موقع منتدى الدوايمة الاكتروني al-Dawayima تأسس 27 سبتمبر 2008

موقع منتدى الدوايمة الاكتروني al-Dawayima تأسس 27 سبتمبر 2008

أخبار .. بحث.. سياسة .. آدب .. ثقافة عامة .. حرية رأي .
 
الرئيسيةبوابة فلسطينالتسجيلالأعضاءدخول
من حروف أسم الدوايمة يتكون وطني الدوايمة(د .. دم)(و..وطني)( أ .. أوثقه)(ي.. يأبى)(م .. مسح )(هـ .. هويته) (دم وطني أوثقه يأبى مسح هويته)...نضال هدب


أن نسي العالم مجزرة الدوايمة أو تناسىى فان طور الزاغ الكنعاني سيظل شاهداً أميناً على المجزرةالمتواجدون الآن ؟
المواضيع الأخيرة
» كفارة الغيبة والنميمة .
الجمعة أكتوبر 20, 2017 10:46 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» كيف تخشـــع في صلاتك ؟
السبت أغسطس 05, 2017 3:52 am من طرف الشيخ جميل لافي

» البيع المُحرّم في الإسلام . الجزء الأول
الأحد مارس 06, 2016 1:45 am من طرف الشيخ جميل لافي

» إن من الناس مفاتيح للخير مغاليق للشرّ ومنهم من يُهاب لله ومنهم إذا رؤوا ذُكر الله
السبت يناير 30, 2016 5:48 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» مشروع وثيقــــة شـــرف عشائر الدوايمة”
الثلاثاء ديسمبر 08, 2015 3:24 am من طرف نضال هديب

» ادخل احصاء ابناء الدوايمة في الشتات
الإثنين نوفمبر 30, 2015 5:41 pm من طرف أدارة الدوايمة

» الدوايمة ليست قبيله ولا عشيرة
الإثنين نوفمبر 30, 2015 3:18 pm من طرف نضال هديب

» الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة
الإثنين نوفمبر 30, 2015 4:23 am من طرف نضال هديب

» لإحياء المجزرة التي تعرضت لها قريتهم «غزة» توقد ذاكرة أبناء الدوايمة وتدفعهم للتحرك قانونياً
الإثنين نوفمبر 02, 2015 5:45 pm من طرف نضال هديب

» مجزرة الدوايمة وصرخة الدم النازف.بقلم .نضال هديب
الخميس أكتوبر 29, 2015 10:54 am من طرف نضال هديب

» صباح الخير يا دوايمة
الخميس أكتوبر 29, 2015 1:24 am من طرف نضال هديب

» خربشات نضال . قال القدس لمين
الخميس أكتوبر 29, 2015 1:22 am من طرف نضال هديب

» المستوطنون يستعدون لاكبر عملية اقتحام للأقصى
الخميس سبتمبر 17, 2015 2:04 pm من طرف نضال هديب

» اخي ابن الدوايمة \ البوم صور لقاءات ومناسبات ابناءالدوايمة في الداخل والشتات
الخميس سبتمبر 17, 2015 1:44 pm من طرف نضال هديب

» اجمل ترحيب بالاعضاء الجدد الذين انظمو لقافلة منتديات الدوايمة وهم السادة
الخميس أغسطس 20, 2015 1:04 pm من طرف ahmad-lafi

» ما هوَ ثمن الجـنـّة ؟؟ .
الخميس أغسطس 06, 2015 7:18 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» حرمة الإحتفال بعيد الأم المزعوم
الأربعاء مارس 18, 2015 5:13 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» القناعة للشاعر عطا سليمان رموني
الأربعاء ديسمبر 24, 2014 11:04 am من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» قرية الدوايمة المغتصبة لا بديل عنها ولو بالقدس
الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 3:08 pm من طرف أحمد الخضور

» عن حقي ابد ما احيد للشاعر عطا سليمان رموني
الإثنين ديسمبر 22, 2014 1:16 pm من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» بابي لعبدي مشرع للشاعر عطا سليمان رموني
الثلاثاء نوفمبر 25, 2014 8:25 am من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» الذكرى الـ97 لوعد بلفور المشؤوم
الأحد نوفمبر 02, 2014 9:14 pm من طرف نضال هديب

»  نائب رئيس الكنيست الإسرائيلي موشيه فيغلن اقتحم الحرم القدسي
الأحد نوفمبر 02, 2014 9:09 pm من طرف نضال هديب

» يووم سقوط الدوايمة
الثلاثاء أكتوبر 28, 2014 9:37 pm من طرف نضال هديب

» حذاري ان تعبثوا بالوطن
السبت أكتوبر 25, 2014 9:34 pm من طرف نضال هديب

» اعلان وفاة زوجة الحاج عبد الحميد ياسين هديب وحفيدة ابن رامي عبد الحميد
الجمعة أكتوبر 24, 2014 9:32 pm من طرف نضال هديب

» جرح مجزرة الدوايمة يأبى الإلتئام بقلم نضال هديب
السبت سبتمبر 27, 2014 11:04 pm من طرف نضال هديب

» الدوايمة / كتاب توراة الملك ........ دليل لقتل الفلسطينيين
السبت سبتمبر 27, 2014 10:58 pm من طرف نضال هديب

» غداً السبت الموافق 27ايلول 2014 تحتفل بالعام السادس لتاسيس منتدى الدوايمة
الجمعة سبتمبر 26, 2014 3:27 pm من طرف نضال هديب

» أحاديث لا تصح في الأضحية وفي المسح على رأس اليتيم
الجمعة سبتمبر 26, 2014 1:34 am من طرف الشيخ جميل لافي

» فضائل صوم ست من شوال
الجمعة أغسطس 08, 2014 1:46 am من طرف الشيخ جميل لافي

» قرر الرئيس محمود عباس تشكيل الوفد الفلسطيني الى القاهرة كما يلي :-
السبت أغسطس 02, 2014 12:27 am من طرف نضال هديب

» بان كي مون يطالب بـ "الافراج فورا" عن الجندي الاسرائيلي الاسير
السبت أغسطس 02, 2014 12:17 am من طرف نضال هديب

» لقناة البريطانية العاشرة الجندي الاسراييلي الاسير بريطاني الجنسية
السبت أغسطس 02, 2014 12:12 am من طرف نضال هديب

» الاسير هدار غولدين ابن عم وزير الدفاع الاسرائيلي
الجمعة أغسطس 01, 2014 10:08 pm من طرف نضال هديب

» اسر الجندي الصهيوني الملازم الثاني هدار غولدين
الجمعة أغسطس 01, 2014 10:07 pm من طرف نضال هديب

» في ذكرى رحيل أمي
الجمعة أغسطس 01, 2014 6:20 pm من طرف نضال هديب

» ينعى موقع منتدى الدوايمة الاكتروني بشديد الحزن والاسى الجامعه العربية
الثلاثاء يوليو 29, 2014 2:34 am من طرف نضال هديب

» تضامنا مع غزة شبكة منتديات الدوايمة تدعوا اقتصار مظاهر العيد على الشعائر الدينية
السبت يوليو 26, 2014 7:45 pm من طرف نضال هديب

» توفيت الصحفية عزة سامي، نائب رئيس صحيفة الأهرام التي قالت «كتر خيرك يا نتنياهو ربنا يكتر
السبت يوليو 26, 2014 1:43 am من طرف نضال هديب

» أغنية الجندي المخطوف (شاؤول ارون)عملوها الفدائية
الخميس يوليو 24, 2014 9:14 pm من طرف نضال هديب

» اظرب اظرب تل أبيب
الخميس يوليو 24, 2014 9:09 pm من طرف نضال هديب

» أخوتي في غزة الصمود والله دمائكم عزيزة وابنائكم ابنائنا
الإثنين يوليو 21, 2014 4:08 am من طرف نضال هديب

» يوم اسود على اسرائيل مقتل قائد اللواء الجولاني واسر جندي صهيوني
الإثنين يوليو 21, 2014 3:13 am من طرف نضال هديب

» طلاق صلية صواريخ من مدينة صور جنوب لبنان اتجاه الجليل الاعلى ومدينة نهارية
الأحد يوليو 13, 2014 3:42 am من طرف نضال هديب

» التلفزيون الاسرئيلي المقاومة الفلسطينية فعلت مالاتفعلة الجيوش العربية
الأحد يوليو 13, 2014 1:52 am من طرف نضال هديب

» خبر عاجل القسام تمطر تل ابيب بصواريخ جديدة ج 80
الأحد يوليو 13, 2014 1:38 am من طرف نضال هديب

» هزة غربال
السبت يوليو 12, 2014 9:29 pm من طرف نضال هديب

» الخارجية الامريكية: اسرائيل اتخذت خطوات لمنع سقوط ضحايا بينما لم تفعل حماس ذلك
السبت يوليو 12, 2014 9:03 pm من طرف نضال هديب

» القيادة الفلسطينية: الأولوية لوقف العدوان
السبت يوليو 12, 2014 9:01 pm من طرف نضال هديب


شاطر | 
 

 عزون عتمة... بين افعى الجدار ورحى الاستيطان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امل فلسطين
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
avatar

الدولة :


مُساهمةموضوع: عزون عتمة... بين افعى الجدار ورحى الاستيطان   الثلاثاء مارس 29, 2011 5:08 am



عزون عتمة... بين افعى الجدار ورحى الاستيطان

قلقيلية - "القدس" من وئام بني عوده - للناظر تبدو قرية عزون عتمة الواقعة الى الجنوب الشرقي من مدينة قلقيلية كقلب تدميه أسهم وتحاصره قنانات الأعادي، والمتفحص يدرك عظم القفص المصطنع الذي تربض فيه قرية عزون عتمة تتربص بها أعين وتكيد لها قلوب.
احتلت القرية منذ عام 1967 وهي منطقة حدودية تقع الى غربها قرية كفر قاسم، وتبعد عشرة كيلو مترات عن مدينة قليلية والى الجنوب الشرقي منها. تحيط بها قرية سنيرية ومسحة من الشرق والزاوية من الجنوب الشرقي، ومن الشمال تشاركها المعاناة قرية بيت أمين.
تحاصر القرية من عدة جهات مستوطنات اسرائيلية يرجع زمن اقامتها الى الثمانينيات، حتى يخيل للبعض أن قرية عزون عتمة نقطة عربية في قلب استيطاني، فمن الجهة الشرقية تقع مستوطنة القناة ومن جهة الشمال والشرق تلتف مستوطنة "شعاري تكفا"، في حين أن الفاصل بين عزون عتمة والخط الأخضر مستوطنة "اورانيت" بالاضافة الى ذلك فان الجهة الجنوبية من القرية يشغلها شارع التفافي يسمى"عابر السامره" او ما يطلق عليه قاطع شمال الضفة الغربية.
ليس سوى سياج حديدي وبضعة أمتار هي التي تفصل بين منازل أهل القرية والمستوطنين، فالترتيب وملامح السكن الواحدة هي التي تميز الوحدات السكنية للمستوطنين عن منازل المواطنين في عزون عتمة.
"
دمنا العربي يميزنا عنهم " ، كلمات ربما تعبر عن فض الخلط في الملامح التي شوهها الاستيطان قالها معتصم محمد يونس أحد المواطنين في عزون عتمة، موضحا أن ملامح القرية ربما تشوهت بوجود المستوطنين وسكناتهم لكن لن يغير ذلك من حقيقة وجودنا كعرب وفلسطينيين على حد تعبيره.
لم ينته التفصيل في حصار عزون عتمة فهذه المنطقة كانت وما زالت مستهدفة بالضم والسيطرة على مقدراتها لا سيما وانها من أكثر مناطق محافظة قلقيلية حيوية ونشاط، فمخطط السيطرة استكمل طريقه ليضم عزون عتمة بكامل حجرها وشجرها وبشرها الى ما بعد الجدار.
ففي عام 2002 وعندما بدء باقامة جدار الضم والتوسع العنصري وفي المرحلة الأولى منه التي شملت قرية شالم في الشمال وحتى مسحة في محافظة سلفيت مرورا بعزون عتمة والتي جرفها الجدار ضمن مساره ليقذفها خلفه بمساحة أرضها البالغة سبعة آلاف دونمات، وبسكانها الألفين نسمة، يقول سكرتير المجلس القروي في عزون عتمة عبد الكريم أيوب: "ان الجدار دمر 500 دونم من اراضي الزيتون حيث تم اقتلاع ما يقارب الألف وخمسمائة شجرة زيتون وتم تدمير 500 دونم اخرى كانت تقع على مسار الجدار مباشرة" مشيرا الى ان هذه الأضرار حدثت عندما كانت قوات الاحتلال تباشر بشق مسار الجدار وأن الضرر الأكبر كان في استيلاء الاحتلال على كافة اراضي القرية بضمها الى غرب الجدار.
تنفرد قرية عزون عتمة بوضع خاص كونها القرية التي يحيط بها جداران، فالآخر عبارة عن سياج معدني على ارتفاع الثلاثة أمتار يقع من الجهة الجنوبية ويضم برجين عسكريين للمراقبة وعدد من البوبات، اقيم بملاصقة الشارع المسمى بعابر السامره، ويضيف أيوب: " لأن الشارع قائم مسبقا لم يأخذ الجدار الجنوبي الكثير من الأرض فمساحة الأرض التي ضمها لا تتعدى الخمسين دونم" .
والجدار الجنوبي يقطع عزون عتمة فيفصل جزء كبير من البيوت والمنشآت وما لا يقل عن 2000 دونم عن البلد الأم، يستدرك أيوب: "انا شخصيا أسكن خلف هذا السياج وأدخل الى بيتي بتصريح من الجهات الاسرائيلية" .
والمعاناة تستمر، حيث ان الدخول الى القرية تحكمه ثلاث بوابات، للزائر والمقيم أن يتذوق مرارة الاذلال على عتباتها، وتجرع أهالي القرية كؤوسا من الألم افتدوا بها أرواحهم، فمن جنين يقتل في رحم أمه بسبب تأخير الأم التي يأتيها المخاض في ساعات الليل لحين فتح البوابة في الساعات الأولى من الصباح، الى شاب تصّعّدُ روحه الى السماء قبل أن يصل جثة هامدة الى المستشفى .
وبين الفينة والاخرى تتقدم قوات الاحتلال لتجهز على منازل المواطنين وتهدم بعضها بحجة عدم الترخيص أو انها مقامة في منطقة "سي" والتي يمنع فيها البناء، على الرغم من ان هذه المنازل قديمة العهد وتقع في قلب القرية، ومثالا لا حصرا منزل المواطن سامر يونس الذي هدم وتشتت شمل عائلته المكونه من خمسة أفراد بحجة عدم الترخيص. ويضيف شقيقه معتصم: "وصلنا اخطار بالهدم واخبرنا المحامي بعد ذلك بأنه تم ايقاف قرار الهدم ومع ذلك جاءت جرافات الاحتلال وهدمت المنزل ".
لم تستسلم ارادة الأهالي عند بوابة زرعها الاحتلال على مشارف القرية، ولم تتوقف رغبة العيش عند ممارسات المستوطنين الحاقدة او بفعل عدوان الاحتلال المتصاعد، ظلت هممهم تعبر عنهم ولم يفقدوا الأمل. توجه المجلس القروي بصفته الرسمية ومنذ اليوم الأول من اقامة البوابات والجدار التوسعي الى المؤسسات الحقوقية والانسانية لرفع المعاناة عن القرية السجينة.
وفي السياق ذاته يوضح سكرتير مجلس قروي عزون عتمة عبد الكريم أيوب: "أعلمنا المسؤولين في وزارة الحكم المحلي والارتباط المدني ودائرة وحدة دعم المفاوضات في م.ت.ف. وراسلنا الاعلاميين والصحفيين الأجانب وتواصلنا مع مؤسسة الحق في بيتسيلم وبدورهم تواصلوا معنا".
ويشير الى أن عدة وفود اجنبية وحقوقية كانت تزور القرية و تتذوق معاناة الأهل على البوابات، مضيفا أن الاتصال كان بلا انقطاع مع الجهات الدبلوماسية كاللجنة الدولية للصليب الأحمر ووكالة الغوث وتحديدا مكتب العمليات حيث كان المجلس يزودهم بتقارير شفوية ومكتوبة عن حقيقة الوضع في عزون عتمة على حد قوله .
ورغم كل الجهود التي كانت تبذل من اجل فك حصار عزون عتمة الا انها كانت لا تتعدى الاطار النظري، حيث بقي الوضع قائم بكل تفاصيله المؤلمة، ويعقب أيوب: "هذا يؤكد أن الاحتلال لا يعير أي اهتمام لحقوق الانسان او المؤسسات الدولية التي تطالبه بمراعاة حقوق الانسان، والهم الوحيد لدولة الاحتلال هو عقدة الأمن حتى لو كان ذلك على حساب أرواحنا" .
وتجدر الاشارة هنا الى ان هذه المعاناة استمرت حتى بداية عام 2010 حيث تم فتح احدى البوابات العسكرية امام دخول وخروج المواطنين تحت اشراف نقطة عسكرية تراقب حركتهم عن كثب ومن خلف منظار البندقية .
الألم كبير الا ان الأمل يغلبه بالعظمة، فربما يخيل للمتربص ان عزون عتمة افتقرت أهلها او ملت عيشها، فالواقع يثبت المغاير فعدد سكان عزون عتمة في ازدياد ولم تسجل حالة هجرة واحدة خرجت من عزون عتمة، بل على العكس من ذلك الناس تأتي اليها بهدف العمل والزراعة والاستثمار رغم أوضاعها الصعبة، بالاضافة الى ما سبق فان عدد حملة عنوان عزون عتمة تصاعد ليصل الى سبعة آلاف مواطن كون ذلك يسهل على المواطنين من القرى المجاورة الدخول الى عزون عتمة لا سيما وأن اراضيها تشترك مع القرى المجاورة لها وكذلك الحال بالنسبة للآبار الارتوازية الخمسة المحفورة في أرضها .
ويبقى الأمل عند ابن عزون عتمة أن يخرج ويدخل اليها دون ان يصطدم ببوابة أو اثنتين، وان يمارس حياته الطبيعية دون ان يشعر بمراقبة جندي يسلط بندقية الى مقتله


-----
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عزون عتمة... بين افعى الجدار ورحى الاستيطان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع منتدى الدوايمة الاكتروني al-Dawayima تأسس 27 سبتمبر 2008  :: خيمة القضيه الفلسطينية :: منتدى - القضية الفلسطينية والقدس ومخيمات الشتات-
انتقل الى: