موقع منتدى الدوايمة الاكتروني al-Dawayima تأسس 27 سبتمبر 2008

موقع منتدى الدوايمة الاكتروني al-Dawayima تأسس 27 سبتمبر 2008

أخبار .. بحث.. سياسة .. آدب .. ثقافة عامة .. حرية رأي .
 
الرئيسيةبوابة فلسطينالتسجيلالأعضاءدخول
من حروف أسم الدوايمة يتكون وطني الدوايمة(د .. دم)(و..وطني)( أ .. أوثقه)(ي.. يأبى)(م .. مسح )(هـ .. هويته) (دم وطني أوثقه يأبى مسح هويته)...نضال هدب


أن نسي العالم مجزرة الدوايمة أو تناسىى فان طور الزاغ الكنعاني سيظل شاهداً أميناً على المجزرةالمتواجدون الآن ؟
المواضيع الأخيرة
» كفارة الغيبة والنميمة .
الجمعة أكتوبر 20, 2017 10:46 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» كيف تخشـــع في صلاتك ؟
السبت أغسطس 05, 2017 3:52 am من طرف الشيخ جميل لافي

» البيع المُحرّم في الإسلام . الجزء الأول
الأحد مارس 06, 2016 1:45 am من طرف الشيخ جميل لافي

» إن من الناس مفاتيح للخير مغاليق للشرّ ومنهم من يُهاب لله ومنهم إذا رؤوا ذُكر الله
السبت يناير 30, 2016 5:48 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» مشروع وثيقــــة شـــرف عشائر الدوايمة”
الثلاثاء ديسمبر 08, 2015 3:24 am من طرف نضال هديب

» ادخل احصاء ابناء الدوايمة في الشتات
الإثنين نوفمبر 30, 2015 5:41 pm من طرف أدارة الدوايمة

» الدوايمة ليست قبيله ولا عشيرة
الإثنين نوفمبر 30, 2015 3:18 pm من طرف نضال هديب

» الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة
الإثنين نوفمبر 30, 2015 4:23 am من طرف نضال هديب

» لإحياء المجزرة التي تعرضت لها قريتهم «غزة» توقد ذاكرة أبناء الدوايمة وتدفعهم للتحرك قانونياً
الإثنين نوفمبر 02, 2015 5:45 pm من طرف نضال هديب

» مجزرة الدوايمة وصرخة الدم النازف.بقلم .نضال هديب
الخميس أكتوبر 29, 2015 10:54 am من طرف نضال هديب

» صباح الخير يا دوايمة
الخميس أكتوبر 29, 2015 1:24 am من طرف نضال هديب

» خربشات نضال . قال القدس لمين
الخميس أكتوبر 29, 2015 1:22 am من طرف نضال هديب

» المستوطنون يستعدون لاكبر عملية اقتحام للأقصى
الخميس سبتمبر 17, 2015 2:04 pm من طرف نضال هديب

» اخي ابن الدوايمة \ البوم صور لقاءات ومناسبات ابناءالدوايمة في الداخل والشتات
الخميس سبتمبر 17, 2015 1:44 pm من طرف نضال هديب

» اجمل ترحيب بالاعضاء الجدد الذين انظمو لقافلة منتديات الدوايمة وهم السادة
الخميس أغسطس 20, 2015 1:04 pm من طرف ahmad-lafi

» ما هوَ ثمن الجـنـّة ؟؟ .
الخميس أغسطس 06, 2015 7:18 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» حرمة الإحتفال بعيد الأم المزعوم
الأربعاء مارس 18, 2015 5:13 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» القناعة للشاعر عطا سليمان رموني
الأربعاء ديسمبر 24, 2014 11:04 am من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» قرية الدوايمة المغتصبة لا بديل عنها ولو بالقدس
الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 3:08 pm من طرف أحمد الخضور

» عن حقي ابد ما احيد للشاعر عطا سليمان رموني
الإثنين ديسمبر 22, 2014 1:16 pm من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» بابي لعبدي مشرع للشاعر عطا سليمان رموني
الثلاثاء نوفمبر 25, 2014 8:25 am من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» الذكرى الـ97 لوعد بلفور المشؤوم
الأحد نوفمبر 02, 2014 9:14 pm من طرف نضال هديب

»  نائب رئيس الكنيست الإسرائيلي موشيه فيغلن اقتحم الحرم القدسي
الأحد نوفمبر 02, 2014 9:09 pm من طرف نضال هديب

» يووم سقوط الدوايمة
الثلاثاء أكتوبر 28, 2014 9:37 pm من طرف نضال هديب

» حذاري ان تعبثوا بالوطن
السبت أكتوبر 25, 2014 9:34 pm من طرف نضال هديب

» اعلان وفاة زوجة الحاج عبد الحميد ياسين هديب وحفيدة ابن رامي عبد الحميد
الجمعة أكتوبر 24, 2014 9:32 pm من طرف نضال هديب

» جرح مجزرة الدوايمة يأبى الإلتئام بقلم نضال هديب
السبت سبتمبر 27, 2014 11:04 pm من طرف نضال هديب

» الدوايمة / كتاب توراة الملك ........ دليل لقتل الفلسطينيين
السبت سبتمبر 27, 2014 10:58 pm من طرف نضال هديب

» غداً السبت الموافق 27ايلول 2014 تحتفل بالعام السادس لتاسيس منتدى الدوايمة
الجمعة سبتمبر 26, 2014 3:27 pm من طرف نضال هديب

» أحاديث لا تصح في الأضحية وفي المسح على رأس اليتيم
الجمعة سبتمبر 26, 2014 1:34 am من طرف الشيخ جميل لافي

» فضائل صوم ست من شوال
الجمعة أغسطس 08, 2014 1:46 am من طرف الشيخ جميل لافي

» قرر الرئيس محمود عباس تشكيل الوفد الفلسطيني الى القاهرة كما يلي :-
السبت أغسطس 02, 2014 12:27 am من طرف نضال هديب

» بان كي مون يطالب بـ "الافراج فورا" عن الجندي الاسرائيلي الاسير
السبت أغسطس 02, 2014 12:17 am من طرف نضال هديب

» لقناة البريطانية العاشرة الجندي الاسراييلي الاسير بريطاني الجنسية
السبت أغسطس 02, 2014 12:12 am من طرف نضال هديب

» الاسير هدار غولدين ابن عم وزير الدفاع الاسرائيلي
الجمعة أغسطس 01, 2014 10:08 pm من طرف نضال هديب

» اسر الجندي الصهيوني الملازم الثاني هدار غولدين
الجمعة أغسطس 01, 2014 10:07 pm من طرف نضال هديب

» في ذكرى رحيل أمي
الجمعة أغسطس 01, 2014 6:20 pm من طرف نضال هديب

» ينعى موقع منتدى الدوايمة الاكتروني بشديد الحزن والاسى الجامعه العربية
الثلاثاء يوليو 29, 2014 2:34 am من طرف نضال هديب

» تضامنا مع غزة شبكة منتديات الدوايمة تدعوا اقتصار مظاهر العيد على الشعائر الدينية
السبت يوليو 26, 2014 7:45 pm من طرف نضال هديب

» توفيت الصحفية عزة سامي، نائب رئيس صحيفة الأهرام التي قالت «كتر خيرك يا نتنياهو ربنا يكتر
السبت يوليو 26, 2014 1:43 am من طرف نضال هديب

» أغنية الجندي المخطوف (شاؤول ارون)عملوها الفدائية
الخميس يوليو 24, 2014 9:14 pm من طرف نضال هديب

» اظرب اظرب تل أبيب
الخميس يوليو 24, 2014 9:09 pm من طرف نضال هديب

» أخوتي في غزة الصمود والله دمائكم عزيزة وابنائكم ابنائنا
الإثنين يوليو 21, 2014 4:08 am من طرف نضال هديب

» يوم اسود على اسرائيل مقتل قائد اللواء الجولاني واسر جندي صهيوني
الإثنين يوليو 21, 2014 3:13 am من طرف نضال هديب

» طلاق صلية صواريخ من مدينة صور جنوب لبنان اتجاه الجليل الاعلى ومدينة نهارية
الأحد يوليو 13, 2014 3:42 am من طرف نضال هديب

» التلفزيون الاسرئيلي المقاومة الفلسطينية فعلت مالاتفعلة الجيوش العربية
الأحد يوليو 13, 2014 1:52 am من طرف نضال هديب

» خبر عاجل القسام تمطر تل ابيب بصواريخ جديدة ج 80
الأحد يوليو 13, 2014 1:38 am من طرف نضال هديب

» هزة غربال
السبت يوليو 12, 2014 9:29 pm من طرف نضال هديب

» الخارجية الامريكية: اسرائيل اتخذت خطوات لمنع سقوط ضحايا بينما لم تفعل حماس ذلك
السبت يوليو 12, 2014 9:03 pm من طرف نضال هديب

» القيادة الفلسطينية: الأولوية لوقف العدوان
السبت يوليو 12, 2014 9:01 pm من طرف نضال هديب


شاطر | 
 

 الشيخ جميل لما تحلل ما حرم الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
??? ????
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: الشيخ جميل لما تحلل ما حرم الله    السبت فبراير 12, 2011 4:59 pm


 
 السلام عليكم  ورحمة الله وبركاته
ضوابط لتجنب الفتن

لقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم، أنه قال: " إن السعيد لمن جُنِّبَ الفتن "رواه أبو داوود وغيره عن المقداد بن الأسود رضي الله عنه.

وهاهنا يتساءل كثير من الغيورين والناصحين ، ممن يريدون لأنفسهم السلامة ويريدون لأمتهم أمة الإسلام الرفعة والعلو، عن هذه السعادة بما تُنال ، وكيف يُظفَرُ بها وكيف تُتَقَى الفتُن وكيف يجنَّبُها المرء المسلم، ويسلم من أوضارها وشرورها وأخطارها، لأنَّ كلَّ مسلم ناصح غيور لا يريد لنفسه ولا لأمته الفتنة ، لِمَا قام في قلبه من النصيحة لنفسه ولعباد الله متمثلاً في ذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم: " الدين النصيحة، قلنا لمن يا رسول الله، قال: لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم" رواه مسلم ، إذ مقتضَى النصيحة للنفس وللغير أن يحذر العبد من الفتن وأن يسعَى جاهدا في البعد عنها والتخلص منها وعدم الوقوع فيها أو إيقاع الغير فيها والتعوذ بالله تبارك وتعالى من شرّها ما ظهر منها وما بطن.

وفي هذا المقام أُنَّبهُ على نقاط مهمة وأسس عظيمة وضوابطَ قويمة، يكون للمسلم بمراعاتها والتزامها التخلُّصُ من الفتن بإذن الله تبارك وتعالى، وهي ضوابطُ قويمةٌ مستقاة من كتاب الله العزيز وسنة النبي الكريم صلى الله عليه وسلم. إنَّ أهم ما تُتَقَى به الفتن ويتجنب به شرها وضررها، تقوى الله جلّ وعلا وملازمة ذلك في السر والعلانية والغيب والشهادة، والله تعالى يقول: (ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يَحتسب) الطلاق: 2 - 3 ، أي: يجعل له مخرجاً من كلِّ فتنة وبلية وشر في الدنيا والآخرة، ويقول الله تعالى: (ومَن يتق الله يجعل له من أمره يُسرًا) الطلاق: 4 ، والعاقبة دائمًا وأبدًا لأهل التقوى. ولما وقعت الفتنة في زمن التابعين، أتَى نفر من النصحاء إلى طلق بن حبيب رحمه الله وقالوا: قد وقعت الفتنة فكيف نتقيها قال: اتقوها بتقوى الله جلّ وعلا، قالوا له: أجمل لنا التقوى ، فقال: "تقوى الله جلّ وعلا العمل بطاعة الله على نور من الله رجاء ثواب الله، وترك معصية الله على نور من الله خيفة عذاب الله".

وبهذا نعلم أن تقوى الله جلّ وعلا ليست كلمة يقولها المرء بلسانه أو دعوى يدعيها، وإنما هي جدٌّ واجتهاد ونصح للنفس بطاعة الله والتقرب إليه جلّ وعلا بما يرضيه، مع لزوم فعل الفرائض والواجبات والبعد عن المعاصي والمحرمات ، فمن كان هذا شأنه وصفه فإنَّ العاقبةَ الحميدةَ والمآل الرشيد يكون له في الدنيا والآخرة.

ومن الضوابط المهمة لاجتناب الفتن لزوم الكتاب والسنة والاعتصام بهما ، فإنَّ الاعتصام بالكتاب والسنة سبيل العزّ والنجاة والفلاح في الدنيا والآخرة، وقد قال الإمام مالك إمام دار الهجرة رحمه الله: "السنة سفينة نوح فمن ركبها نجا ومن تركها هلك وغرق". ومن أَمَّرَ السنة على نفسه نطق بالحكمة وسلِمَ من الفتنة وحصّل خير الدنيا والآخرة، وقد ثبت في حديث العرباض بن سارية المُخَرَّجِ في السنن أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال: " إنَّه من يعش منكم فسيرى اختلافًا كثيرًا فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي، تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ، وإياكم ومحدثات الأمور فإنَّ كلَّ محدثة بدعة وكلَّ بدعة ضلالة "، فالنجاة إنما تكون بالتمسك بالسنة والبعدِ عن البدع والأهواء، وأن يحكم المرء السنة على نفسه، فيما يأتي ويذر في حركاته وسكناته وقيامه وقعوده وجميع شؤونه، ومن كان هذا شأنه فإنه يُعصم ويُوقَى بإذن الله من كلِّ شر وبلاء وفتنة، وأما من يطلق لنفسه العِنان و يرخي لهواه الزِّمام فإنَّه يجر على نفسه و على غيره من عباد الله البلاء والشر.

ومن الضوابط العظيمة لاتقاء الفتن وتجنبها الرفقُ والأناة والبعد عن التسرع وعدم استعجال العواقب والنظر في عواقب الأمور، فإنَّ العجلة لا تأتي بخير والأناة فيها الخير والبركة ، ومن كان عجولاً في أموره فإنَّه لا يأمن على نفسه من الزلل والوقوع في الانحراف ، ومن كان رفيقًا في أموره متأنيًا في سيره بعيدًا عن العجلة والتهور والاندفاع ناظرًا في عواقب الأمور فإنَّه بإذن الله عز وجلّ يصل إلى العاقبة الحميدة التي يسعد بها في الدنيا والآخرة، وقد ورد عن الصحابي الجليل عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أنَّه قال:"إنها ستكون أمور مشتبهات فعليكم بالتُؤَدَة"ـ أي:عليكم بالأناة والبعد عن العجلة ـ "فإنَّك أَن تكون تابعًا في الخير، خيرٌ من أن تكون رأسًا في الشر".

فمن يندفع ويتهور في معالجة الأمور ويبتعد عن سبيل الأناة يفتح على نفسه وعلى غيره من عباد الله باباً من الشر والبلاء يتحمل وزره ويبوء بإثمه ويُحَصِّلُ عاقبته الوخيمة ،وفي سنن ابن ماجة عن أنس بن مالك رضي الله عنه، قال رسول الله صلى الله عليه

فليتأمل عبدُ الله المؤمن في الأمور ولينظر في العواقب وليكن حليمًا رفيقًا متأنيًا، بعيدًا عن الاندفاع والعجلة والتسرع، فإنَّ العجلة والتسرع والاندفاع لا يجر لصاحبه إلا العواقب الوخيمة والأضرار الأليمة والنتائج السيئة التي تجر عليه وعلى غيره الوبال . ومن الضوابط المهمة التي يحصل بها اتقاءُ الفتن واجتناب شرها لزومُ جماعة المسلمين، والبعدُ عن التفرق والاختلاف، فإنَّ الجماعة رحمة و الفرقة عذاب ، الجماعة يحصل بها لحمة المسلمين وشدة ارتباطهم وقوة هيبتهم ، ويتحقق بها التعاون بينهم على البر والتقوى وعلى ما فيه سعادتهم في الدنيا والآخرة، وأما الخلاف فإنَّه يجر عليهم شرورًا كثيرة وأضرارًا عديدة وبلاء لا يحمدون عاقبته في الدنيا والآخرة، ولهذا جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم، في غير ما حديث الوصيةُ بلزوم الجماعة والتحذير من الفرقة.

ومن الضوابط العظيمة التي يلزمُ مراعاتها لاتقاء الفتنة واجتناب شرها الأخذُ عن العلماء الراسخين والأئمة المحققين وترك الأخذ عن الأصاغر من الناشئين في طلب العلم والمقلّين في التحصيل منه، يقول صلى الله عليه وسلم كما في سنن أبي داوود وغيره: " البركة مع أكابركم " والأكابر هم الذين رسخت أقدامهم في العلم وطالت مدتهم في تحصيله وأصبح لهم مكانة في الأمة بما آتاهم الله عز وجلّ من العلم والحكمة والرزانة والأناة والنظر في عواقب الأمور ، فمن كان مُعَوِّلاً على كلمة هؤلاء العلماء المحققين والأئمة الراسخين فإنَّه بإذن الله يحمد العاقبة ، وإلى هذا وجه الله عز وجلّ في محكم تنزيله، قال الله تعالى: (وإذا جاءهم أمر من الأمن أو الخوف أذاعوا به ولو ردوه إلى الرسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم ولولا فضل الله عليكم ورحمته لاتبعتم الشيطان إلا قليلا) النساء: 83.

و من الضوابط المهمة لتجنب الفتن حسنُ الصلة بالله ودعاؤه جلّ وعلا فإنَّ الدعاء مفتاح كلِّ خير في الدنيا والآخرة، ولاسيما سؤال الله تبارك وتعالى أن يجنب المسلمين الفتن ما ظهر منها وما بطن والتعوذ به تبارك وتعالى من الفتن كلِّها فإن من استعاذ بالله أعاذه ومن سأل الله أعطاه فإنَّه تبارك وتعالى لا يخيب عبدا دعاه ولا يرد مؤمنًا ناداه وهو القائل عز وجلّ: (وإذا سألك عبادي عني فإنِّي قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون) البقرة: 186، وإنا لنسأل الله الكريم بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يجنب المسلمين الفتنَ ما ظهر منها وما بطنَ وأن يحفظ على المسلمين أمنهم وإيمانهم وأن يقيَهُم الشرور كلّها وأن يُحمِدَهم العواقب وأن يرزقهم المآلات الحميدة والنهايات الرشيدة وأن يهدي ضال المسلمين بمنه وكرمه ولا حول ولا قوة إلا بالله وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

 
 

وهنا فتوى العلماء
 

سماحة الشيخ الإمام/ عبد العزيز بن باز - رحمه الله تعالى –



- و سئل – رحمه الله - :

هل المظاهرات الرجالية والنسائية ضد الحكام والولاة تعتبر وسيلة من وسائل الدعوة ؟

وهل من يموت فيها يعتبر شهيدا في سبيل الله؟

فأجاب :

( لا أرى المظاهرات النسائية و الرجالية من العلاج، ولكنها من أسباب الفتن، ومن أسباب الشرور، ومن أسباب ظلم بعض الناس، والتعدي على بعض الناس بغير حق .

ولكن الأسباب الشرعية المكاتبة والنصيحة والدعوة إلى الخير، بالطرق السلمية، هكذا سلك أهل العلم، وهكذا أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وأتباعهم بإحسان، بالمكاتبة والمشافهة مع المخطئين ومع الأمير ومع السلطان، بالاتصال به و مناصحته والمكاتبة له، دون التشهير في المنابر وغيرها بأنه فعل كذا وصار منه كذا.

والله المستعان ) [ نقلاً عن شريط بعنوان مقتطفات من أقوال العلماء ] .
http://www.sahab.net/forums/showthread.php?t=313000





فضيلة الشيخ العلامة/ محمد بن عثيمين - رحمه الله تعالى –


سُئل – رحمه الله تعالى – هذا السؤال :

هل تعتبر المظاهرات وسيلة من وسائل الدعوة المشروعة؟


فأجاب :

( الحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .

أما بعد :

فإن المظاهرات أمر حادث ، لم يكن معروفاً في عهد النبي – صلى الله عليه وسلم - ، ولا في عهد الخلفاء الراشدين ، ولا عهد الصحابة رضي الله عنهم .

ثم إن فيه من الفوضى والشغب ما يجعله أمراً ممنوعاً ، حيث يحصل فيه تكسير الزجاج والأبواب وغيرها .. ويحصل فيه أيضاً اختلاط الرجال بالنساء ، والشباب بالشيوخ ، وما أشبه من المفاسد والمنكرات .

وأما مسألة الضغط على الحكومة : فهي إن كانت مسلمة فيكفيها واعظاً كتاب الله تعالى وسنة رسوله – صلى الله عليه وسلم - ، وهذا خير ما يعرض على المسلم .

وإن كانت كافرة فإنها لا تبالي بهؤلاء " المتظاهرين " وسوف تجاملهم ظاهراً ، وهي ما هي عليه من الشر في الباطن ، لذلك نرى أن المظاهرات أمر منكر .

وأما قولهم إن هذه المظاهرات سلمية ، فهي قد تكون سلمية في أول الأمر أو في أول مرة ثم تكون تخريبية ، وأنصح الشباب أن يتبعوا سبيل من سلف فإن الله سبحانه وتعالى أثنى على المهاجرين والأنصار ، وأثنى على الذين اتبعوهم بإحسان )


 
 
 

 
فضيلة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان

- حفظه الله –



س : أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة , أسئلة كثيرة تسأل عن حكم المظاهرات والإعتصامات في إقامتها وعن حكم الدعوة إليها في بلاد المسلمين
ج : المظاهرات ليست من عمل المسلمين ولا عرفت في تاريخ الإسلام والإعتصامات . هذه من أمور الكفار , وهي فوضى لا يرضى بها الإسلام , هذه من الفوضى , الإسلام دين انضباط , ودين نظام , وهدوء , ماهو دين فوضى , تشويش .
فلا تجوز المظاهرات ولا الإعتصامات
 
 
 
 
 

فضيلة الشيخ العلامة زيد بن هادي المدخلي



- حفظه الله –


أحسن الله إليكم ؛ سائل من مصر يقول : ما حكم الإسلام في المظاهرات ؟






الجواب :
المظاهرات بصفتها المعروفة في هـذا الزمن ليس لها أصل في الشرع ، وإنما هي من الفتن ، تكون فيها الفوضى ، ويكثر فيها الظلم ، فليس لها أصل في الشرع حسب علمي ، ولا نتائج لها طيبة ، ولا يجوز لأحـد أن يشترك فيها لا مـن الرجـال ولا من النساء .


 
والله المستعان
اخوكم ابو معاذ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشيخ جميل لافي
عميد منتديات الدوايمة المستشار العام
عميد منتديات الدوايمة المستشار العام
avatar

الدولة : الأردن - عمان

العمر : 58
المزاج : هــــــــــادي

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ جميل لما تحلل ما حرم الله    السبت فبراير 12, 2011 11:38 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
وعلى آله وصحبه أجمعين ، ومن إستن بسنته ، وإقتفى أثره إلى يوم الدين .
الأخ الزائر السائل ( أبو معاذ )
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
سأنقل لك بعضاً من كتابتي في هذا المنتدى وغيرهِ وفي الفيس بوك :

1 ـ مقدمة موضوع : ظاهـرة حـرق النـفـس والإنتحار

ظهرت مؤخراً في بلاد المسلمين هذه الظاهرة المُهلكة ، والغريبة
عن الإسلام والمُسلمين ، ألا وهي ظاهرة حرق النفس إحتجاجاً
على وضع مادي ، أو على ضغوط دينية ، أو على كبت الحريات
أو غيرها ....
فهل هذه أعذار تـُرتجى عند الملك الجبار .... ؟؟
فقبل شهر في تونس والجزائر ، وبالأمس في مصر ونواكشط
بموريتانيا ، وبعدهـــا، وبعدهــــا ....
فما حُكم الشرع في هذه المسألة الخطيـرة ... ؟؟

أؤصل بما يلـي : لا مانع من الإحتجاج والتظاهر الذي لا يمس المسلمين الآمنيين بسوء ، أو بمقدراتهم
أو بممتلكاتهم أو بأرواحهم أو بأعراضهم ، فالمال يُعادل الروح كما
قيل سابقاً ، والمال والنفس التي حرم الله قتلها إلا بالحق من
الضروريات الخمس التي ضمنها الشرع لكل المُسلمين وهي
: النفس ، والمال ، والعرض ، والدين ، والعقل .
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
إخوتي في الله فاتني أن أذكر في مقالتي السابقة

أنَّ من حضرَ أو شاهدَ عيانا ً أو صور الحدث لينقلَ
سبقا ً صحفيا ً ، ولم يمنع أو يُحاول أن يمنع المُنتحر من الإنتحار
أو حرق نفسه ، فهو آثم وشريك في الإثم .
ودليل ُ ذلك في قول الله عز وجل :

قال تعالى : ( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ
وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا
لَهُمْ مِنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ ) آل عمران 110 .

وقال النبي (صلى الله عليه وسلم) :
( من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع
فبقلبه وذلك أضعف الإيمان ) رواه مسلم وغيره .
وقال أهل العلم : ليس بعد إنكار القلب ذرة إيمان .
فأين الأمرُ بالمعروف ِ والنهي ِ عن المُنكر ، يا أمة الأمرِ بالمعروف والنهي عن المُنكر .... ؟؟
فالذي حضر ولم يمنع الذي يُريدُ حرق َ نفسه ِ أمام الناس ، أو يعمل على
إطفاءه ِ برش الماء أو بإخماد النار بغطاء ، وإلا فلينجو من هذا الإثم
ولا يحضر عملية الحرق ، ولا لأي سبب ٍ كان ، فالذي يسمع بهذه العملية
ويأتي ليُصور هو شريك ٌ في الجرم ِ والإثم ، فيحرُم المُتاجرة بمصائب الناس
كقول المثل : ( مصائبُ قوم ٍ عند َ قوم ٍ فوائدُ ) ،
فمن أجل حفنة دراهم ودولارات ،
أشاركهُ في هذا الإثم والجُرم ِ العظيم ... !!
وكذا ، الذي يُحرض المُنتحر على حرق نفسه ُ ، أو دفعه ُ لحرق نفسه
هو أيضاً شريك في الجُرم ِ والإثم .
فانتشار هذه الظاهرة تنمُ عن تحريض من بعض الناس ، فقد تفشت هذه
الظاهرة إلى مصر واليمن ، والله أعلم إلى أينَ ستصل بعد ذلك .... .
والله ِ يا إخوتي في الله ، أن الأمرَ جدَّ خطير على الإسلام ِ والمُسلمين .......
أخي الكريــــــــــــــم

هناك قاعدة فقهية تقول :
( تأخير البيان عن وقت الحاجة لا يجوز )

فأنا أستغرب سكوت العلماء الربانيين عن هذه الظاهرة لغاية اليوم .. !!
فهذه ظاهرة تزيد كل يوم ، وأنت ذكرت في ما تنقلهُ من أخبار أن هناك أربعة
أشخاص قد حرقوا أنفسهم اليوم في مصر إعتراضاً على البطالة والفقر .

فما أدري ما بال العلماء بهذا الصمت الذي لم نعهده ُ عليهم ، أم هناك
خوف ٌ على شعبيتهم إذا تكلموا بكلمة الحق ... ؟؟
أم ماذا ... ؟؟

فهذا ما أدين الله عز وجل به ِ
والله المُستعان .

جميل لافي
19 / 1 / 2011

~~~~~~~~~~~~~~~~~~

فهذا ما أدين ُ الله عز وجل به ِ ،
والله تعالى أعلى وأجلُ وأعلمُ .

جميل لافي
22 / 1 / 2011

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

بسم الله الرحمن الرحيم

مما قلَ ودل ... !!
2 ـ نعم ... لفلونزا التغيير... !!

اجتاحت فلونزا التغيير بعض البلدان العربية ، ابتداءً من تونس ، إلى الجزائر ، وحطت في مصر ،
ومدت جذورها إلى اليمن وإلى غيرها ...... ؟؟
نعم لهذه الحُمى المحمومة لفلونزا التغيير التي طالما انتظرناها طويلاً ، لتعصف بعواصم وبلدان
قد عششت بها خيوط العناكب منذ زمنٍ بعيدٍ ، وتـُطيحَ برؤوسٍ قد أينعت وآن قِطافهُا .
ولا لفلونزا الطيورِ والخنازير كأمثال بن علي ومُبارك وأقرانهم ، الذين كان لهم الفضل في جعل
أمتنا العريقة في أذنابِ الأمم ، وهُم سببٌ في تسميتنا بدول العالم الثالث المُتخلفة .

فهذه الفلونزا المحمودة قد اشتقنا لها ولتفشيها في مُجتمعاتنا التي أتى عليها حينٌ من الدهرِ ظننا
أنها قد ماتت أو غطت في سُباتٍ عميق ، وقد فقدنا الأمل بها أن تستفيق ،
ولكن وللهِ الفضلُ والِمنّة قد بثَ بها الحياةَ من جديدٍ ، وهوَ الذي يُحيِّ
العظامَ وهيَ رميم ، فهذه بشائر صحوة ، وحياة دبت في أمة كانت
في غرفة الإنعاش يُنسج كفنها ويُصنع نعشها .
وأعجبُ لمن فقد الحياء والكرامة ، فإذا كان الشعب بقضهِ وقضيضهِ يُطالبهُ بالرحيل فيبقى ... !!

فهل يصلح من فقد الحياء والكرامة واتسمَ بالغباء أن يكون زعيم أمة تجاوزت الثمانين مليوناً ،

أم اتسم بالطرش أيضاً .... ؟؟

* عن أبي مسعود الأنصاري ( رضي الله عنه) قال :
( قال النبي (صلى الله عليه وسلم) إن مما أدرك الناس من كلام النبوة إذا لم تستحي فاصنع ما شئت )
صحيح البخاري .

* وعن عبد الله بن عمر (رضي الله عنهما) عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال :
( الحياء والإيمان قرناء جميعاً ، فإذا رُفع أحدُهما رُفع الآخر ) . صحيح الترغيب . وصححه الألباني .

فمن فقد الحياء ( وكلّح ) فهل بقي عندهُ ذرةً من إيمانٍ ... ؟؟
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

ممــــــا قــــــلَ ودلَ ......!!

3 ــ زمن المُتناقضـــــــــــــــات ..... !!

احترق جبل الكرمل في حيفا من أراضي فلسطين المُحتلة ، على أثر إشتعال مكب ٍ للنفايات
بجانب سجن ومعتقل للفلسطينين ، فكانت النتيجة مقتل أكثر من أربعين صهيونياً أغلبهم من
السجانين ، جعل الله مثواهم جهنم وبئس المصير، وهذا ليس هجوما من العرب ، لا سمح الله ،
ولكن هو عقابٌ من رب الأرباب ، وانتقامٌ من جبار السماوات ِ والأرض ،
الذي يقولُ للشيء ِ كُن فيكون .... ..
فنحمدُ الله ونشكرهُ ونـُجلهُ على معاقبته ِ لليهود ، وفي زمن ٍ عزَّ العقابُ من غيره ...... !!!ِ
ولكن مما يُدمي القلب ويعتصرهُ ألماً ، أن نرى دولاً عربية ًإسلامية ، وعلى رأسها مصر العروبة
هبت وسراً ، وحتى قبلَ أن تـُستـنجد من يهود ، للِنُصرة وإطفاء وإخماد الحرائق المُشتعلة ..... !!!

ومما يُدمي ويُوجعُ القلبَ أنهم أيام حرب غزة وهي تحترق وتـُحاصر وتـُهدم على رؤوس ساكنيها ،
وتـُجوع وتـُغتال وحتى يومنا هذا ، لم نرى مثل هذه الهبة والنجدة والنـُصرة ، لا سراً ولا علناً ،
بل من شدد َ الحصارَ والخناق َ والتجويعَ والتركيعَ لليوم ، هُم مصرَ العروبة ، مصرَ الإسلام ،
مصرَ الأزهر ، التي تـُساق نحو العلمانية والتصهيُن بتسارع ٍ لم يسبق لهُ مثيل من قبل .

بل قد أعلنوها علناً حرباً على الإسلام ، إبتداءً من خنق الإسلام من عقود ، إلى إغلاق المحطات الإسلامية
لأجل عيون يهود ، وإنتهاءً بتزوير الإنتخابات لعدم تمكين الأحزاب الإسلامية من الفوز ، فلم نعهد في
الحُقبة التي عايشناها ، أن تقوم دولة بتزوير كلي وصلَ لحد 100 % بحيث لا يصل ولو شخص
واحد لمجلس الشعب أو البرلمان ممن يُسمون إسلاميين ، فالذي يُزور لا يكشف نفسهُ بحيث يجعل
نسبة ولو 2% إلى 5% لخصومه ِ ، حتى يتظاهر ولو بشيء ٍ من المصداقية ..... !!!.

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

بسم الله الرحمن الرحيم

الله أكبر ، الله أكبر ، الله أكبر
الله أكبر ، الله أكبر ، الله أكبر ولله الحمد ،
الله أكبر على من طغى وتجبر .
هنيئاً للأمة الإسلامية هذا النصر الكبير ، بإزاحةِ الطاغوت الأكبر .
وهذه سُنة تعلمناها عن نبينا محمد (صلى الله عليه وسلم)
عندما كان ينتصر في معركة ، أو يأتيهِ خبر يُسرهُ ، فكان يُكبر
كهذه التكبيرات : ـ
الله أكبر ، الله أكبر ، الله أكبر
الله أكبر ، الله أكبر ، الله أكبر ولله الحمد ،

الشيخ جميل لافي
11 / 2 / 2011
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم إني أسألك أن تـُخففَ عن أهل مصر ما يُعانون منه ، وأن تحقن دمائهم ،
وأن تـُخلصهم من حُكام السوء ، وأن ترزقهم الحاكم الذي يرأفَ بهم ويتفقد
أحوالهم وترزقهُ البطانة الصالحة ، اللهم وجميع بلاد المُسلمين يا رب العالمين ،
يا حيُّ يا قيوم برحمتكَ نستغيث ، اللهم إرفع مقتك وغضبك عن بلاد المُسلمين ،
وأفرغ عليهم صبراً ، اللهم آمين .
************************
عن عائشة (رضي الله عنها) عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال :
( اللهم من وُليَّ من أمرِ ا ُمتي شيئاً فشقَّ عليهم فاشقُق عليه ، ومن وُليَّ من أمرِ
أ ُمتي شيئاً فرفقَ بهم فارفق به ) رواه مسلم في الصحيح .
*************************
عن عوف بن مالك (رضي الله عنه) عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال :
( إنّ شئتما أنبأتكم عن الإمارة ، وما هي ؟ أولها ملامة ٌ ، وثانيها ندامة ٌ ،
وثالثها عذاب ٌ يوم القيامة ِ ، إلا من عدل )
الطبراني في الكبير والبزار وحسنه الألباني .
~~~~~~~~~~~
الشيخ جميل لافي
30 / 1 / 2011
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


بسم الله الرحمن الرحيم

بشرى لأخواننا في مصر ... !!

أبشركم يا من صليتم في العراء ، وفي الميادين وفي الشوارع ، وفي الساحات ،
وعظمتم رب العالمين ، ولم يُشغلكم ما أنتم فيه ِ من تظاهر عن إقامة الصلاة في وقتها ،
وعرفتم العالم أجمع بأنكم مُسلمين ومن المُصلين ، وكان منظر الركوع والسجود الجماعي
بمثابة رسالة ودعوة إلى العالم بأننا مُسلمين ونحترم ديننا وأنفسنا ونعشق الحرية ،
أ ُبشركم بقول النبي (صلى الله عليه وسلم) بالحديث التالي :

* عن معقل بن يسار (رضي الله عنه) عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال :

( عِِبادةٌ في الهرج ِ والفتنة ِ كَهجرة ٍ إليَّ ) صحيح رواه مسلم
وأحمد والترمذي وابن ماجة والطبراني .
والهرج : هو القتل .
فالذي يُصلي ويعبُد ربهُ عز وجل وهو مُعرضٌ للقتل والفتن
كمن هاجرَ إلى النبي (صلى الله عليهِ وسلم) . أي هاجرَ إليه ِ وهو حيٌّ من
بلاد الكُفر ِ إلى بلاد الإيمان .

وبعد فتح مكة أغلق بابُ الهجرة ، فسئلَ (صلى الله عليهِ وسلم) عن ذلك فقال :
في الحديث التالي :

* عن عبد الله بن عباس (رضي الله عنهما) عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال :

( لا هجرة بعد الفتح ، ولكن جهادٌ ونية ، وإذا استنفرتم فانفروا )
رواه البخاري في الصحيح .
والآن شعبُ مصر قد أ ُستنفر فعليه ِ أن ينفر ويقف في وجه الطغاة الذي
استعبدوهم وقهروهم لسنوات ٍ طوال .

وقال (صلى الله عليه وسلم) : ( المسلم أخو المسلم ، لا يخذله ولا يظلمه ولا يحقره
التقوى هاهنا وأشار إلى صدره ، وما تواد رجلان في الله تبارك وتعالى فيفرق بينهما إلا
بحدث يحدثه أحدهما ) أخرجهُ الهيثمي في (مجمع الزوائد) بإسناد ٍ حسن .
فهنيئاً لكم هذا التواد والأخوة والمُرابطة والتلاحم والإيثار
والويل كل الويل لمن خذلكم وظلمكم من أعوان الطغاة ... !!

ولا نملكُ لكم يا إخوة الإسلام إلا الدعاء
اللهم فرج عنهم كربهم
اللهم جنبهم الفتن ما ظهر منها وما بطن
اللهم ارزقم الحاكم العادل الذي يخافك ويرعى مصالحهم
وهيء لهُ البطانة الصالحة التي تـُعينهُ على الحق والعدل ، وتـُذكرهُ إذا نسي
اللهم واجعلهم رُحماء بأهل غزة
اللهم واحقن دماء المُسلمين
وانصر عبادكَ المُجاهدين في مشارق الأرض ِ ومغاربها
اللهم واظهر واعلي دينك على كل دين
وصلى اللهم على محمد ٍ وعلى آله ِ وصحبه ِ وسلم

وأستغفر الله

جميل لافي
4 / 2 / 2011
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
بسم الله الرحمن الرحيم

مما قل ودل ... !!

وَلا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ

قال تعالى :
( أَمْ لَهُمْ نَصِيبٌ مِنَ الْمُلْكِ فَإِذًا لا يُؤْتُونَ النَّاسَ نَقِيرًا ) النساء 53 .
فقد أخبر الله عز وجل عن بني إسرائيل أنهم إذا ملكوا
الأرض وما عليها ، لن ولا يُعطونَ الناس النقير ، والنقير
هو الخيط الرفيع الشفاف الذي يوجد في شق نوى البلح .
********************
فمن نـُصدق السلطة وقراصنتها ، أم كتاب ربنا .... ؟؟
والله ِ الذي لا إلهَ غيره ، لن يُعطوننا حتى النقير ، ولا حتى
ما هو أقل ، فهذا طبعٌ وجبلة بني إسرائيل على مر العصور
قال تعالى : ( وَلا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ ) فاطر 14 .
وقال تعالى : ( وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللهِ حَدِيثًا ) النساء 87 .
وقال تعالى : ( وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللهِ قِيلا ً ) النساء 122 .

فأين عقولكم يا أمة لا إله إلا الله ... ؟؟
وأين تدبركم ، وأين إيمانكم وتصدقيكم بكتاب ِ ربكم .... ؟؟
أم أصبحتم علمانيين وغرتكم الحياة الدنيا ... ؟؟
أم ألهتكم الحفلات والسهرات في بيوت ومزارع الزعماء اليهود ... ؟؟
أم استمتعم بالسفر للمفاوضات ، ولبس البدلات والكرفتات ... ؟؟
أم تاجرتم بما إستأمنكم عليه ِ شعبكم ، وتنازلتم حتى عن ماء الوجه ... ؟؟
فأيُّ مخازي ٍ هذه ، وأيُّ قيادة ٍ لشعب ِ الجبارين ... ؟؟

ولا حول ولا قوة إلا بالله
الحرية الدينية ، ففي عهد بن علي زين الشياطين
كان هناك حرية دينية لليهود والنصارى التونسيين ، وكان حجراً
وتضييقاً على المُسلمين في العبادة واللباس واللحية .....
وحتى على حرية الفكر والتعبير والنت و ....
فالطاغية كان يهودياً أكثر من اليهود ، وفرنسياً أكثر من الفرنسيين
ونصراني أكثر من البابا .....
فعلى سبيل المثال لا الحصر
فرنسا عندما أرادت منع النقاب والحجاب أجرت مداولات ومشاورات
وبرلمان وتصويت إلى آخره ِ .... !!
أما الطاغية فقرار جمهوري فوراً نفذ ، دون تشاور ولا مُشاورات .... !!

مشكور أخي نضال

جميل لافي
17 / 1 / 2011
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
5 ـ خامساً : الأدب مع أوُلِي الأمر ومن وُليَّ أمرَ المُسلمين :

هذه بعض من وصايا النبي (صلى الله عليه وسلم) للراعي والرعية والأمراء والمُؤمر عليهم ، وللرؤساء والمرؤوسين : ــ
* عن ابن عمر(رضي الله عنهما) قال : ( سمعت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) عند حجرة عائشة يقول ينصب لكل غادر لواء يوم القيامة ولا غدرة أعظم من غدرة إمام عامة ) مسند أحمد .
* وعن أبا مريم الأزدي قال : ( دخلت على معاوية فقال : ما أنعمنا بك أبا فلان وهي كلمة تقولها العرب فقلت حديثا ً سمعته أخبرك به ، سمعت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول من ولاه الله عز وجل شيئا من أمر المسلمين فاحتجب دون حاجتهم وخلتهم وفقرهم احتجب الله عنه دون حاجته وخلته وفقره ) رواه أبو داود . قال فجعل رجلا ً على حوائج الناس .
* وقال (صلى الله عليه وسلم) : ( من أطاعني فقد أطاع الله ومن عصاني فقد عصى الله ، ومن ُيطع الأمير فقد أطاعني ومن يعص الأمير فقد عصاني ، وإنما الإمام جنة يقاتل من ورائه ويتقى به فإن أمر بتقوى الله وعدل فإن له بذلك أجراً وإن قال بغيره فإن عليه منه ) صحيح البخاري .
* وعن يحيى بن حصين عن جدته أم الحصين قال سمعتها تقول : ( حججت مع رسول الله (صلى الله عليه وسلم) حجة الوداع فرأيته حين رمى جمرة العقبة وانصرف وهو على راحلته ومعه بلال وأسامة أحدهما يقود به راحلته والآخر رافع ثوبه على رأس رسول الله (صلى الله عليه وسلم) من الشمس قالت فقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قولاً كثيرا ثم سمعته يقول إن ُأمر عليكم عبدٌ مجدعٌ حسبتها قالت أسود يقودكم بكتاب الله تعالى فاسمعوا له وأطيعوا ) صحيح مسلم.
* وقال (صلى الله عليه وسلم) : ( السمع والطاعة حق ما لم ُيؤمر بمعصية فإذا أمرَ بمعصية فلا سمع ولا طاعة ) رواه البخاري ، الترمذي ، أبو داود ، ابن ماجه ، وأحمد .
* وعن عبد الله ابن مسعود (رضي الله عنه) : عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) أنه قال : ( السمع والطاعة على المرء المسلم فيما أحب وكره ما لم يَؤمر بمعصية فإذا أمر بمعصية فلا سمع ولا طاعة ) سنن أبي داود .
* وعن جنادة بن أبي أمية قال دخلنا على عبادة بن الصامت ( وهو مريض قلنا أصلحك الله ، حدث بحديث ينفعك الله به سمعته من النبي (صلى الله عليه وسلم) قال دعانا النبي (صلى الله عليه وسلم) فبايعناه فقال فيما أخذ علينا أن بايعنا على السمع والطاعة في منشطنا ومكرهنا وعسرنا ويسرنا وأثرة علينا وأن لا ننازع الأمر أهله إلا أن تروا كُفرا بواحا ً عندكم من الله فيه برهان ) صحيح البخاري .
* وعن ابن عباس(رضي الله عنهما) قال : ( قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) من رأى من أميره شيئا يكرهه فليصبر فإنه من فارق الجماعة شبرا فمات فميتة جاهلية ) صحيح مسلم . .
* وعن علقمة بن وائل الحضرمي عن أبيه قال : ( سأل سلمة بن يزيد الجعفي رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فقال يا نبي الله أرأيت إن قامت علينا ُأمراء يسألونا حقهُم ويمنعونا حَقنا فما تأمُرنا فأعرض عنه ثم سأله فأعرض عنه ثم سأله في الثانية أو في الثالثة فجذبه الأشعث بن قيس وقال : اسمعوا وأطيعوا فإنما عليهم ما حملوا وعليكم ما حملتم ) صحيح مسلم .
* وعن عبد الله ابن مسعود (رضي الله عنه) قال : ( قال لنا رسول الله (صلى الله عليه وسلم) إنكم سترون بعدي أثرة وأمورا ً تنكرونها قالوا فما تأمرنا يا رسول الله قال أدوا إليهم حقهم وسلوا الله حقكم ) صحيح البخاري .
أيّ ندعو الله أن يُحصلَ لنا حقنا .
* وعن عوف بن مالك (رضي الله عنه) : ( عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال خيار أئمتكم الذين تحبونهم ويحبونكم ويصلون عليكم وتصلون عليهم وشرار أئمتكم الذين تبغضونهم ويبغضونكم وتلعنونهم ويلعنونكم قيل يا رسول الله أفلا ننابذهم بالسيف فقال : لا ما أقاموا فيكم الصلاة وإذا رأيتم من وُلاتكم شيئا تكرهونه فاكرهوا عمله ولا تنزعوا يدا ً من طاعة ) صحيح مسلم .
وهذا أقوى دليل على عدم الخروج على الحاكم أو وليّ الأمر ، ما لم يمنعونا من الصلاة ، ونكره عمله السيء ، ولا ننزع يد السمع والطاعة ، ول نقاتلهُ بالسيف كما أوصانا حبيبنا (صلى الله عليه سلم) بهذا الحديث .
فهل نحن مؤدبون مع أولي الأمر .... ؟؟؟
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
والله المُستعان على ما تصنعون .
جميل لافي
26 / 1 / 2011
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشيخ جميل لافي
عميد منتديات الدوايمة المستشار العام
عميد منتديات الدوايمة المستشار العام
avatar

الدولة : الأردن - عمان

العمر : 58
المزاج : هــــــــــادي

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ جميل لما تحلل ما حرم الله    الأحد فبراير 13, 2011 1:27 am




بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
وعلى آله وصحبه أجمعين ، ومن إستن بسنته ، وإقتفى أثره إلى يوم الدين .

أخي الكريم ،
على العلماء والدعاة قول كلمة الحق ، ولو على أنفسهم ، وألا يخافوا في الله لومة لائم ، بل من أعظم الجهاد قول كلمة الحق عند سلطان جائر ، وما وصلنا إلى ما وصلنا إليه من ذل وهوان إلا لتخلي العلماء عن الجهاد بالكلمة وبالنصح للأئمة والعوام لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ( الدين النصيحة ، قلنا لمن يا رسول الله، قال : لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم) رواه مسلم .
ولو تخلى الدعاة والعلماء عن الجهاد بالكلمة وبالنصح للأئمة وللأمة لخالفنا حديث النبي (صلى الله عليه وسلم) ولما استقامت الحياة ولا الدين .

وعن أبي سعيد الخدري(رضي الله عنه) عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال Sad إن من أعظم الجهاد كلمة عدل عند سلطان جائر ) الترمذي والمباركفوري - المصدر: تحفة الأحوذي 6/24 وصحيح الجامع ، وصححه الألباني .
وعنه أيضاً عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال Sad إن من أعظم الجهاد كلمة حق عند إمام جائر) ابن حجر العسقلاني - المصدر: الأمالي المطلقة - الصفحة أو الرقم: 196خلاصة حكم المحدث: حسن .
وعنه أيضاً عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال Sad إن من أعظم الجهاد كلمة عدل عند سلطان جائر) رواه الترمذي ، وصححه الألباني .
أخي الكريم ،
في كل ما كتبت ، وقد نقلت لك كل ما كتبت خلال أحداث تونس ومصر ، كنت ناصحاً وموجهاً للمسلمين ، لا مُحرضاً على خروج الرجال والنساء والإختلاط بينهم والتكسير والقتل وغيره ، كما ذكرت أنت ، فاقرأ الذي نقلته لك حتى تعرف رأيي بما يجري وجرى !!
ولا أنكر أنني فرحت بسقوط الطواغيت ، ولا يوجد مسلم على وجه الأرض إلا وفرح لسقوط طاغوت من الطواغيت ، وإلا لك رأي آخر ؟؟ ، وهم الذين والوا اليهود وأحبوهم ، وأنت تعرف {حكم الولاء والبراء} ، وما فرحي إلا للتفريج عن أهل غزة وفلسطين ما فعله الطاغية من خنق وتجويع وحصار لبني جلدته ودينه { هذا إذا كان عنده دين أصلاً } فصدقني يا أخي ، ما فعله مبارك بالأمة الإسلامية وبأهل فلسطين على مر 30 عاماً ، لهو أشد مما فعله اليهود أنفسهم بنا ... !! وكذلك بن علي ، وهذا بإعتراف اليهود أنفسهم على ألسنة قادتهم قبل أسابيع .
إن ما تكشف لغاية اليوم عن مبارك وبن علي ، لكافي لموالاتهم لأعداء الله .
ثم ، ما حُكم الجهاد إذا أغتصبت أرض ومقدسات المسلمين ؟؟ {فرض عين}
فهل يجوز السلم والمعاهدة والمُوالاة لمن اغتصب بلاد المسلمين واستحل أعراضهم ؟؟؟ .

أخي الكريم إن ما قلته ونقلته صحيح ، ولكنك لم تـُحسن القياس ، ولم تـُنزله منزله ، وتسرعت بحكمك عليَّ ، وما وصفتني به { الشيخ جميل لما تحلل ما حرم الله } لهو أمرٌ عظيم وهو كفر ، فالذي يُحلل ما حرم الله يكفر بإجماع علماء المسلمين ، فهل أنا كافر يا أخي ... ؟؟
وأريد منك أن تنقل لي حرفياً ما كتبته أنا ، لتنزلني هذا المنزلة ، وما هو دليلك على موافقتي للمظاهرات التي تقتل وتـُكسر ويدعو إلى الإختلاط بين الجنسين ...؟؟
وسأنقل لك بعض تعليقات العلماء المُعاصرين على ما جرى في مصر :
الشيخ محمد حسان كتب :
كلنا يد وحدة من أجل ثورة فلسطين القادمة بإذن الله أملنا أصبح ممكن أزحنا عملائهم و سنزيل إسرائيل من الوجود إنشاء الله ونحرر القدس .
الشيخ محمد حسان كتب :
لنستمر في الدعاء لمصر وشعبها في هذا اليوم الفضيل.
الشيخ محمد حسان
انباء عن احتمال أن يسلّم مبارك السلطة للجيش ورئيس الوزراء يرجّح تنحّي الرئيس
الف مبروك للشعب المصري الحرية .
الشيخ محمد حسان كتب :
مبروك يا شعب مصر.
وللأسف كان هناك تعليق مضمونه : { تهنئة لشعب مصر } للشيخ محمد العوريفي ،
ولكن للأسف ربما أجبر على حذفها .
وكم من العلماء المصرين غيرهم باركوا هذه الإنتفاضة على الحاكم وأعوأنه .
ولكن .... هناك ضغوط ، وحسابات أخرى لكل عالم وداعية ....
وأنا كتبت في الفيس بوك :
ما أشبه اليوم بالأمس البعيد حيث قال تعالى لفرعون : ( فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ ) يونس 92 .
وقال تعالى : ( وَمَكَرُوا مَكْرًا وَمَكَرْنَا مَكْرًا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ) النمل 50 .

اللهم إن كان في ما قالهُ (أبو معاذ )، فاغفر لي ، وإن لم يكن في ما قاله ، فاغفر له .
وأستغفر الله .

الشيخ جميل لافي
12 / 2 / 2011
.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بسمة زرارة
عضو ذهبي
عضو ذهبي


المزاج : حسب الظروف

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ جميل لما تحلل ما حرم الله    الأحد فبراير 13, 2011 2:25 am

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على رسولنا الكريم

أخ جميل

رددت فاجدت وبارك الله فيك

ولم ارى فيما كتبته من بداية يوم الغضب

لليوم تحريضاً بل تمنيات لزوال طاغية

تجبر ومد يده لليهود ومساعداً لهم في

حصارهم على غزة

اليهود الذين قال فيهم الله تعالى

وقالت اليهود يد الله مغلولة غلت أيديهم

ولعنوا بما قالوابل يداه مبسوطتان

ينفق كيف يشاءوليزيدن كثيراً منهم

ماأنزل إليك من ربك طغياناً وكفراً وألقينا

بينهم العداوة والبغضاء إلى يوم القيامة كلما أوقدواناراً للحرب

أطفأها الله ويسعون في الأرض فساداً والله لا يحب المفسدين

وهل نريد رأياً ووصفاً يعلو على رب العالمين

هم يحاولون ويمكرون ويسخرون لتحقيق مصالحهم

عملاء وخونة

وواجبنا كمسلمين محاربتهم وأعوانهم

وهذا مافعله شعب تونس ومصر

أما كيف الطريقة وحكمها الفقهي

فأنا شخصياً لا أعرف فتواه بالضبط

إلا الآن ومشكور على التوضيح

ودمت لمنتدانا ياشيخ جميل

وبارك الله لنا فيك

بسمة زرارة


---

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو جهاد
نائب المدير مسؤول التوثيق الشفوي والأعلامي
نائب المدير مسؤول التوثيق الشفوي والأعلامي



مُساهمةموضوع: رد: الشيخ جميل لما تحلل ما حرم الله    الأحد فبراير 13, 2011 3:57 am

أخي جميل

انتظرت ردك الرائع

وأقول معك

أنواع المظاهرات :

هي نوعان :
النوع الأول : مظاهرات يصحبها تخريب العامر ، وإفساد الصالح ، وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة :

وهذه محرمة شرعًا ، ولا يجوز لمسلم أن يفعلها أو يُشارك فيها ، وهذه ليست مظاهرات في الحكم الشرعي : إنما هي جريمة قطع طريق ، وإفساد في الأرض ، ومن يموت في المشاركة فيها يموت ميتة جاهلية ، وهذه ليست موضوع الفتوى ، ولا موضوع الحديث هنا .

النوع الثاني : المظاهرات السلمية التي تخرج إلى الشارع :

بقصد إعلان وإيصال مطالبها بصوت جماعي إلى ولي الأمر المسئول نصرة للحق ضد الباطل ، وإنكارًا للظلم والفساد ، وإقرارًا لمصالح الناس ، ولا يصحبها تخريب عامر ولا إفساد صالح ، ولا إتلاف ممتلكات .. هذه المظاهرات السلمية بهذا الوصف مشروعة ، بل هي بما وصفناه واجبة شرعًا ولا حرج فيها ولا تأثيم ؛ فهي طريق من طرق النهي عن المنكر وإزالة البغي والظلم ، وليست خروجًا على الحاكم ؛ وذلك للأسباب الآتية :

الاسباب :

أولا : الأصل إباحتها .

اتفق الفقهاء كافة أن الأصل في المعاملات التي تحقق مصالح الناس وتدفع الفساد عنهم الإباحة والمشروعية إلا إذا قام الدليل من القرآن أو من صحيح السنة على التحريم .. فإذا لم يقم الدليل من القرآن أو من صحيح السنة على التحريم يظل الأمر مباحًا على أصله .
والمظاهرات السلمية ليست من العبادات المحضة كالصلاة حتى نطلب لها الدليل على شرعيتها من القرآن أو من السنة ، إنما هي وسيلة من الوسائل السلمية التي اتفق عليها الناس كافة ، ومقصودها إيصال المطالب إلى من يهمه الأمر .. فهي بهذا وسيلة وليست غاية ، ومقصودها رعاية مصالح الناس ، ودرء المفاسد عنهم .. ولا أجد دليلاً قطعيًا في الإسلام يُحرمها .. فيظل حكمها باقيًا على الإباحة والمشروعية بقاءً على الأصل .

ثانيًا : المظاهرات السلمية من وسائل تغيير المنكر .

وما دامت المظاهرات السلمية تُطالب بحق ولا تطالب بباطل ، وما دامت تنشد تغيير ظلم قائم في الحكم أو منكر سائد في الإدارة ، فهي وسيلة من وسائل تغيير المنكر ، وهي الوسيلة اللسانية ، وهي بهذا تكون واجبة شرعًا ، وواجب على كل مسلم أن يُشارك فيها ويدعمها ، ويجب على القائمين بها أن يستمروا حتى يتغير المنكر ، ويزول الظلم والبغي عن المؤمنين ، لأن تغيير المنكر باللسان واجب شرعًا ، كما أن السكوت عن الجور محرم شرعًا ، والله تعالى يقول : ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر 00)( آل عمران: 104) . والواضح أنها لا تأتي بمنكر أكبر ولا أصغر إلا إذا أراد الظالمون إفسادها بإحداث الشغَب ونسبته للمؤمنين ، أو إفسادها بشائعات وفتاوى المُخذِّلين لتخْديرهم وتخْذيِلهم ، فليحذرهم المؤمنون وليحافظوا على سلميَّتها .

المظاهرات السلمية أقوى وسائل التغيير

لست في حاجة إلى بيان فضل الجماعة وتأثيرها في تغيير المنكر ، فنبي الله موسى u حينما أمره الله تعالى بالذهاب إلى فرعون الطاغية طلب من الله أن يجعل معه هارون أخاه سندًا له أو رِدءًا له ، يقول الله تعالى علىلسان موسى : ( اجعل لي وزيرا من أهلي ، هارون أخي ، اشدد به أزري وأشركه في امري ) ( طه ) ، ولهذا يقول الله تعالى له : (سنشد عضدك بأخيك ) ( القصص: 35).. والنبي r يقول : « يَدُ اللَّهِ مَعَ الْجَمَاعَةِ ».( أخرجه الترمذي ، وهو جزء من حديث في صحيح الجامع 3621 ) .

والمظاهرات الجماعية السلمية صوت جماعي مُؤثر وضاغط ، يُعبر عن الرأي العام ، وفي أقل تقدير هي : بمثابة الاستفتاء العام والإجماع الوطني الذي يرفض الظلم والظالمين ، واعتبرها الأستاذ الفقيه الدكتور يوسف القرضاوي وسيلة من الوسائل الكبيرة لتغيير منكرات الأنظمة الحاكمة الفاسدة ، قال حفظه الله في كتابه فقه الجهاد : قوة الجماهير الشعبية العارمة ، التي تشبه الإجماع ، والتي إذا تحركت لا يستطيع أحد أن يُواجهها أو يصد مسيرتها ، لأنها كموج البحر الهادر أو السيل العرم : لا يقف أمامه شيء حتى القوات المسلحة نفسها ، لأنها في النهاية جزء منها ، وهذه الجماهير ليسو إلا أهليهم وآبائهم وأبنائهم وأمهاتهم وإخوانهم ( راجع : فقه الجهاد 2/1050 .. من فقه الدولة 126 ).


ثالثًا : المظاهرات السلمية نوع من الجهاد المفروض .

ومادامت المظاهرات السلمية من وسائل تغيير المنكر في الإدارة ودفع الظلم عن المؤمنين فهي من الجهاد المطلوب باللسان 0
· والنبي يقول « مَا مِنْ نَبِيٍّ بَعَثَهُ اللَّهُ في أُمَّةٍ قَبْلي إِلاَّ كَانَ لَهُ مِنْ أُمَّتِهِ حَوَارِيُّونَ وَأَصْحَابٌ يَأْخُذُونَ بِسُنَّتِهِ وَيَقْتَدُونَ بِأَمْرِهِ ، ثُمَّ إِنَّهَا تَخْلُفُ مِنْ بَعْدِهِمْ خُلُوفٌ يَقُولُونَ مَا لاَ يَفْعَلُونَ ، وَيَفْعَلُونَ مَا لاَ يُؤْمَرُونَ ، فَمَنْ جَاهَدَهُمْ بِيَدِهِ فَهُوَ مُؤْمِنٌ ، وَمَنْ جَاهَدَهُمْ بِلِسَانِهِ فَهُوَ مُؤْمِنٌ ، وَمَنْ جَاهَدَهُمْ بِقَلْبِهِ فَهُوَ مُؤْمِنٌ ، وَلَيْسَ وَرَاءَ ذَلِكَ مِنَ الإِيمَانِ حَبَّةُ خَرْدَلٍ » ( أخرجه مسلم وغيره ) ..

· عَنْ أَبِى أُمَامَةَ قَالَ : عَرَضَ لِرَسُولِ اللَّهِ r رَجُلٌ عِنْدَ الْجَمْرَةِ الأُولَى فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ أَيُّ الْجِهَادِ أَفْضَلُ فَسَكَتَ عَنْهُ فَلَمَّا رَأَى الْجَمْرَةَ الثَّانِيَةَ سَأَلَهُ فَسَكَتَ عَنْهُ فَلَمَّا رَمَى جَمْرَةَ الْعَقَبَةِ وَضَعَ رِجْلَهُ في الْغَرْزِ لِيَرْكَبَ قَالَ : « أَيْنَ السَّائِلُ ». قَالَ : أَنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ: « كَلِمَةُ حَقٍّ عِنْدَ ذِي سُلْطَانٍ جَائِرٍ »(صحيح .. أخرجه ابن ماجة كما في صحيح الترغيب 2307 ) .

· من ذلك ما رواه أَبوسَعِيدٍ الْخُدْرِىِّ قَالَ : أَخْرَجَ مَرْوَانُ الْمِنْبَرَ فِى يَوْمِ عِيدٍ وَلَمْ يَكُنْ يُخْرَجُ بِهِ ، وَبَدَأَ بِالْخُطْبَةِ قَبْلَ الصَّلاَةِ وَلَمْ يَكُنْ يُبْدَأُ بِهَا ، فَقَامَ رَجُلٌ فَقَالَ : يَا مَرْوَانُ ، خَالَفْتَ السُّنَّةَ ، أَخْرَجْتَ الْمِنْبَرَ يَوْمَ عِيدٍ وَلَمْ يَكُ يُخْرَجُ بِهِ فِى يَوْمِ عِيدٍ ، وَبَدَأْتَ بِالْخُطْبَةِ قَبْلَ الصَّلاَةِ وَلَمْ يَكُنْ يُبْدَأُ بِهَا .. فَقَالَ أَبُو سَعِيدٍ الْخُدْرِىُّ : مَنْ هَذَا ؟.

قَالُوا : فُلاَنُ بْنُ فُلاَنٍ .. فَقَالَ أَبُو سَعِيدٍ : أَمَّا هَذَا فَقَدْ قَضَى مَا عَلَيْهِ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ r يَقُولُ : « مَنْ رَأَى مِنْكُمْ مُنْكَرًا فَلْيُغَيِّرْهُ بِيَدِهِ ، فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِلِسَانِهِ ، فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِقَلْبِهِ ، وَذَلِكَ أَضْعَفُ الإِيمَانِ » (صحيح .. أخرجه مسلم وغيره ) .

والجهاد بالقلب يعني : مقاطعة المنكر وفاعليه ، وهو مع الحكومات الظالمة يكون بالعصيان المدني الذي لا تخريب فيه ولا إفساد حتى يرجع أصحاب الموبقات عن منكراتهم أو يُغادروا مواقعهم في التأثير والتغيير ، وأعلى منه التغيير باللسان ، والله تعالى يقول : ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار وما لكم من دون الله من أولياء ثم لاتنصرون ( هود: 113) .

· النبي r يقول : « إِنَّهُ يُسْتَعْمَلُ عَلَيْكُمْ أُمَرَاءُ فَتَعْرِفُونَ وَتُنْكِرُونَ فَمَنْ كَرِهَ فَقَدْ بَرِئَ وَمَنْ أَنْكَرَ فَقَدْ سَلِمَ وَلَكِنْ مَنْ رَضِىَ وَتَابَعَ ». قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ أَلاَ نُقَاتِلُهُمْ قَالَ : « لاَ مَا صَلَّوْا ». (صحيح .. أخرجه مسلم وغيره ) .


رابعًا : المظاهرات السلمية تأخذ حكم مقاصدها

وما دامت المظاهرات السلمية وسيلة مقصودها نصرة الحق ضد الباطل ، وتغيير المنكر وإزالة الظلم والفساد القائم في الإدارة والحكم فهي مشروعة بل واجبة في الإسلام حسب هذا القصد ، وقد اتفق علماؤنا : أن الوسائل لها حكم المقاصد ، فتكون واجبة ، وقالوا : ما يُؤدي إلى الواجب فهوا واجب مثله .

خامسًا : الموت في المظاهرات السلمية شهادة في سبيل الله

ومادامت المظاهرات السلمية جهادًا مطلوبًا باللسان فمن يُشارك فيها بنية تغيير المنكر وإزالة الظلم ، ونية القيام بفريضة الله في تغيير المنكر ، فهو مجاهد في سبيل الله ، وإذا مات فيها بهذه النية أو قتله الظالمون ، ولم يتعمد قتل نفسه ، فموته في هذه الحالة شهادة له في سبيل الله .. يقول الله تعالى : إن يعلم الله في قلوبكم خيرا يؤتكم خيرا مما أخذ منكم ويغفر لكم والله غفور رحيم ( الأنفال: 70)..
· النبي r يقول : « إِنَّمَا الأَعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ ، وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَى ، فَمَنْ كَانَتْ هِجْرَتُهُ إِلَى دُنْيَا يُصِيبُهَا أَوْ إِلَى امْرَأَةٍ يَنْكِحُهَا فَهِجْرَتُهُ إِلَى مَا هَاجَرَ إِلَيْهِ » . ( صحيح .. أول حديث أخرجه البخاري في صحيحه ) .
· يقول النبي : سيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب و رجل قام إلى إمام جائر فأمره و نهاه فقتله . ) حسن .. أخرجه الحاكم والضياء عن جابر كما في صحيح الجامع3675 ) .

المظاهرات السلمية ليست خروجًا على ولي الأمر الشرعي :

وبما ذكرناه لا تكون المظاهرات السلمية خروجًا على ولي الأمر الشرعي ، فالخروج على الحاكم يعني : أنْ تخرج جماعة ذات شوكة ، يعني جماعة مسلحة يُقاتلون الحاكم وينازعونه سلطاته بقوة السلاح ، كما رأيناه قديمًا في جماعة الخوارج على الإمام علي بن أبي طالب t ، ورأيناه حديثًا في الجماعة الإسلامية يوم أن كانت تقوم بعمليات العنف التي رفضها كل عاقل ، ورفضناها مع كل الناس .. الخروج بهذا الوصف مرفوض شرعًا ، لأنه يُؤدي إلى فتنة أكبر ، وهذا نعرفه ولا نجهله .
أما المظاهرات السلمية بما ذكرناه فليست كذلك مطلقًا ، ليس فيها قتالا لحاكم ولا خروجًا مسلحًا عليه ، ولا إفسادً في الأرض ، إنما هي نوع من وسائل التعبير عن رأي الجماعة أو رأي الشعب لأجل تغيير منكرات الحكام الظالمين ، وخاصة هؤلاء الذين لم يأتوا إلى الحكم برضا الشعوب المنكوبة في انتخاباتها ، إنما اغتصبوا الحكم فيها بالتزوير ، وقوة الأعداء ودسائس مخابراتهم ، كما نقلوا عن إلحاح دولة الكيان الصهيوني على المجتمع الدولي أن يعمل لبقاء الحكم الظالم الجائر

الدستور لا يعتبر المظاهرات السلمية خروجًا على الحاكم :

هذا فضلا عن أن الدستور المصري لا يعتبر هذه المظاهرات السلمية خروجًا على الحاكم ، إنما اعتبرها وسيلة من وسائل التعبير عن الرأي ، وأكد أنها حق الإنسان في مصر وغيرها وألزم القوة المتسلطة أن تحترمها وتلبي مطالبها ، راجع في ذلك المادة رقم ( 47 تقول : حرية الرأي مكفولة ، ولكل إنسان التعبير عن رأيه ونشره بالقول أو الكتابة أو التصوير أو غير ذلك من وسائل التعبير في حدود القانون ..... ) .. وفي نهاية المادة 54 تقول : ( والاجتماعات العامة والمواكب والتجمعات مباحة في حدود القانون ) .. والقول بأنها خروج على الحاكم من تلبيس إبليس الكامن في أجهزة المخابرات التي يُديرها الأبالسة ، لأجل خداع الناس المنكوبين والغاضبين .

منقول

ونردد للأخ الزائر الكريم أن الامة الآن تحتاج لاسترداد كرامتها

والأقصى ما قولك به ألم يحن الوقت للظهور بأن فرض الجهاد واجب

والأسرى خلف القضبان المحرومون من اقل حقوقهم وهو الماء والدواء

ألم يفتى لأانهم أحق بالشهادة لله معهم

وكلامك يكون في مكانه عندما نكون ننعم بالأسلام دستوراً والقرآن طريقا

أم اننا نعيش فقط في مذكرات ننقل من الأحاديث منها ما نريد ونستبعد ما هو مهم فيها

ابو جهاد / منتدى الدوايمة




عذراً فلسطين قد أطلـــــنا الغيــــــــــــــــبــة ؟؟؟
وعائدون اليـــــك رغم الحزن والخيبــــــــة ؟؟؟
أقصانا اعذرنا فلــــــــن نطيل المســــــافات ؟؟؟
فزيت سراجك دمنا وقلمنا لن يكون ذكريات ؟؟؟]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نضال هديب
المدير العام
المدير العام
avatar

العمر : 52
المزاج :

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ جميل لما تحلل ما حرم الله    الأحد فبراير 13, 2011 8:56 am



السلام عليكم ورحمة الله جميعاً

اخي ابو معاذ

كنت سعيدا جدا بزيارتك لنا
وفي بادىء الامر ولا اخفيك هنا افزعني العنوان لمعرفتي الشخصية
بالشيخ جميل وعلمي بمدى حرصة على عدم تخطي حدود الله ولكن بعدما قرات الحجة التي احتججت بها ضحكت لسبب ،ان هذا سيجعلنا نقراء كل ما كتب الشيخ جميل هذا اولاً
وثانيا لقد فتحت افق جديد للبحث لشيخ جميل ومن هم على شاكلة فكرة النير
وهذه حقيقة وليست مجاملة ولو عدت لبعض ردودي لوجدت أنني ليست من المجاملين
وحجتي دائما سياسية فانا لا اجادل في الفقة وليست الفقة تخصصي
ولكن كذلك احاججك بالحجة السياسية التي تتناسب مع الشرع ولا اتعدى ولا نتعدى جميعاً حدود الله
باذن الله

وابداء معك واطلب منك يا اخي الفاضل
ان تحلل او تحرم
وصدقني لا اريد في البداية الحرج لك واقول هل حلال ما تراة في بلاد المسلمين
لامور انت تعلمها
ولا اطلب منك ولا دورك الوحيد انا كمسلم عاقل ان تعلنمي الوضوء واصول التيمم ونقطة
وسوف ادخل معك لارى رئيك هنا

عندما يتم الاعتداء على المسجد الاقصى ويسكت الحكام وبالكثير يخرجوا بتصريح
شجب ...ويتظاهر الشعب لحثهم على نجدة الاقصى او للتعبير عن نصرتهم
لمسجد بقيمة الاقصى ولدين الله

هل هذه حرام ام حلال

عندما يعتدي صهيوني في الارض التي بارك الله فيها
الاقصى وما حوله على امراة وهي من نساء وأعراض المسلمين وخرجت انت تصرخ بالشارع
لطلب العون لنجدتها وسرنا خلفك نصرخ ونعتصم في الشوارع
لنجدتها لطلب العون لها هل هذا حرام ام حلال


عندما يضع الحكام ايديهم بيد اعداء الله والدين ومغتصبون للارض والعرض

وايدهم ملطخة بدم المسلمين
هل هذا حلال ام حرام

عندما يصرخ الاطفال جوعاً وتأن النساء الثكلى من الألام
ونرى الجثث في الشوارع ونرهم عراة في حر الصيف وبرد الشتاء
وتمنع عنهم المعونات الطبية والانسانية اقلها الادوية وحليب الاطفال
ونخرج لندخل لهم اضعف الايمان كسرة خبز ولم نطلب مدهم بالسلاح
هل هذا حرام ام حلال

ارجو ان تزيدني من علمك لعلي مخطىء

واريد ان اقول لك قبل ان ترد اني مسلم وسطي وسياسي وسطي وغير متشدد
ابدا ولا ادعو للعنف ولم اقراء لشيخ جميل عكس ما اراه في نفسي.
بنتظار اجوبتك وكم اتمنى ان تكثر من زيراتك لنا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشيخ جميل لافي
عميد منتديات الدوايمة المستشار العام
عميد منتديات الدوايمة المستشار العام
avatar

الدولة : الأردن - عمان

العمر : 58
المزاج : هــــــــــادي

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ جميل لما تحلل ما حرم الله    الأحد فبراير 13, 2011 10:44 pm



بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ( صلى الله عليه وسلم) وعلى آله وصحبه أجمعين ، ومن إستن بسنته ، وإقتفى أثره إلى يوم الدين .

بدايةً أشكر إخوتي وأخواتي في المنتدى بما أدلوا بهِ ، فقد جادوا وزادوا،
وما أحببتُ أن أطيل النفس في ردي لك ، وتفنيدي لما نقلته من حقٍ أريد بهِ باطلاً ، فكما أخبرتك في ردي الأول بالأمس ((أخي الكريم إن ما قلته ونقلته صحيح ، ولكنك لم تـُحسن القياس ، ولم تـُنزله منزله ، وتسرعت بحكمك عليَّ ، وما وصفتني به { الشيخ جميل لما تحلل ما حرم الله } لهو أمرٌ عظيم وهو كفر ، فالذي يُحلل ما حرم الله يكفر بإجماع علماء المسلمين ، فهل أنا كافر يا أخي ... ؟؟ وأريد منك أن تنقل لي حرفياً ما كتبته أنا ، لتنزلني هذا المنزلة ، وما هو دليلك على موافقتي للمظاهرات التي تقتل وتـُكسر ويدعو إلى الإختلاط بين الجنسين ...؟؟)) ،
فبما أن إخوتي وأخواتي بادروا عليك بردودهم ، فسأفند ما قلت ونقلت بإسهاب :1 ـ أخي أنت كمن قال : قال تعالى : ( ولا تقربوا الصلاة ) وتوقف ، وبتر النص ، واستدل بهذه الآية على عدم أداء الصلاة ولم يُكمل النص ( وأنتم سُكارى) .
2 ـ وأنت ممن يتجرأ على الفتوى ويُفتي بغير علم ، ولا يُحسن إنزال الأدلة مناطها ، ولا تـُحسن القياس يا أخي ، والعنوان الذي استهليت بهِ موضوعك هو هجوم وإسقاط لداعية ، لم تكلف نفسك بقراءة ما كتبت حتى تحكم عليَّ هذا الحكم الذي (بمدلولهِ التكفير) ، فاعلم يا أخي أن لحوم العلماء والدعاة مسمومة ، ثم كان الأولى بك بدل هذا الهجوم أن تدخل وتطرحَ سؤالاً بمضمون ما طرحت وتأخذ رأيي وإجابتي بحكمه ..!! ولإختصرت الطريق ، ولسلمت من الأثم .3 ـ هناك قاعدة تقول : ( الحُكم على الشيء فرعٌ عن تصورهِ )
،وقول الإمام مالك إمام دار الهجرة : { كلُ إنسان يؤخذ منهُ ويُردُ عليهِ ، إلا صاحب هذا القبر ، وأشارَ إلى قبر النبي (صلى الله عليه وسلم }
والكلمة الواحدة في الفتوى ، أو في إستصدار الفتوى من أهل العلم تـُغير الفتوى بالكليّة ، فمثلاً : سؤال سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز (رحمه الله تعالى - : (هل المظاهرات الرجالية والنسائية ضد الحكام والولاة تعتبر وسيلة من وسائل الدعوة ؟
أخي السؤال مُحدد عن المظاهرات الرجالية والنسائية ، ومُحدد عن وسيلة من وسائل الدعوة إلى الله ... !!
وأنا معه في إجابته : ولكن الأسباب الشرعية المكاتبة والنصيحة والدعوة إلى الخير، بالطرق السلمية ، هكذا سلك أهل العلم، وهكذا أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وأتباعهم بإحسان،
بل هذا دليل من فتواه بالجواز { بالطرق السلمية ، }
التي أنا معها ، وقد أصلت لها في بداية بحثي بعنوان { ظاهرة حرق النفس } .
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
وقولك : و من الضوابط المهمة لتجنب الفتن حسنُ الصلة بالله ودعاؤه جلّ وعلا فإنَّ الدعاء مفتاح كلِّ خير في الدنيا والآخرة، ولاسيما سؤال الله تبارك وتعالى أن يجنب المسلمين الفتن ما ظهر منها وما بطن والتعوذ به تبارك وتعالى من الفتن كلِّها فإن من استعاذ بالله أعاذه ومن سأل الله أعطاه فإنَّه تبارك وتعالى لا يخيب عبدا دعاه ولا يرد مؤمنًا ناداه وهو القائل عز وجلّ:
( وإذا سألك عبادي عني فإنِّي قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون) البقرة 186،
* أرد عليك بقول النبي (صلى الله عليه وسلم) : للإعرابي الذي أصاب إبله جرب أو مرض ، هلا جعلت مع دعاءك شيءٌ من القطران . فلو دعا شخصٌ ما سنوات : يا ربِ أرزقني ، يا رب أرزقني ، ولم يُحرك ساكناً ، ومكث في بيتهِ طوال هذه المدة فهل هذا ينفع ؟؟ قال تعالى : ( هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ ) الملك 15 .
**************************************
ثم ، لما سُئل فضيلة الشيخ محمد بن عثيمين (رحمه الله تعالى) هذا السؤال : هل تعتبر المظاهرات وسيلة من وسائل الدعوة المشروعة ؟
أي الدعوة إلى الله ، لا لرفع الظلم وإنكار المُنكر الذي حض عليهِ ربنا عز وجل في قولهِ : ( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ مِنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ ) آل عمران 110
وحض عليه النبي (صلى الله عليه وسلم) في قوله : (... من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان ) صحيح مسلم .
وقال أهل العلم ، وليس بعد إنكار القلب ذرة إيمان .
وفي قوله : { فإن المظاهرات أمر حادث ، لم يكن معروفاً في عهد النبي – صلى الله عليه وسلم - ، ولا في عهد الخلفاء الراشدين ، ولا عهد الصحابة رضي الله عنهم .
ثم إن فيه من الفوضى والشغب ما يجعله أمراً ممنوعاً ، حيث يحصل فيه تكسير الزجاج والأبواب وغيرها .. ويحصل فيه أيضاً اختلاط الرجال بالنساء ، والشباب بالشيوخ ، وما أشبه من المفاسد والمنكرات }.
* وأنا معه في عدم التكسير والإختلاط ، وهل الإختلاط المُحرم اقتصر على المظاهرات فقط ، أم غزى جميع مُجتمعاتنا ... !!
وفي قوله : وأما قولهم إن هذه المظاهرات سلمية ، فهي قد تكون سلمية في أول الأمر أو في أول مرة ثم تكون تخريبية .
نعم أنا ضد التتخريب ، ولكن المصالح المُترتبة على الإحتجاج أعظم من المفاسد التي حصلت ، وقد آتت أكلها في تونس ومصر.
فالقاعدة تقول : ( الضرورات تـُبيح المحظورات ، والضرورة تـُقدر بقدرها ) أي ليس على الإطلاق .
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
وفضيلة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان- حفظه الله –
س : أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة , أسئلة كثيرة تسأل عن حكم المظاهرات والإعتصامات في إقامتها وعن حكم الدعوة إليها في بلاد المسلمين
ج : المظاهرات ليست من عمل المسلمين ولا عرفت في تاريخ الإسلام والإعتصامات . هذه من أمور الكفار , وهي فوضى لا يرضى بها الإسلام , هذه من الفوضى , الإسلام دين انضباط , ودين نظام , وهدوء , ماهو دين فوضى , تشويش . فلا تجوز المظاهرات ولا الإعتصامات .
وأنا معه أن الإسلام دين انضباط , ودين نظام , وهدوء , ماهو دين فوضى , تشويش . وهذا مُختلف تماماً عن إنكار المنكر ، والخروج على الحاكم إذا ضيق على المسلمين وآذاهم بالسجن والحصار والتجويع ونهب الأموال العامة وحبس المسلمين فقط لكونهم مسلمين ، ىوموالاة أعداء الله ورسولة وأعداء الدين لعقود . وكذا ضيق على الناس عباداتهم ، وعلى نشر هذا الدين عبر الفضائيات وقمعها وإغلاقها ، بل وصل بهِ الأمر إلى حذف الآيات التي تـُهاجم اليهود في كتاب الله عز وجل من الخطب والمناهج التعليمية ..... وغيرها الكثير .
قال تعالى : ( وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ ) البروج 8 .
* وأوجه سؤالاً للشيخ فوزان : المُظاهرات ليست من عمل المسلمين !! وهل الجهاد الذي هو اليوم فرض عين على كل مسلم لتحرير المسجد الأقصى ، أم هل هو ليس من عمل المسلمين ؟؟ أم من هو غارقٌ في العسل ويهنئ ببيتٍ ووطنٍ كمن ليس لهُ وطنٌ مثلي ، ومثل ما يزيد عن 10 ملايين فلسطيني مشرد ؟؟
أم أن بعض العلماء لهم أجندات خاصة ؟؟ وحسابات أخرى تـُسيطر على فتاويهم وأقوالهم حسب ما تقتضيه المصلحة ؟؟
وقد ذكرت لك أنني رأيت بأم عيني تهنئة د. الشيخ محمد العريفي على الفيس بوك في صفحتهِ لأهل مصر ودعمهُ لهم ، ثم تم حذفها بعد يوم واحد ..... !!!
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
وقول : فضيلة الشيخ العلامة زيد بن هادي المدخلي ـ حفظه الله –
* أحسن الله إليكم ؛ سائل من مصر يقول : ما حكم الإسلام في المظاهرات ؟ الجواب :
المظاهرات بصفتها المعروفة في هـذا الزمن ليس لها أصل في الشرع ، وإنما هي من الفتن ، تكون فيها الفوضى ، ويكثر فيها الظلم ، فليس لها أصل في الشرع حسب علمي ، ولا نتائج لها طيبة ، ولا يجوز لأحـد أن يشترك فيها لا مـن الرجـال ولا من النساء .
* أنا معه أنها من الفتن ، ولكن بالتظاهر السلمي فلا .. ، وإذا حصل أذى من السلطة الحاكمة نُدافع عن أنفسنا لدرئ الأذى ، أما قوله : { ولا نتائج لها طيبة } فهو مُخطئ ،
فلا أحد يُنكر مدى النتائج التي حصلت من رفع الظلم في مصر وتونس بمدة لم تتجاوز الشهر .
وأصبح الناس يقيمون صلواتهم دون قيود ، حتى في ذروة الإحتجاج والتظاهر ، بل كانت صلاتهم في الساحات والميادين بمثابة دعوة للعالم أجمع إلى دين الله عز وجل ، وفتحت أعين الكفار في مشارق الأرض ومغاربها على المُصلين في جميع الشوارع والساحات .
ومن نتائجها الطيبة أيضاً : رفع الظلم وفك الحصار عن أهل غزة ، فقد رأيت مدى وعِظم الفرحة في شوارع غزة الأبية ، وفي العالم أجمع .
ومن نتائجها الطيبة أيضاً : فك أسر مسجونين سُجنوا فقط لأنهم مسلمين من مصر وفلسطين .
ومن نتائجها الطيبة أيضاً : إسقاط طاغية برتبة طاغوت ، ومُحاسبة المُفسدين والمُختلسين والمُرتشين ، ورد الأموال التي سرقوها ...
ومن نتائجها الطيبة أيضاً : وهو الأهم رد المُعاهدة الإستسلامية لليهود ، ومنع توريد الغاز لهم بربع سعره العالمي .
ومن نتائجها الطيبة أيضاً : رفع الظلم عن الناس ، وإظهار قوة الإسلام بمصليه في الأيام الماضية .
ولو بقيت أذكر نتائجها الطيبة ، لملئت عدة صفحات ، وحتى لو تحقق شيءٌ منها فقط ، فهو مكسب ، لا خسارة .
ومن نتائجها الطيبة أيضاً : أن دعمت الأردن وسوريا والجزائر والمغرب ، وأغلب دول الخليج النفط وبعض السلع الضرورية وزيادة الرواتب بمئات الملايين من الدولارات .

وهذا نقل لما قالهُ أحد علماء مصر :وسقط الطاغية !! د. راغب السرجاني الجمعة, 11 شباط/فبراير 2011
مبارك.. سقط فرعون مصر.. رحل الطاغية فرعون الجديد.. إنه طاغية حقيقي مزور لإرادة الشعب، مضيع لمقدراته، مشجع للفساد، محرض على الفتنة والطغيان.. إنه يوم سعيد حقا.. وأسعد ما فيه أنه جاء كهدية ربانية للشعب على ثباته في سبعة عشر يوما.. فما سر النصر؟ وما واجب المصريين نحو مصر؟
إنها ليست فتنة !! 1/2/ 2011
الكثير من المتابعين لأحداث ثورة مصر المباركة أن يصفوا الأحداث بأنها فتنة, ومن ثم فإن اعتزالها أولى في رؤيتهم, فهو من جانب لا يشارك مطلقا في الأحداث، ومن جانب آخر أخطر يثبط الناس عن العمل الذي يفضي إلى حريتهم وكرامتهم.. فمن هؤلاء الذين يصفون الأحداث بأنها فتنة؟ وما هي أهدافهم؟
كان من المتوقع لشعب عانى من الحكم الظالم عشرات من السنين أن يقتل فيه كل معنى جميل، وأن يتحول إلى كيان لا لون له ولا طابع، وأن تسحق إرادته، وتموت همَّته، وأن يفقد فطرته السليمة، وتُسلب منه القيم.. لكن ما رأيناه أدهش الدنيا جميعا.. بل أدهش المؤرخين والمحللين.. هناك روح نادرة تسري في أوصال الشعب ودمائه تحفظ له عظيم الأخلاق، ونبيل المعاني
رسالتي إلى مبارك .. كلمة حق عند سلطان جائر
سيادة الرئيس .. لا شك أنَّ التاريخ الأسود كان سببًا في كراهية عميقة لك في وجدان الشعب المصري كله، وفي وجدان الشعوب العربية والإسلامية، بل لا أبالغ إن قلتُ أنَّ هذه الكراهية صارت في قلب كل حر في العالم! لقد كان الجميع ينتظر من مصر الكثير والكثير.. ولكن للأسف وجدوها في حاجة للعون، ولا طاقة لها بعون أحد.. إنتهى كلامه .
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
وشهود عيان لأساليب التعذيب التي تفتقر لمعايير الدين والأخلاق والعرف ، وهذا فقط نموذج وبإمكانك الرجوع للأصل في المنتدى:ومن جهته تحدث عضو تنظيم جيش الإسلام عمر شعت (19عاماً) الذي مكث قرابة عام بالسجون المصرية عن تجربته مع التعذيب بقوله "أول طرق التعذيب التي استخدموها معي هي خلع ملابسي بالكامل وجعلوني واقفا لمدة ثلاثة أيام مع تواصل الضرب المبرح في جميع أنحاء الجسم بالأيدي والعصي، وسط نعتي بألفاظ نابية".

وأضاف في حديثه للجزيرة نت "بعد ثلاثة أيام تم اصطحابي إلى غرفة التعذيب، وهناك أجبرت على النوم على سرير وقيدت من يدي ورجلي، وبعدها بدؤوا يعذبونني بالكهرباء والماء مع الضرب، ثم بعدها بدؤوا بوضع رأسي في وعاء به ماء تكرر خلالها غيابي عن الوعي".
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
وأكرر الأحاديث في ضبط المسألة بين الحاكم والمحكوم :وفي الحض على نصرة إخواننا المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها :
* عن معقل بن يسار (رضي الله عنه) عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال : (عِبادةٌ في الهرجِ والفتنةِ كَهجرةِ إليَّ ) صحيح رواه مسلم وأحمد والترمذي وابن ماجة والطبراني .
*************************************** وعن عبد الله بن عباس (رضي الله عنهما) عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال : ( لا هجرة بعد الفتح ، ولكن جهادٌ ونية ، وإذا استنفرتم فانفروا ) رواه البخاري في الصحيح .
والآن شعبُ مصر قد أستنفر فعليه أن ينفر ويقف في وجه الطغاة الذي استعبدوهم وقهروهم لسنوات طوال .
* وقال (صلى الله عليه وسلم) : ( المسلم أخو المسلم ، لا يخذله ولا يظلمه ولا يحقره التقوى هاهنا وأشار إلى صدره ، وما تواد رجلان في الله تبارك وتعالى فيفرق بينهما إلا بحدث يحدثه أحدهما ) أخرجهُ الهيثمي في (مجمع الزوائد) بإسناد حسن .
* وعن ابن عمر(رضي الله عنهما) قال : ( سمعت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) عند حجرة عائشة يقول ينصب لكل غادر لواء يوم القيامة ولا غدرة أعظم من غدرة إمام عامة ) مسند أحمد
*********************
* وعن أبا مريم الأزدي قال : ( دخلت على معاوية فقال : ما أنعمنا بك أبا فلان وهي كلمة تقولها العرب فقلت حديثا سمعته أخبرك به ، سمعت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول من ولاه الله عز وجل شيئا من أمر المسلمين فاحتجب دون حاجتهم وخلتهم وفقرهم احتجب الله عنه دون حاجته وخلته وفقره ) رواه أبو داود .
قال فجعل رجلاً على حوائج الناس
****************************** .
* وقال (صلى الله عليه وسلم) : ( من أطاعني فقد أطاع الله ومن عصاني فقد عصى الله ، ومن يُطع الأمير فقد أطاعني ومن يعص الأمير فقد عصاني ، وإنما الإمام جنة يقاتل من ورائه ويتقى به فإن أمر بتقوى الله وعدل فإن له بذلك أجراً وإن قال بغيره فإن عليه منه ) صحيح البخاري
.**********************
* وعن يحيى بن حصين عن جدته أم الحصين قال سمعتها تقول :
( حججت مع رسول الله (صلى الله عليه وسلم) حجة الوداع فرأيته حين رمى جمرة العقبة وانصرف وهو على راحلته ومعه بلال وأسامة أحدهما يقود به راحلته والآخر رافع ثوبه على رأس رسول الله (صلى الله عليه وسلم) من الشمس قالت فقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قولاً كثيرا ثم سمعته يقول إن أمر عليكم عبدٌ مجدعٌ حسبتها قالت أسود يقودكم بكتاب الله تعالى فاسمعوا له وأطيعوا ) صحيح مسلم.

* وقال (صلى الله عليه وسلم) : ( السمع والطاعة حق ما لم يُؤمر بمعصية فإذا أمرَ بمعصية فلا سمع ولا طاعة ) رواه البخاري ، الترمذي ، أبو داود ، ابن ماجه ، وأحمد .
* وعن عبد الله ابن مسعود (رضي الله عنه) : عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) أنه قال : ( السمع والطاعة على المرء المسلم فيما أحب وكره ما لم يَؤمر بمعصية فإذا أمر بمعصية فلا سمع ولا طاعة ) سنن أبي داود .
* وعن جنادة بن أبي أمية قال دخلنا على عبادة بن الصامت ( وهو مريض قلنا أصلحك الله ، حدث بحديث ينفعك الله به سمعته من النبي (صلى الله عليه وسلم) قال دعانا النبي (صلى الله عليه وسلم) فبايعناه فقال فيما أخذ علينا أن بايعنا على السمع والطاعة في منشطنا ومكرهنا وعسرنا ويسرنا وأثرة علينا وأن لا ننازع الأمر أهله إلا أن تروا كُفرا بواحاً عندكم من الله فيه برهان ) صحيح البخاري .
* وعن عوف بن مالك (رضي الله عنه) : ( عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال خيار أئمتكم الذين تحبونهم ويحبونكم ويصلون عليكم وتصلون عليهم وشرار أئمتكم الذين تبغضونهم ويبغضونكم وتلعنونهم ويلعنونكم قيل يا رسول الله أفلا ننابذهم بالسيف فقال : لا ما أقاموا فيكم الصلاة وإذا رأيتم من وُلاتكم شيئا تكرهونه فاكرهوا عمله ولا تنزعوا يداً من طاعة ) صحيح مسلم
* وقال أبو بكر الصديق (رضي الله عنه) عنما استلم الخلافة : ( أطيعوني ما أطعت الله فيكم ، فإن رأيتم في إعوجاجاً فقوموني بسيوفكم ) .
*********************************
أخي الكريم ،
أين كان العلماء عندما حوصر أهل غزة ، وضيق عليهم من مبارك ؟؟
أين كان العلماء عندما حبس مبارك وبن علي آلاف المسلمين ؟؟
أين كان العلماء عندما تبرع حكامهم بمليار دولار لإعمار غزة ولم يصلهم لليوم أي دولار ؟؟ ونسائهم وأطفالهم في العراء منذ 3 سنوات ؟؟
أين كان العلماء عندما عطل بن علي زين الشياطين الصلاة في المساجد ، وجعل لها بطاقات مُمغنطة ، ومنع النقاب والحجاب ، وزج بالآلاف في السجون ، وهجر مثلهم ؟؟
أين كان العلماء عندما أغلقت فضائيات كالرحمة والروضة والناس ؟؟
أين كان العلماء عندما طلب مبارك وعمر سليمان من اليهود بالدخول إلى سيناء والحدود المصرية لمنع تهريب الأنفاق في غزة ؟؟
أين كان العلماء عندما أثار وزير الداخلية المصري تفجير كنيسة الأسكندرية لتُـُتهم جهات إسلامية في مصر وغزة ؟؟ أليست هذه فتنة ؟؟
أين كان العلماء عندما عمل الطغاة سداً وحصاراً لإكمال السد عند اليهود ، بل تفوق عليهم بجعلهِ تحت الأرض ومكهرب وتجري المياه منه ؟؟
وأين ... وأين ... وأين ... ؟؟؟ !!! .

الشيخ جميل لافي
13 / 2 / 2011
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
??? ????
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ جميل لما تحلل ما حرم الله    الإثنين فبراير 14, 2011 12:01 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سأل رجل إياسا عن النبيذ , فقال : " هو حرام " , فقال الرجل : " أخبرني عن الماء؟ " , فقال : " حلال " , قال: " فالمكسور؟ " , قال : " حلال " , قال : " فالتمر ؟ " , قال : " حلال " , قال : " فما باله إذا اجتمع يحرم !!؟" , فقال إياس : " أرأيت لو رميتك بهذه الحفنة من التراب , أتوجعك ؟ " , قال : " لا ! " , قال : " فهذه الحفنة من التبن ؟ " , قال : " لا توجعني ! " , قال : " فهذه الغرفة من الماء ؟ " , قال: " لا توجعني شيئا ! " , قال : " أفرأيت إن خلطت هذا بهذا وهذا بهذا حتى صار طينا ثم تركته حتى استحجر ثم رميتك به أيوجعك  " , قال : " إي والله وتقتلني ! " , قال : " فكذلك تلك الأشياء إذا اجتمعت
 
بأذن الله سوف أرد عليكم 
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشيخ جميل لافي
عميد منتديات الدوايمة المستشار العام
عميد منتديات الدوايمة المستشار العام
avatar

الدولة : الأردن - عمان

العمر : 58
المزاج : هــــــــــادي

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ جميل لما تحلل ما حرم الله    الثلاثاء فبراير 15, 2011 5:15 pm


بسم الله الرحمن الرحيم

http://www.facebook.com/video/video.php?

v=110812805659487


الشيخ محمد حسان: الخروج على الحاكم

وضوابطه ، وهذا ما أنا عليه في كثير مما كتبت ، وبإمكانك أن ترجع وتقرأ .
[url][img]


عدل سابقا من قبل جميل لافي في الثلاثاء فبراير 15, 2011 9:19 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
??? ????
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ جميل لما تحلل ما حرم الله    الثلاثاء فبراير 15, 2011 8:38 pm

يقول الله تعالى: "يا أيها اللذين امنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم"



ويقول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.: "عليكم بالسمع والطاعة ولو تأمر عليكم عبد" حبشي رأسه كزبيبة أو كما قال رسول الله. فقال احد الصحابة وان كان ظالما.فقال رسول الله: "وان ضرب ظهرك واخذ مالك فاسمع وأطع" هذا كلام الله والرسول صلى الله عليه وسلم.

فالذي لا يقبل بكلام الله ولا بكلام رسول صلى الله عليه وسلم فهو في خطر عظيم عند الله أن لم يتوب وينصاع إلى كلام رسول الله. وان كل مسلم يشهد أن لا اله إلا الله وان محمد رسول الله ليس له الحق في الاعتراض على ما أمر به الله ورسوله لمجردان هذه الأوامر تتخالف تنظيماتهم وأفكارهم المأخوذة من اجتهادات بشر مثلهم وعظموا أوامرهم أعظم من أوامر الله ورسوله صلى الله عليه وسلم..

وقال تعالى "وما كان لمؤمن ولا لمؤمنة إذا قضى الله ورسوله امرأ أن يكون لهم الخيرة من أمرهم".. الآية فجعل الإسلام مقام ولي الأمر مقام الأب في الأسرة حيث أن الأب إذا ضرب أولاده أو اخذ ما لهم فلا يحق لهم عصيانه وان فعلوا فقد ارتكبوا كبيرة من الكبائر وتشردت الأسر وتفككت المجتمعات وهذا منافي لأهداف الإسلام القائمة على بناء الفرد والأسرة والمجتمع..

ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم: "السلطان ظل الله في الأرض" فليس شرطا بتشديد الله على طاعة ولي الأمر أن الله يحبه فقد لا يكون الله راضي عن سلطان معين ولكن من باب "جلب المصالح مقدم على درء المفاسد" بل الحكمة من ذلك هي عظمة حرمة دماء المسلمين حيث قال رسول الله صلى الله علية وسلم "لهدم الكعبة حجراً حجراً أهون عند الله من سفك دم مسلم" فكانت حرمة دم المسلم أعظم عند الله من بيته الحرام الذي يغفر الله لكل من يزوره حاجاً ويرجعه كيوم ولدته أمه تكريماً لهذا البيت العظيم فلذلك حرّم الله الخروج على الحكام لما يحصل فيه من سفك عظيم للدماء وجعل للخروج ضوابط وشروط مشددة منها أن يكون الحاكم كافراً كفراً بواح بمعنى أنه حرّم ما أحلّ الله علناً أو أحلّ ما حرّم الله وحتى لو توفرت هذه الصفة فلا يجب الخروج إلا بتوفر الاستطاعة.

فما بالكم إذا تم الخروج على الحاكم وهو يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله ولو لاحظنا معظم الحركات الانقلابية ونظرنا فيها بتمعن نجد أن أكثرها كانت بسبب انتقام شخصي وانتصاراً للنفس وليس للدين إذ لو كانت انتصارً للدين لتأدب الخارج قبل أن يخرج على كلام الله وكلام رسوله وكان أيضاُ تحقيقاً لمصالح شخصية أو حزبية مقيتة أو تنفيذاً لمخططات خارجية معادية للإسلام واستقرار الشعوب فلذالك نجدها كلها أو معظمها باءت بالفشل الذريع المخزي لأصحابه لأنهم تسببوا في غضب الله عليهم بمخالفتهم أوامره ونواهيه وأن الفساد المترتب على الخروج هائل وعظيم على المجتمعات والشعوب وان الفساد الذي خرجوا بسببه على حكامهم قد لا يساوي 5% من الفساد والأضرار التي جلبوها لشعوبهم التي ستظل تلعنهم لمئات السنين عبر العصور والأزمان إذ أنهم أعداء المجتمع الحقيقيون والقاعدة الشرعية الملزمة لكل مسلم تقول "إذا كان تغيير المنكر سيؤدي إلى منكر أكبر منه فتركة واجب وفعلة إثم عظيم".

فقد شدد الإسلام حتى على عدم تحريض العامة على ولي الأمر وإبداء عيوبه امامهم والتشهيربه والتنقيص من قدره.. اذ ان هذا كله يدعو الى احتقار أوامر ورفضها وكل هذا سيؤدي الى التمرد والخروج عن الطاعة التى قد تصل الى الخروج المسلح الذي بدوره يؤدي الى سفك الماء المسلمة المعظمة عند الله فليس الأمر بالمزاج بل ملزم لكل من يدعي الإسلام وقد حرم الإسلام خيانة ولي الأمر وحياكة المؤامرات ضده والدسائس وحرم غشه في النصيحة وعدم النصح الصادق له وكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "المستشار امين"..

بل لقد امرنا الله بما فيه خير البلاد والعباد وهى تقديم النصيحة المؤدبة المخلصة سرا لا علانية لأولياء امورنا من حفظ مقاماتهم وهنا يبرز دور العلماء الأجلاء في نصح ولي الأمر وان يصدقوا معه النصيحة اذ لا تجتمع نصيحة ودسيسة واذا ما صدقت النصيحة تحقق خيرها للحاكم والمحكوم فالكذب على ولي الأمر وغشه يعتبر كذبا وغشا لامة بأكملها اذ ان الحاكم لا يمثل نفسه فقط فمصدر الشعوب بعد الله بيد أولياء الامور.. فاتقوا الله يا من تخططون وتحللون التمرد والخروج وحافظوا على النعم التي انتم وبلادكم يمننا الحبيب تنعمون وتنعم بها جميعا.

والدعاء بالصلاح لولي الأمر فيه خير كثير في السر والعلن لكل العباد وهذه هي اخلاق المسلم الحق ان كان يحب الله ورسوله حقاً كما قال تعالى: "قول ان كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله.. الآية".. وقد قيل للإمام العظيم احمد بن حنبل وهو في سجن ولي امره اتراك مجلود الظهر مخلوع الكتف مهان الكرامة إمام أنت صاحب دعوة مستجابة فلماذا لا تدعو على هذا الحاكم الظالم انتقاما لنفسك فقال: لو كنت اعلم ان لي دعوة مستجابة حقا لدعت الله ان يصلح الحاكم لان في صلاحه صلاح الأمة بأكملها.)

ليس كاهل زماننا اذا اصيب بشوكة او خسر مصلحة معينة ا وعانا من بعض الغلاء وانعدام بعض المواد الضرورية بسبب خيانة الحثالة ضعفاء النفوس للأمانة الموكلة لهم من قبل ولي امرنا اقام الدنيا واقعدها ولا يهمه اذا ذهب الشعب كله ضحية لتهوره وانتقامه لشخصه ينتقم من شعب بأسره فأما بالنسبة لولي الأمر ان اصاب واحسن فيما ولاه الله فقد نفع نفسه اولا وان قصر فحسابه عند الله عظيم اذ انه بقدر ما كرم الله ولي الأمر وأعطاه من الحقوق والرفعة والعظمة حيث قرن طاعته بطاعة الله ورسوله بقدر ما سيشدد عليه الحساب والمساءلة العظيمة عن كل صغيرة وكبيرة يوم القيامة وذلك لعظمة ما تحمل على عاتقه من المسؤولية العظيمة ولكن بنصحنا له ومساعدته تدبير شؤون البلاد بالصدق والإخلاص نكن بذلك قد ساعدنا ه في التخفيف عليه في أداء مسؤولياته ومهامه العظيمة اذ ان خروجنا عليه والتحريض عليه والإساءة اليه ومزاحمته في السلطة وخيانته لدى أعدائه يجعل منه وحشا كاسرا وتأتيه الشياطين من كل باب وتفوت على بلادنا كثير من المنجزات التي ستشغل عن تحقيقها لانشغاله بمحاربة الخارصين وهذا هو الواقع الان في بلادنا فأعتبروا يامن تريدون بلادنا عراقا آخراً او صومالا داميا قاتلكم الله ان لم ترجعوا الى رشدكم فلا تستهينوا بأوامر الله ورسوله فيحل عليكم غضب من الله وغضبه..

واختم كلامي بقوله تعالى: "وضرب الله مثلا قرية كانت آمنة مطمئنة يأتيها رزقها رغداً من كل مكان فكفرت بأنعم الله فأذاقها الله لباس الجوع والخوف بما كانوا يصنعون ".
والله من وراء القصد.


ابن السبيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشيخ جميل لافي
عميد منتديات الدوايمة المستشار العام
عميد منتديات الدوايمة المستشار العام
avatar

الدولة : الأردن - عمان

العمر : 58
المزاج : هــــــــــادي

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ جميل لما تحلل ما حرم الله    الخميس فبراير 17, 2011 4:24 am




بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ( صلى الله عليه وسلم) وعلى آله وصحبه أجمعين ، ومن إستن بسنته ، وإقتفى أثره إلى يوم الدين .

أخي الزائر ، أو أبو مُعاذ ، أو إبن السبيل .
أولاً : أريد أن تـُعرفّ عن نفسك ، حتى أستطيع التحاور معك، فمرة زائر ، ومرة أبو معاذ ، ومرة إبن السبيل ، فلم لا تـُسجل عضوية في المنتدى وتـُعرفني على نفسك ..... !!
ثانياً : إن كنت تـُريد أن تكون داعياً إلى الله عز وجل ، أو طالب علم ، فلا يليق بك أن تبدأ خطابك دون أن تـُسمي الله وتحمدهُ وتـُثني عليه ، فقد كان همُكَ الكتابة فقط ، ومن الواضح أنكَ شاب وعندكَ إندفاع الشباب وتسرع .
ثالثاً : إذا أردت أن تكون داعية إلى الله عز وجل ، فأنصحكَ بالتروي وعدم التسرع في الحُكم على الدعاة أو حتى على الناس ، فهذا ليس من أساليب الدعوة ، قال تعالى مُخاطباً نبيهِ : ( فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ ) آل عمران 159 .
رابعاً : إن كنت تـُريد أن تكون داعياً إلى الله عز وجل ، أو طالب علم ، فلا يليق بك تصدير خطابك الأول لي بهجوم عليَّ، وبتكفيري بتحليل ما حرم الله ، وحتى في خطابكَ الأخير قلت : ( فاتقوا الله يا من تُخططون وتحللون التمرد والخروج وحافظوا على النعم التي انتم وبلادكم يمننا الحبيب تنعمون وتنعم بها جميعا. ) ، فعندكَ تسرُع في الحُكم على الناس ، فنحن دعاة خير ،لا دعاة شر وتنفير من دين الله عز وجل ، كما قال النبي (صلى الله عليه وسلم) : ( يسروا ولا تعسروا وبشروا ولا تنفروا ) . صحيح البخاري .
* فبأسلوبكَ هذا ، أنت تـُنفر الناس من دين الله ، فما هكذا النصح والإرشاد .... !!
خامساً : لقد طرحتُ عليك سؤالاً في المرةِ الأولى ، ولم تردَ عليَّ ، وسؤالي كان : ما دليلك على أنني أحرض الناس على الخروج على الحكام ؟؟
وأبان مظاهرات تونس ومصر كنتُ أدعو الله أن يُجنب المسلمين الفتن ما ظهر منها وما بطن ، وقد نبهتك في المرة الماضية أن تقرأ جميع ما كتبت ، ولا تأخذ كلمة تهنئة مني وتبني عليها هجومك ، فمن مُجمل ردودك افهم أنك لم تقرأ كتاباتي ، قال الإمام التابعي محمد بن سرين (رحمه الله) : ( ظـُلمٌ لأخيكَ أن تذكر كلَ مساويهِ ، وتنسى محاسنه ) .
سادساً : أنت نقلت في ردك السابق قول الشيخ إبن باز (رحمه الله) بجواز المظاهرات والخروج على الحاكم سلمياً ، وكررتها في ردكَ الأخير فقلت : (حرّم الله الخروج على الحكام لما يحصل فيه من سفك عظيم للدماء وجعل للخروج ضوابط وشروط مشددة منها أن يكون الحاكم كافراً كفراً بواح بمعنى أنه حرّم ما أحلّ الله علناً أو أحلّ ما حرّم الله وحتى لو توفرت هذه الصفة فلا يجب الخروج إلا بتوفر الاستطاعة.)
* وهذا ما أدين الله تعالى به أيضاً ، وهذا ما ورد في الحديث عن * عبادة بن الصامت قال : ( دعانا النبي (صلى الله عليه وسلم) فبايعناه فقال فيما أخذ علينا أن بايعنا على السمع والطاعة في منشطنا ومكرهنا وعسرنا ويسرنا وأثرة علينا وأن لا ننازع الأمر أهله إلا أن تروا كُفرا بواحاً عندكم من الله فيه برهان ) صحيح البخاري .
وحديث : (.... فقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قولاً كثيرا ثم سمعته يقول إن أُمر عليكم عبدٌ مجدعٌ حسبتها قالت أسود يقودكم بكتاب الله تعالى فاسمعوا له وأطيعوا ) صحيح مسلم.
وهل أقام فيهم مبارك وبن علي كتاب الله .... ؟؟ .
* وقال (صلى الله عليه وسلم) : ( السمع والطاعة حق ما لم يُؤمر بمعصية فإذا أمرَ بمعصية فلا سمع ولا طاعة ) رواه البخاري ، الترمذي ، أبو داود ، ابن ماجه ، وأحمد.
. ألم يأمر بمعصية ، بل بمعاصي كثيرة .... ؟؟
* عن أم الحصين الأحمسية قالت : ( سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يخطب في حجة الوداع وعليه برد قد التفع به من تحت إبطه قالت فأنا أنظر إلى عضلة عضده تزتج سمعته يقول يا أيها الناس : اتقوا الله ، وإن أمر عليكم عبد حبشي مجدع، فاسمعوا له وأطيعوا ما أقام لكم كتاب الله ) صحيح الترمذي، وابن ماجة ، وصححه الألباني .
وهل أقام فيهم مبارك وبن علي كتاب الله .......... ؟؟
أتصدق هذه النصوص أم تـُنكرها هي الأخرى..... ؟؟
أخي الكريم ، يجب أخذ الموضوع من جميع جوانبهِ ، وأن تأخذ بجميع الأحاديث وتـُنزلها منزل كل مسألة على حذا ، ولا يُقاس قياس عشوائي ، وكذا تنزيل الآيات والأحاديث بمُجملها ، فأنت تأخذ ما يُناسبك وتترك باقي النصوص ، وقد نبهتكَ في المرة السابقة على ذلك .
أخي الكريم ، ألم يُحرم مُبارك وغيرهِ ما أحل الله عز وجل، ويُحلل ما حرّم الله . وأدلة ذلك : ـ ألم يُفتي مُفتي الجمهورية في عهد مُبارك فتاوى ضالة مُضللة : مثل إباحة الفوائد البنكية، ومنع النقاب ، وبتحريم الختان للبنات وإنكاره , وإنكار أحاديثه الثابته ، وفتاوى كثيرة أخرى باطلة غابت عن ذهني الآن، وبجواز السلم مع من سلب الأقصى وفلسطين وسيناء والجولان، ونحن في حالة حرب معه ، وقتلوا المسلمين قبل السلم معه وبعده ، وآخرها في غزة ، وبمخالفة كتاب الله في قولهِ : ( لَا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ أُولَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمَانَ وَأَيَّدَهُمْ بِرُوحٍ مِنْهُ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ أُولَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ) المجادلة 22 .
فهل كان ولاء مبارك للمسلمين والإسلاميين الذي حبس منهم نصف مليون في فترة حكمهِ ، أم لليهود والأمريكان أم هو من حزب الله المفلحون ... ؟؟
وقلولهِ تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ) المائدة 51 .
وما رايك بهذه الآيات ، أتنكرها ، أم تقبل بها حُجة .......... ؟؟
* ألم يقل كلمة الكُفر وأكبر ، أيام حرب الخليج ، فقال باللهجة العاميّة : ( الله دي أمريكا اللي مايخفش من أمريكا ، مايخافش من ربنا ) ، فجعل أمريكا نداً لله جل عُلاه ....... ؟؟ .
ألم يُرسل قواتهِ ـ التي من المفروض أن تـُقاتل اليهود المُغتصبين للأرض والعرض ـ لقتال المسلمين في العراق ، وقـُتل منهم الكثير بنيران صديقة وعدوة ، في رقبةِ منْ هؤلاء تاذين قـُتلوا .... ؟؟؟ وغيرها من المخازي العظيمة ... وما خفيَ كان أعظم .... !! .
ألم يُنكر القذافي سُنّة النبيّ بالكامل ، وألف الكتاب الأخضر بدل السُنّة المُطهرة ... ؟؟ ألم يُحرم ويُحلل المعلوم من دين الله بالضرورة، وقد ذكرهم العلماء بالقرآنيين ، وحديث ( يوشك رجل شبعان ... ) ....... ؟؟؟
* مع هذا وذاك ، فأنا ضد الخروج على الحاكم إلا بالضوابط الشرعية ، ومن الكتاب والسُنّة ، وسلمياً ، سلمياً ، سلمياً ......
لقول النبي (صلى الله عليه وسلم) : ( ... قيل يا رسول الله أفلا ننابذهم بالسيف فقال : لا ما أقاموا فيكم الصلاة ... ) صحيح مسلم .
* وهُم من منعوا صلوات ومساجد يُذكر فيها اسم الله ( كإبن علي وغيره ) ، ومنعوا محطات تنشر العلم والفقه الصحيح ، وفتحوا محطات أغاني وأفلام خليعة لتنشر الرذيلة والفحشاء بين أبناء المسلمين ، بأقمارهم الصناعية (نيل سات) ، فهُم ولبنان بؤرة الفساد والإفساد في الأمة الإسلامية إعلامياً ، ولا تستغرب أن عبدة الشياطان إنتشروا في عهد مبارك في مصر، وكذا المِثليين، ناهيك عن الفساد والرشوة وزرع الفتن بين الطوائف في مصر، وغيرها وغيرها ...... !! .
سابعاً : ذكرك الحديث : ( السلطان ظل الله في الأرض ) ونسبته للنبي (صلى الله عليه وسلم) وقد ذكره الألباني في “ السلسلة الضعيفة و الموضوعة ، ولا يصح عنه ، وُمنكر رواه الخطابي في غريب الحديث “ ( 155 / 1 ) من طريق العباس الترقفي .
وقلت في نفس الفقرة : "جلب المصالح مقدم على درء المفاسد"
والصحيح : ( درءُ المفاسد ، مُقدمٌ على جلب المصالح ) ، وهذا فيه نظر ، فإذا كانت المصلحة أعظم من المفسدة عُمل بجلب المصلحة ، وإذا كانت المفسدة أعظم من المصلحة عُملَ بدرئها ، وهذا يُقررهُ أهل العلم والذكر، لا أنت .
وأنت قلت : ( وان الفساد الذي خرجوا بسببه على حكامهم قد لا يساوي 5% من الفساد والأضرار التي جلبوها لشعوبهم التي ستظل تلعنهم لمئات السنين عبر العصور والأزمان إذ أنهم أعداء المجتمع الحقيقيون والقاعدة الشرعية الملزمة لكل مسلم تقول "إذا كان تغيير المنكر سيؤدي إلى منكر أكبر منه فتركة واجب وفعلة إثم عظيم ) .
أخي الكريم ، وأنا أدينُ بذلك ، ولكن لا يقول عاقل بأن نسبة الفساد التي خرج بسببها شعب تونس أو مصر تساوي 5% ، وإلا لما خرج الناس ، والأصح أنكَ عكست النسبة ، وقد عللتُ ذلك لك سابقاً .

ثامناً : ذكرك الحديث : ( لهدم الكعبة حجراً حجراً أهون من قتل المسلم ) قال أهل العلم والحديث : لا أصل له أو بأصله موضوع ، وقال السخاوي : لم أقف عليه بهذا اللفظ ، وقال الزرقاني : ( في مختصر المقاصد): لم أقف عليه ، وذكره الشوكاني في (الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة) .
والصحيح هو : عن البراء بن عازب (رضي الله عنه) قال ، قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : ( لزوال الدنيا أهون على الله من قتل مؤمن بغير حق ) رواه ابن ماجة ، وصححه الألباني .
وعن عبدالله بن عمرو بن العاص (رضي الله عنه) قال ، قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : ( لزوال الدنيا أهون عند الله من قتل رجل مسلم ) رواه النسائي ، وصححه الألباني .
تاسعاً : ذكرك الحديث : ( المستشار أمين ) والصحيح هو : ( المستشار مؤتمن ) عن عبد الله بن مسعود (رضي الله عنه) رواه ابن ماجة ، وصححه الألباني .

وهو ينطبق على العُلماء عنده ، وحاشية الحاكم ، وعلى الناصحين له ، والمعروف أن حكامنا لا يسمعون النصائح من العُلماء الربانين ، بل يعتبرونهم أعداءٌ لهم ، وكثيراً ما ضيقوا عليهم وسجنوهم ، وهم لا يسمعون إلى إلا لبطانة السوء ، الذين يمسحون الجوخ ويُراءون لهم ، ويُدلسون عليهم ، وهذا ذنبهم لأنهم من قبلوا بذلك وعينوهم . فالوزرُ عليهم .
وأنت قلت : ( فقد شدد الإسلام حتى على عدم تحريض العامة على ولي الأمر وإبداء عيوبه امامهم والتشهيربه والتنقيص من قدره.. اذ ان هذا كله يدعو الى احتقار أوامر ورفضها وكل هذا سيؤدي الى التمرد والخروج عن الطاعة التى قد تصل الى الخروج المسلح الذي بدوره يؤدي الى سفك الماء المسلمة المعظمة عند الله فليس الأمر بالمزاج بل ملزم لكل من يدعي الإسلام وقد حرم الإسلام خيانة ولي الأمر وحياكة المؤامرات ضده والدسائس وحرم غشه في النصيحة وعدم النصح الصادق له وكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: المستشار امين"..)
* وهنا أنت تناقض نفسك ، وترد حديث النبي (صلى الله عليه وسلم) : ( فقال : لا ما أقاموا فيكم الصلاة ) والحديث : ( وأن لا ننازع الأمر أهله إلا أن تروا كُفرا بواحاً عندكم من الله فيه برهان ) ، حيث قلت أنت لا يجوز : أي على الإطلاق ، والأحاديث بعكس ذلك .
فهذا الحديث لا يشمل من لم يسمع منهُ الحاكم ورد نصيحته،
*وأما الشعوب المقهورة يا أخي ، لا تستمع إلى إلا رأيها، وخاصةً الأحداث الأخيرة لم يكُن للعلماء أي تأثير لا سلباً ولا إيجاباً عليهم، وما أخرجهم إلا الفقر والجوع والعوز، والذل والمهانة ...!! ،
فالمسلم عزيزٌ بنص هذه الآية الكريمة : ( يَقُولُونَ لَئِنْ رَجَعْنَا إِلَى الْمَدِينَةِ لَيُخْرِجَنَّ الْأَعَزُّ مِنْهَا الْأَذَلَّ وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ ) المنافقون 8 .
عاشراً : أنت لا تـُحسن كتابة الآيات ولا الأحاديث ، فأنصحك بالتدقيق قبل التسرع في الكتابة :
ـ يقول الله تعالى : "يا أيها اللذين امنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم"
والصحيح :قال تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا ) النساء 59 .
2 ـ وقال تعالى "وما كان لمؤمن ولا لمؤمنة إذا قضى الله ورسوله امرأ أن يكون لهم الخيرة من أمرهم".. الآية . والصحيح :
قال تعالى : ( وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا ) الأحزاب 36 .
إحدى عشر : إستشهادك بهذه الآية لما جرى في مصر وتونس غير صحيح ، بل هو معكوس تماماً : قال تعالى : ( وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَدًا مِنْ كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ ) النحل 112 .
هل كانت مصر وتونس بلاد : ( آمنة مطمئنة يأتيها رزقها رغداً من كل مكان فكفرت بأنعم الله فأذاقها الله لباس الجوع والخوف بما كانوا يصنعون )
بل ما أخرجهم هو الجوع والخوف والفقر ، ولم تكن تملك لا الرزق الكريم ولا الرغد .... !! .
أخي الكريم ، والذي نفسي بيده ، إنك لعلى خطرٍ عظيمٍ ، حيث أنك تـُفسر القرآن وتـُنزل آياته على مزاجك ومن عندك ، وبلا ضوابط ، وكذلك الأحاديث الشريفة .
وأنت قلت : ( فالذي لا يقبل بكلام الله ولا بكلام رسول صلى الله عليه وسلم فهو في خطر عظيم )
وأنا أقول لك ، والذي يخوض بآيات الله عز وجل بغير علم وبتخبط ، ويُفسر القرآن على هواه ، لهوَ على خطرٍ عظيم .
إثنا عشر : أنا لا أنتمي إلى أي حزبٍ أو جهةٍ أو جماعةٍ على وجه الأرض ، إلا إلى محمد (صلى الله عليه وسلم) ، وعلى مذهب أهل السُنة والجماعة ، وعُلماء السُنة الربانيين هُم أساتذتي .

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
هذا والله أعلى وأجل وأعلم .
* وأستغفر الله *


الشيخ جميل لافي
16 / 2 / 2011
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشيخ جميل لما تحلل ما حرم الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع منتدى الدوايمة الاكتروني al-Dawayima تأسس 27 سبتمبر 2008  :: خيمة - الاسلام والحياة. :: مدونة الدوايمة الاسلامية للبحث وأصول الدين-
انتقل الى: