موقع منتدى الدوايمة الاكتروني al-Dawayima تأسس 27 سبتمبر 2008

موقع منتدى الدوايمة الاكتروني al-Dawayima تأسس 27 سبتمبر 2008

أخبار .. بحث.. سياسة .. آدب .. ثقافة عامة .. حرية رأي .
 
الرئيسيةبوابة فلسطينالتسجيلالأعضاءدخول
من حروف أسم الدوايمة يتكون وطني الدوايمة(د .. دم)(و..وطني)( أ .. أوثقه)(ي.. يأبى)(م .. مسح )(هـ .. هويته) (دم وطني أوثقه يأبى مسح هويته)...نضال هدب


أن نسي العالم مجزرة الدوايمة أو تناسىى فان طور الزاغ الكنعاني سيظل شاهداً أميناً على المجزرةالمتواجدون الآن ؟
المواضيع الأخيرة
» البيع المُحرّم في الإسلام . الجزء الأول
الأحد مارس 06, 2016 1:45 am من طرف الشيخ جميل لافي

» إن من الناس مفاتيح للخير مغاليق للشرّ ومنهم من يُهاب لله ومنهم إذا رؤوا ذُكر الله
السبت يناير 30, 2016 5:48 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» مشروع وثيقــــة شـــرف عشائر الدوايمة”
الثلاثاء ديسمبر 08, 2015 3:24 am من طرف نضال هديب

» ادخل احصاء ابناء الدوايمة في الشتات
الإثنين نوفمبر 30, 2015 5:41 pm من طرف أدارة الدوايمة

» الدوايمة ليست قبيله ولا عشيرة
الإثنين نوفمبر 30, 2015 3:18 pm من طرف نضال هديب

» الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة
الإثنين نوفمبر 30, 2015 4:23 am من طرف نضال هديب

» لإحياء المجزرة التي تعرضت لها قريتهم «غزة» توقد ذاكرة أبناء الدوايمة وتدفعهم للتحرك قانونياً
الإثنين نوفمبر 02, 2015 5:45 pm من طرف نضال هديب

» مجزرة الدوايمة وصرخة الدم النازف.بقلم .نضال هديب
الخميس أكتوبر 29, 2015 10:54 am من طرف نضال هديب

» صباح الخير يا دوايمة
الخميس أكتوبر 29, 2015 1:24 am من طرف نضال هديب

» خربشات نضال . قال القدس لمين
الخميس أكتوبر 29, 2015 1:22 am من طرف نضال هديب

» المستوطنون يستعدون لاكبر عملية اقتحام للأقصى
الخميس سبتمبر 17, 2015 2:04 pm من طرف نضال هديب

» اخي ابن الدوايمة \ البوم صور لقاءات ومناسبات ابناءالدوايمة في الداخل والشتات
الخميس سبتمبر 17, 2015 1:44 pm من طرف نضال هديب

» اجمل ترحيب بالاعضاء الجدد الذين انظمو لقافلة منتديات الدوايمة وهم السادة
الخميس أغسطس 20, 2015 1:04 pm من طرف ahmad-lafi

» ما هوَ ثمن الجـنـّة ؟؟ .
الخميس أغسطس 06, 2015 7:18 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» حرمة الإحتفال بعيد الأم المزعوم
الأربعاء مارس 18, 2015 5:13 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» القناعة للشاعر عطا سليمان رموني
الأربعاء ديسمبر 24, 2014 11:04 am من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» قرية الدوايمة المغتصبة لا بديل عنها ولو بالقدس
الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 3:08 pm من طرف أحمد الخضور

» عن حقي ابد ما احيد للشاعر عطا سليمان رموني
الإثنين ديسمبر 22, 2014 1:16 pm من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» بابي لعبدي مشرع للشاعر عطا سليمان رموني
الثلاثاء نوفمبر 25, 2014 8:25 am من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» الذكرى الـ97 لوعد بلفور المشؤوم
الأحد نوفمبر 02, 2014 9:14 pm من طرف نضال هديب

»  نائب رئيس الكنيست الإسرائيلي موشيه فيغلن اقتحم الحرم القدسي
الأحد نوفمبر 02, 2014 9:09 pm من طرف نضال هديب

» يووم سقوط الدوايمة
الثلاثاء أكتوبر 28, 2014 9:37 pm من طرف نضال هديب

» حذاري ان تعبثوا بالوطن
السبت أكتوبر 25, 2014 9:34 pm من طرف نضال هديب

» اعلان وفاة زوجة الحاج عبد الحميد ياسين هديب وحفيدة ابن رامي عبد الحميد
الجمعة أكتوبر 24, 2014 9:32 pm من طرف نضال هديب

» جرح مجزرة الدوايمة يأبى الإلتئام بقلم نضال هديب
السبت سبتمبر 27, 2014 11:04 pm من طرف نضال هديب

» الدوايمة / كتاب توراة الملك ........ دليل لقتل الفلسطينيين
السبت سبتمبر 27, 2014 10:58 pm من طرف نضال هديب

» غداً السبت الموافق 27ايلول 2014 تحتفل بالعام السادس لتاسيس منتدى الدوايمة
الجمعة سبتمبر 26, 2014 3:27 pm من طرف نضال هديب

» أحاديث لا تصح في الأضحية وفي المسح على رأس اليتيم
الجمعة سبتمبر 26, 2014 1:34 am من طرف الشيخ جميل لافي

» فضائل صوم ست من شوال
الجمعة أغسطس 08, 2014 1:46 am من طرف الشيخ جميل لافي

» قرر الرئيس محمود عباس تشكيل الوفد الفلسطيني الى القاهرة كما يلي :-
السبت أغسطس 02, 2014 12:27 am من طرف نضال هديب

» بان كي مون يطالب بـ "الافراج فورا" عن الجندي الاسرائيلي الاسير
السبت أغسطس 02, 2014 12:17 am من طرف نضال هديب

» لقناة البريطانية العاشرة الجندي الاسراييلي الاسير بريطاني الجنسية
السبت أغسطس 02, 2014 12:12 am من طرف نضال هديب

» الاسير هدار غولدين ابن عم وزير الدفاع الاسرائيلي
الجمعة أغسطس 01, 2014 10:08 pm من طرف نضال هديب

» اسر الجندي الصهيوني الملازم الثاني هدار غولدين
الجمعة أغسطس 01, 2014 10:07 pm من طرف نضال هديب

» في ذكرى رحيل أمي
الجمعة أغسطس 01, 2014 6:20 pm من طرف نضال هديب

» ينعى موقع منتدى الدوايمة الاكتروني بشديد الحزن والاسى الجامعه العربية
الثلاثاء يوليو 29, 2014 2:34 am من طرف نضال هديب

» تضامنا مع غزة شبكة منتديات الدوايمة تدعوا اقتصار مظاهر العيد على الشعائر الدينية
السبت يوليو 26, 2014 7:45 pm من طرف نضال هديب

» توفيت الصحفية عزة سامي، نائب رئيس صحيفة الأهرام التي قالت «كتر خيرك يا نتنياهو ربنا يكتر
السبت يوليو 26, 2014 1:43 am من طرف نضال هديب

» أغنية الجندي المخطوف (شاؤول ارون)عملوها الفدائية
الخميس يوليو 24, 2014 9:14 pm من طرف نضال هديب

» اظرب اظرب تل أبيب
الخميس يوليو 24, 2014 9:09 pm من طرف نضال هديب

» أخوتي في غزة الصمود والله دمائكم عزيزة وابنائكم ابنائنا
الإثنين يوليو 21, 2014 4:08 am من طرف نضال هديب

» يوم اسود على اسرائيل مقتل قائد اللواء الجولاني واسر جندي صهيوني
الإثنين يوليو 21, 2014 3:13 am من طرف نضال هديب

» طلاق صلية صواريخ من مدينة صور جنوب لبنان اتجاه الجليل الاعلى ومدينة نهارية
الأحد يوليو 13, 2014 3:42 am من طرف نضال هديب

» التلفزيون الاسرئيلي المقاومة الفلسطينية فعلت مالاتفعلة الجيوش العربية
الأحد يوليو 13, 2014 1:52 am من طرف نضال هديب

» خبر عاجل القسام تمطر تل ابيب بصواريخ جديدة ج 80
الأحد يوليو 13, 2014 1:38 am من طرف نضال هديب

» هزة غربال
السبت يوليو 12, 2014 9:29 pm من طرف نضال هديب

» الخارجية الامريكية: اسرائيل اتخذت خطوات لمنع سقوط ضحايا بينما لم تفعل حماس ذلك
السبت يوليو 12, 2014 9:03 pm من طرف نضال هديب

» القيادة الفلسطينية: الأولوية لوقف العدوان
السبت يوليو 12, 2014 9:01 pm من طرف نضال هديب

» أردن الدولة «الأكثر إحراجا» بسبب العدوان الإسرائيلي
السبت يوليو 12, 2014 8:54 pm من طرف نضال هديب

» غزة الصمود 2014
الأربعاء يوليو 09, 2014 2:45 am من طرف نضال هديب


شاطر | 
 

 ظاهرة حرق النفس والإنتحار ... !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ جميل لافي
عميد منتديات الدوايمة المستشار العام
عميد منتديات الدوايمة المستشار العام
avatar

الدولة : الأردن - عمان

العمر : 58
المزاج : هــــــــــادي

مُساهمةموضوع: ظاهرة حرق النفس والإنتحار ... !!   الأربعاء يناير 19, 2011 12:22 am




بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
وعلى آله وصحبه أجمعين ، ومن إستن بسنته ، وإقتفى أثره إلى يوم الدين .

ظاهـرة حـرق النـفـس والإنتحار

ظهرت مؤخراً في بلاد المسلمين هذه الظاهرة المُهلكة ، والغريبة
عن الإسلام والمُسلمين ، ألا وهي ظاهرة حرق النفس إحتجاجاً
على وضع مادي ، أو على ضغوط دينية ، أو على كبت الحريات
أو غيرها ....
فهل هذه أعذار تـُرتجى عند الملك الجبار .... ؟؟
فقبل شهر في تونس والجزائر ، وبالأمس في مصر ونواكشط
بموريتانيا ، وبعدهـــا، وبعدهــــا ....

فما حُكم الشرع في هذه المسألة الخطيـرة ... ؟؟

أؤصل بما يلـي : لا مانع من الإحتجاج والتظاهر الذي لا يمس المسلمين الآمنيين بسوء ، أو بمقدراتهم
أو بممتلكاتهم أو بأرواحهم أو بأعراضهم ، فالمال يُعادل الروح كما
قيل سابقاً ، والمال والنفس التي حرم الله قتلها إلا بالحق من
الضروريات الخمس التي ضمنها الشرع لكل المُسلمين وهي
: النفس ، والمال ، والعرض ، والدين ، والعقل .


فهذه خطوط حمراء في الإسلام لا يجوز الإقتراب منها إلا في
الحدود والقصاص فقط .
ثم أن الغاية في الإسلام لا تـُبرر الوسيلة .
وهل يجوز لشخص ما أن يحرق نفسه من أجل لقمة العيش أو من
في الأرض جميعاً ، أو حتى من أجل ِ دينهِ ... ؟؟
وهل يشفع الناس للذي حرق نفسهُ ، وينفعوه
يوم لا ينفعُ مال ٌ ولا بنونَ إلا من أتى الله بقلب ٍ سليم ... ؟؟

الجواب فيما يلي ، وفي قولهِ تعالى :
( فإذا جآئت الصآخة ُ * يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ * وأمه ِ وأبيه *
وصاحبته ِ وبنيه ِ * لكل ِ امرئ ٍ منهم يومئذ ٍ شأن ٌ يُغنيه )

عبس 33 ـ 37 .

وقال تعالى :
( يُبصرّوُنهُمْ يودّ ُ المُجرمُ لوْ يفتدي منْ عذاب ِ يومِئِذ ٍ ببنيه *
وصاحبته ِ وأخيه ِ * وفصيلته ِ التي تـُئويه ِ * ومن في
الأرض ِ جميعا ً ثمَّ يُنجيه ِ* كلآ إنها لَظى * نزاعة ً للشوى *
تدعواْ من أدبرَ وتولى )
المعارج 11 ـ 17 .
إذا ً يفرُ الإنسان من كل أهلهِ وأحبابهِ ، ولحظتها يودّ ُ لو يفتدي نفسهُ
ممن في الأرض ِ جميعاً ، ولن يُنجيه ذلك لو فعل ... !!
يظنُ المُنتحر بفعله ِ هذا أنهُ فدى شعبهُ وأمته ُوكان كبش الفداء لهم
بحرق نفسه ِ ، والشرارة التي قلبت نظام الحُكم ، وأغدقت الخيرات
على الناس ، فهل من نجاة ٍ ؟؟

قال الحق تعالى في الآية : كلآ إنها لَظى ، أي جهنم .

وأدلة جُرم قتل النفس والإنتحار فيما يلي :
* قال سهل أن الرجل الذي قتل نفسه اتكأ على حد سيفه حتى خرج
من ظهره ، وفي سياق أبي هريرة أنه استخرج أسهما من كنانته
فنحر بها نفسه . وأيضا ففي حديث سهل أن النبي (صلى الله عليه
وسلم) قال لهم لما أخبروه بقصته :
( إن الرجل ليعمل بعمل أهل الجنة ... ) الحديث ،
* وفي حديث أبي هريرة أنه قال لهم لما أخبروه بقصته :
(قم يا بلال فأذن أنه لا يدخل الجنة إلا مؤمن ) ومُقرر ٌ في شرعنا أن َّ المؤمن َ لا يقتل نفسه .
* فقد نحر نفسه بأسهمه فلم تزهق روحه وإن كان قد أشرف على القتل
فاتكأ حينئذ ٍ على سيفهِ استعجالا ً للموت ، وقال ابن الجوزي إسم الرجل
هو قزمان الظفري ، وكان قد تخلف عن المسلمين يوم أ ُحد فعيرتهُ
النساء ، فخرج حتى صار في الصف الأول فكان أول من رمى بسهم ،
ثم صار إلى السيف ففعل العجائب .
* وفي حديث أكثم بن أبي الجون الخزاعي عند الطبراني ( قال : قلنا : يا رسول الله فلان يجزئ في القتال .
قال : هو في النار . قلنا : يا رسول الله إذا كان فلان في عبادته
واجتهاده ولين جانبه في النار فأين نحن ؟ قال : ذلك أخباث النفاق .
قال : فكنا نتحفظ عليه في القتال )
فتح الباري بشرح صحيح البخاري .

**************************
* وعن أبي هريرة قال: ( جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه
وسلم فقال يا رسول الله أرأيت إن جاء رجل يريد أخذ مالي قال فلا
تعطه مالك قال أرأيت إن قاتلني قال قاتله قال أرأيت إن قتلني قال
فأنت شهيد قال أرأيت إن قتلته قال هو في النار) صحيح مسلم .
فهذا دليل للحفاظ والدفاع عن المال ، وعدم سلبه واغتصابه ِِمن المسلمين .
* وعن ابن عمر (رضي الله عنهما) قال :
( قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) لن يزال المؤمن في فسحة
من دينه ما لم يصب دما
ً حراما ً )
رواه البخاري في الصحيح ، وأحمد .
وهذا دليل على أن المسلم في بحبوحة ، وبأمان من دينه ما لم يقتل مسلماً .
* وعن عبد الرحمن بن علي يعني ابن شيبان عن أبيه قال :
( قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
من بات على ظهر بيت ليس له حجار فقد برئت منه الذمة )

أبو داود في السنن .

* وعن أبي عمران الجوني قال كنا بفارس وعلينا أمير يقال له زهير
بن عبد الله فقال حدثني رجل :
( أن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال من بات فوق إجار أو فوق
بيت ليس حوله شيء يرد رجله فقد برئت منه الذمة ومن ركب البحر
بعد ما يرتج فقد برئت منه الذمة )
رواه أحمد .
* فأيهما أعظم جُرما ً ، الذي نام على سطح بيت ٍ
ليس لهُ سور أو ركب البحر وهو شديد الموج ، ولم يكن في نيته ِ
قتل نفسه ِ ، أم من حرق نفسه ِ مع سبق الإصرار والترصد ،
والعزم بالنية والفعل ... ؟؟
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

* وقال تعالى بعد أن قص علينا قصة إبنيّ آدم قابيل وهابيل :
( ِمنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ
نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا
فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِنْهُمْ بَعْدَ
ذَلِكَ فِي الأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ )
المائدة 32 .
وقوله : ( على ابن آدم الأول ) هو قابيل عند الأكثر ، وأخرج
الطبري عن ابن عباس : كان القربان يقربهُ الرجل فيما كان قبلنا ،
فتنزل النار فتأكله وإلا فلا ، أي لا يُقبل إذا لم يكن تقيا ً .
وقال ابن عباس : من حرَّم قتلها إلا بحق ، فكأنما أحيا الناس جميعا ً )
والمراد من هذه الآية وهو قوله تعالى :
( من قتل نفسا ً بغير نفس ٍ أو فساد ٍ في الأرض ِ فكأنما قتل الناس جميعا )
وعليه ينطبق قوله : ( إلا كان على ابن آدم الأول
كفلٌ منها )
وقوله : ( كفل منها ) أي من دمها أو من إثمها ،
لأنه من سن القتل ، ومنه قوله تعالى :
( مَنْ يَشْفَعْ شَفَاعَةً حَسَنَةً يَكُنْ لَهُ نَصِيبٌ مِنْهَا وَمَنْ يَشْفَعْ شَفَاعَةً سَيِّئَةً يَكُنْ
لَهُ كِفْلٌ مِنْهَا وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُقِيتًا )
النساء 85 .
وقوله : (لأنه أول من سن القتل )
فيه أن من سن شيئا كتب له أو عليه .
* وقد أخرج مسلم من حديث جرير : ( من سن في الإسلام سنة حسنة كان له أجرها
وأجر من عمل بها إلى يوم القيامة ، ومن سن في الإسلام سنة
سيئة كان عليه وزرها ووزر من عمل بها إلى يوم القيامة )


* وهو محمول على من لم يتب من ذلك الذنب ، والذي ينتحر
ويحرق نفسه هل تاب أو أدرك التوبة ... ؟؟.

* ومن سنَّ سُنة حرق النفس بين المُسلمين ماذا
يكون عليه ِ... ؟؟
سيكون عليه ِ وزرها ووزرَ من عمل بها إلى يوم القيامة .


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

* وعن عبد الله بن عمرو: ( أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لزوال الدنيا أهون على الله من قتل رجل مسلم )
رواه الترمذي .
* وعن البراء بن عازب : ( أن رسول الله صلى الله
عليه وسلم قال لزوال الدنيا أهون على الله من قتل مؤمن بغير حق )
سنن ابن ماجة .
فكم من ضحية قضى نحبهُ بغير وجه حق بسبب عنف
الشرطة بتونس وغيرها ... ؟؟

فكما أخبر النبي (صلى الله عليه وسلم) أن زوال الدنيا بما فيها أهون
على الله عز وجل من قتل إمرئ ٍ مسلم بغير وجه حق ،


فهذا نداء لكل من تـُسول لهُ نفسهُ بقتل أي مُسلم .

ودعوة إلى العلماء للتنبيه على هذه الظاهرة .

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

* هذا واللهُ تعالى أعلى وأجلُّ وأعلم * .
* وأستغفر الله *


الشيخ جميل لافي
18 / 1 / 2011
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نضال هديب
المدير العام
المدير العام
avatar

العمر : 52
المزاج :

مُساهمةموضوع: رد: ظاهرة حرق النفس والإنتحار ... !!   الأربعاء يناير 19, 2011 6:05 am


شيخنا الفاضل جميل لافي
لست لي في هذا المقام الا الدعاء لك بان يفتح عليك
كمان وكمان لما ينفع الناس
صدقني يا اخي كنت سوف أوجه هذاالسؤال لك
تفكرت في البوعزيزي وحزنت عيله فخطر في بالي
هل هو منتحر وهل ممكن يكن له عذر وجاء الجواب على جناح الطير
بأذن ربك يعطي العلم لمن يشاء
بارك الله فيك ودمت للأمة الاسلامية نافعاً ومعطاء
اخوكم نضال هديب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشيخ جميل لافي
عميد منتديات الدوايمة المستشار العام
عميد منتديات الدوايمة المستشار العام
avatar

الدولة : الأردن - عمان

العمر : 58
المزاج : هــــــــــادي

مُساهمةموضوع: رد: ظاهرة حرق النفس والإنتحار ... !!   الأربعاء يناير 19, 2011 5:58 pm


بسم الله الرحمن الرحيم

أخي نضــــــــــــــال

الموضوع في غاية الأهمية ، والأمة الإسلامية
تجهل المعلوم من دين الله تعالى بالضرورة ، وتجهل كثيراً من أحكام
الشرع ، وتتعجز عن سؤال أهل الذكر ، وأصبحت الدنيا وما فيها همهم
وشُغلهم الشاغل ، وتناسواْ السبب الرئيس لخلقهم .

* فقد ثبت عن النبي (صلى الله عليه وسلم) من حديث أبو هريرة (رضي الله عنه)
أنه قال : ( سمعت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وهو يقول الدنيا ملعونة
ملعونٌ ما فيها إلا ذكر الله ، وما والاه أو عالما ً أو متعلما ً )
سنن ابن ماجة والترمذي والدارمي .
* وعن أبان بن عثمان بن عفان عن أبيه قال :( سمعت رسول الله (صلى الله عليه
وسلم) يقول من كانت الدنيا همه ، فرق الله عليه أمره ، وجعل فقره بين عينيه ، ولم يأته
من الدنيا إلا ما كتب له ، ومن كانت الآخرة نيته ، جمع الله له أمره ، وجعل غناه في قلبه ،
وأتته الدنيا وهي راغمة ) سنن ابن ماجة .
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

أخي الكريــــــــــــــم

هناك قاعدة فقهية تقول :
( تأخير البيان عن وقت الحاجة لا يجوز )

فأنا أستغرب سكوت العلماء الربانيين عن هذه الظاهرة لغاية اليوم .. !!
فهذه ظاهرة تزيد كل يوم ، وأنت ذكرت في ما تنقلهُ من أخبار أن هناك أربعة
أشخاص قد حرقوا أنفسهم اليوم في مصر إعتراضاً على البطالة والفقر .

فما أدري ما بال العلماء بهذا الصمت الذي لم نعهده ُ عليهم ، أم هناك
خوف ٌ على شعبيتهم إذا تكلموا بكلمة الحق ... ؟؟
أم ماذا ... ؟؟

فهذا ما أدين الله عز وجل به ِ
والله المُستعان .

جميل لافي
19 / 1 / 2011
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بسمة زرارة
عضو ذهبي
عضو ذهبي


المزاج : حسب الظروف

مُساهمةموضوع: رد: ظاهرة حرق النفس والإنتحار ... !!   الأربعاء يناير 19, 2011 9:55 pm

خبراء: محاولات الانتحار في مصر تجسيد للأزمات الاجتماعية والسياسية

آخر تحديث: الثلاثاء 18 يناير 2011 9:03 م بتوقيت القاهرة

تعليقات: 7شارك بتعليقك
- القاهرة- الفرنسية
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
Share
46

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
اطبع الصفحة
تشهد الدول العربية موجة من محاولات الانتحار حرقًا، محاكاة للشاب التونسي محمد البوعزيزي، آخرها حادثتان وقعتا، اليوم الثلاثاء، في مصر ما يعكس أزمة اجتماعية وسياسية عميقة في هذه المنطقة.

وبعد البوعزيزي الذي تُوفي إثر إضرام النار في نفسه في 17 ديسمبر الماضي، وقعت 9 محاولات مشابهة، أدت إلى وفاة شخص وإصابة اثنين في مصر، وجرح 5 آخرين في الجزائر، وإصابة شخص في موريتانيا، وحاول محام في العقد الخامس من عمره، اليوم الثلاثاء، وضع حد لحياته بإشعال النار في نفسه أمام مقر مجلس الوزراء، بينما توفي في الإسكندرية شاب في الخامسة والعشرين من عمره، قالت السلطات إنه "عاطل عن العمل ومختل عقليا"، متأثرا بحروق أصيب بها.

وتم تجنب حالة ثالثة عندما سيطرت الشرطة على محاسب متقاعد، كان يستعد لإشعال النار في نفسه أمام مقر مجلس الشعب، وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية بنسبة 3.1% اليوم، إذ أعرب بعض المستثمرين عن مخاوفهم من أن تنتقل عدوى الانتفاضة في تونس إلى مصر.

الانتحار بالحرق يعكس حالة اليأس العام
يرى الدكتور عمرو حمزاوي، الخبير في مؤسسة كارنيجي الأمريكية، أن محاولات الانتحار حرقا تعكس "اليأس الكامل" لجزء كبير من الشعوب العربية، وعدم قدرة الأنظمة الاستبدادية التي تحكم هذه البلاد على التعامل مع هذه الأوضاع.

وأضاف حمزاوي: إن هذه الأفعال "مستوحاة بشكل واضح من أحداث تونس"، حيث انتحر الشاب محمد البوعزيزي (26 سنة) بإضرام النار في نفسه، مفجرًا الاحتجاجات الشعبية التي انتهت بسقوط الرئيس زين العابدين بن علي، وفراره خارج البلاد يوم الجمعة الماضي.

ويقول الدكتور عمرو الشبكي، الخبير في مركز "الأهرام" للدراسات السياسية والإستراتيجية، إنه "كانت هناك من قبل محاولات انتحار احتجاجية في مصر، ولكنها المرة الأولى التي نرى فيها أشخاصًا يشعلون النار في أنفسهم".

ويقول الدكتور قدري حفني، أستاذ علم النفس السياسي في جامعة عين شمس: إن محاولات الانتحار بإضرام النار في النفس، هي رسالة يأس موجهة إلى السلطات في منطقة لا تتيح فيها الحياة السياسية والاجتماعية أي وسيلة للتعبير عن الغضب، ويؤكد حفني أنه "لا فرق بين الانتحار غرقا أو الانتحار حرقا، ولكن الأخير يتضمن رسالة إلى السلطات تقول (إنني أحتج)".

الوضع في تونس مشابه في الدول العربية
ويهيمن الوضع في تونس وتداعياته المحتملة في العالم العربي، على القمة العربية الاقتصادية التي تبدأ، غدًا الأربعاء، في منتجع شرم الشيخ، وتعاني دول عربية عدة من مشكلات مماثلة لتلك التي فجرت الانتفاضة التونسية، وخصوصًا على المستوى الاجتماعي، مع نسب بطالة مرتفعة وزيادة في أسعار السلع الأساسية أخيرًا.

وعبر محمد السالم الصباح، نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الكويتي، عن هذا القلق بوضوح في كلمة افتتاحية ألقاها قبيل الاجتماع التحضيري للقمة الذي بدأ قبيل ظهر اليوم الثلاثاء في شرم الشيخ، على مستوى وزراء الخارجية.

وقال الصباح: إن "العالم العربي يشهد اليوم حراكًا سياسيًّا، فهناك دول تتفكك ودول تشهد انتفاضات مما يدعو إلى التساؤل: هل يستطيع النظام العربي أن يواكب هذه التحركات، وأن يواكب المعاناة بما يضمن للمواطن العربي أن يعيش بكرامة إنسانية؟".

أما الأمين العام للجامعة العربية، عمرو موسى، فقال إن على الدول العربية الاستفادة من "الدرس التونسي"، مشيرًا إلى أن المنطقة العربية فيها العديد من عناصر التشابه مع تونس، ولذلك فإنه لا يمكن اعتبار ما شهدته تونس "حدثًا معزولاً".

الأزهر: الإسلام يحرم الانتحار
من جهتها، أكدت مؤسسة الأزهر اليوم، أن الإسلام يحرم إزهاق الأرواح لأي سبب كان، وقال المتحدث الرسمي باسم الأزهر، محمد رفاعة الطهطاوي: إن "القاعدة الشرعية العامة تؤكد أن الإسلام يحرم الانتحار تحريمًا قطعيًّا لأي سبب كان، ولا يبيح للإنسان أن يزهق روحه كتعبير عن ضيق أو احتجاج أو غضب".




بسمةزرارة









---

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشيخ جميل لافي
عميد منتديات الدوايمة المستشار العام
عميد منتديات الدوايمة المستشار العام
avatar

الدولة : الأردن - عمان

العمر : 58
المزاج : هــــــــــادي

مُساهمةموضوع: رد: ظاهرة حرق النفس والإنتحار ... !!   السبت يناير 22, 2011 5:47 pm


بسم الله الرحمن الرحيم

إخوتي في الله فاتني أن أذكر في مقالتي السابقة

أنَّ من حضرَ أو شاهدَ عيانا ً أو صور الحدث لينقلَ
سبقا ً صحفيا ً ، ولم يمنع أو يُحاول أن يمنع المُنتحر من الإنتحار
أو حرق نفسه ، فهو آثم وشريك في الإثم .
ودليل ُ ذلك في قول الله عز وجل :

قال تعالى : ( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ
وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا
لَهُمْ مِنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ ) آل عمران 110 .

وقال النبي (صلى الله عليه وسلم) :
( من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع
فبقلبه وذلك أضعف الإيمان ) رواه مسلم وغيره .
وقال أهل العلم : ليس بعد إنكار القلب ذرة إيمان .
فأين الأمرُ بالمعروف ِ والنهي ِ عن المُنكر ، يا أمة الأمرِ بالمعروف والنهي عن المُنكر .... ؟؟
فالذي حضر ولم يمنع الذي يُريدُ حرق َ نفسه ِ أمام الناس ، أو يعمل على
إطفاءه ِ برش الماء أو بإخماد النار بغطاء ، وإلا فلينجو من هذا الإثم
ولا يحضر عملية الحرق ، ولا لأي سبب ٍ كان ، فالذي يسمع بهذه العملية
ويأتي ليُصور هو شريك ٌ في الجرم ِ والإثم ، فيحرُم المُتاجرة بمصائب الناس
كقول المثل : ( مصائبُ قوم ٍ عند َ قوم ٍ فوائدُ ) ،
فمن أجل حفنة دراهم ودولارات ،
أشاركهُ في هذا الإثم والجُرم ِ العظيم ... !!
وكذا ، الذي يُحرض المُنتحر على حرق نفسه ُ ، أو دفعه ُ لحرق نفسه
هو أيضاً شريك في الجُرم ِ والإثم .
فانتشار هذه الظاهرة تنمُ عن تحريض من بعض الناس ، فقد تفشت هذه
الظاهرة إلى مصر واليمن ، والله أعلم إلى أينَ ستصل بعد ذلك .... .
والله ِ يا إخوتي في الله ، أن الأمرَ جدَّ خطير على الإسلام ِ والمُسلمين .......
~~~~~~~~~~~~~~~~~~

فهذا ما أدين ُ الله عز وجل به ِ ،
والله تعالى أعلى وأجلُ وأعلمُ .

جميل لافي
22 / 1 / 2011
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نضال هديب
المدير العام
المدير العام
avatar

العمر : 52
المزاج :

مُساهمةموضوع: رد: ظاهرة حرق النفس والإنتحار ... !!   الأحد يناير 23, 2011 12:08 am




السلام عليكم
الظاهر ان الامور قد زادت عن حدها بالفعل وتكاد تصبح ظاهرة
وظاهرة خطيرة ونحن من موقنعا الديني والاخلاقي والانساني ندعوا
لتوقف عن هذه الظاهرة البغيضة وادعو ا هنا ومن خلال منبر الدوايمة
الى الابتعاد عن هذا الشكل من الاحتجاج الغير مبرر كشكل من اشكال الاحتجاج
اذ في وسائل كثيرة يمكن ان يعبر من خلالها عن مطالبه
ومن تهون عليه نفسة يهون على الاخرين
فكيف تطالب بمحاكمة من يعتدون بالضرب المبرح وغير المبرح
من الانظمة الديكتاتورية وانت تحرق نفسك فليست اقل من ان توصف بالمريض
وانا اعتقد ان من يقوم بذلك مريض وغير قادر على المواجهة وجبان ويهرب
لبطوله كما يعتقد انها بطوله او يعتقد ان التاريخ سيذكرة بأكثر من صورة التقطت له
وتنتهي وينتهي هو وحتى البوعزيزي التونسي لن يحصل الا على تعويض
مالي لا يردونها من تشربوا الحصرة أمة واخوانه وأخواته وهو والله اعلم قاتل لنفسه
والله يخفف عنهم جميعاً
وغيره حصد الانجازات وينسى من اعتقد انه ضحى
والتضحية بالنفس لا تجوز الا بمواجهة العدو عندما ادخل معركة اعلم
أني ميت
ولكنها مشروعة
انما هنا ليست تضحية
بل هروب من الوقع


عدل سابقا من قبل نضال هديب في الأحد يناير 23, 2011 11:10 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشيخ جميل لافي
عميد منتديات الدوايمة المستشار العام
عميد منتديات الدوايمة المستشار العام
avatar

الدولة : الأردن - عمان

العمر : 58
المزاج : هــــــــــادي

مُساهمةموضوع: رد: ظاهرة حرق النفس والإنتحار ... !!   الأحد يناير 23, 2011 5:48 pm


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
على ما يجري في الأمّة من حوادث وانتحار
الحمد لله وحده، والصّلاة والسّلام على من لا نبيّ بعده، وعلى آله وصحبه وأتباعه ومن سار على منهجه إلى يوم الدّين، أمّا بعد:
فإنّ الله سبحانه وتعالى شرّف بني آدم بعبوديّته، وكرّمهم بطاعته، وفضّلهم على كثير من خلقه بأنْ صوّرهم على أحسن الهيئات وأكملها، قال تعالى ﴿لَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ﴾ [التين: 4]، وقال تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الإِنْسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ. الَّذِي خَلَقَكَ فَسَوَّاكَ فَعَدَلَكَ. فِي أَيِّ صُورَةٍ مَا شَاءَ رَكَّبَكَ﴾ [الانفطار: 6-8]، وقال أيضا: ﴿وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً﴾ [الإسراء: 70]. وأمرهم بالمحافظة على هذه النّعمة، ونهاهم عن التّعدّي على أنفسهم وأرواحهم فقال سبحانه: ﴿وَلاَ ‏تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا﴾ [النساء : 29]، وقال أيضًا: ﴿وَلاَ تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ﴾ [البقرة: 195]، فسبحان الذي خلق فسوّى والذي قدّر فهدى.
كما رتّب الشرع عقوبةً جسيمةً على من يعتدي على نفسه قتلاً، فعن جندب بن عبد الله رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: «كَانَ فِيمَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ رَجُلٌ بِهِ جُرْحٌ، فَجَزِعَ، فَأَخَذَ سِكِّينًا فَحَزَّ بِهَا يَدَهُ، فَمَا رَقَأَ الدَّمُ حَتَّى مَاتَ، قَالَ اللهُ تَعَالَى: بَادَرَنِي عَبْدِي بِنَفْسِهِ، حَرَّمْتُ عَلَيْهِ الجَنَّةَ»(١- أخرجه البخاريّ في «أحاديث الأنبياء»، باب ما ذُكر عن بني إسرائيل (3463)، من حديث جندب بن عبد الله رضي الله عنه.)، وجعل عذابَه يوم القيامة بما قتل به نفسه، ففي حديث ثابت بن الضّحّاك رضي الله عنه أنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال: «... وَمَنْ قَتَلَ نَفْسَهُ بِشَيءٍ فِي الدُّنْيَا عُذِّبَ بِهِ يَوْمَ القِيَامَةِ ...»(٢- أخرجه البخاريّ في «الأدب»، باب ما يُنهى من السّباب واللّعن (6047)، ومسلم في «الإيمان» (110)، من حديث ثابت بن الضّحّاك رضي الله عنه.) الحديث، وعن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم قال: «مَنْ تَرَدَّى مِنْ جَبَلٍ فَقَتَلَ نَفْسَهُ؛ فَهُوَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ يَتَرَدَّى فِيهِ خَالِدًا مُخَلَّدًا فِيهَا أَبَدًا، وَمَنْ تَحَسَّى سُمًّا فَقَتَلَ نَفْسَهُ؛ فَسُمُّهُ فِي يَدِهِ يَتَحَسَّاهُ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدًا مُخَلَّدًا فِيهَا أَبَدًا، وَمَنْ قَتَلَ نَفْسَهُ بِحَدِيدَةٍ؛ فَحَدِيدَتُهُ فِي يَدِهِ يَجَأُ بِهَا فِي بَطْنِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدًا مُخَلَّدًا فِيهَا أَبَدًا»(٣- أخرجه البخاريّ في «الطّبّ»، باب شرب السّمّ والدّواء به وبما يُخاف منه والخبيث (5778) من حديث أبي هريرة رضي الله عنه.).‏
وقد ترك النّبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم الصّلاة على المنتحر، عقوبةً له، وزجرًا لغيره أن يفعل مثله، فعن جابر بن سَمُرَةَ رضي الله عنه قال: «أُتِيَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِرَجُلٍ قَتَلَ نَفْسَهُ بِمَشَاقِصَ(٤- جمع مِشْقَص: نصل السّهم [حديدته] إذا كان طويلاً غير عريضٍ، فإذا كان عريضًا فهو المِعْبَلَة.)، فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيْهِ»(٥- أخرجه مسلم في «الجنائز» (978)، من حديث جابر بن سمرة رضي الله عنهما.).
هذا، ويزداد الأمر شناعةً أن يُقْدِمَ المسلم على قتل نفسه حرقًا، ومعلومٌ أنّه لا يعذّب بالنّار إلاّ الله تعالى، لقوله صلّى الله عليه وآله وسلّم: «... فَإِنَّهُ لاَ يُعَذِّبُ بِالنَّارِ إِلاَّ رَبُّ النَّارِ»(٦- أخرجه أحمد (16034)، وأبو داود في «الجهاد»، باب كراهية حرق العدوّ بالنّار (2673)، عن حمزة بن عمرو الأسلميّ، وصحّحه الألبانيّ في «السّلسلة الصّحيحة» (1565).).
كما شرع الله لعبده من المناهج السّويّة ما يضمن حياته واستقامته ونجاحه، قال تعالى: ﴿أَيَحْسَبُ الإِنْسَانُ أَنْ يُتْرَكَ سُدًى﴾ [القيامة: 36]، وقال تعالى: ﴿وَمَا كُنَّا عَنِ الْخَلْقِ غَافِلِينَ﴾ [المؤمنون: 17]، فأمره بالحرص على ما ينفعه في معاشه ومعاده، والابتعاد عمّا يعود عليه بالضّرر والأذى في غير مرضاة الله، قال تعالى: ﴿فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ﴾ [الملك: 15].
ونهاه سبحانه وتعالى عن اليأس والقنوط، وأخبر أنّ ذلك من ‏صفات أهل الضّلال، فقال: ﴿وَلاَ تَيْأَسُوا مِنْ رَوْحِ ‏اللهِ إِنَّهُ لاَ يَيْأَسُ مِنْ رَوْحِ اللهِ إِلاَّ الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ﴾ [يوسف:87]، وقال تعالى: ﴿قَالَ وَمَنْ يَقْنَطُ مِنْ رَحْمَةِ رَبِّهِ إِلاَّ الضَّالُّونَ﴾ ‏‏[الحجر:56]‏.
هذا، وإنّ إدارة موقع الشّيخ أبي عبد المعزّ محمّد عليّ فركوس -حفظه الله- تُنكر أشدّ الإنكار على قوالب التّدنّي والانحطاط التي ابتدعتها الحضارة والمدنيّة المعاصرة من الانتحار بإزهاق النّفس وتدمير الأجسام الحيّة بالإحراق كحلٍّ قاتلٍ وتعبيرٍ يائسٍ عن سخطهم على الأوضاع السّياسيّة والاجتماعيّة، الأمر الذي سلكه -في الآونة الأخيرة- بعض أبناء جلدتنا في تقليدهم لهم بسبب ما آلت إليه ظروفهم المعيشيّة الصّعبة، وانعكست سلبا على نفسيّاتهم المتدهورة، وما أعقب الحادث من تخريب وتدمير ونهب وفساد ﴿وَاللهُ لاَ يُحِبُّ الْفَسَادَ﴾ [البقرة: 205].
إنّ التّبعيّة العمياء للمدنيّة المعاصرة في هدم الأبدان وسفك الدّماء وإزهاق الأرواح واتّخاذ وسيلة الانتحار أسلوب إنكارٍ تنافي تعاليم ديننا الحنيف في عقيدته وأحكامه وأخلاقه، ولا مطمع في غايةٍ حسنةٍ وسيلتها محرّمةٌ، والمقاصد مهما عَظُمَ حسنها لا تزكّي الوسائل المحرّمة بحالٍ، إذ تقرّر في القواعد أنّ «الغَايَة لاَ تُبَرِّرُ الوَسِيلَةَ».
إنّ تطبيع شباب أمّتنا المسلمة بهذه الأخلاقيّات المستوردة البشعة لَتتفطّر لها القلوب حسرةً، وتتصدّع لها النّفوس ألمًا، وبغضّ النّظر عمّن يقف وراء هذه الأحداث ويغذّي الشّعوب الإسلاميّة بمثل هذه الأساليب المنكرة، فإنّ إدارة الموقع تذكّر الجميع أنّ واجب المسلم إن أُصيب بأمرٍ من غير فعله فعليه بالصّبر عليه، ولا يجزع منه ولا يقنط من رحمة الله تعالى، فينظر إلى القَدَرِ ولا يتحسّر على الماضي، بل يعلم «أَنَّ مَا أَصَابَهُ لَمْ يَكُنْ لِيُخْطِئَهُ، وَأَنَّ مَا أَخْطَأَهُ لَمْ يَكُنْ لِيُصِيبَهُ»(٧- جزء من حديث أخرجه التّرمذيّ في «القدر»، باب ما جاء في الإيمان بالقدر خيره وشرّه (2144)، من حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنهما، وصحّحه الألبانيّ في «السّلسلة الصّحيحة» (2439)، ونصه: «لاَ يُؤْمِنُ عَبْدٌ حَتَّى يُؤْمِنَ بِالقَدَرِ خَيْرِهِ وَشَرِّهِ، حَتَّى يَعْلَمَ أَنَّ مَا أَصَابَهُ لَمْ يَكُنْ لِيُخْطِئَهُ، وَأَنَّ مَا أَخْطَأَهُ لَمْ يَكُنْ لِيُصِيبَهُ».)، وعليه بالتّقوى والصّبر والاستغفار، فإنّها مفاتيح الخير والبركة، قال تعالى: ﴿وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الأُمُورِ﴾ [آل عمران: 186]، وقال تعالى: ﴿وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا. وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ﴾ [الطلاق: 2-3]، وقال تعالى: ﴿إِنَّهُ مَنْ يَتَّقِ وَيَصْبِرْ فَإِنَّ اللهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ﴾ [يوسف: 90]، وقال تعالى: ﴿فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللهِ حَقٌّ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ﴾ [غافر: 55]، وكما ذكر أهل العلم فإنّ واجب المسلم النّظر إلى القَدَرِ عند المصائب والاستغفار عند المعايب.
هذا، والعبد مأمورٌ بفعل الأسباب وترك العجز مع الاستعانة بالله والتّحلّي بالصّبر، فالأخذ بالأسباب سيرٌ مع الشرع، وترك الأسباب مُنافٍ للأمر الشّرعيّ والحكمة ونقصٌ في العقل، قال صلّى الله عليه وآله وسلّم: «احْرِصْ عَلَى مَا يَنْفَعُكَ، وَاسْتَعِنْ بِاللهِ وَلاَ تَعْجَزْ»(٨- أخرجه مسلم في «القدر» (2664)، من حديث أبي هريرة رضي الله عنه.).
كما نذكّر بأنّ المسلم وإن وجب عليه طاعة ولاة الأمر في المعروف، فإنّ الواجب على ولاة الأمر من جهةٍ أخرى أن يَسُوسُوا الأمّة بالحقّ المنزّل، ويُنعشوها بالإسلام، ويُنقذوا أمّتهم من الظّلم والإلحاد ونهب الثّروات وتضييع الحقوق وغيرها من المخازي والمهالك، وينشروا العدل والأمن بما يقتضيه واجب التّقوى، ويملأوا أوطانهم عدلاً بعد أن امتلأت ظلمًا وجورًا، فإنّ سالكي المنهج الرّبّانيّ يرفعهم الله من الحضيض ويمكّنهم في الأرض ليكونوا سادة الدّنيا وقادتها وأساتذتها، قال تعالى: ﴿وَعَدَ اللهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لاَ يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ ﴾ [النّور: 55].
وآخرُ دعوانا أنِ الحمدُ للهِ ربِّ العالمين، وصَلَّى اللهُ على نبيِّنا محمَّدٍ وعلى آله وصحبه وإخوانِه إلى يوم الدِّين، وسَلَّم تسليمًا.
الجزائر: 13 صفـر 1432ﻫ
الموافق ﻟ: 17
جانفي 2011م




١- أخرجه البخاريّ في «أحاديث الأنبياء»، باب ما ذُكر عن بني إسرائيل (3463)، من حديث جندب بن عبد الله رضي الله عنه.

٢- أخرجه البخاريّ في «الأدب»، باب ما يُنهى من السّباب واللّعن (6047)، ومسلم في «الإيمان» (110)، من حديث ثابت بن الضّحّاك رضي الله عنه.

٣- أخرجه البخاريّ في «الطّبّ»، باب شرب السّمّ والدّواء به وبما يُخاف منه والخبيث (5778) من حديث أبي هريرة رضي الله عنه.

٤- جمع مِشْقَص: نصل السّهم [حديدته] إذا كان طويلاً غير عريضٍ، فإذا كان عريضًا فهو المِعْبَلَة.

٥- أخرجه مسلم في «الجنائز» (978)، من حديث جابر بن سمرة رضي الله عنهما.

٦- أخرجه أحمد (16034)، وأبو داود في «الجهاد»، باب كراهية حرق العدوّ بالنّار (2673)، عن حمزة بن عمرو الأسلميّ، وصحّحه الألبانيّ في «السّلسلة الصّحيحة» (1565).

٧- جزء من حديث أخرجه التّرمذيّ في «القدر»، باب ما جاء في الإيمان بالقدر خيره وشرّه (2144)، من حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنهما، وصحّحه الألبانيّ في «السّلسلة الصّحيحة» (2439)، ونصه: «لاَ يُؤْمِنُ عَبْدٌ حَتَّى يُؤْمِنَ بِالقَدَرِ خَيْرِهِ وَشَرِّهِ، حَتَّى يَعْلَمَ أَنَّ مَا أَصَابَهُ لَمْ يَكُنْ لِيُخْطِئَهُ، وَأَنَّ مَا أَخْطَأَهُ لَمْ يَكُنْ لِيُصِيبَهُ».

٨- أخرجه مسلم في «القدر» (2664)، من حديث أبي هريرة رضي الله عنه.
للشيخ أبوعبد المعز محمد علي بن بوزيد بن علي فركوس / من الجزائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ظاهرة حرق النفس والإنتحار ... !!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع منتدى الدوايمة الاكتروني al-Dawayima تأسس 27 سبتمبر 2008  :: خيمة - الاسلام والحياة. :: مدونة الدوايمة الاسلامية للبحث وأصول الدين-
انتقل الى: