•
وفي اليوم التالي، ومع بدء انحراف كرة الشمس المضيئة نحو خط الزوال، كأنها تنحني على الأرض المقدسة وتحتضنها بحنان ضوئها، كان >صالح الراشد< عائداً من مدرسته مع أخيه >خالد<، وعند اقترابه من البيت، أصابه الشعور بالفزع فجأة، وهو يرى مجموعة كبيرة من جنود الصهاينة المسلحين بالبنادق يتجمعون أمام بيته، تحميهم بعض الدبابات، الواقفة هناك بمدافعها الطويلة الغليظة، وأحس بالفزع أكثر فأكثر عندما رأى بعضهم ينظر إليه بعيون واسعة مذهولة، وأحدهم يشير نحوه قائلاً بلهجة سريعة مجنونة:
ـ ها هو•• إنه قادم!
فحاول صالح أن يهرب سريعاً، صارخاً:
ـ اهرب يا خالد••• إنهم ينتظروننا!
لكنه قبل أن يتمكن من الهرب، وهو يجري بعيداً، امتلأ الجو بأصوات الرصاص، التي أطلقها خلفه جنود الصهاينة من فوهات بنادقهم، فطاله بعضها، وسقط على الأرض، مضرجاً بدمائه، فسارع إليه أخوه خالد، وانحنى فوقه، وهو يبكي ويصرخ فزعاً قائلاً:
ـ أخي >صالح< مات••• أخي صالح مات!!
فقال له >صالح<، وهو يتألم من الإصابات، بصوت جريح نازف:
ـ لا تبكي يا أخي••• فسأكون شهيداً بإذن الله••• والشهداء لا يموتون!
حاول أن يبتسم، رغم إحساسه بنزيف الدم والألم، وهو يقول لأخيه >خالد<:
ـ أجمع أصحابك كلهم للعمل باستمرار على موقع >صلاح الدينوحاول أن يكرر الكلمات مرة أخرى بقوة، لكنه لم يستطع، فقد غلبه إحساسه بالألم، ودمع عينيه يختلط بنزيف دمه الراشح من ملابسه فوق تراب الأرض•







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هيفاء
عضو هيئة ادارية المدير الاداري
عضو هيئة ادارية المدير الاداري


الدولة :


مُساهمةموضوع: رد: ذكرى انطلاق انتفاضة الاقصى   الإثنين سبتمبر 28, 2009 7:20 am





























الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجوهرة
مشرف سابق
مشرف سابق



مُساهمةموضوع: رد: ذكرى انطلاق انتفاضة الاقصى   الإثنين سبتمبر 28, 2009 3:17 pm



تسع سنوات على انتفاضة الاقصى : لعنة الانقسام
والتشرذم تصيب الفلسطينيين والقضية في مقتل



تسع سنوات على اندلاع انتفاضة الاقصى ـ 2000 وما يزال الشعب الفلسطيني تحت وطأة تلك الظروف والعوامل التي تسببت بها واكثر...،.

تسع سنوات على الانتفاضة التي كان مبرمجا لها ان تجلب رحيل الاحتلال والاستقلال ، ولكن الشعب الفلسطيني ما زال تحت دوامة الاسئلة المتلاحقة حول الخلاص من الاحتلال واقامة الدولة التي تتراجع احتمالاتها وفق المؤشرات المختلفة..،.

تسع سنوات من الانتفاضة والمعاناة والتضحيات الفلسطينية المتصلة التي توجت للأسف كل الفلسطينيين بهذا الانقسام الذي اطلق عليه البعض "اللعنة الفلسطينية".

فوفق معطيات المشهد الفلسطيني ، فقد كان العام ـ 2009 الاكثر ازدحاما بالاحداث والتطورات والحروب على مختلف الصعد الفلسطينية الداخلية ، وعلى مستوى العلاقة الفلسطينية - الاسرائيلية ، ففي مطلع هذا العام شنت دولة الاحتلال حربها الاجرامية على غزة ، في الوقت الذي واصلت فيه حروبها الاخرى على مختلف الجبهات الاستيطانية والاعلامية والاقتصادية ..،

وكما كان متوقعا ، فان العام ـ 2009 لم يحمل معه للفلسطينيين اي جديد ايجابي على مستوى التسوية السياسية التي وصلت مؤخرا الى طريق مغلق تماما ، وتأجلت عمليا الى اشعار آخر ربما يصل الى نهاية ولاية حكومة نتنياهو ، وربما يمتد الى ولاية اخرى لها بعد اكثر من ثلاث سنوات بقليل.

لعنة الانقسام الفلسطيني...؟،

ولعل ابرز واخطر معطيات المشهد الفلسطيني تبقى حالة الانقسام والتشظي الفلسطيني الجيوديموغرافي السياسي ما بين فتح وحماس وما بين الضفة والقطاع.

فقد كان اهل الانتفاضة ينتظرون دائما اجماعا وطنيا فلسطينيا على الحوار الوحدوي فقط باعتباره الممر الاجباري للتفاهم ولملمة الجراح والاستعداد لمواجهة الاحتلال...،

ولكن الاحوال تزداد تدهورا وسوءا من يوم ليوم.

بالتأكيد انها اللعنة الخرابية الفلسطينية في ذروة تجلياتها ..،.

كان عمرو موسى الأمين العام للجامعة العربية قد وصف ما يجري في الأراضي الفلسطينية المحتلة من اانقسام بأنه "لعنة أصابت الفلسطينيين وأصابتنا جميعاً في مقتل" ، محذراً من أنه" إذا لم يتم وقف هذا الانقسام فسوف يقضي على القضية الفلسطينية برمتها" ، مضيفا :"إن الفلسطينيين وفصائلهم المختلفة يقع عليهم الدور الأكبر في وقف هذه الأفعال فوراً ، فالفلسطينيون يعون تماماً ما يحدث ، ولا يحتاجون لنصيحة من الجامعة العربية أو أي طرف آخر ، حتى يعلموا أن ما يفعلونه تدمير شامل لقضيتهم" ، مختتما :"إذا كان الفلسطينيون لا يعلمون أنهم يرتكبون جريمة كبرى في حق فلسطين وشعبها ، فيجب علينا أن نعيد النظر في مفاهيم كثيرة من جديد".

فهل هناك يا ترى من افق حقيقي للحوار ولملمة الوجع الفلسطيني...؟،

لنر ماذا تقول التقديرات الاستراتيجية في هذا الصدد....،

فقد كان رسم تقرير استراتيجي صادر عن مركز دراسات الزيتونة في بيروت سيناريوهات الانقسام والحوار في الساحة الفلسطينية ، والأبعاد المرتبطة بالخيار الوطني الفلسطيني ، مستبعداً حصول مصالحة وطنية فلسطينية ، مؤكدا"أنّ الدعوة للحوار بين حركتي "فتح" و "حماس" اليوم ، هي جزء من حوار مستمر بين الحركتين منذ أكثر من 18 عاماً ، وأنّ الإشكالات الأساسية العالقة بينهما لم تُحل" ، وأكد التقرير"الذي حمل عنوان"الحوار بين فتح وحماس وآفاق المصالحة الوطنية" ، والذي شارك في إعداده عشرون متخصصاً وباحثاً في الشأن الفلسطيني ،"أنّ "فتح" و"حماس" تفتقران إلى وجود مرجعية أيديولوجية أو مؤسسية مشتركة ، وفضلاً عن أزمة الثقة بينهما ، فإنّ الضغوط الخارجية الإسرائيلية والأمريكية ما تزال تمثل عنصراً مؤثراً في صناعة القرار الفلسطيني" ، ومن الواضح ، حسب التقرير ، "أنّ استمرار حالة الانقسام الذي تشهده الساحة الفلسطينية بين الفصيلين الأكبر فيها ، يلحق ضرراً بالغاً بالقضية الفلسطينية ، كما يُعطّل سير كلا الطرفين قدماً في أيّْ من مشروعي المقاومة والتسوية".

كان الباحث الاسرائيلي المعروف ميرون بنفنستي كتب في هآرتس مبكرايقول:

"ان إسرائيل نجحت في تحطيم المجتمع الفلسطيني الى أجزاء والفلسطينيون يساعدون في تكريس هذه الظاهرة ، وعليه فهم ليسوا بحاجة الى نلسون مانديلا وانما الى جوسبا غريبالدي يظهر من بين صفوفهم ويوحدهم".

فهل هناك اصعب واقسى من هكذا انحدار فلسطيني ...،.

المؤسف - الغريب ان الحركة الوطنية الفلسطينية هي الاطول والاهم والاوسع خبرة ودراية في تاريخ المنطقة والقيادات التاريخية الفلسطينية لكل الفصائل كبيرة مخضرمة مجربة وهي الاكثر والاعمق تجارب وخبرة من غيرها ، ورغم كل ذلك نراها تنجرف وراء التجاذبات والصراعات والاعتقالات والاختطافات التي من شأنها ان هي استمرت ان تودي بالجميع الى التدمير الذاتي بدلا من التفاهم والوفاق الوطني.......؟،،

ولكن لصالح مشروع الاحتلال وتكريسه بدلا من مواجهته وتفكيكه ....؟،،، .




عدل سابقا من قبل الجوهرة في الإثنين سبتمبر 28, 2009 3:24 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجوهرة
مشرف سابق
مشرف سابق



مُساهمةموضوع: رد: ذكرى انطلاق انتفاضة الاقصى   الإثنين سبتمبر 28, 2009 3:21 pm


تقطيع اوصال الضفة

وتبقى تلك التي تجري على الارض الفلسطينية على مدار الساعة بلا توقف حيث الخرائط والبلدوزرات والاستيطان والتهويد ، وفي هذا الاطار نتابع:

فوفقا للمعطيات الفلسطينية لم تتوقف قوات الاحتلال ووحداتها المستعربة على نحو حصري ، عن اجتياحاتها ومداهماتها للمدن والقرى والمخيمات الفلسطينية على امتداد مساحة الضفة الغربية ، بل انها تصاعدت حتى في اطار "التعاون الامني الفلسطيني -الاسرائيلي - .

وعلى نحو متسق مع سياسة الاجتياحات والمداهمات ، واصلت دولة الاحتلال من جهة اخرى سياسة البلدوزرات والجدران العنصرية ، حيث لم تتوقف تلك البلدوزرات عن الاجتياحات والتجريفات والاقتلاع والهدم والتدمير والتشريد وحيث لم تبق تقريبا مدينة او قرية فلسطينية الا وطالتها الاجتياحات والبلدوزرات .

وكذلك واصلت دولة الاحتلال عملية بناء جدار العزل والنهب والضم والتهويد الممتد من اقصى شمال الضفة الى اقصى جنوبها .

وواصلت ايضا مصادراتها للاراضي الفلسطينية المحاذية للجدار على جانبيه الغربي والشرقي ، بحيث سيصادر الجدار اذا ما تم انجازه وفق المصادر المختلفة ما بين 50 - %60 من مساحة الضفة الغربية ، والارقام متحركة حسب الحاجة والارادة الاسرائيلية .

كما اوغلت دولة الاحتلال عمليا في تقطيع اوصال الضفة الغربية جغرافيا وسكانيا ، فكل مدينة فلسطينية اصبحت معزولة عن قراها وعن اخواتها من المدن الفلسطينية الاخرى بسبب سياسة الحصارات والاطواق الحربية التي تنطوي على مضمون قمعي جماعي للشعب الفلسطيني.

وتتحدث المصادر الفلسطينية عن نحو 800 الى 1000 حاجز عسكري تنتشر على الطرق الرئيسة وحول المدن الفلسطينية تنكل بكل ابناء الشعب الفلسطيني على مدار الساعة ، فيما اكد تقرير للأمم المتحدة "أن ما يقارب %65 من الطرق الرئيسة بالضفة الغريبة والتي تؤدي الي 18 تجمعا سكانيا فلسطينيا مغلقة أو مسيطرا عليها من قبل حواجز الجيش".

خريطة الاستيطان...،

وأصدر الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني التقرير الإحصائي السنوي حول المستعمرات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية ، حيث يتناول التقرير بيانات إحصائية حول المؤشرات السكانية والجغرافية في المستعمرات الإسرائيلية المقامة على الأراضي الفلسطينية ، وجاء فيه: "أن عدد المواقع الاستعمارية في الضفة الغربية قد بلغ 440 موقعا ، منها 144 مستعمرة ، 96و بؤرة داخل حدود المستعمرات ، 109و بؤر خارج حدود المستعمرات ، 43و موقعا مصنفاً على أنه مواقع أخرى 48و قاعدة عسكرية".

ومن جهته وصف الدكتور مصطفى البرغوثي ، النائب في المجلس التشريعي ، والأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية ، العام المنصرم ب"أنه العام الأكثر استفحالاً في النشاطات الاستيطانية الصهيونية في الأراضي الفلسطينية منذ عشرة أعوام" ، وأكد "أن "اسرائيل" تسعى الى كسب الوقت لفرض الوقائع على الأرض واستكمال مخططاتها التوسعية ، حيث عمدت منذ أنابولس الى تسريع وتيرة الاستيطان 38 ضعفاً في القدس المحتلة 20و ضعفاً في الضفة الغربية ".

من هنا يمكن الاستنتاج بأن كل قصة المفاوضات التسووية هي كالنفخ في "قًرْبة مخزوقة" كما يقول المثل العامي...،.

ليتضح لنا بالمعطيات والارقام الموثقة ان خرائط الحرب والجدران والاستيطان هي التي تهيمن على الاراضي الفلسطينية اذ تتواصل في كل ارجاء الضفة معركة تحويل كل مدينة او قرية فلسطينية الى جيب منقطع محوط بمناطق سيطرة اسرائيلية عسكرية واستيطانية على حد سواء ، وهي معركة مخططة جيداً من قبل الاحتلال وتهدف الى منع كل امكانية لاقامة دولة فلسطينية حقيقية مستقلة...؟،،.

مثلث برمودا الاستيطاني يبتلع المدينة المقدسة...،

وفي مدينة القدس المحتلة ، لا نبالغ ان قلنا ان دولة الاحتلال تعمل على اختطاف المدينة المقدسة مرة واحدة والى الابد ، ف"التهويد الكبير في المدينة قد بدأ" ، وان هناك ما يمكن ان نسميه"مثلث برمودا الاستيطاني الذي يبتلع المدينة المقدسة"....،

ويصعد الاحتلال حرب ابتلاع القدس ، اذ تتعرض المدينة لأخطر وأشرس حملة تهويدية منذ احتلالها عام 1967 ، ويعمل الاحتلال ليل نهار على فرض الأمر الواقع الاحتلالي في القدس عبر تزوير وثائق ملكية المنازل والعقارات ومنع الفلسطينيين من البناء وترميم منازلهم ، وتحت المدينة عبر مواصلة حفر الأنفاق تحت المسجد الأقصى والأحياء القديمة ، سعياً لتكريس خرافات الهيكل وخزعبلات المنظمات اليهودية.

فدولة الاحتلال تتحرك على مدار الساعة على امتداد المساحة المقدسية بهدف احكام قبضتها الاستراتيجية على المدينة واخراجها من كل الحسابات الفلسطينية والعربية والدولية ...،

وهي ايضا في سباق مع الزمن ومع المفاوضات مستثمرة حالة التشظي والتفكك والضعف والسبات العربية من اجل استكمال مخططاتها ومشاريعها قبل ان تأتي الصحوة العربية الاسلامية ...،

وتمضي دولة الاحتلال في هجومها على المدينة المقدسة في اطار ما يطلق عليه الفلسطينيون هناك سياسات التطهير العرقي ، اذ أكدت منظمة "بيتسيلم" الإسرائيلية لحقوق الإنسان مثلا:"أن دولة الاحتلال تمارس سياسة التطهير العرقي ضد المقدسيين منذ سنوات ، ومنها سحب هويات حق المواطنة ومنع البناء والسكن لإجبارهم على الإقامة خارج حدود المدينة" ، كما اتهم تقرير حقوقي "إسرائيل" بـ "ممارسة التهجير والتطهير العرقي ضد الفلسطينيين في مدينة القدس المحتلة".

فالواضح اذن ان لاشيء حتى الآن يردع الاحتلال عن "التطهير العرقي" وعن اجتياحاته التدميرية والمجازرية والاستيطانية التهويدية على حد سواء..،

فلا الشريك الفلسطيني في المفاوضات قادرا على تعطيل اجتياحات بلدوزر الاحتلال ، ولا "خيار السلام" العربي و"النوايا العربية الطيبة" للتطبيع الشامل ، ولا حتى الامم والشرعية الدولية تحظى باي تاثير اخلاقي على دولة الاحتلال بهذا الصدد...،.

كفى للمفاوضات.. كفى لهذه اللعبة الاكثر خطورة...،

والاخطر ان كل ذلك يتم في ظل سبات عربي واسلامي غريب عجيب لا يصدق...،

وتواصلت على مدى عامي ـ 2008 - 2209 اكذوبة انابوليس والمفاوضات من اجل السلام ، واي سلام...؟،.

فما الذي جرى اذن منذ انابوليس حتى اليوم...؟،

وهل تقدمت الاوضاع على الارض الفلسطينية يا ترى سنتمترا واحدا...؟،

وهل تم تفكيك مستعمرة او نقطة استيطانية غير قانونية كما يزعمون...؟،

ام الذي حدث هو العكس تماما ، اي ان الاستيطان الصهيوني تضاعف عشرات المرات...؟،

الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى وصف جهود اقامة دولة فلسطينية بانها مجرد وهم وسراب نظرا لعدم انجاز أي من ملفات القضية الاساسية".

الكاتب والمحلل الاسرائيلي المعروف جدعون ليفي صّرح في هآرتس قائلا: الحكومة تبدلت في اسرائيل الاقل استقراراً في الشرق الاوسط ، وبالفعل آن الاوان لوضع حد لهذه الحماقة: بعد اكثر من 15 عاما من المفاوضات العقيمة التي لم تفض الى اي مكان ولم تدفع اي سلام للامام ، يتوجب ان نقول الان كفى لهذه اللعبة الاكثر خطورة في المنطقة بعد لعبة الحرب - لعبة "العملية السياسية" ، هذه لعبتنا الثانية" ، مضيفا في عبارات شديدة:"بعد 15 عاما من المداولات والمفاوضات ليس هناك امراً لم يبحث ولم يقال ، بعد عدد لا ينتهي من المشاريع السلمية و"المشاريع الاحتياطية" و "مشروع الرف" ، وخرائط الطرق والتسويات السياسية التي لم يطبق اي واحد منها يتوجب الصراخ في وجه الحكومة الجديدة: لا تبدأ مرة اخرى في رقصة السحرة ودوامة المداولات العقيمة".

الوعود والتصريحات شيء وما يجري على ارض الواقع شيء اخر

ثم يأتي الكاتب والمحلل الاسرائيلي المعروف عكيفا الدار ليعلق في هآرتس مضيفا الى ما قاله ليفي:"بعد اربع سنوات ستكون اسرائيل معزولة عن الاغلبية الساحقة من الفلسطينيين ضمن حدود جديده... المبدأ الذي اسير على هديه هو الانطواء ضمن الكتل الاستيطانية الكبيرة"مضيفا ، "الوعود والتصريات الاسرائيلية شيء وما يجري على ارض الواقع شيء آخر مختلف تماما".

فهل هناك اوضح وابلغ دلالة من ذلك...؟،

اما المحلل السياسي المعروف اليكس فيشمان فكتب بدوره في يديعوت احرونوت ـ 12 ـ 9 ـ 2008 ـ يتحدث عن القانون الحديدي الذي اخذ يتحكم بالمفاوضات فيقول: "الامريكيون بدأوا في فهم القانون الحديدي الذي تجذر منذ اوسلو: السياسيون في الشرق الاوسط ملزمون بإجراء مفاوضات ولكن من المحظور عليهم الوصول الى الهدف ، التفاوض يعني البقاء والحكم اما اتخاذ القرارات فيعني الموت السياسي ، الوصفه الموثوقة لضمان حياة طويلة للسياسيين هي مفاوضات عقيمة".

16 عاما على اوسلو.. الوهم والحقيقة...،

وفي الثالث عشر من ايول ـ 2009 صادفت الذكرى السادسة عشر لاتفاقية اوسلو التي ما تزال تحت الجدل الفلسطيني والاسرائيلي الى حد كبير ...،

فبينما قال الرئيس الفلسطيني في لقاء له مع هآرتس العبرية:"هذا أمر لا يصدق ، أبعد من أي خيال أننا لم نتمكن من التوصل إلى اتفاق سلام حتى الآن ، ولكن اليوم أيضا ، أنا على قناعة أنني كنت سأوقع على اتفاق أوسلو ، وانا لا أندم على اتفاق أوسلو"، وبينما يقول اوري سفير - مدير عام وزارة الخارجية ونائب سابق ، الذي ادار المفاوضات السرية التي ادت الى اتفاقات اوسلو - في معاريف -"ان اوسلو ما زال هو الطريق وانه لا سلام بدونه" ، يوضح المحلل الاسرائيلي اليكس فيشمان في مقال نشره في يديعوت تحت عنوان" القانون الحديدي"قائلا:"القانون الحديدي الذي تجذر منذ اوسلو: السياسيون في الشرق الاوسط ملزمون بإجراء مفاوضات ولكن من المحظور عليهم الوصول الى الهدف ، فالتفاوض يعني البقاء والحكم اما اتخاذ القرارات فيعني الموت السياسي ، والوصفه الموثوقة لضمان حياة طويلة للسياسيين هي مفاوضات عقيمة".

وعن موت اوسلو كان نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي قد أعلن في عهده الاول وفي عهده الثاني ايضاغير مرة :"أن اتفاق أوسلو قد مات"و"أنه يعتزم خفض سقف الطموحات الفلسطينية إلى أدنى حد ممكن".

وتحدثت مصادر إسرائيلية سياسية وأمنية وإعلامية عديدة في ذلك الوقت عن"موت"أو"احتضار"أوسلو" أو"أنه في غرفة العناية الحثيثة".. فتحدثت صحيفة هآرتس مثلاً عن"أن كل الطرق تؤدي للهروب من أوسلو - إسرائيلياً -" ، وأكد شلومو غازيت الجنرال الاحتياط والمفكر الاستراتيجي الإسرائيلي المعروف"أن اتفاق أوسلو مات -".

وعمليا تحقق كل ذلك ، غير ان القيادة الفلسطينية لا تريد ان ترى ذلك وتتمسك باستمرار المفاوضات من اجل المفاوضات فقط ولانه لا بديل من وجهة نظرها للمفاوضات ،

ونتابع ونرى كيف دخلت المفاوضات على مدى سنوات اوسلو نفقاً طويلاً معتماً بلا مخرج .. وكيف غرزت في الأوحال بلا حراك أو تقدم حقيقي ؟،

حصار واعتقال غزة

بعد ان زعمت دولة الاحتلال وصفق لها العالم ، بانها انسحبت من قطاع غزة في اطار "فك الارتباط "في 2005 ـ 8 ـ 15 وانه اصبح مستقلا ، عادت وشنت حربا اجرامية على اهل غزة ، واقترفت محرقة ومجازر جماعية فضحها مؤخرا تقرير غولدستون ، الذي طالب بمحاكمة جنرالات الحرب الاسرائيلييين.

ولكن الى ذلك تواصل دولة الاحتلال محاصرة واعتقال غزة واغلاق كافة بواباتها البحرية والجوية والبرية ، فهاهو وزير الامن الداخلي الاسرائيلي السابق آفي ديختر :"غزة بالنسبة لإسرائيل ليست مدينة في لبنان أو إيران فهي مدينة تخصنا ، وأي زعيم إسرائيلي قادم لا ينجح في معالجتها فلن يبقى على كرسي الحكم لفترة طويلة ـ المصادر الاعلامية العبرية".

كما ان الاحتلال لا ينتهي عند حدود الانسحاب من غزة الذي لم يكن وفقا للمصادر والتحليلات الفلسطينية المختلفة "فك ارتباط" سياسيا وسياديا بمستوى "الطلاق الاستراتيجي الشامل والكامل" ، حيث هناك ما يمكن ان نطلق عليه اسم "البوابات الاسرائيلية" برا وبحرا وجوا ، ولذلك من المنتظر ان تتواصل المعركة الفلسطينية ضد استمرار هذه "البوابات" لتغدو في نهاية الامر "بوابات فلسطينية" بالكامل.

أكد مركز الضمير لحقوق الإنسان "أن الفلسطينيين في غزة يعيشون أوضاعاً مأساوية تزداد تدهوراً في ظل استمرار الاحتلال في جرائمه وانتهاكاته بحق الفلسطينيين وصمت دولي مشجع للاحتلال على ارتكاب المزيد من الجرائم".

وقال مدير المركز خليل أبو شمالة في تصريحاتْ متلفزة:"إن 1,5 مليون فلسطيني في القطاع أضحوا نزلاء سجن كبير ، حيث أن حركة الأفراد والبضائع متوقفة والحياة مشلولة بالكامل ، فيما الأوضاع تزداد تدهوراً ، في ظل استمرار انتهاكات الاحتلال وجرائمه وصمت العالم المشجع له وعجز الدول العربية حيال معاناة الفلسطينيين وموت الآلاف منهم جراء الحصار الإسرائيلي ـ فلسطين اليوم".

وقد عزز ذلك مدير مركز الأسرى للدراسات رأفت حمدونة حينما قال:"أن سجن غزة الكبير لا يختلف عن سجن نفحة الصغير إلا في الاسم ، مضيفاً أن سجن غزة أصعب ظروفاً من أي سجن في دولة الاحتلال".

اسرائيل تعزل غزة عن الضفة

ولا تكتفي دولة الاحتلال بكل هذه الاجراءات الاجرامية ضد غزة ، بل تطارد اهل غزة في الضفة الغربية ايضا ، اذ قال تقرير أصدرته منظمتان حقوقيتان إسرائيليتان"إن إسرائيل تنفذ خطوات بهدف عزل قطاع غزة عن الضفة الغربية" ، وجاء في تقرير أصدرته منظمتا "بتسيلم" و"المركز للدفاع عن الفرد" :"أن إسرائيل تعمل منذ بداية الانتفاضة الثانية ، بطرق شتى ، من أجل إنشاء حالة من العزل بين الضفة الغربية وقطاع غزة وتقسيم الفلسطينيين فيهما إلى مجموعتين سكانيتين منفصلتين ، ووصلت هذه السياسة أوجها في العام الأخير من خلال مطالبة الفلسطينيين المسجلين بأنهم من سكان قطاع غزة بحيازة تصريح للتواجد في الضفة الغربية وقيام السلطات الإسرائيلية بإبعادهم من الضفة إلى القطاع بذريعة أنهم §متواجدون غير قانونيين§ في الضفة".

هل تقترب انتفاضة فلسطينية

ثالثة ضد الاستيطان...؟،

في ضوء كل هذه المعطيات القاسية في الواقع الفلسطيني ، فقد اخذت مصادر فلسطينية واسرائيلية عديدة تتحدث عن حالة غليان تقترب من اندلاع انتفاضة ثالثة ، قد يطلق عليها "انتفاضة ضد الاستيطان".

في هذا الصدد كانت حركة حماس اكدت بأن تصاعد اعتداءات المستوطنين في الضفة الغربية ، وتشديد الحصار على غزة ، مع تزايد المؤامرات لتصفية القضية الفلسطينية ، "يبشر باندلاع انتفاضة جديدة ، وتجديدا لجذوة المقاومة ".

قال الدكتور صلاح البردويل - القيادي في حركة حماس والناطق باسم كتلتها البرلمانية: - "إن الأجواء التي يعيشها الشعب الفلسطيني تماثل الأجواء التي انطلقت فيها الانتفاضة عام 1987"، مشيرا إلى" أن هذه الانتفاضة جاءت بعد الإجرام الذي مارسته مجموعات كاهانا في الضفة ، وهي العمليات التي دفعت الفلسطيني ليستعيد شخصيته رغم محاولات اسرائيل غزو شعبنا ثقافياً ، وزرع النسيان بوسائل متعددة ، ما ادى لأشعال جذوة الانتفاضة"، وأضاف البردويل "اليوم يمارسون الدور نفسه ويظنون أنهم يركّعون الشعب وكأنهم لا يعلمون أن هذا الشعب على الأقل يطبق قانون لكل فعل رد فعل ـ مشددا ـ كلما زادت همجية الاعتداءات شعرنا بأن الفرج قريب بالنسبة لشعبنا ، فقبيل الانتفاضة الأولى كانت هناك محاولات لفرض ما يسمى بروابط القرى ، الذي ساعد في انفجار الانتفاضة .

، قالت مجلة التايم الأمريكية ، : "إن نتائج الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة ، التى أظهرت تحولاً نحو اليمين ، ربما تكون سبباً فى اندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة ، خاصة مع زيادة احتمال تراجع العملية السلمية فى ظل حكومة إسرائيلية يسيطر عليها اليمين ـ سما ـ 2009 ـ 2 ـ "14 ، مضيفة:الرئيس عباس فى وجهة نظر الكثيرين ، ومن بينهم أعضاء حركة فتح ، غامر بكل شىء لتحقيق رغبة الولايات المتحدة والضغط على إسرائيل للوصول إلى حل قائم على أساس دولتين ، وخسر فى النهاية ، والآن فإن هؤلاء أصبحوا أكثر ميلاً لبدء انتفاضة ثالثة".

وكتبت يعيل باز - ميلماد في معاريف 9 ـ 3 ـ 2009 ايضا عن" ان هدم منازل حي البستان سيؤدي الى انتفاضة ثالثة".

فهل تكون مواجهة الاستيطان في الضفة الغربية اذن ، عنوانا ل"الانتفاضة الفلسطينية الثالثة"؟ ، غالبية من القيادات الفلسطينية تميل لمثل هذا الاعتقاد رغم تباين الآراء حول توقيت اندلاع مثل هذه الانتفاضة التي يؤكدون انها قادمة لا محالة.

وتدعم المؤشرات فوق الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية ، امكانية التنبؤ بهذا الاحتمال في ظل السياسات الاسرائيلية التي استغلت اتفاقات اوسلو عام 1993 في بناء حقائق الامر الواقع الاستيطاني في القدس والضفة ، وبما ان الاستيطان يضع الفلسطينيين على تماس مباشر ويخضعهم الى سلسلة طويلة من الضغوط اليومية والمتكررة ما يزيد من امكان الوصول الى لحظة الانفجار في أي لحظة ويعجز فيها القادة السياسيون عن التنبؤ بموعدها او حتى السيطرة عليها.

واكد العديد من المسؤولين الفلسطينيين "ان الانفجار ضد الاستيطان حقيقة مقبلة من الصعوبة بمكان التنبؤ بموعدها ـ الخليج - السبت ، 14 ـ 03 ـ "2009 ، مؤكدين "انه في اللحظة التي يدرك فيه عامة الفلسطينيين أن قادتهم السياسيين يفشلون في تحقيق نتائج ملموسة لوقف هذا الخطر فإنهم لن يترددوا في المبادرة للتحرك لمواجهة هذا الخطر الذي يهدد ممتلكاتهم وحياتهم ومستقبل أجيالهم".

ويقول النائب عن كتلة الاصلاح والتغيير ، المحسوبة على حركة حماس ، د.ايمن دراغمة" اقل ما نملكه الآن لمواجهة الاستيطان هو الإعلان عن وقف المفاوضات والعملية السياسية لحين استجابة إسرائيل لوقف هذا النوع من الجرائم".

وأضاف "التعويل على المفاوضات السياسية منذ اتفاق اوسلو كانت نيتجته مضاعفة الاستيطان عشر مرات".

واكد ان الجانب الفلسطيني يملك الآن ورقة قوة بيده تتمثل في نزع الغطاء على هذه الجرائم والانتهاكات ، مشيرا في الوقت ذاته إلى ان اندلاع انتفاضة جديدة ضد الاستيطان لن يكون بقرار سياسي بل في لحظة الإدراك الشعبي بعدم وجود خيارات وبدائل عن هذه المواجهة.

من جانبه يرى الناشط في مواجهة الاستيطان والجدار العنصري ، عبد الله ابو رحمة "ان احتمال اندلاع الانتفاضة الشعبية ضد الاستيطان وارد في ظل استمرار وتصاعد الهجمة الاسرائيلية".

ويرى المحلل السياسي ، خليل شاهين "الانتفاضة تندلع حينما يسود الاحباط واليأس او عندما يكون هناك حالة نهوض وطني عامة" ، موضحاً"ان المؤشرات على الأرض تدعم هذا الامكان من دون معرفة امكانية وقوعها".

فهل نحن اذن في ضوء كل ذلك على اعتاب انفجار كبير مجدداً.. وان الانتفاضة الفلسطينية الثالثة قادمة لا محالة....؟،،

وانها ستكون "انتفاضة ضد الاستيطان والتهويد"...؟،

فالاراضي الفلسطينية المحتلة حبلى بانفجار بركاني آخر اعتى واشد واوسع غضبا من كل ما سبقه من انفجارات...،

وتراكمات الغضب والقهر تصل الى ذروة جديدة وعلى فوهة انفجار بركاني حقيقي اذا لم تتغير المسارات والامور التي يبدو انها على خلاف المنشود تتكرس...،.

وليس من شك ان ديناميكية الاحداث على الارض الفلسطينية وفي قلب المشهد الفلسطيني هي الاقوى والاشد وطأة وتأثيراً ، فهي اقوى من مليون اتفاق اوتفاهم او تهدئة على الورق..،.

فالحرب الاسرائيلية على الشعب الفلسطيني اذن تدور من اجل ترسيخ وتكريس السيطرة الاسرائيلية في كل ارجاء الضفة الغربية ، وما يجري على الارض من تطبيق للخرائط وترسيم لمعالم الارض والاستيطان يفوق بكثير كل ما ينعكس في وسائل الاعلام ، اذ تتواصل في كل ارجاء الضفة معركة اخرى ترمي الى تحويل كل مدينة او قرية فلسطينية الى جيب منقطع محوط بمناطق سيطرة اسرائيلية عسكرية واستيطانية على حد سواء ، وتلعب الجرافات الصهيونية في ذلك الدور المركزي الكبير..،.

وهي معركة مخططة جيداً من قبل الاحتلال وتهدف الى منع كل امكانية لاقامة دولة فلسطينية حقيقية...؟،،

في الوقت الذي تتكرس فيه يوما عن يوم تلك الخلاصة التي اخذ يسلم بها حتى اشد المتحمسين للتسوية ب:

ان مفاوضات التسوية والسلام ستار من دخان وعملية نصب تستثمرها دولة الاحتلال بارسال المزيد والمزيد من الجرافات الى جسم القدس والضفة...؟،،

ولذلك نقول في خاتمة قراءة المشهد الفلسطيني والنوايا والخطط الاخرى الاسرائيلية المبيتة ضد الفلسطينيين ومشروعهم النضالي ونحن امام الذكرى التاسعة لانتفاضة الاقصى ، ان الحقيقة الكبيرة المستخلصة والاهم هنا ان "الوحدة الوطنية الفلسطينية" و"القيادة الجماعية من اقصى الاسلام مرورا بفتح الوسط وصولا الى اقصى اليسار" هي المخرج من المأزق وهي البديل الملح والعاجل لهذه المشهد الفلسطيني النكبوي...،

ونثبت الخلاصة المفيدة دائما: اذا اردت ان تعرف حقيقة الوضع الفلسطيني فاقرأ نوايا ومخططات العدو ...وانظر الى انيابه...،


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امل فلسطين
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
avatar

الدولة :


مُساهمةموضوع: رد: ذكرى انطلاق انتفاضة الاقصى   الثلاثاء سبتمبر 29, 2009 8:02 am



في ذكرى انتفاضة الأقصى .. المقاومة الفلسطينية تبدع في صنع المستحيل



لم يكن الثامن والعشرين من أيلول عام ألفين مجرد حدث عابر بل إنه اعتبر نقلة نوعية في التاريخ الفلسطيني خاصة المقاومة الباسلة التي أبدعت في صنع المستحيل.
بدأت الانتفاضة فكانت انطلاقة في العمل المسلح للفصائل الفلسطينية حيث شهدت السنوات الست الأولى للانتفاضة تنفيذ المقاومة ل 25.375 عملية، منها 142 عملية فدائية، قتل خلالها أكثر من 1300 صهيوني وأصيب نحو 5.600 وذلك حسب إحصاءات الاستخبارات الصهيونية.
خسائر الاحتلال كانت أغلبها في العمليات الاستشهادية داخل فلسطين المحتلة والتي تمثل الرعب الأكبر لدى الصهاينة.
لكن الانطلاقة الجديدة للمقاومة بدأتها كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس بإبداعها في عملية تصنيع الصواريخ المحلية وقذائف الهاون والعبوات والقذائف المضادة للدروع التي لم تعهدها قوات الاحتلال.
فكتائب القسام هي أول من استهدف المستوطنات الصهيونية في قطاع غزة بقذائف الهاون والمورتر ومن ثم صواريخ قسام 1 وقسام 2 التي اعتبرت نقلة نوعية في استهداف العدو ووصلت في نسختها المطورة إلى عمق الكيان الصهيوني خاصة خلال الحرب الأخيرة على غزة.
ولأن الحاجة أم الاختراع كان ابتكار كتائب القسام لاستهداف الاحتلال عن طريق الأنفاق فكرة جديدة ومؤثرة أثخنت في العدو وجلبت له الموت من تحت الأرض كما حدث في عملية النفق الشهيرة في موقع كرم أبو سالم جنوب قطاع غزة والتي أسر خلالها جلعاد شاليط .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امل فلسطين
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
avatar

الدولة :


مُساهمةموضوع: رد: ذكرى انطلاق انتفاضة الاقصى   الثلاثاء سبتمبر 29, 2009 8:17 am






خلال انتفاضة الاقصى- 69 ألف حالة اعتقال بينهم 850 مواطنة و7800 طفل
غزة- معا-

أفاد الباحث المختص بشؤون الأسرى، مدير دائرة الإحصاء بوزارة الأسرى والمحررين في السلطة الوطنية عبد الناصر عوني فروانة، أن حالات الاعتقال خلال الانتفاضة وصلت إلى ( 69 ألف ) حالة، طالت كافة شرائح وفئات الشعب الفلسطيني وشملت فئات عمرية مختلفة، ولم تقتصر على الذكور فحسب، حيث طالت شيوخا وأطفالا، وأمهات وفتيات، ومرضى ومعاقين، ومئات الصيادين، وطلاب ومهنيين وأكاديميين، والعشرات من النواب والقيادات السياسية وبعض الوزراء في حكومات فلسطينية سابقة.

وذكر تقرير أصدره فروانة اليوم في الذكرى التاسعة لانتفاضة الأقصى أن الاعتقالات خلال انتفاضة الأقصى سارت بشكل متعرج وانخفضت في السنوات الثلاثة الأخيرة، لكنها لم تتوقف يوماً، بل أضحت جزءاً من الحياة اليومية للفلسطينيين، حيث لا يمضي يوم واحد إلا ويُسجل فيه اعتقالات، فيما أن كافة الشواهد تؤكد أن القليل منها فقط ما ينفذ استناداً لما يدعيه الاحتلال من ضرورات أمنية، وأن غالبيتها تنفذ كإجراء انتقامي.

وأضاف بأن قوات الاحتلال لم تكتفِ بأسلوب أو شكل معين وثابت في اعتقالها واختطافها للمواطنين والمواطنات بشكل فردي أو جماعي، بل انتهجت أساليب عدة ، منها على سبيل المثال اجتياح المدن والمخيمات واقتحام البيوت واعتقال المعنيين، أو تحويل الحواجز العسكرية والمعابر لمصايد للاعتقال، ومنها القرصنة في عرض البحر واختطاف مئات الصيادين، أو من خلال الخداع عن طريق القوات الخاصة المتنكرة بزي عربي والذين يطلق عليهم "وحدات المستعربين"، وغيرها.

( 69 ) ألف حالة اعتقال منذ بدء انتفاضة الأقصى:

وبيّن مدير دائرة الإحصاء بوزارة الأسرى عبد الناصر فروانة في تقريره إلى أنه تمكن من توثيق ( 69 ألف ) حالة اعتقال منذ بدء انتفاضة الأقصى بتاريخ 28 سبتمبر 2000 ولغاية اليوم، بمعدل ( 639 ) حالة اعتقال شهرياً، بينهم بضعة آلاف احتجزوا لساعات طويلة أو لأيام محدودة في الأماكن العامة كالمدارس والجامعات والساحات أو على الحواجز أو داخل المستعمرات أو في مراكز التوقيف، ومن ثم أطلق سراحهم، فيما أصدرت سلطات الاحتلال خلال الانتفاضة قرابة عشرين ألف قرار جديد أو تجديد الاعتقال الإداري، وعشرات قرارات " مقاتل غير شرعي " بحق معتقلين من قطاع غزة، وأن ( 74 ) معتقلاً التحقوا بقائمة شهداء الحركة الأسيرة من كافة المناطق الفلسطينية.

حالات اعتقال:

ونوه فروانة إلى أن الحديث يدور عن إجمالي عدد حالات الاعتقال، وليس عن أعداد المواطنين الذين تعرضوا للاعتقال، حيث أن هناك الآلاف من المواطنين تعرضوا للاعتقال أكثر من مرة، وسُجلوا في كل مرة برقم جديد، وأن أعداد المواطنين الذين تعرضوا للاعتقال أقل من ذلك بكثير.

اعتقال ( 850 مواطنة ) و( 7800 طفل ):

وبين التقرير أن قوات الاحتلال اختطفت خلال انتفاضة الأقصى قرابة ( 850 ) مواطنة بقيّ منهن ( 51 ) أسيرة فقط، كما وأُعتقل خلال انتفاضة الأقصى ( 7800 ) طفلاً، بقىَّ منهم لغاية الآن ( 326 ) طفلاً.

فيما سُجل خلال انتفاضة الأقصى ولادة ( 4 ) أسيرات داخل السجن وهن: ميرفت طه (21 عاماً ) من القدس، ومنال غانم (32 عاماً ) من طولكرم، وسمر صبيح (22 عاماً) من مخيم جباليا بقطاع غزة، وثلاثتهن قد تحررن من الأسر، فيما الأسيرة الرابعة وهي فاطمة يونس الزق ( 40 عاماً ) من مدينة غزة، لا تزال معتقلة مع طفلها يوسف ( 20 شهراً ) الذي يعتبر أصغر أسير في العالم.

سلطات الاحتلال تعتقل عشرات الجثامين:

وأوضح فروانة في تقريره إلى أن الأمر لم يعد مقتصراً على الأحياء، فسلطات الاحتلال احتجزت منذ بدء انتفاضة الأقصى العشرات من الجثامين لشهداء وشهيدات من الضفة الغربية وجثامين لـ( 16 شهيداً ) من قطاع غزة.

91.3 % من المعتقلين خلال الانتفاضة كانوا من الضفة الغربية:

وفي السياق ذاته أوضح فروانة بأن ما نسبته ( 91.3 % ) أي الغالبية العظمى من حالات الاعتقالات خلال الانتفاضة سُجلت في مناطق الضفة الغربية، ولم يُسجل سوى ( 4500 ) حالة اعتقال من قطاع غزة، وقرابة ( 1500 ) حالة معتقل من القدس و48.

( 84.2 % ) من بين المعتقلين القابعين الآن في السجون هم أيضاً من الضفة الغربية:

وبيّن فروانة إلى أنه لم يتبقى من هؤلاء في سجون ومعتقلات الاحتلال سوى ( 8200 أسيراً ) بينهم ( 51 ) أسيرة و( 326 طفلاً ) و( 398 معتقلاً إداريا ) و( 10 معتقلاً ) وفق قانون مقاتل غير شرعي.

وأن 84.2 % من إجمالي المعتقلين القابعين الآن في سجون الاحتلال هم أيضاً من الضفة الغربية وتتصدر نابلس النسبة الأكبر منها يليها رام الله ثم الخليل وجنين ، فيما يوجد بين هؤلاء المعتقلين ( 800 ) معتقلاً من غزة وقرابة ( 500 معتقلاً ) من القدس وال48 .

مع بدء الانتفاضة كان في السجون ( 1250 ) معتقلاً، مشيراً إلى أنه ومع بدء انتفاضة الأقصى كان في سجون الاحتلال فقط ( 1250 أسيراً ) ، تحرر غالبيتهم ولم يتبقَ منهم سوى قرابة ( 460 ) معتقلاً ، وباقي المعتقلين أعتقلوا خلال انتفاضة الأقصى.

منذ أسر شاليط:

وأوضح فروانة أنه منذ أسر الجندي الإسرائيلي "جلعاد شاليط" بقطاع غزة بتاريخ 25 حزيران2006، ولغاية اليوم أي خلال ( الـ 39 شهراً الماضية ) أعتقلت قوات الاحتلال قرابة عشرين ألف مواطن، فيما لا يزال الأسرى وذويهم ينتظرون بشغف إتمام صفقة التبادل ويعلقون آمالاً كبيرة عليها بأن تشمل إطلاق سراح المئات من الأسرى ورموز المقاومة لاسيما القدامى وممن مضى على اعتقالهم عشرات السنين من كافة المناطق بما فيها القدس وال48 .

وعلى كل من تفهم معاناة " شاليط " وينادي بحريته ، أن يتفهم معاناة المعتقلين وأن ينادي بحرية القابعين منهم في سجون ومعتقلات الإحتلال.

انخفاض تدريجي في الاعتقالات:

وأشار التقرير إلى أن الاعتقالات خلال انتفاضة الأقصى لم تتوقف يوماً، لكن معدلها سار بشكل متعرج ، وشهد العام التاسع انخفاضاً في عدد حالات الاعتقالات قياساً بالعامين السابع والثامن للانتفاضة، حيث سُجل خلال العام السابع للانتفاضة ( 7802 ) حالة اعتقال، وانخفض العدد في العام الثامن للانتفاضة وسُجل خلاله ( 6748 ) حالة اعتقال، فيما وصلت حالات الاعتقال خلال العام التاسع ( 29-9-2008ولغاية 28-9-2009 ) بمن فيهم من اعتقلوا خلال الحرب على غزة إلى ( 4892 ) حالة اعتقال، أي بانخفاض نسبته 27.5 % عن العام الثامن للانتفاضة، وانخفاض نسبته ( 37..3 % ) عن العام السابع للإنتفاضة .

فيما أكد فروانة في تقريره على أن نسبة الاعتقالات خلال العام التاسع لا تزال تشكل نسبة عالية قياساً بالأعوام الرابع والخامس والسادس للانتفاضة والتي لم تتجاوز فيها حالات الاعتقالات ( 4500 حالة )، فيما شهدت الأعوام الثلاثة الأولى ارتفاعاً كبيراً في نسبة الاعتقالات وصلت إلى أكثر من عشرة آلاف في كل عام، فيما يعتبر العام الخامس للانتفاضة ( سبتمبر 2004- سبتمبر 2005 ) هو الأقل عدداً من حيث عدد الاعتقالات، هذا حسب ما هو موثق لديه

تصاعد خطير في الإنتهاكات:

وقال فروانة، أن الإنخفاض في عدد حالات الاعتقالات خلال العام التاسع لا يعني انخفاضاً في حجم ومستوى الانتهاكات بحقهم ، كما لا يعكس ذلك تحسناً على أوضاع الأسرى وآلية التعامل معهم، بل على العكس تماماً، الانتهاكات تصاعدت واتسعت واشتدت فظاعة وانحطاطاً وقسوة لتشمل كل مناحي الحياة الإعتقالية، بل طالت تلك الإجراءات التعسفية ذوي الأسرى أيضاً حيث أن سلطات الاحتلال قد اتخذت قراراً غير مسبوق في منتصف حزيران 2007 تمثل بمنع ذوي أسرى قطاع غزة وبشكل جماعي من زيارة أبنائهم ، مما فاقم من معاناة الأسرى وأقاربهم في آن واحد، بالإضافة إلى ارتفاع قوائم الممنوعين من الزيارة بشكل فردي من ذوي أسرى الضفة الغربية والقدس تحت حجج أمنية واهية أو ما يسمى ' المنع الأمني.

افتتاح سجون ومعتقلات وأقسام جديدة:

وأشار فروانة إلى أنه خلال انتفاضة الأقصى، أعيد افتتاح العديد من السجون والمعتقلات كالنقب، وعوفر، كما تم تشييد سجون جديدة كسجني جلبوع وريمون، بالإضافة إلى توسيع بعض السجون وافتتاح العديد من الأقسام الجديدة فيها، بهدف استيعاب الأعداد الكبيرة من المعتقلين الجدد.

الاعتقال الإداري و" مقاتل غير شرعي ":

ولفت الباحث فروانة إلى أن سلطات الاحتلال أصدرت بحق المعتقلين الفلسطينيين خلال انتفاضة الأقصى قرابة ( 20000 ) عشرين ألف قرار إداري، ما بين اعتقال جديد وتجديد الاعتقال الإداري، مشيراً إلى وجود ( 398 معتقلاً إدارياً ) من الضفة الغربية في سجون ومعتقلات الاحتلال الإسرائيلي تضم نخبة من المثقفين والأكاديميين والطلبة ، فيما تصاعد استخدام قانون " مقاتل غير شرعي " بحق أسرى قطاع غزة.

قائمة عمداء الأسرى ترتفع:

وأشار فروانة إلى أنه ومع بدء انتفاضة الأقصى كان عدد الأسرى الذين تجاوزوا عامهم العشرين في الأسر بشكل متواصل لا يتجاوز أصابع اليد الواحدة، فيما عددهم الآن وصل إلى ( 107) أسيراً، منهم ثلاثة أسرى تجاوزوا الثلاثين عاماً في الأسر.

شهداء الحركة الأسيرة:

وفيما يتعلق بشهداء الحركة الأسيرة خلال انتفاضة الأقصى، لفت فروانة، إلى أن هناك (74 ) شهيداً التحقوا بقائمة شهداء الحركة الأسيرة ( 53 ) من الضفة و( 14 )غزة و( 6 ) من القدس و( شهيد واحد ) من مناطق 48، بينهم ( 3 ) معتقلين استشهدوا نتيجة التعذيب، و(18 ) معتقلاً نتيجة الإهمال الطبي المتعمد، و( 25 ) استشهدوا بعد اعتقالهم وهم مصابين أو اختطفوا من سيارات الإسعاف أومن داخل المشافي والعيادات الفلسطينية وتعذيبهم دون تقديم الرعاية الطبية لهم بهدف قتلهم، و( 27 ) آخرين نتيجةً للقتل العمد بعد الاعتقال أي التصفية الجسدية المباشرة، بالإضافة للأسير محمد الأشقر الذي استشهد جراء إصابته بعيار ناري في الرأس في معتقل النقب الصحراوي ليرتفع العدد الإجمالي لشهداء الحركة الأسيرة إلى ( 197) شهيداً، بعدما كان ( 123 ) شهيداً مع بدء الانتفاضة.

افراجات تحت ما يُسمى " حسن النية ":

وأوضح فروانة أنه وخلال انتفاضة الأقصى وفي إطار العملية السلمية وتحت ما يسمى " حسن النية " أطلقت " إسرائيل " سراح ( 2102 ) أسير وأسيرة من الضفة الغربية وقطاع غزة ، فيما استثنت جميعها أسرى القدس وأسرى 48، وذلك على سبع دفعات وكانت الدفعة السابعة والأخيرة منتصف ديسمبر من العام الماضي وشملت ( 227 ) أسيراً، وأن أبرز من أطلق سراحهم في تلك الإفراجات هم " أحمد جبارة أبو السكر بعد اعتقال دام 27 عاماً، عميد الأسرى سعيد العتبة بعد اعتقال 31 عاماً، أبو علي يطا بعد اعتقال 28 عاماً، وعدد من القادة السياسيين أمثال عبد الرحيم ملوح وحسام خضر وركاد سالم.

عمليات تبادل الأسرى:

وأفاد التقرير إلى أنه وخلال انتفاضة الأقصى أيضاً أطلق سراح المئات من الأسرى الفلسطينيين والعرب والعشرات من جثامين الشهداء المحتجزة لدي سلطات الاحتلال في الثلاجات أو في مقابر الأرقام، خلال ست دفعات وذلك في إطار ما يُعرف بعمليات تبادل الأسرى ولكن بعضها كان محدود جداً جداً، خمسة منها كانت ما بين حزب الله وحكومة الاحتلال، فيما واحدة كانت في الخامس من ديسمبر 2004 حيث أفرجت بموجبها الحكومة المصرية عن الجاسوس الإسرائيلي عزام عزام، وبالمقابل أفرجت الحكومة الإسرائيلية عن 6 طلاب مصريين كانوا معتقلين لديها، ووفقاً لهذه التفاهمات أيضاً أطلقت إسرائيل في وقت لاحق من ذات الشهر سراح ( 165 معتقل ) فلسطيني .

فيما تعتبر عمليتي التبادل التي جرت في 29 يناير 2004، والتي تحرر بموجبها ( 462 ) أسيراً فلسطينياً وعربياً بينهم، والأخيرة التي جرت في 16 تموز 2008 والتي تحرر بموجبها الأسير اللبناني سمير القنطار الأبرز من مجمل تلك العمليات التي جرت خلال انتفاضة الأقصى.

مساندة الأسرى .. واجب وطني وقومي:

وفي ختام تقريره ناشد فروانة الأطراف الفلسطينية إلى التوحد والعمل من أجل إنهاء حالة الانقسام المؤلمة والتي كان لها بالغ الأثر السلبي على الأسرى وأوضاعهم، وفاء للأسرى وتضحياتهم والأهداف التي ناضلوا واعتقلوا من أجلها، والعمل بشكل موحد من أجل إعادة الاعتبار لقضيتهم على كافة المستويات المحلية والعربية والدولية، داعياً كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية وتلك المختصة بشؤون الأسرى الارتقاء بدورها وتطوير فعلها بما يوازي حجم الجرائم التي يتعرض لها الأسرى داخل سجون ومعتقلات الاحتلال.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امل فلسطين
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
avatar

الدولة :


مُساهمةموضوع: رد: ذكرى انطلاق انتفاضة الاقصى   الثلاثاء سبتمبر 29, 2009 8:27 am





دراسة "عائلات مناضلة لا تنسى في إنتفاضة الأقصي"

كشف الباحث المختص في الشوؤن الفلسطينية مهدي أنيس جرادات في دراسة توثيقية هي الأولى من نوعها بعنوان"عائلات وعشائر مناضلة لاتنسى في إنتفاضة الأقصى" أنّ عدد العائلات والعشائر المناضلة التي قدّّمت شهداء في إنتفاضة الأقصى في جميع أنحاء فلسطين وذلك خلال الفترة من (28/9/2009-1/5/2009) ( 2268) عائلة ،منها (352) عائلة فقدت من أفرادها الأبناء والأشقاء والآباء والأمهات ، حيث بلغ عددهم (1074) شهيد هم (937) شهيد من الذكور، و(137) شهيدة من الإناث، حيث كان (368) شهيد منهم أستشهدوا في مجازر هولو كوست غزّة ، و(417) شهيد كانوا ينتمون إلى فصائل المقاومة المختلفة.

وأضاف الباحث جرادات أنّ عائلة النجّار إحتلت المرتبة الأولى في صدارة الشهداء فاستشهد من أفرادها (81) من بينهم (10) إناث، وجاءت في المرتبة الثانية عائلة المصري حيث قدّمت (48) شهيد من بينهم إثنتين فقط، وفي المرتبة الثالثة جاءت عائلة حمدان فأستشهد من أفرادها (37) من بينهم ثلاثة إناث، وحلّت عائلة عبيد في المرتبة الرابعة فقدّمت (36) شهيد من بينهن ثلاثة إناث، وفي المرتبة الخامسة جاءت عائلة أبو عودة حيث أستشهد من أفرادها (35) من بينهن خمسة إناث، وجاءت عائلة قديح في المرتبة السادسة حيث أستشهد (32) من أفرادها من بينهن أربعة إناث، أمّا في المرتبة السابعة جاءت عائلة الأسطل حيث أستشهد من أفرادها (31) من بينهن إثنتان فقط.

أمّا في المرتبة الثامنة جاءت عائلة الشاعر حيث أستشهد من أفرادها (31) فقط، وكان لحسن الحظ أن تناوبت ثلاثة عائلات مناضلة هي زعرب وعاشور ونصّار في المرتبة التاسعة ، حيث قدّم أفراد كل عائلة منها (29) شهيد ،حيث قدّمت عائلة زعرب ثلاثة شهيدات من الإناث، وعائلة نصّار أستشهد منه إثنتان،وعائلة عاشور أستشهد منها واحدة فقط.

وحلّت ثلاثة عائلات أخرى هي عودة وعابد والكفارنة في المرتبة العاشرة فاستشهد من أفرادها (28) من بينها أربعة إناث ، وعائلة عودة أستشهد منها ثلاثة إناث ، وعائلة عابد أستشهد منها إثنتين فقط، وكذلك كانت هناك ثلاثة عائلات مناضلة وهي ريّان ومنصور وياسين جاءت في المرتبة الحادية عشر حيث أستشهدت واحدة فقط لكل عائلة.

والجدير ذكره أنّ هذه الدّراسة هي السابعة من سلسلة دراسات توثيقية عن إنتفاضة الأقصى ، حيث تهدف إلى تعريف الرأي العام العربي والعالمي بأنّ الشعب الفلسطيني يقوده عائلات مناضلة تركت بصمات في العمل المقاوم ضد الإحتلال الصهيوني، وأنّ ما جرى من مجازر في هولوكوست غزّة لأكبر دليل ، وهناك أمر هام يجب علينا كمناضلين أن نهتم به وهو كيفية حفظ تاريخ هذه العائلات والعمل على توثيق المعطيات الوطنية الخاصّة بهم، وعلى هذا الأساس تذكّر الدّراسة بأنّ قوافل شهداء هذه العائلات ستبقى ذكرى مخضّبة في جبين كل شريف لايفرّط في وطنه، ولهذا فليعلم الجميع أنّه بدونهم لم يسمع بنا العالم، ولولاهم كذلك لم يستمر نضالنا وأنّ مقاومتنا الأبيّة مستمرة طالما شلال دمائهم مستمر.

ويذكر أن الباحث مهدي جرادات كان قد نشر عدّة دراسات توثيقية ومقالات عن إنتفاضة الأقصى ، وكان آخرها تحليل عسكري بعنوان:"قراءة في الخارطة العسكرية لفصائل المقاومة خلال هولوكوست غزّة" وذلك بعد إنتهاء الحرب مباشرةً ، حيث تطرق إلى إيجابيات وسلبيات الفصائل خلال الحرب، بالإضافة إلى الكشف عن أخطاء المقاومة الفلسطينية في الحرب، وقد أحدث إرتياحاً كبيراً من قبل بعض الفصائل والمحللين السياسيين .


[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو خضره الدوايمة
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ذكرى انطلاق انتفاضة الاقصى   الجمعة ديسمبر 04, 2009 12:38 pm

اللهم انصر اهلنا بالقدس وحمي اقصانا من شرور الصهاينة الاوغاد
وحسبي الله ونعم الوكيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نضال هديب
المدير العام
المدير العام
avatar

العمر : 52
المزاج :

مُساهمةموضوع: رد: ذكرى انطلاق انتفاضة الاقصى   الأربعاء سبتمبر 28, 2011 4:53 pm

الاجواء مهيئة الان لانتفاضة فلسطينية جديدة في ظل ثوات الربيع العربي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ذكرى انطلاق انتفاضة الاقصى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع منتدى الدوايمة الاكتروني al-Dawayima تأسس 27 سبتمبر 2008  :: خيمة القضيه الفلسطينية :: منتدى - القضية الفلسطينية والقدس ومخيمات الشتات-
انتقل الى: