موقع منتدى الدوايمة الاكتروني al-Dawayima تأسس 27 سبتمبر 2008

موقع منتدى الدوايمة الاكتروني al-Dawayima تأسس 27 سبتمبر 2008

أخبار .. بحث.. سياسة .. آدب .. ثقافة عامة .. حرية رأي .
 
الرئيسيةبوابة فلسطينالتسجيلالأعضاءدخول
من حروف أسم الدوايمة يتكون وطني الدوايمة(د .. دم)(و..وطني)( أ .. أوثقه)(ي.. يأبى)(م .. مسح )(هـ .. هويته) (دم وطني أوثقه يأبى مسح هويته)...نضال هدب


أن نسي العالم مجزرة الدوايمة أو تناسىى فان طور الزاغ الكنعاني سيظل شاهداً أميناً على المجزرةالمتواجدون الآن ؟
المواضيع الأخيرة
» كفارة الغيبة والنميمة .
الجمعة أكتوبر 20, 2017 10:46 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» كيف تخشـــع في صلاتك ؟
السبت أغسطس 05, 2017 3:52 am من طرف الشيخ جميل لافي

» البيع المُحرّم في الإسلام . الجزء الأول
الأحد مارس 06, 2016 1:45 am من طرف الشيخ جميل لافي

» إن من الناس مفاتيح للخير مغاليق للشرّ ومنهم من يُهاب لله ومنهم إذا رؤوا ذُكر الله
السبت يناير 30, 2016 5:48 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» مشروع وثيقــــة شـــرف عشائر الدوايمة”
الثلاثاء ديسمبر 08, 2015 3:24 am من طرف نضال هديب

» ادخل احصاء ابناء الدوايمة في الشتات
الإثنين نوفمبر 30, 2015 5:41 pm من طرف أدارة الدوايمة

» الدوايمة ليست قبيله ولا عشيرة
الإثنين نوفمبر 30, 2015 3:18 pm من طرف نضال هديب

» الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة
الإثنين نوفمبر 30, 2015 4:23 am من طرف نضال هديب

» لإحياء المجزرة التي تعرضت لها قريتهم «غزة» توقد ذاكرة أبناء الدوايمة وتدفعهم للتحرك قانونياً
الإثنين نوفمبر 02, 2015 5:45 pm من طرف نضال هديب

» مجزرة الدوايمة وصرخة الدم النازف.بقلم .نضال هديب
الخميس أكتوبر 29, 2015 10:54 am من طرف نضال هديب

» صباح الخير يا دوايمة
الخميس أكتوبر 29, 2015 1:24 am من طرف نضال هديب

» خربشات نضال . قال القدس لمين
الخميس أكتوبر 29, 2015 1:22 am من طرف نضال هديب

» المستوطنون يستعدون لاكبر عملية اقتحام للأقصى
الخميس سبتمبر 17, 2015 2:04 pm من طرف نضال هديب

» اخي ابن الدوايمة \ البوم صور لقاءات ومناسبات ابناءالدوايمة في الداخل والشتات
الخميس سبتمبر 17, 2015 1:44 pm من طرف نضال هديب

» اجمل ترحيب بالاعضاء الجدد الذين انظمو لقافلة منتديات الدوايمة وهم السادة
الخميس أغسطس 20, 2015 1:04 pm من طرف ahmad-lafi

» ما هوَ ثمن الجـنـّة ؟؟ .
الخميس أغسطس 06, 2015 7:18 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» حرمة الإحتفال بعيد الأم المزعوم
الأربعاء مارس 18, 2015 5:13 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» القناعة للشاعر عطا سليمان رموني
الأربعاء ديسمبر 24, 2014 11:04 am من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» قرية الدوايمة المغتصبة لا بديل عنها ولو بالقدس
الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 3:08 pm من طرف أحمد الخضور

» عن حقي ابد ما احيد للشاعر عطا سليمان رموني
الإثنين ديسمبر 22, 2014 1:16 pm من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» بابي لعبدي مشرع للشاعر عطا سليمان رموني
الثلاثاء نوفمبر 25, 2014 8:25 am من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» الذكرى الـ97 لوعد بلفور المشؤوم
الأحد نوفمبر 02, 2014 9:14 pm من طرف نضال هديب

»  نائب رئيس الكنيست الإسرائيلي موشيه فيغلن اقتحم الحرم القدسي
الأحد نوفمبر 02, 2014 9:09 pm من طرف نضال هديب

» يووم سقوط الدوايمة
الثلاثاء أكتوبر 28, 2014 9:37 pm من طرف نضال هديب

» حذاري ان تعبثوا بالوطن
السبت أكتوبر 25, 2014 9:34 pm من طرف نضال هديب

» اعلان وفاة زوجة الحاج عبد الحميد ياسين هديب وحفيدة ابن رامي عبد الحميد
الجمعة أكتوبر 24, 2014 9:32 pm من طرف نضال هديب

» جرح مجزرة الدوايمة يأبى الإلتئام بقلم نضال هديب
السبت سبتمبر 27, 2014 11:04 pm من طرف نضال هديب

» الدوايمة / كتاب توراة الملك ........ دليل لقتل الفلسطينيين
السبت سبتمبر 27, 2014 10:58 pm من طرف نضال هديب

» غداً السبت الموافق 27ايلول 2014 تحتفل بالعام السادس لتاسيس منتدى الدوايمة
الجمعة سبتمبر 26, 2014 3:27 pm من طرف نضال هديب

» أحاديث لا تصح في الأضحية وفي المسح على رأس اليتيم
الجمعة سبتمبر 26, 2014 1:34 am من طرف الشيخ جميل لافي

» فضائل صوم ست من شوال
الجمعة أغسطس 08, 2014 1:46 am من طرف الشيخ جميل لافي

» قرر الرئيس محمود عباس تشكيل الوفد الفلسطيني الى القاهرة كما يلي :-
السبت أغسطس 02, 2014 12:27 am من طرف نضال هديب

» بان كي مون يطالب بـ "الافراج فورا" عن الجندي الاسرائيلي الاسير
السبت أغسطس 02, 2014 12:17 am من طرف نضال هديب

» لقناة البريطانية العاشرة الجندي الاسراييلي الاسير بريطاني الجنسية
السبت أغسطس 02, 2014 12:12 am من طرف نضال هديب

» الاسير هدار غولدين ابن عم وزير الدفاع الاسرائيلي
الجمعة أغسطس 01, 2014 10:08 pm من طرف نضال هديب

» اسر الجندي الصهيوني الملازم الثاني هدار غولدين
الجمعة أغسطس 01, 2014 10:07 pm من طرف نضال هديب

» في ذكرى رحيل أمي
الجمعة أغسطس 01, 2014 6:20 pm من طرف نضال هديب

» ينعى موقع منتدى الدوايمة الاكتروني بشديد الحزن والاسى الجامعه العربية
الثلاثاء يوليو 29, 2014 2:34 am من طرف نضال هديب

» تضامنا مع غزة شبكة منتديات الدوايمة تدعوا اقتصار مظاهر العيد على الشعائر الدينية
السبت يوليو 26, 2014 7:45 pm من طرف نضال هديب

» توفيت الصحفية عزة سامي، نائب رئيس صحيفة الأهرام التي قالت «كتر خيرك يا نتنياهو ربنا يكتر
السبت يوليو 26, 2014 1:43 am من طرف نضال هديب

» أغنية الجندي المخطوف (شاؤول ارون)عملوها الفدائية
الخميس يوليو 24, 2014 9:14 pm من طرف نضال هديب

» اظرب اظرب تل أبيب
الخميس يوليو 24, 2014 9:09 pm من طرف نضال هديب

» أخوتي في غزة الصمود والله دمائكم عزيزة وابنائكم ابنائنا
الإثنين يوليو 21, 2014 4:08 am من طرف نضال هديب

» يوم اسود على اسرائيل مقتل قائد اللواء الجولاني واسر جندي صهيوني
الإثنين يوليو 21, 2014 3:13 am من طرف نضال هديب

» طلاق صلية صواريخ من مدينة صور جنوب لبنان اتجاه الجليل الاعلى ومدينة نهارية
الأحد يوليو 13, 2014 3:42 am من طرف نضال هديب

» التلفزيون الاسرئيلي المقاومة الفلسطينية فعلت مالاتفعلة الجيوش العربية
الأحد يوليو 13, 2014 1:52 am من طرف نضال هديب

» خبر عاجل القسام تمطر تل ابيب بصواريخ جديدة ج 80
الأحد يوليو 13, 2014 1:38 am من طرف نضال هديب

» هزة غربال
السبت يوليو 12, 2014 9:29 pm من طرف نضال هديب

» الخارجية الامريكية: اسرائيل اتخذت خطوات لمنع سقوط ضحايا بينما لم تفعل حماس ذلك
السبت يوليو 12, 2014 9:03 pm من طرف نضال هديب

» القيادة الفلسطينية: الأولوية لوقف العدوان
السبت يوليو 12, 2014 9:01 pm من طرف نضال هديب


شاطر | 
 

 الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

هل تقبل التنازل عن حق العودة
لا
90%
 90% [ 1469 ]
نعم
10%
 10% [ 160 ]
مجموع عدد الأصوات : 1629
 

كاتب الموضوعرسالة
نضال هديب
المدير العام
المدير العام
avatar

العمر : 52
المزاج :

مُساهمةموضوع: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    الأربعاء ديسمبر 30, 2009 10:16 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :


أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة
لاجىء...أنا الموقع أدناه ، أتحدث بصفتي الشخصية والاعتبارية

كإنسان

وكمواطن فلسطيني تم تهجيري من بلدي وأنا ما زلت أمنية في

نفس أبي ، الذي تم تهجيره بالقوة في العام

1948، وولدت وعمر عذابات والدي وجدي سنوات قلال، وأورثتني

منذ اليوم الأول ذاكرته المليئة بالغضب والحزن

والشـوق إلـــى فلسطين الوطن والدوايمة القرية التي ولد فيها .

أورثني بعد أن توفي في أرضه التي ورثها عن جدي ،

وهو يذكر أرضه التي رواها بعرقه شبراً شبراً،وأشجار زيتونه والتي ورثها عن الاباء ،

وأشجار رعاها شجرة شجرة، وعرقا عرقا،

كما أورثني حكاياته وتفاصيل طفولته شبابه وكهولته ،

وترك لي في صندوق صغير مليئ بذكريات الوطن المغتصب

ترك لي مزاجيته التي تكونت جراء مزاجية السياسات العربية

والعالمية والمنظمات الدولية، فاغتال الإرث طفولتي ،

وابتسامني الأولى ، وتشاؤما يصعب تجسيده ووصفه ،وغضبا يصعب كبحه ،

وتاملات صامته، فبت قليل الكلام والطعام ،

مزدحما بالغربة المتوحشة ، وبالتوحش الغريب ، حتى بت في حاجة إلى تدجين ،


ومن غربة إلى أخرى ، تعلمت كيف أحمل ما أورثني إياه أبي سرا ، حتى فاض السر بي ،

واجتماعكم جزء من مسببات الفيضان .

أيها المجتمعون لمناقشة


ما ستفعلونه بي ، وبأرضي ،
وبأخوتي وأولادهم، وبأخواتي وأولادهن ،

وأصدقائي والأسرى في شتى المعتقلات في فلسطين المحتلة

وفي وكل بلاد الشتات الفلسطيني
وسنوات طوال من طعم الحنظل.

أقول لكم

وأنا بكامل قواي العقلية والروحية والعصبية والوطنية والإبداعية ،
بكامل غربتي وشتاتي ولجوئي ،

بكامل انتمائي لأي مكان أبيت فيه وأطعم فيه وأتحرك فيه ،

بكامل ثقافتي الانسانية والعلمية والسياسية والأدبية والعسكرية والاقتصادية ،

أقول لكم ، بأنني لم أخولكم ، ولم أوكلكم ، ولم أعطكم حق

مناقشة مشكلة وجودي خارج الوطن ، ولهذا ، فإن كل

قراراتكم ومناقشتاكم واتفاقاتكم ومعاهداتكم الخاصة بموضوع ما

أسميتموه بقضية اللاجئين ، غير قانونية ولا شرعية

ولا إنسانية ، وإنني وإخواني وأصدقائي غير ملزميين بها ،

حتى ولو قررتم عودتي منذ الغد ، لأنكم غير مخولين

من قبلي لمناقشة هذا ، فالعودة حق فردي كفلته كل القوانين

والمنظمات والهيئات والقرارات الدولية ، وأنا وحدي ،

وكأي فرد من أبناء الشعب الفلسطيني ، من يقرر العودة من

عدمها ، من يمنحكم حق مناقشة موضوعي من عدمه ،

من يفوضكم للتفاوض حوله من عدمه . وبما أنكم اجتمعتم دون

توكيلكم ، فإنني غير ملزم بما ستتوصلون إليه ،

تنازلتم أم لم تتنازلوا عن حق العودة ، قبل اليهود والصهاينة أو

رفضوا حق العودة ، قررتم منح تعويضات أم لم تقرروا .

إن حق عودتي حق مقدس


في كل الشرائع والقوانين والأديان ،

كما هو حقي في عدم العودة للعيش تحت احتلال لا يؤمن سوى بالدم والقتل والحرق .

يا من تطرحون موضوع التعويض والتنازل عن حق العودة ،

فإنكم تحفرون عميقا وبمعول حاد في الأخلاق الوطنية ،

تفترضون الخيانة في شعبي وهو والله إنه لأمر عظيم .

ولو تجاوزت هذا الحفر في المنظومة الأخلاقية العربية

والفلسطينية ، فإن موضوع التعويض ليس بهذه البساطة التي

تنظرون ،إنني
لست كبش يضحّى به يوم عيد ،أو أوذبح على عتبات المعابد ،

ولست شجرة منقطعة عن جذورها ،

ولست قطعة أثرية في متحف ما ، تمت سرقتها وسيتم استرجاعها .

اسمحوا لي أن أقول أن إن تعويضي تعجز عنه

خزائنكم وميزانيات دولكم ، ليس لأن الأرض غالية ، وليس لأن الغربة دامية ،

وليس لأن الشتات قاتل ، وليس لأن الحزن يشبه السل ،وليس لأن الوحدة معدية ،

وليس لأن اللجوء كافر ،وليس لأن القلب مفجوع ،

وليس لأن الفقد حرام ،وليس لأن الإحساس بالاضطهاد أصبح ورما سرطانيا ،

وليس لأن الوقوف في المطارات وعلى الحدود يشبه وقوف بعير أجرب ،

أو قنبلة موقوتة ، أو فيروسا نشطة ،

وليس لأن اللجوء بات عند كثيرين سلوكا غير أخلاقي ،

وبات لفظ اللاجئ كالعاهر ،وليس لأن الذل لله وحده فقط ،

وليس لأن الليل في المخيمات كان طويلا جدا ،وإن النهار كان فاضحا جدا ،

ليس لأنني حملت بطاقة تشهد بأنني لاجئ ،وبوثيقة سفر
صاحبها ممنوع من دخول القارات الخمس ،

وليس لأنني بكيت حينما رأيت بطاقة طفل يرى النور
والدنيا عند ولادته، هذا الطفل الرائع الجمال ، والتي اعترفوا

به لاجئ !!

ليس لأنني منعت من دراسة ما أتمناه في أكثر من تخصص في لجوئي
رغم قرار الجامعة العربية الذي يقر بأن يعامل

اللاجئ معاملة أهل البد الذي لجأ إليه ،

وليس لأنه تم استغلالي بسبب اللامكان الذي أذهب إليه ،

وليس لتحملي منن الناس ،

وليس لأنني شاهدت الخيانات القريبة والبعيدة ،

وليس لأنني شاهدت المؤامرات ،

وليس لأنني حوصرت وأكلت عشب الأرض والقطط ،

وليس لأن السكاكين تعبت من رقابي في الدوايمة و صبرا وشاتيلا ودير

ياسين وأربعين مذبحة أخرى ،

ولكن لكل ما ذكرت



عدل سابقا من قبل نضال هديب في الخميس نوفمبر 10, 2011 2:24 am عدل 18 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
عايدة
مشرف عام
مشرف عام



مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    الثلاثاء أبريل 26, 2011 4:28 am

بسم الله الرحمن الرحيم

اقسم بالله العظيم

لن أتنازل عن حقي في فلسطين
حملنا غصن الزيتون لا لنسقط البندقية حملنا غصن الزيتون لنعيد لأرض الزيتونة الهوية فليعلم كل التائهين بأن الثورة ستبقى منارا للقضية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نضال هديب
المدير العام
المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    الخميس أبريل 28, 2011 4:24 am

العودة حق كالشمس لا يسقط بالتقادم أو التنازل فهو حق فردي وجماعي وسياسي وقانوني ليس موكل باشخاص يتصرفون به ..فكل فلسطيني له الحق بتصرفه بهذا الامر وأحسب ان الشرفاء لا يفرطون بشبر من ارضهم اغتصبت ليدنسها بني صهيون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نضال هديب
المدير العام
المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    الخميس أبريل 28, 2011 4:28 am

قضية اللاجئين

بين الحق المقدس والباطل المدنس

بعد أن رفض شعبنا الفلسطيني قرار التقسيم المجحف عام 1947 جاء الاجتياح الصهيوني وعمليات الطرد القسري للمواطنين الفلسطينيين، الامر الذي ادى الى ظهور قضية اللاجئين الفلسطينيين، وقد عالجت الجمعية العامة للامم المتحدة هذه القضية بناء على تقرير مندوبها الكونت برنادوت الذي جاء فيه ما يلي:

"ان اية تسوية لا يمكن ان تكون عادلة وكاملة ما لم يتم الاعتراف بحق اللاجئ العربي في ان يعود الى المنزل الذي طرد منه نتيجة لما رافق النزاع المسلح بين العرب واليهود في فلسطين من اخطار. لقد جاءت الاكثرية الساحقة للاجئين العرب من مناطق تقع وفقا لقرار التقسيم بتاريخ 29/11/1947 في الدولة اليهودية. وانه لخرق فاضح لابسط مبادئ العدالة ان ينكر على هذه الضحايا البريئة حق العودة الى منازلها في حين يتدفق المهاجرون اليهود الى فلسطين.. ويشكلون في الواقع خطر استبدال دائم للاجئين العرب الذين لهم جذور في الارض منذ قرون. ان مسؤولية الحكومة الاسرائيلية المؤقتة في اعادة الممتلكات الخاصة لمالكيها العرب و/أوالتعويض على اولئك المالكين عن الممتلكات التي دمرت عمدا مسؤولية واضحة تماما، بصرف النظر عن التعويضات التي قد تطالب بها حكومة اسرائيل الدول العربية).

واستنادا الى تقرير برنادوت الذي قام الصهاينة باغتياله في 17/9/1948، قامت الجمعية العامة بالتصويت في 11/12/1947 على القرار 194، الذي ضمن حق العودة للاجئين والحق في التعويض، وأكد القرار على ما جاء في تقرير برنادوت حيث ينص في الفقرة 11 على ما يلي:

"تقرر ان اللاجئين الذين يرغبون في العودة الى منازلهم وفي ان يعيشوا بسلام مع جيرانهم يجب ان يسمح لهم بذلك في اقرب فرصة ممكنة. ويجب ان يدفع تعويض لاولئك الذين لا يختارون العودة، كما يجب ان يعوض عن الخسائر او الاضرار والممتلكات وفقا لمبادئ القانون الدولي والعدالة من قبل السلطات والحكومات المعنية".

وقد ضرب الكيان الصهيوني عرض الحائط بهذا القرار. وتحولت قضية حق العودة الى قضية لاجئين ورعاية وخدمات وتأهيل واغاثة. وعندما طلبت اسرائيل الانضمام الى عضوية الامم المتحدة. كانت العقبة تكمن في عدم التزامها بتنفيذ قرار التقسيم (181) وقرار حق العودة (194).

وقد قبلت عضويتها بعد ذلك قبولا مشروطا حيث ورد في نص قرار الجمعية العامة يوم 11/5/1949، متمثلا في قبول اسرائيل (بالالتزامات الواردة في الميثاق) وبأنها (قادرة على تنفيذ هذه الالتزامات).

وقد وافقت اسرائيل في بروتوكول لوزان الذي تم برعاية لجنة التوفيق الدولية على الشروط حيث تضمن اعتراف الكيان الصهيوني بخريطة تقسيم فلسطين كما اقرتها الجمعية العامة بقرارها (181)وكذلك بالقرار (194).

غير ان الكيان الصهيوني تنكر لكل التزاماته وتوقيعاته بعد ان امن قبوله عضوا في الامم المتحدة. وتحولت القضية الفلسطينية برمتها الى مجرد قضية لاجئين تقوم على تأمين الرعاية والاغاثة والتأهيل العلمي والاقتصادي.

وجاء العدوان الثلاثي على مصر عام 1956 لكي يبعث في الشعب الفلسطيني نفسا جديدا ينقله من واقع اللجوء والتشرد الى واقع التحرر والتمرد. فكانت الفكرة التي ولدت منها حركتنا فتح تنظر الى قضية اللاجئين، ضحايا النكبة بانهم اصحاب حق في النضال ليس من اجل حق العودة الى الكيان الصهيوني، وانما من اجل تحرير ارضهم ووطنهم. وقد كان بيان حركتنا الذي صدر في نوفمبر عام 1957 يؤكد على حق ابناء النكبة في طي صفحة اللجوء... وان الكفاح المسلح هو الطريق الذي يجب ان يعتمده الشعب لتحرير وطنه.

وجاء ميلاد منظمة التحرير الفلسطينية ليصب في هذا الاتجاه ولينقل القضية الفلسطينية من قضية لاجئين الى قضية تحرير وحقوق تاريخية وطبيعية. فكان الميثاق القومي الفلسطيني الذي أكدته حركتنا فتح بالممارسة العملية في الفاتح من يناير عام 1965 باعتمادها الكفاح المسلح والثورة الشعبية المسلحة طريقا للحرية والاستقلال الوطني. وقد نتج عن ذلك كسر الطوق الروتيني الذي عولجت فيه قضية الشعب الفلسطيني كقضية لاجئين. وحتى بعد عدوان حزيران 67 واحتلال كامل الارض من قبل الكيان الصهيوني، فقد ظل القرار 242، يتعامل مع القضية باعتبارها قضية لاجئين. في الدورة الرابعة والعشرين للجمعية العامة عام 1969م أصبحت قضية فلسطين قضية ثورة ومقاومة وشعب يطالب بحقوقه عن طريق الكفاح المسلح لا قضية لاجئين واغاثة. وتبدلت صورة الفلسطيني من لاجئ الى مناضل. وتم لاول مرة الحديث في الامم المتحدة ان اللاجئين العرب هم شعب وليس مجرد كتلة من اللاجئين، حيث جاء نص قرار الجمعية العامة رقم 2535 ما يلي (ان الجمعية العامة اذ تقر بان مشكلة اللاجئين العرب نشأت عن انكار حقوقهم الثابتة التي لا يمكن التخلي عنها، والمقررة في ميثاق الامم المتحدة والاعلان العالمي لحقوق الانسان تعود لتؤكد الحقوق الثابتة لشعب فلسطين).

هذا التحول الواضح الناتج عن انطلاق الثورة الفلسطينية المسلحة تكرس بشكل اكثر وضوحا بعد حرب رمضان عام 1973 وبعد ان تقرر ان منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني. حيث تم ادراج (قضية فلسطين) كبند مستقل على جدول اعمالها في الدورة التاسعة والعشرين واصدرت قرارها 3236 بتاريخ 22/11/1974 بشأن الحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني، وقد تضمن في فقرته الثانية ما يلي: (تؤكد الجمعية العامة من جديد ايضا حق الفلسطينيين الثابت في العودة الى ديارهم وممتلكاتهم التي شردوا عنها واقتلعوا منها ونطالب باعادتهم). وقد اكد القرار في الفقرة الاولى حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره دون تدخل خارجي، وحقه في الاستقلال والسيادة الوطنية. وفي تلك الدورة كان الخطاب التاريخي الذي القاه الاخ ابو عمار، حيث كان تلازم البندقية وغص الزيتون دلالة على التوجه نحو سلام الشجعان ورفض سلام الاذعان.

وقد جاء اعلان الاستقلال في ظل الانتفاضة الكبرى ليؤكد حق العودة وحق تقرير المصير. وفي اتفاقيات اوسلو ظل حق العودة وقضية اللاجئين جزء لا يتجزأ من قضايا الوضع النهائي. وقد أكد التمسك بحق العودة في مفاوضات كامب ديفيد على ان هذا الحق هو من الثوابت المقدسة التي لا يجوز المساس بها. وانه الحق الذي يضمن مسيرة سلام قابلة للحياة تماما كما هي قضية القدس التي تشكل المفتاح للسلام الدائم.

ان تصور الصهاينة بأنهم قادرون على تخفيض توقعات الشعب الفلسطيني من خلال العدوان المستمر والاغتيالات واعادة الاحتلالات هو مجرد وهم. وان ارتفاع بعض الاصوات المهزومة نفسيا والتي انتقدت تمسك الوفد الفلسطيني المفاوض في كامب ديفيد برئاسة الاخ ابو عمار بالثوابت، وخاصة قضيتي القدس واللاجئين، انما يصب في تيار الخروج عن الاجماع الوطني بحثا عن مصالح ذاتية، وخضوعا لمبدأ الترغيب والترهيب الذي يستخدمه العدو الصهيوني. وفي هذا المجال جاءت محاضرة الدكتور سري نسيبة في الجامعة العبرية. وتبعتها مجموعة تصريحات تؤكد على تمسكه بالطروحات التي يطرحها، الامر الذي اثار دهشة واستغراب واستنكار الجميع. وقد نوقش هذا الموضوع في اجتماع القيادة الفلسطينية حيث تعرض الدكتور سري لانتقادات مباشرة ولاذعة من الاخ ابو عمار ومن الاخ ابو مازن ومن مجمل الجو العام الذي استنكر هذا الموقف، وخاصة انه يأتي متزامنا مع تصريح شارون بالتحضير لاستقبال مليون يهودي (او غير يهودي كما هي حالة من هاجروا من روسيا وغيرها) كمهاجرين الى الكيان الصهيوني.

ان الخطيئة التي وقع فيها الدكتور سري نسيبة تتطلب موقفا صارما وحازما. برفضها وادانتها وخاصة انه ينتمي الى حركتنا فتح. فالحركة تعلن رفض أي محاولة من أي جهة كانت لطمس حق العودة. وان ادانة هذا الموقف يرتكز على الحقائق التالية.

الحقيقة الاولى: ان قضية اللاجئين وقضية حق العودة ليست قضية عادية وانما هي قضية محورية وهامة للشعب الفلسطيني باسره في الوطن والشتات.. وهي جوهر الصراع العربي الاسرائيلي: وهي لا تعني فقط الشعب الفلسطيني. وانما تعني الدول العربية المضيفة للاجئين. وان التعامل مع هذه القضية ضمن المنظور والمطلب الصهيوني هو خروج عن الاجماع الوطني وطعنة غادرة في ظهر المناضلين والصامدين والمكافحين من اجل الحرية.

الحقيقة الثانية: ان الربط القسري بين حرية التعبير والاجتهاد، وبين التعدي على ثوابت الاجماع الوطني هو خرق فاضح للقانون الذي يعطي الحرية الفردية للانسان شريطة الحفاظ على حرية الآخرين وحقوقهم. فلا يجوز ان تصبح الوطنية وجهة نظر. والتعامل مع العدو وجهة نظر والاباحية وجهة نظر. وكذلك قضية حق العودة للاجئين. التي تقوم على اساس قرار الشرعية الدولية 194. واذا ما فتح باب التنازل تحت عنوان حرية التعبير. فأين سيكون مصير القدس.. وأين هي الدولة؟

الحقيقة الثالثة: لقد أثارت تصريحات د. نسيبة حفيظة اللاجئين الى الحد الذي احدث رد فعل ينادي بتشكيل حزب خاص لحق اللاجئين في العودة. وخاصة ان سري نسيبة ليس لاجئاً، وهو مثل بلفور الذي يتنازل عن حق لا يملكه لعدو لا يستحقه.

الحقيقة الرابعة: ان قرار الامم المتحدة بانشاء دولتين في فلسطين سبق قرار حق العودة الذي نشأ عن عملية الطرد القسري للاجئين. وان الامم المتحدة لم تقبل الكيان الصهيوني عضوا فيها الا بعد ان اقر بالتزامه تنفيذ قرارات الجمعية العامة (181) و (194) ولا يجوز للدكتور نسيبة ان يجعل حق العودة عقبة في وجه حق الدولة ويقايض احدهما بالاخر.

الحقيقة الخامسة: ان المستوطنات التي اقيمت على اراضي المواطنين في الضفة والقطاع باطلة وغير شرعية وعقبة في طريق السلام. ولا يجوز مقايضة هذا الباطل المدنس بالمستوطنين مقابل الحق المقدس للاجئين بالعودة.

الحقيقة السادسة: ان دعوة نسيبة الى الدولتين على اساس ديني وعرقي بحيث تكون اسرائيل دولة يهودية وتكون الدولة الفلسطينية دولة للعرب الفلسطينيين يشكل موافقة صريحة للصهاينة بتنفيذ مخطط زئيفي بالترانسفير وطرد العرب الفلسطينيين من المثلث والجليل والساحل والنقب. وهذا التطهير العرقي والممارسات العنصرية بدأت ملامحها واضحة بالتطاول على اعضاء الكنيست من العرب ورفع الحصانة عن د. عزمي بشارة والتحقيق مع الآخرين.

الحقيقة السابعة: يبدو ان الدكتور سري نسيبة نسي انه شخصية فلسطينية عامة منذ ان تحمل الملف المقدسي المقدس الذي كان يحافظ عليه ويصونه الشهيد فيصل الحسيني. وهو الى جانب ذلك رئيس جامعة القدس ذات الرسالة الهامة التي ورّثها له الشهيد حاتم الحسيني. وان ما تصدر عنه من تصريحات ووجهات نظر خارج الاطار الذي ينتمي اليه. وخارج الثوابت يكون مؤذيا ومضرا اكثر من مجرد رأي باحث وفيلسوف.

الحقيقة الثامنة: لقد اختار الدكتور نسيبة توقيتا حساسا لعرض افكاره بحيث جاءت لتنقذ حكومة شارون العنصرية وهي في اوج ممارستها لارهاب الدولة المنظم. وجاءت بعد ان اعلن شارون عن التحضير لاستقبال مليون مهاجر جديد الى الكيان الصهيوني. وجاء في ذروة الحديث عن مبادرة امريكية للحل الشامل والنهائي بحيث تشكل اشارة من شخصية مرموقة انه يمكن طمس قضية حق اللاجئين في العودة. وهنا تكمن خطورة هذه التصريحات والتنازلات المجانية التي تشكل طعنة في ظهر المفاوض الفلسطيني الذي يمسك على الجمر في مواجهة خطة جهنم شارون.

الحقيقة التاسعة: وقد اختار الدكتور نسيبة المكان الاسوأ لابداء رأيه، حيث انه ظهر في الجامعة العبرية وكأنه يسوق نفسه امام اليهود الصهاينة، وان القيادة التي تستطيع ان تقدم الحل للمشاكل ليست التي تتمسك بحق العودة فهي دعوة صريحة لاستمرار محاولات الصهاينة الفرز بين المسالمين والمكافحين، وتخضع لمبدأ الرغبة والرهبة والخيار بين الجزرة والعصا.

الحقيقة العاشرة: على الرغم من الانتقادات والادانات وعلى اعلى المستويات فقد استمر د. نسيبة في غيه وتمسكه بموقف المسيئ لقضية وطنه وشعبه. وهذا الاصرار ان دل على شيء فانما يدل على ان هذا التصريح لا يأتي من فراغ وان وراء الاكمة ما وراءها. فهو جزء من التحضير المستقبلي للقيادة البديلة التي يسعى الصهاينة الى اختلاقها من المواد العفنة في المجتمع الفلسطيني.

جميع الحقائق السابقة وما يمكن ان يضاف اليها تؤكد ان على الدكتور سري نسيبة ان لا تأخذه العزة بالاثم. وان لا تكون الثقة التي منحه اياها الاخ ابو عمار والامانة التي يحملها في ملف القدس وجامعة القدس مصدرا للاساءة للاخ ابو عمار وللقيادة الفلسطينية ولحركة فتح التي ينتمي اليها.

فهو باصراره على موقفه (ونحن لا نقبل ذلك) يضع الحركة والقيادة امام خيارين، اما نزع الثقة منه وطرده من مواقعه. واما المماطلة في اتخاذ الاجراء الملائم بسبب التعقيدات القائمة، بما يجعل القيادة نفسها تتحمل مسؤولية تصريحاته وكانها موافقة عليها، الامر الذي سيحدث شرخا حقيقيا داخل صفوف شعبنا ونحن في ذروة الوحدة الوطنية حول الانتفاضة، التي لم يتورع نسيبة بان يصفها بالارهاب حيث قال (انها ملطخة بالدم وهي حالة من التشنج وليست ثورة شعبية). ولقد اصدرت دائرة شؤون اللاجئين بيانا تستنكر وتدين تصريحات نسيبة واكدت على الموقف الثابت غير القابل للتصرف بحق اللاجئين، العودة الى ديارهم.

وحتى لا تغيب هذه القضية المقدسة في متاهات النقاشات الداخلية بيننا. فان حق العودة ليس موضوعا للنقاش والاجتهاد، وانما المطلوب الاجتهاد في ابتكار الآلية التي تحافظ على الحق في العودة و/أو التعويض. وفي نفس الوقت لا يكون ذلك عقبة كما يدعي الصهاينة. فالحديث عن عودة اربعة او خمسة ملايين فلسطيني هكذا دون آلية ودون خلق اجواء سلام حقيقي تشكل سلاحا في يد الصهاينة الذين يعتبرون الموضوع قضية امنية تتعلق بوجود الكيان نفسه. ولكن المنطق الذي ينسجم مع حقوق الانسان بحيث يكون الحق الفردي لكل لاجئ فلسطيني ولأنساله الحق في الاختيار بين الحق في العودة ضمن آلية السلام وبين التعويض هو حق فردي. وان الحق الجماعي الذي يحدد هذه الآلية المنسجمة مع قرارات الشرعية الدولية هو ضرورة لخلق اجواء السلام الذي بدونه لن يتحقق الامن للكيان الصهيوني، ولن يتحقق حق العودة للاجئين . وهو حق لن يضع بالتقادم أبدا.

ومن هنا نعود الى جذور المشكلة التي يتحمل الكيان الصهيوني مسؤوليتها، وخاصة في عهد شارون الذي يتوهم بانه قادر على تحقيق السلام من خلال فرض الامن بالقوة وبالارهاب. وهذا ما ثبت فشله خلال المسيرة النضالية لشعبنا. وهو يتأكد كل يوم من خلال الانتفاضة المباركة والمقاومة الباسلة التي جعلت المجتمع الاسرائيلي يدرك خطورة الحديث عن السلام من خلال غطرسة القوة بدل الحديث عن الامن والاستقرار من خلال السلام الدائم والشامل والناتج عن عودة الحقوق الى أصحابها، وفي مقدمة ذلك حق اللاجئين في العودة الى ديارهم وممتلكاتهم التي شردوا منها.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امل فلسطين
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس



مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    الجمعة أبريل 29, 2011 5:28 am



حق العودة مقدس
رشيد حسن******
صحيفة الدستور

حقيقتان لا بد من تأكيدهما ، ردا على مبادرة الرئيس الاميركي «أوباما»، والتي تقوم على اسقاط حق العودة ، مقابل اقامة الدولة الفلسطينية.
الأولى: أن حق العودة مقدس ، لا يسقط بالتقادم، وهو حق فردي وجمعي، يجسد حق الشعب الفلسطيني في وطنه ، ولا يملك كائن من كان ، حق التنازل عن هذا الحق المقدس .
الثانية:حق العودة الى فلسطين ، يجسد قضية اللاجئين ، ويكشف بشاعة المؤامرة الدولية ، والجرائم البشعة ، التي اقترفتها عصابات الهاجاناة وشتيرن وليحي..الخ لاجبار الشعب الفلسطيني مغادرة وطنه، هربا من الموت والحرائق الصهيونية، حيث قامت هذه العصابات بتدمير «520» قرية تدميرا تاما، وازالتها من الوجود، وبناء ممستعمرات صهيونية على أنقاضها، وبلغ عدد اللاجئين حينها حوالي «800» الف لاجئ، واصبحوا اليوم أكثر من ستة ملايين ، يتجرعون المر في مخيمات اللجوء والبؤس ، وفي اربعة ارجاء المعمورة.
ومن هنا فلا بديل عن العودة، بموجب القرار الأممي رقم 194، والذي ينص على حق العودة والتعويض معا، وهو الحل الوحيد لمأساة هذا الشعب، وقد مضى عليها حتى الأن أكثر من ستة عقود. وتطبيقه ممكن جدا ، كما بين ذلك في بحث مستفيض، الباحث الفلسطيني، حامد ابو ستة.
لقد تكررت موافقة الجمعية العامة للأمم المتحدة على القرارالمذكور ومنذ 1948 والى اليبوم ، أكثر من «100» مرة ما يعني، ويؤكد أن المجتمع الدولي يشدد على هذا الحق ، باعتباره من صميم حقوق الانسان ، ومن صميم حق تقرير المصير وهو ايضا الحل الوحيد للقضية الفلسطينية ، والممكن الذي يضع نهاية لعذابات وتشريد هذا الشعب ، ويحقق الأمن والأستفرار للمنطقة ، ويسهم في تحريرها من الاحتلال والارهاب والقرصنة الصهيونية.
ان الاتفاق الاميركي الاسرائيلي على الغاء حق العودة ، ومساومة السلطة على هذه القضية المقدسة ، ليس بجديد، بل نستطيع أن نجزم بأن المؤامرة على هذا الحق بدأت منذ لحظة صدور القرار 194، وأن خطط أميركا في الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي ، القائمة على تذويب اللاجئين ، وصهرهم في المجتمعات التي استقبلتهم، تستهدف شطب حق العودة، ورغم قسوة الحياة في مخيمات البؤس والشقاء، الا أن الشعب الفلسطيني لم يكفر بحق العودة ، بل ازداد اصرارا على التمسك بهذا الحق ، للخروج من حياة الجحيم التي يعيشها، وكان رده على المؤامرات الاميركية والغربية والاسرائيلية، التمسك بمفاتيح لعودة ، وتفجير ثورة 1965، التي حولت الشعب الفلسطيني من شعب من اللاجئين ، الى كتائب من الفدائيين، تعبر الحدود، وتزلزل الباطل الصهيوني
باختصار... طرح اوباما الاستفزازي هذا، يؤكد أن حق العودة لايسقط بالتقادم ، ويؤشر أن المؤامرة أصبحت قيد التنفيذ، ما يفرض على جموع اللاجئين والشعب الفلسطيني كله، أن يفتح عينيه جيدا، لوأد المؤامرة في مهدها، واسقاط المروجين من رجال السلطة لخطة اوباما ، والتي تصل الى درجة الخيانة العظمى.

وللحديث صلة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امل فلسطين
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس



مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    الأربعاء مايو 11, 2011 7:10 am



انا الموقعة ادناه ....

من قرية صفورية قضاء الناصرة في شمال فلسطين

اتعهد بتمسكي بحقي بالعودة الى ارضي التي اجبرتنا على تركها العصابات الصهيونية بالقوة
ابان النكبة في عام 1948
اتعهد بان ابقى محافظه على حقي بالعودة كحق مقدس غير قابل للتصرف وغير قابل للتنازل عنه وتحت اي ظرف ومن قبل اي جهه او طرف
وان حق العودة هو حق لنا
ولاجيالنا من قبلنا نتوارثه وندافع عنه ونناضل لاجله حتى يتحقق باذن الله

امل فلسطن

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحامي رمضان أبوخضره
عضو هيئة ادارية مستشار قانوني منسق الرواية الشفوية وحق العودة



مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    الأربعاء مايو 11, 2011 10:42 am


وابتسامني الأولى ، وتشاؤما يصعب تجسيده ووصفه ،وغضبا يصعب كبحه ،



أيها المجتمعون لمناقشة

ما ستفعلونه بي ، وبأرضي ،
وبأخوتي وأولادهم، وبأخواتي وأولادهن ،
وأصدقائي والأسرى في شتى المعتقلات في فلسطين المحتلة

وفي وكل بلاد الشتات الفلسطيني
وسنوات طوال من طعم الحنظل.والغربة

أقول لكم
وأنا بكامل قواي العقلية والروحية والعصبية والوطنية والإبداعية ،
بكامل غربتي وشتاتي ولجوئي ،

بكامل انتمائي لأي مكان أبيت فيه وأطعم فيه وأتحرك فيه ،

بكامل ثقافتي الانسانية والعلمية والسياسية والأدبية والعسكرية والاقتصادية ،

أقول لكم ، بأنني لم أخولكم ، ولم أوكلكم ، ولم أعطكم حق

مناقشة مشكلة وجودي خارج الوطن ، ولهذا ، فإن كل

قراراتكم ومناقشتاكم واتفاقاتكم ومعاهداتكم الخاصة بموضوع ما

أسميتموه بقضية اللاجئين ، غير قانونية ولا شرعية

ولا إنسانية ، وإنني وابنائي وإخواني وأصدقائي غير ملزميين بها ،

حتى ولو قررتم عودتي منذ الغد ، لأنكم غير مخولين

من قبلي لمناقشة هذا ، فالعودة حق فردي كفلته كل القوانين

والمنظمات والهيئات والقرارات الدولية ، وأنا وحدي ،

وكأي فرد من أبناء الشعب الفلسطيني ، من يقرر العودة من

عدمها ، ومن يمنحكم حق مناقشة موضوعي من عدمه ،

ومن يفوضكم للتفاوض حوله من عدمه . وبما أنكم اجتمعتم دون

توكيلكم ، فإنني غير ملزم بما ستتوصلون إليه ،

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بسمة زرارة
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    الأربعاء مايو 11, 2011 8:16 pm



بسمة زرارة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امل فلسطين
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس



مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    الجمعة مايو 13, 2011 4:40 am

اقسم باني لن اتنازل عن وطني
وان اطالب بحقي بالعودة

وان لا مساومه ولا تنازل

والعودة حق مكتسب لا تراجع عنه

ولا اعترف بكل من يساوم

وان اقاضي كل من يبيع ويتاجر بالثوابت وحق العودة والقدس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نضال هديب
المدير العام
المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    السبت مايو 28, 2011 3:37 pm

[youtube][/youtube]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رامي سالم زعاترة
عضو مميز
عضو مميز



مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    الأحد مايو 29, 2011 6:39 am

اقسم باني لن اتنازل عن ارضي ووطني مهما طال الزمان
حتى مع اننا لم نراها فاننا سنورث حق مطالبنا باسترجاعها لابناءنا وابناء ابناءنا
وليعلم كل مساوم ان مجرد التفكير في سلبنا حق عودتنا بانه يحفر قبره بيديه وان ليس له مكان سوى مزبلة التاريخ .

رامي زعاترة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ندى القدومي
عضو مميز
عضو مميز
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    الأحد مايو 29, 2011 6:54 pm

اقسم باني لن اتنازل عن وطني
وان اطالب بحقي بالعودة

وان لا مساومه ولا تنازل

والعودة حق مكتسب لا تراجع عنه

ولا اعترف بكل من يساوم

وان اقاضي كل من يبيع ويتاجر بالثوابت وحق العودة والقدس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لعيونك دوايمة
عضو مميز
عضو مميز
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    الإثنين مايو 30, 2011 12:51 am

اتعهد بتمسكي بحقي بالعودة الى ارضي التي اجبرتنا على تركها العصابات الصهيونية بالقوة
ابان النكبة في عام 1948
اتعهد بان ابقى محافظه على حقي بالعودة كحق مقدس غير قابل للتصرف وغير قابل للتنازل عنه وتحت اي ظرف ومن قبل اي جهه او طرف
وان حق العودة هو حق لنا
ولاجيالنا من قبلنا نتوارثه وندافع عنه ونناضل لاجله حتى يتحقق باذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ناصر الدوايمة
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    الإثنين مايو 30, 2011 7:08 pm



سنعود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابراهيم سربل
أسير محرر
أسير محرر



مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    الخميس يونيو 23, 2011 3:10 pm

قدسية القضية الفلسطينية تأتي من قدسية الأرض المباركة , وقدسية الأرض المباركة تأتي من ورودها في القرآن الكريم بقوله تعالى ( سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله ) .وهذه الآية وآيات أخرى رسخت ثقل فلسطين في ايمان أبناء الأديان كل الأديان فموسى عليه السلام مر واستقر هنا , وعبسى عليه السلام مر واستقر هنا , والحواريين مروا والبعض استقر هنا , والصحابة الأبرار مر بضهم واستقر البعض هنا , ورمل وتراب فلسطين جبلت بشهداء الأمة على مر السنين , حيث كانت فلسطين الميزان الحقيقي لعزة الأمة أو ذلها فان كانت فلسطين محررة وفي حضن الأمة كانت الأمة بخير , وان كانت فلسطين محتلة وفي يد الأعداء كانت الأمة بأسوأ حالاتها كما كانت في عهد الحروب الصليبية , وكما هي الآن ... لذلك من أقسم يمين التشبث بفلسطين وتراب فلسطين ومقدسات فلسطين , واقسم على عدم التفريط فهو يقسم بالتمسك بالدين مسلما كان أو مسيحيا , ولكن للمسلم خصوصية في هذا القسم , ولأبن الدوايمة خصوصية فوق الخصوصية الأولى فهو البار دائما لوطنه وهو الداعي دوما للجهاد وهو على درب أجداده أحفاد النبي صلى الله عليه وسلم , واني لأشعر بأننا على أبواب النصر باذن الله ولن يضيع الله جهاد المجاهدين , ولن يضيع الله ثمرة الأنتفاضات العربية فهي الشعلة الأولى التي أوقدتها شعوب الأمة ضد العملاء الكبار فاذا ما سقطت هذه الأصنام فان سقوط كيان العدو أسهل , والى أن نحتفل بهذا اليوم نحن أو أبنائنا أهديكم تحياتي ..
مع تحيات - ابراهيم سربل - أسير محرر..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بيسان خالد ابو هريرة
عضو مميز
عضو مميز
avatar

الدولة : الاردن
العمر : 18
المزاج : متوتر

مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    الأحد يوليو 10, 2011 5:22 am


اقسم باني لن اتنازل عن وطني
وان اطالب بحقي بالعودة
وان لا مساومه ولا تنازل
والعودة حق مكتسب لا تراجع عنه

ولا اعترف بكل من يساوم
وان اقاضي كل من يبيع ويتاجر بالثوابت وحق العودة والقدس

بيسان خالد






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نضال هديب
المدير العام
المدير العام
avatar

العمر : 52
المزاج :

مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    الخميس يوليو 14, 2011 2:40 pm

أنا لاجئ من فلسطين ..
أحمل على ظهري آلام اللجوء لسنوات طويلة, ولم أحيا يوماً لا يخلو من هم الوطن والأرض .
فلسطيني أنا .. منذ سنوات طويلة ولم أكف عن قولها .. ولن أكف يوماً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmed Lafi
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

الدولة : الاردن
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    الخميس يوليو 14, 2011 3:21 pm

اقسم باني لن اتنازل عن وطني

وان اطالب بحقي بالعودة

وان لا مساومه ولا تنازل

والعودة حق مكتسب لا تراجع عنه

ولا اعترف بكل من يساوم

وان اقاضي كل من يبيع ويتاجر بالثوابت وحق العودة والقدس


أحمد لافي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بيسان خالد ابو هريرة
عضو مميز
عضو مميز
avatar

الدولة : الاردن
العمر : 18
المزاج : متوتر

مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    الخميس يوليو 21, 2011 6:30 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
نقسم بالله العظيم ؛ أن نتمسك بالعودة
الى عنابة وكل أرض فلسطين
وأن لا نفرط بها

ولا نساوم عليها
وأن نواصل السعي للضغط على العالم ؛
لتفكيك " اسرائيل " وإزالتها من الوجود


ونتعهد يداً بيد مع كل الأحرار من
الشعب الفلسطيني والشعوب العربية والاسلامية
على العمل بقوة المواطن الغيور
لتحقيق العودة الى ارضنا الفلسطينية؛
مع كامل السيادة على كل فلسطين ؛
والله على ما نقول وكيل






بقلم بيسان خالد ابو هريرة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نضال هديب
المدير العام
المدير العام
avatar

العمر : 52
المزاج :

مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    الجمعة أغسطس 12, 2011 4:16 pm


فلسطين، هي الوطن التاريخي للشعب الفلسطيني، وطنه الآن
ووطن أباءه وأجداده، ووطن أبناءه، هي تلك الرقعة المقدسة التي باركها الله لعباده،
ولا تنازل عن حق العوده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
???????
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: حق العوده   السبت أغسطس 13, 2011 9:26 am

اقسم انني لن اتنازل عن ذره تراب من وطني فلسطين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود ابو رحمة الدوايمة
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

الدولة : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    السبت أغسطس 13, 2011 3:23 pm

اقسم باني لن اتنازل عن وطني

وان اطالب بحقي بالعودة

وان لا مساومه ولا تنازل

والعودة حق مكتسب لا تراجع عنه

ولا اعترف بكل من يساوم

وان اقاضي كل من يبيع ويتاجر بالثوابت وحق العودة والقدس


محمود ابو رحمة الدوايمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نضال هديب
المدير العام
المدير العام
avatar

العمر : 52
المزاج :

مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    الخميس نوفمبر 10, 2011 2:25 am

أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نضال هديب
المدير العام
المدير العام
avatar

العمر : 52
المزاج :

مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    الخميس ديسمبر 22, 2011 7:50 am

أوقع أنا صاحب الأرض والقضية
أوقع أنا بسجل شهداء نثروا الحنون على تراب فلسطين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد العبدين
عضوجديد
عضوجديد



مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    الثلاثاء ديسمبر 27, 2011 11:32 am

اقسم باني لن اتنازل عن وطني
وان اطالب بحقي بالعودة
وان لا مساومه ولا تنازل
والعودة حق مكتسب لا تراجع عنه

ولا اعترف بكل من يساوم
وان اقاضي كل من يبيع ويتاجر بالثوابت وحق العودة والقدس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحامي رمضان أبوخضره
عضو هيئة ادارية مستشار قانوني منسق الرواية الشفوية وحق العودة
avatar

العمر : 65
المزاج : هاديء

مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    الثلاثاء ديسمبر 27, 2011 11:40 am


بسم الله الرحمن الرحيم
نقسم بالله العظيم ؛ أن نتمسك بالعودة
الى أرض فلسطين
وأن لا نفرط بها
ولا نساوم عليها
وأن نواصل السعي للضغط على العالم ؛
لتفكيك " اسرائيل " وإزالتها من الوجود

ونتعهد يداً بيد مع كل الأحرار من
الشعب الفلسطيني والشعوب العربية والاسلامية
على العمل بقوة المواطن الغيور
لتحقيق العودة الى ارضنا الفلسطينية؛
مع كامل السيادة على كل فلسطين ؛
والله على ما نقول وكيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المستحيل بعينه
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات



مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    الإثنين يناير 02, 2012 12:04 pm

لن اتنازل عن شبر من فلسطين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو ماهرخليل
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    الأربعاء يناير 04, 2012 4:14 pm

اقسم باني لن اتنازل عن وطني
وان اطالب بحقي بالعودة

وان لا مساومه ولا تنازل

والعودة حق مكتسب لا تراجع عنه

ولا اعترف بكل من يساوم

وان اقاضي كل من يبيع ويتاجر بالثوابت وحق العودة والقدس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحامي رمضان أبوخضره
عضو هيئة ادارية مستشار قانوني منسق الرواية الشفوية وحق العودة
avatar

العمر : 65
المزاج : هاديء

مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    الأربعاء يناير 04, 2012 5:09 pm

اقسم انني لن اتنازل عن ذره تراب من وطني فلسطين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
emad addin al ajoury
عضوجديد
عضوجديد


الدولة : jordan

مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    الجمعة يناير 20, 2012 3:25 am

حقنا في بلدنا فلسطين لا يشترى ولا يباع بأي ثمن مهما كان.. فحقي محفوظ في قلبي وبين صدري وفي شراييني ولا أتنازل عنه أبداً ابداً ابداً...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نضال هديب
المدير العام
المدير العام
avatar

العمر : 52
المزاج :

مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    السبت يناير 21, 2012 2:20 pm

نضال هديب كتب:
قضية اللاجئين

بين الحق المقدس والباطل المدنس

بعد أن رفض شعبنا الفلسطيني قرار التقسيم المجحف عام 1947 جاء الاجتياح الصهيوني وعمليات الطرد القسري للمواطنين الفلسطينيين، الامر الذي ادى الى ظهور قضية اللاجئين الفلسطينيين، وقد عالجت الجمعية العامة للامم المتحدة هذه القضية بناء على تقرير مندوبها الكونت برنادوت الذي جاء فيه ما يلي:

"ان اية تسوية لا يمكن ان تكون عادلة وكاملة ما لم يتم الاعتراف بحق اللاجئ العربي في ان يعود الى المنزل الذي طرد منه نتيجة لما رافق النزاع المسلح بين العرب واليهود في فلسطين من اخطار. لقد جاءت الاكثرية الساحقة للاجئين العرب من مناطق تقع وفقا لقرار التقسيم بتاريخ 29/11/1947 في الدولة اليهودية. وانه لخرق فاضح لابسط مبادئ العدالة ان ينكر على هذه الضحايا البريئة حق العودة الى منازلها في حين يتدفق المهاجرون اليهود الى فلسطين.. ويشكلون في الواقع خطر استبدال دائم للاجئين العرب الذين لهم جذور في الارض منذ قرون. ان مسؤولية الحكومة الاسرائيلية المؤقتة في اعادة الممتلكات الخاصة لمالكيها العرب و/أوالتعويض على اولئك المالكين عن الممتلكات التي دمرت عمدا مسؤولية واضحة تماما، بصرف النظر عن التعويضات التي قد تطالب بها حكومة اسرائيل الدول العربية).

واستنادا الى تقرير برنادوت الذي قام الصهاينة باغتياله في 17/9/1948، قامت الجمعية العامة بالتصويت في 11/12/1947 على القرار 194، الذي ضمن حق العودة للاجئين والحق في التعويض، وأكد القرار على ما جاء في تقرير برنادوت حيث ينص في الفقرة 11 على ما يلي:

"تقرر ان اللاجئين الذين يرغبون في العودة الى منازلهم وفي ان يعيشوا بسلام مع جيرانهم يجب ان يسمح لهم بذلك في اقرب فرصة ممكنة. ويجب ان يدفع تعويض لاولئك الذين لا يختارون العودة، كما يجب ان يعوض عن الخسائر او الاضرار والممتلكات وفقا لمبادئ القانون الدولي والعدالة من قبل السلطات والحكومات المعنية".

وقد ضرب الكيان الصهيوني عرض الحائط بهذا القرار. وتحولت قضية حق العودة الى قضية لاجئين ورعاية وخدمات وتأهيل واغاثة. وعندما طلبت اسرائيل الانضمام الى عضوية الامم المتحدة. كانت العقبة تكمن في عدم التزامها بتنفيذ قرار التقسيم (181) وقرار حق العودة (194).

وقد قبلت عضويتها بعد ذلك قبولا مشروطا حيث ورد في نص قرار الجمعية العامة يوم 11/5/1949، متمثلا في قبول اسرائيل (بالالتزامات الواردة في الميثاق) وبأنها (قادرة على تنفيذ هذه الالتزامات).

وقد وافقت اسرائيل في بروتوكول لوزان الذي تم برعاية لجنة التوفيق الدولية على الشروط حيث تضمن اعتراف الكيان الصهيوني بخريطة تقسيم فلسطين كما اقرتها الجمعية العامة بقرارها (181)وكذلك بالقرار (194).

غير ان الكيان الصهيوني تنكر لكل التزاماته وتوقيعاته بعد ان امن قبوله عضوا في الامم المتحدة. وتحولت القضية الفلسطينية برمتها الى مجرد قضية لاجئين تقوم على تأمين الرعاية والاغاثة والتأهيل العلمي والاقتصادي.

وجاء العدوان الثلاثي على مصر عام 1956 لكي يبعث في الشعب الفلسطيني نفسا جديدا ينقله من واقع اللجوء والتشرد الى واقع التحرر والتمرد. فكانت الفكرة التي ولدت منها حركتنا فتح تنظر الى قضية اللاجئين، ضحايا النكبة بانهم اصحاب حق في النضال ليس من اجل حق العودة الى الكيان الصهيوني، وانما من اجل تحرير ارضهم ووطنهم. وقد كان بيان حركتنا الذي صدر في نوفمبر عام 1957 يؤكد على حق ابناء النكبة في طي صفحة اللجوء... وان الكفاح المسلح هو الطريق الذي يجب ان يعتمده الشعب لتحرير وطنه.

وجاء ميلاد منظمة التحرير الفلسطينية ليصب في هذا الاتجاه ولينقل القضية الفلسطينية من قضية لاجئين الى قضية تحرير وحقوق تاريخية وطبيعية. فكان الميثاق القومي الفلسطيني الذي أكدته حركتنا فتح بالممارسة العملية في الفاتح من يناير عام 1965 باعتمادها الكفاح المسلح والثورة الشعبية المسلحة طريقا للحرية والاستقلال الوطني. وقد نتج عن ذلك كسر الطوق الروتيني الذي عولجت فيه قضية الشعب الفلسطيني كقضية لاجئين. وحتى بعد عدوان حزيران 67 واحتلال كامل الارض من قبل الكيان الصهيوني، فقد ظل القرار 242، يتعامل مع القضية باعتبارها قضية لاجئين. في الدورة الرابعة والعشرين للجمعية العامة عام 1969م أصبحت قضية فلسطين قضية ثورة ومقاومة وشعب يطالب بحقوقه عن طريق الكفاح المسلح لا قضية لاجئين واغاثة. وتبدلت صورة الفلسطيني من لاجئ الى مناضل. وتم لاول مرة الحديث في الامم المتحدة ان اللاجئين العرب هم شعب وليس مجرد كتلة من اللاجئين، حيث جاء نص قرار الجمعية العامة رقم 2535 ما يلي (ان الجمعية العامة اذ تقر بان مشكلة اللاجئين العرب نشأت عن انكار حقوقهم الثابتة التي لا يمكن التخلي عنها، والمقررة في ميثاق الامم المتحدة والاعلان العالمي لحقوق الانسان تعود لتؤكد الحقوق الثابتة لشعب فلسطين).

هذا التحول الواضح الناتج عن انطلاق الثورة الفلسطينية المسلحة تكرس بشكل اكثر وضوحا بعد حرب رمضان عام 1973 وبعد ان تقرر ان منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني. حيث تم ادراج (قضية فلسطين) كبند مستقل على جدول اعمالها في الدورة التاسعة والعشرين واصدرت قرارها 3236 بتاريخ 22/11/1974 بشأن الحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني، وقد تضمن في فقرته الثانية ما يلي: (تؤكد الجمعية العامة من جديد ايضا حق الفلسطينيين الثابت في العودة الى ديارهم وممتلكاتهم التي شردوا عنها واقتلعوا منها ونطالب باعادتهم). وقد اكد القرار في الفقرة الاولى حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره دون تدخل خارجي، وحقه في الاستقلال والسيادة الوطنية. وفي تلك الدورة كان الخطاب التاريخي الذي القاه الاخ ابو عمار، حيث كان تلازم البندقية وغص الزيتون دلالة على التوجه نحو سلام الشجعان ورفض سلام الاذعان.

وقد جاء اعلان الاستقلال في ظل الانتفاضة الكبرى ليؤكد حق العودة وحق تقرير المصير. وفي اتفاقيات اوسلو ظل حق العودة وقضية اللاجئين جزء لا يتجزأ من قضايا الوضع النهائي. وقد أكد التمسك بحق العودة في مفاوضات كامب ديفيد على ان هذا الحق هو من الثوابت المقدسة التي لا يجوز المساس بها. وانه الحق الذي يضمن مسيرة سلام قابلة للحياة تماما كما هي قضية القدس التي تشكل المفتاح للسلام الدائم.

ان تصور الصهاينة بأنهم قادرون على تخفيض توقعات الشعب الفلسطيني من خلال العدوان المستمر والاغتيالات واعادة الاحتلالات هو مجرد وهم. وان ارتفاع بعض الاصوات المهزومة نفسيا والتي انتقدت تمسك الوفد الفلسطيني المفاوض في كامب ديفيد برئاسة الاخ ابو عمار بالثوابت، وخاصة قضيتي القدس واللاجئين، انما يصب في تيار الخروج عن الاجماع الوطني بحثا عن مصالح ذاتية، وخضوعا لمبدأ الترغيب والترهيب الذي يستخدمه العدو الصهيوني. وفي هذا المجال جاءت محاضرة الدكتور سري نسيبة في الجامعة العبرية. وتبعتها مجموعة تصريحات تؤكد على تمسكه بالطروحات التي يطرحها، الامر الذي اثار دهشة واستغراب واستنكار الجميع. وقد نوقش هذا الموضوع في اجتماع القيادة الفلسطينية حيث تعرض الدكتور سري لانتقادات مباشرة ولاذعة من الاخ ابو عمار ومن الاخ ابو مازن ومن مجمل الجو العام الذي استنكر هذا الموقف، وخاصة انه يأتي متزامنا مع تصريح شارون بالتحضير لاستقبال مليون يهودي (او غير يهودي كما هي حالة من هاجروا من روسيا وغيرها) كمهاجرين الى الكيان الصهيوني.

ان الخطيئة التي وقع فيها الدكتور سري نسيبة تتطلب موقفا صارما وحازما. برفضها وادانتها وخاصة انه ينتمي الى حركتنا فتح. فالحركة تعلن رفض أي محاولة من أي جهة كانت لطمس حق العودة. وان ادانة هذا الموقف يرتكز على الحقائق التالية.

الحقيقة الاولى: ان قضية اللاجئين وقضية حق العودة ليست قضية عادية وانما هي قضية محورية وهامة للشعب الفلسطيني باسره في الوطن والشتات.. وهي جوهر الصراع العربي الاسرائيلي: وهي لا تعني فقط الشعب الفلسطيني. وانما تعني الدول العربية المضيفة للاجئين. وان التعامل مع هذه القضية ضمن المنظور والمطلب الصهيوني هو خروج عن الاجماع الوطني وطعنة غادرة في ظهر المناضلين والصامدين والمكافحين من اجل الحرية.

الحقيقة الثانية: ان الربط القسري بين حرية التعبير والاجتهاد، وبين التعدي على ثوابت الاجماع الوطني هو خرق فاضح للقانون الذي يعطي الحرية الفردية للانسان شريطة الحفاظ على حرية الآخرين وحقوقهم. فلا يجوز ان تصبح الوطنية وجهة نظر. والتعامل مع العدو وجهة نظر والاباحية وجهة نظر. وكذلك قضية حق العودة للاجئين. التي تقوم على اساس قرار الشرعية الدولية 194. واذا ما فتح باب التنازل تحت عنوان حرية التعبير. فأين سيكون مصير القدس.. وأين هي الدولة؟

الحقيقة الثالثة: لقد أثارت تصريحات د. نسيبة حفيظة اللاجئين الى الحد الذي احدث رد فعل ينادي بتشكيل حزب خاص لحق اللاجئين في العودة. وخاصة ان سري نسيبة ليس لاجئاً، وهو مثل بلفور الذي يتنازل عن حق لا يملكه لعدو لا يستحقه.

الحقيقة الرابعة: ان قرار الامم المتحدة بانشاء دولتين في فلسطين سبق قرار حق العودة الذي نشأ عن عملية الطرد القسري للاجئين. وان الامم المتحدة لم تقبل الكيان الصهيوني عضوا فيها الا بعد ان اقر بالتزامه تنفيذ قرارات الجمعية العامة (181) و (194) ولا يجوز للدكتور نسيبة ان يجعل حق العودة عقبة في وجه حق الدولة ويقايض احدهما بالاخر.

الحقيقة الخامسة: ان المستوطنات التي اقيمت على اراضي المواطنين في الضفة والقطاع باطلة وغير شرعية وعقبة في طريق السلام. ولا يجوز مقايضة هذا الباطل المدنس بالمستوطنين مقابل الحق المقدس للاجئين بالعودة.

الحقيقة السادسة: ان دعوة نسيبة الى الدولتين على اساس ديني وعرقي بحيث تكون اسرائيل دولة يهودية وتكون الدولة الفلسطينية دولة للعرب الفلسطينيين يشكل موافقة صريحة للصهاينة بتنفيذ مخطط زئيفي بالترانسفير وطرد العرب الفلسطينيين من المثلث والجليل والساحل والنقب. وهذا التطهير العرقي والممارسات العنصرية بدأت ملامحها واضحة بالتطاول على اعضاء الكنيست من العرب ورفع الحصانة عن د. عزمي بشارة والتحقيق مع الآخرين.

الحقيقة السابعة: يبدو ان الدكتور سري نسيبة نسي انه شخصية فلسطينية عامة منذ ان تحمل الملف المقدسي المقدس الذي كان يحافظ عليه ويصونه الشهيد فيصل الحسيني. وهو الى جانب ذلك رئيس جامعة القدس ذات الرسالة الهامة التي ورّثها له الشهيد حاتم الحسيني. وان ما تصدر عنه من تصريحات ووجهات نظر خارج الاطار الذي ينتمي اليه. وخارج الثوابت يكون مؤذيا ومضرا اكثر من مجرد رأي باحث وفيلسوف.

الحقيقة الثامنة: لقد اختار الدكتور نسيبة توقيتا حساسا لعرض افكاره بحيث جاءت لتنقذ حكومة شارون العنصرية وهي في اوج ممارستها لارهاب الدولة المنظم. وجاءت بعد ان اعلن شارون عن التحضير لاستقبال مليون مهاجر جديد الى الكيان الصهيوني. وجاء في ذروة الحديث عن مبادرة امريكية للحل الشامل والنهائي بحيث تشكل اشارة من شخصية مرموقة انه يمكن طمس قضية حق اللاجئين في العودة. وهنا تكمن خطورة هذه التصريحات والتنازلات المجانية التي تشكل طعنة في ظهر المفاوض الفلسطيني الذي يمسك على الجمر في مواجهة خطة جهنم شارون.

الحقيقة التاسعة: وقد اختار الدكتور نسيبة المكان الاسوأ لابداء رأيه، حيث انه ظهر في الجامعة العبرية وكأنه يسوق نفسه امام اليهود الصهاينة، وان القيادة التي تستطيع ان تقدم الحل للمشاكل ليست التي تتمسك بحق العودة فهي دعوة صريحة لاستمرار محاولات الصهاينة الفرز بين المسالمين والمكافحين، وتخضع لمبدأ الرغبة والرهبة والخيار بين الجزرة والعصا.

الحقيقة العاشرة: على الرغم من الانتقادات والادانات وعلى اعلى المستويات فقد استمر د. نسيبة في غيه وتمسكه بموقف المسيئ لقضية وطنه وشعبه. وهذا الاصرار ان دل على شيء فانما يدل على ان هذا التصريح لا يأتي من فراغ وان وراء الاكمة ما وراءها. فهو جزء من التحضير المستقبلي للقيادة البديلة التي يسعى الصهاينة الى اختلاقها من المواد العفنة في المجتمع الفلسطيني.

جميع الحقائق السابقة وما يمكن ان يضاف اليها تؤكد ان على الدكتور سري نسيبة ان لا تأخذه العزة بالاثم. وان لا تكون الثقة التي منحه اياها الاخ ابو عمار والامانة التي يحملها في ملف القدس وجامعة القدس مصدرا للاساءة للاخ ابو عمار وللقيادة الفلسطينية ولحركة فتح التي ينتمي اليها.

فهو باصراره على موقفه (ونحن لا نقبل ذلك) يضع الحركة والقيادة امام خيارين، اما نزع الثقة منه وطرده من مواقعه. واما المماطلة في اتخاذ الاجراء الملائم بسبب التعقيدات القائمة، بما يجعل القيادة نفسها تتحمل مسؤولية تصريحاته وكانها موافقة عليها، الامر الذي سيحدث شرخا حقيقيا داخل صفوف شعبنا ونحن في ذروة الوحدة الوطنية حول الانتفاضة، التي لم يتورع نسيبة بان يصفها بالارهاب حيث قال (انها ملطخة بالدم وهي حالة من التشنج وليست ثورة شعبية). ولقد اصدرت دائرة شؤون اللاجئين بيانا تستنكر وتدين تصريحات نسيبة واكدت على الموقف الثابت غير القابل للتصرف بحق اللاجئين، العودة الى ديارهم.

وحتى لا تغيب هذه القضية المقدسة في متاهات النقاشات الداخلية بيننا. فان حق العودة ليس موضوعا للنقاش والاجتهاد، وانما المطلوب الاجتهاد في ابتكار الآلية التي تحافظ على الحق في العودة و/أو التعويض. وفي نفس الوقت لا يكون ذلك عقبة كما يدعي الصهاينة. فالحديث عن عودة اربعة او خمسة ملايين فلسطيني هكذا دون آلية ودون خلق اجواء سلام حقيقي تشكل سلاحا في يد الصهاينة الذين يعتبرون الموضوع قضية امنية تتعلق بوجود الكيان نفسه. ولكن المنطق الذي ينسجم مع حقوق الانسان بحيث يكون الحق الفردي لكل لاجئ فلسطيني ولأنساله الحق في الاختيار بين الحق في العودة ضمن آلية السلام وبين التعويض هو حق فردي. وان الحق الجماعي الذي يحدد هذه الآلية المنسجمة مع قرارات الشرعية الدولية هو ضرورة لخلق اجواء السلام الذي بدونه لن يتحقق الامن للكيان الصهيوني، ولن يتحقق حق العودة للاجئين . وهو حق لن يضع بالتقادم أبدا.

ومن هنا نعود الى جذور المشكلة التي يتحمل الكيان الصهيوني مسؤوليتها، وخاصة في عهد شارون الذي يتوهم بانه قادر على تحقيق السلام من خلال فرض الامن بالقوة وبالارهاب. وهذا ما ثبت فشله خلال المسيرة النضالية لشعبنا. وهو يتأكد كل يوم من خلال الانتفاضة المباركة والمقاومة الباسلة التي جعلت المجتمع الاسرائيلي يدرك خطورة الحديث عن السلام من خلال غطرسة القوة بدل الحديث عن الامن والاستقرار من خلال السلام الدائم والشامل والناتج عن عودة الحقوق الى أصحابها، وفي مقدمة ذلك حق اللاجئين في العودة الى ديارهم وممتلكاتهم التي شردوا منها.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جمال ابو شلنفح
عضوجديد
عضوجديد


الدولة : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    الأربعاء يناير 25, 2012 2:06 pm

اقسم باني لن اتنازل عن وطني
وان اطالب بحقي بالعودة
وان لا مساومه ولا تنازل
والعودة حق مكتسب لا تراجع عنه

ولا اعترف بكل من يساوم

وان اقاضي كل من يبيع ويتاجر بالثوابت وحق العودة والقدس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ياسر شقير
عضوجديد
عضوجديد


الدولة : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    الخميس مارس 01, 2012 9:05 pm

اقسم باني لن اتنازل عن وطني
وان اطالب بحقي بالعودة

وان لا مساومه ولا تنازل

والعودة حق مكتسب لا تراجع عنه

ولا اعترف بكل من يساوم

وان اقاضي كل من يبيع ويتاجر بالثوابت وحق العودة والقدس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نضال هديب
المدير العام
المدير العام
avatar

العمر : 52
المزاج :

مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    الجمعة مارس 30, 2012 9:56 pm


ننسج بقايا خيام اللجوء المهترئة سروج لخيل العودة والتحرير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القائد عبد الرحمن
عضو نشيط
عضو نشيط


الدولة : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    السبت أبريل 28, 2012 5:38 am

انا الموقع ادناه

اقسم لن اتنازل عن وطني
وان اطالب بحقي بالعودة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقة فلسطين
عضوجديد
عضوجديد


المزاج : good

مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    الثلاثاء مايو 15, 2012 7:57 pm


اقسم باني لن اتنازل عن وطني
وان اطالب بحقي بالعودة

وان لا مساومه ولا تنازل
والعودة حق مكتسب لا تراجع عنه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو محمد الزعاتره
عضوجديد
عضوجديد


الدولة : الاردن
العمر : 60
المزاج : عادي

مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    الأربعاء يونيو 27, 2012 3:41 pm

Crying or Very sad اقسم باني لن اتنازل عن وطني
وان اطالب بحقي بالعودة

وان لا مساومه ولا تنازل

والعودة حق مكتسب لا تراجع عنه

ولا اعترف بكل من يساوم

وان اقاضي كل من يبيع ويتاجر بالثوابت وحق العودة والقدس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نضال هديب
المدير العام
المدير العام
avatar

العمر : 52
المزاج :

مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    السبت نوفمبر 03, 2012 1:54 am

امل فلسطين كتب:




اقسم باني لن اتنازل عن وطني
وان اطالب بحقي بالعودة
وان لا مساومه ولا تنازل
والعودة حق مكتسب لا تراجع عنه


ولا اعترف بكل من يساوم
وان اقاضي كل من يبيع ويتاجر بالثوابت وحق العودة والقدس


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحامي رمضان أبوخضره
عضو هيئة ادارية مستشار قانوني منسق الرواية الشفوية وحق العودة
avatar

العمر : 65
المزاج : هاديء

مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    الأحد نوفمبر 04, 2012 10:59 pm

وانا اكتب ل فلسطين كتب:




اقسم باني لن اتنازل عن وطني
وان اطالب بحقي بالعودة
وان لا مساومه ولا تنازل
والعودة حق مكتسب لا تراجع عنه

ولا اعترف بكل من يساوم
وان اقاضي كل من يبيع ويتاجر بالثوابت وحق العودة والقدس


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عرفان أبوهويشل
عضوجديد
عضوجديد


الدولة : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة    الأربعاء نوفمبر 28, 2012 3:35 am

شلت يميني إن نسيت بلادي
شلت يميني إن ركنت لعادي
سأظل للثورة أظل أنادي
وأعيش .. رغم القهر ..
حتى تعود بلادي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 4انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع منتدى الدوايمة الاكتروني al-Dawayima تأسس 27 سبتمبر 2008  :: خيمة القضيه الفلسطينية :: منتدى - القضية الفلسطينية والقدس ومخيمات الشتات-
انتقل الى: