موقع منتدى الدوايمة الاكتروني al-Dawayima تأسس 27 سبتمبر 2008

موقع منتدى الدوايمة الاكتروني al-Dawayima تأسس 27 سبتمبر 2008

أخبار .. بحث.. سياسة .. آدب .. ثقافة عامة .. حرية رأي .
 
الرئيسيةبوابة فلسطينالتسجيلدخول
من حروف أسم الدوايمة يتكون وطني الدوايمة(د .. دم)(و..وطني)( أ .. أوثقه)(ي.. يأبى)(م .. مسح )(هـ .. هويته) (دم وطني أوثقه يأبى مسح هويته)...نضال هدب


أن نسي العالم مجزرة الدوايمة أو تناسىى فان طور الزاغ الكنعاني سيظل شاهداً أميناً على المجزرةالمتواجدون الآن ؟
المواضيع الأخيرة
» البيع المُحرّم في الإسلام . الجزء الأول
من الصحافة العبرية Emptyالخميس يوليو 05, 2018 7:35 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» رباه إنا طامعين بجنة - الشاعر : عطا سليمان رموني
من الصحافة العبرية Emptyالخميس يناير 18, 2018 12:11 am من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» رباه إنا طامعين بجنة - الشاعر : عطا سليمان رموني
من الصحافة العبرية Emptyالأحد يناير 14, 2018 12:36 am من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» كفارة الغيبة والنميمة .
من الصحافة العبرية Emptyالجمعة أكتوبر 20, 2017 10:46 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» كيف تخشـــع في صلاتك ؟
من الصحافة العبرية Emptyالسبت أغسطس 05, 2017 3:52 am من طرف الشيخ جميل لافي

» إن من الناس مفاتيح للخير مغاليق للشرّ ومنهم من يُهاب لله ومنهم إذا رؤوا ذُكر الله
من الصحافة العبرية Emptyالسبت يناير 30, 2016 5:48 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» مشروع وثيقــــة شـــرف عشائر الدوايمة”
من الصحافة العبرية Emptyالثلاثاء ديسمبر 08, 2015 3:24 am من طرف نضال هديب

» ادخل احصاء ابناء الدوايمة في الشتات
من الصحافة العبرية Emptyالإثنين نوفمبر 30, 2015 5:41 pm من طرف أدارة الدوايمة

» الدوايمة ليست قبيله ولا عشيرة
من الصحافة العبرية Emptyالإثنين نوفمبر 30, 2015 3:18 pm من طرف نضال هديب

» الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة
من الصحافة العبرية Emptyالإثنين نوفمبر 30, 2015 4:23 am من طرف نضال هديب

» لإحياء المجزرة التي تعرضت لها قريتهم «غزة» توقد ذاكرة أبناء الدوايمة وتدفعهم للتحرك قانونياً
من الصحافة العبرية Emptyالإثنين نوفمبر 02, 2015 5:45 pm من طرف نضال هديب

» مجزرة الدوايمة وصرخة الدم النازف.بقلم .نضال هديب
من الصحافة العبرية Emptyالخميس أكتوبر 29, 2015 10:54 am من طرف نضال هديب

» صباح الخير يا دوايمة
من الصحافة العبرية Emptyالخميس أكتوبر 29, 2015 1:24 am من طرف نضال هديب

» خربشات نضال . قال القدس لمين
من الصحافة العبرية Emptyالخميس أكتوبر 29, 2015 1:22 am من طرف نضال هديب

» المستوطنون يستعدون لاكبر عملية اقتحام للأقصى
من الصحافة العبرية Emptyالخميس سبتمبر 17, 2015 2:04 pm من طرف نضال هديب

» اخي ابن الدوايمة \ البوم صور لقاءات ومناسبات ابناءالدوايمة في الداخل والشتات
من الصحافة العبرية Emptyالخميس سبتمبر 17, 2015 1:44 pm من طرف نضال هديب

» اجمل ترحيب بالاعضاء الجدد الذين انظمو لقافلة منتديات الدوايمة وهم السادة
من الصحافة العبرية Emptyالخميس أغسطس 20, 2015 1:04 pm من طرف ahmad-lafi

» ما هوَ ثمن الجـنـّة ؟؟ .
من الصحافة العبرية Emptyالخميس أغسطس 06, 2015 7:18 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» حرمة الإحتفال بعيد الأم المزعوم
من الصحافة العبرية Emptyالأربعاء مارس 18, 2015 5:13 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» القناعة للشاعر عطا سليمان رموني
من الصحافة العبرية Emptyالأربعاء ديسمبر 24, 2014 11:04 am من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» قرية الدوايمة المغتصبة لا بديل عنها ولو بالقدس
من الصحافة العبرية Emptyالثلاثاء ديسمبر 23, 2014 3:08 pm من طرف أحمد الخضور

» عن حقي ابد ما احيد للشاعر عطا سليمان رموني
من الصحافة العبرية Emptyالإثنين ديسمبر 22, 2014 1:16 pm من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» بابي لعبدي مشرع للشاعر عطا سليمان رموني
من الصحافة العبرية Emptyالثلاثاء نوفمبر 25, 2014 8:25 am من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» الذكرى الـ97 لوعد بلفور المشؤوم
من الصحافة العبرية Emptyالأحد نوفمبر 02, 2014 9:14 pm من طرف نضال هديب

»  نائب رئيس الكنيست الإسرائيلي موشيه فيغلن اقتحم الحرم القدسي
من الصحافة العبرية Emptyالأحد نوفمبر 02, 2014 9:09 pm من طرف نضال هديب

» يووم سقوط الدوايمة
من الصحافة العبرية Emptyالثلاثاء أكتوبر 28, 2014 9:37 pm من طرف نضال هديب

» حذاري ان تعبثوا بالوطن
من الصحافة العبرية Emptyالسبت أكتوبر 25, 2014 9:34 pm من طرف نضال هديب

» اعلان وفاة زوجة الحاج عبد الحميد ياسين هديب وحفيدة ابن رامي عبد الحميد
من الصحافة العبرية Emptyالجمعة أكتوبر 24, 2014 9:32 pm من طرف نضال هديب

» جرح مجزرة الدوايمة يأبى الإلتئام بقلم نضال هديب
من الصحافة العبرية Emptyالسبت سبتمبر 27, 2014 11:04 pm من طرف نضال هديب

» الدوايمة / كتاب توراة الملك ........ دليل لقتل الفلسطينيين
من الصحافة العبرية Emptyالسبت سبتمبر 27, 2014 10:58 pm من طرف نضال هديب

» غداً السبت الموافق 27ايلول 2014 تحتفل بالعام السادس لتاسيس منتدى الدوايمة
من الصحافة العبرية Emptyالجمعة سبتمبر 26, 2014 3:27 pm من طرف نضال هديب

» أحاديث لا تصح في الأضحية وفي المسح على رأس اليتيم
من الصحافة العبرية Emptyالجمعة سبتمبر 26, 2014 1:34 am من طرف الشيخ جميل لافي

» فضائل صوم ست من شوال
من الصحافة العبرية Emptyالجمعة أغسطس 08, 2014 1:46 am من طرف الشيخ جميل لافي

» قرر الرئيس محمود عباس تشكيل الوفد الفلسطيني الى القاهرة كما يلي :-
من الصحافة العبرية Emptyالسبت أغسطس 02, 2014 12:27 am من طرف نضال هديب

» بان كي مون يطالب بـ "الافراج فورا" عن الجندي الاسرائيلي الاسير
من الصحافة العبرية Emptyالسبت أغسطس 02, 2014 12:17 am من طرف نضال هديب

» لقناة البريطانية العاشرة الجندي الاسراييلي الاسير بريطاني الجنسية
من الصحافة العبرية Emptyالسبت أغسطس 02, 2014 12:12 am من طرف نضال هديب

» الاسير هدار غولدين ابن عم وزير الدفاع الاسرائيلي
من الصحافة العبرية Emptyالجمعة أغسطس 01, 2014 10:08 pm من طرف نضال هديب

» اسر الجندي الصهيوني الملازم الثاني هدار غولدين
من الصحافة العبرية Emptyالجمعة أغسطس 01, 2014 10:07 pm من طرف نضال هديب

» في ذكرى رحيل أمي
من الصحافة العبرية Emptyالجمعة أغسطس 01, 2014 6:20 pm من طرف نضال هديب

» ينعى موقع منتدى الدوايمة الاكتروني بشديد الحزن والاسى الجامعه العربية
من الصحافة العبرية Emptyالثلاثاء يوليو 29, 2014 2:34 am من طرف نضال هديب

» تضامنا مع غزة شبكة منتديات الدوايمة تدعوا اقتصار مظاهر العيد على الشعائر الدينية
من الصحافة العبرية Emptyالسبت يوليو 26, 2014 7:45 pm من طرف نضال هديب

» توفيت الصحفية عزة سامي، نائب رئيس صحيفة الأهرام التي قالت «كتر خيرك يا نتنياهو ربنا يكتر
من الصحافة العبرية Emptyالسبت يوليو 26, 2014 1:43 am من طرف نضال هديب

» أغنية الجندي المخطوف (شاؤول ارون)عملوها الفدائية
من الصحافة العبرية Emptyالخميس يوليو 24, 2014 9:14 pm من طرف نضال هديب

» اظرب اظرب تل أبيب
من الصحافة العبرية Emptyالخميس يوليو 24, 2014 9:09 pm من طرف نضال هديب

» أخوتي في غزة الصمود والله دمائكم عزيزة وابنائكم ابنائنا
من الصحافة العبرية Emptyالإثنين يوليو 21, 2014 4:08 am من طرف نضال هديب

» يوم اسود على اسرائيل مقتل قائد اللواء الجولاني واسر جندي صهيوني
من الصحافة العبرية Emptyالإثنين يوليو 21, 2014 3:13 am من طرف نضال هديب

» طلاق صلية صواريخ من مدينة صور جنوب لبنان اتجاه الجليل الاعلى ومدينة نهارية
من الصحافة العبرية Emptyالأحد يوليو 13, 2014 3:42 am من طرف نضال هديب

» التلفزيون الاسرئيلي المقاومة الفلسطينية فعلت مالاتفعلة الجيوش العربية
من الصحافة العبرية Emptyالأحد يوليو 13, 2014 1:52 am من طرف نضال هديب

» خبر عاجل القسام تمطر تل ابيب بصواريخ جديدة ج 80
من الصحافة العبرية Emptyالأحد يوليو 13, 2014 1:38 am من طرف نضال هديب

» هزة غربال
من الصحافة العبرية Emptyالسبت يوليو 12, 2014 9:29 pm من طرف نضال هديب


 

 من الصحافة العبرية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امل فلسطين
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
امل فلسطين

الدولة : من الصحافة العبرية (43)


من الصحافة العبرية Empty
مُساهمةموضوع: من الصحافة العبرية   من الصحافة العبرية Emptyالجمعة أغسطس 06, 2010 5:44 am


ضبط النفس ليس ضعفاً
هآرتس ـ افتتاحية
2010-08-05

من الصحافة العبرية 02987093258032951047

بقلم: أسرة التحرير

لا خلاف ـ حسب بيان الأمم المتحدة أيضاً ـ في أن إسرائيل عملت في أراضيها. وإذا كان للبنان تحفظات على شكل ترسيم الحدود، أو ضد نشاط الجيش الإسرائيلي فيها، كان يمكنه أن يتوجه إلى محافل التنسيق في الأمم المتحدة. وليس مثل نشاطات أخرى في الجيش الإسرائيلي في نطاق لبنان، يبدو أن هذه المرة لا يدور الحديث عن خرق لقرار 1701، كما يدعي لبنان، الذي هو نفسه لا يحرص عليه وغير قادر على ما يبدو على تطبيق كل بنوده.
في نفس الوقت، الحكومة والجيش الإسرائيلي يعدان منذ عدة اشهر الرأي العام في إسرائيل لاحتمال حرب في الشمال. وهم أيضاً على علم بالتوتر السياسي الهائل الذي يعصف بلبنان، بالصراع الذي يديره حزب الله ضد اتهامه باغتيال رئيس الوزراء رفيق الحريري قبل أكثر من خمس سنوات، والجهد الدبلوماسي الهائل للسعودية لتهدئة الوضع في لبنان.
هذا العلم كان ينبغي له أن يؤدي بالحكومة وبالجيش إلى الفحص بعناية اشد توقيت قطع الأشجار قرب خط الحدود. «الكشف»، مثلما يسمون هذه العملية، قد تكون عملاً ضرورياً يسمح لقوات الجيش الإسرائيلي بمراقبة أفضل لما يجري في نطاق لبنان، ولكن عندما يكون ممكناً لمثل هذه العملية أن تؤدي إلى حرب ـ فيجدر النظر في جدواها.
ينبغي الأمل في ألا تستخلص الحكومة اللبنانية والجيش اللبناني استنتاجات مغلوطة من الحدث، أو من أقوال التشجيع والثناء الذي أغدقها زعيم حزب الله حسن نصر الله. ومع ذلك من واجب الحكومة العمل على توثيق أنظمة التنسيق مع الحكومة اللبنانية والأمم المتحدة وبالأساس الفهم بان الحدود الإسرائيلية ـ اللبنانية لا تشبه أي حدود أخرى. هذه حدود لا تغفر للأخطاء أو للتفكير المتسرع. ولهذا السبب من واجب الحكومة والجيش أن يفهما بان ليس كل توقيت مناسب لإبداء السيادة الإسرائيلية حتى آخر ملم، وبالتأكيد ليس في لحظة التوتر الشديد على جانبي الحدود. ضبط النفس والانتظار في هذا الأوان ليس تعبيراً عن الضعف بل عن الحكمة والحساسية السياسية.


-----من الصحافة العبرية Ds
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امل فلسطين
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
امل فلسطين

الدولة : من الصحافة العبرية (43)


من الصحافة العبرية Empty
مُساهمةموضوع: رد: من الصحافة العبرية   من الصحافة العبرية Emptyالجمعة أغسطس 06, 2010 5:47 am


اللعب بالنار.. العرض العابث للبنان

يديعوت ـ مقال افتتاحي
2010-08-05

بقلم: غيورا ايلند
الحدث الخطير أول أمس على الحدود الشمالية يعكس الواقع في لبنان ـ واقع فضل الكثيرون في واشنطن وفي باريس إلا يروه. من المهم أن نعرف ما هي صورة لبنان في العالم، وما هو بالمقابل الواقع.
الصورة في العالم هي كالتالي: يوجد معسكران في لبنان. معسكر «الأخيار» الذي يضم المسيحيين، السنة والدروز. هذا المعسكر يتبنى السلام، يريد تعزيز الديمقراطية في الدولة ومعني بالتقرب من الغرب. وحياله يوجد معسكر «الأشرار» في مركزه حزب الله وهو مدعوم من «محور الشر» ـ سوريا وإيران. بين هذين المعسكرين توجد، ظاهراً، مواجهة على الهيمنة في لبنان.
لو كان هذا الوصف يعكس الواقع بأمانة لكان صحيحا أيضاً استنتاج الولايات المتحدة وفرنسا ـ في أنه ينبغي المساعدة السياسية، الاقتصادية والعسكرية لدولة لبنان من أجل تعزيز معسكر «الأخيار».
لشدة الأسف، الواقع في لبنان مختلف جداً. الوضع الحقيقي في لبنان هو كالتالي: بالفعل يوجد معسكران، ولكن بين هذين المعسكرين يوجد اتفاق غير مكتوب أساسه هو: هيا نسمح لكل معسكر بان يستغل تفوقه النسبي من أجل هدف مشترك. معسكر «الأخيار» يعرض الوجه الجميل للبنان، يشدد وجود المؤسسات الديمقراطية، الثقافة الفرنسية، حياة الثقافة، السياحة وما شابه. وفي نفس الوقت يحافظ المعسكر الآخر (حزب الله) على الصلاحية (الرسمية) في فرض الفيتو على كل قرار سياسي، يواصل كونه القوة العسكرية الأقوى في الدولة، وبالنسبة للحدود الإسرائيلية ـ اللبنانية يكون الوحيد الذي يقرر إذا كان سيسود الهدوء أم ستسود النار، وبأي شدة. توزيع الأدوار هذا مريح جداً للمعسكرين، ويسمح للبنان بالإمساك بالعصا من طرفيها.
في حرب لبنان الثانية أخطأت إسرائيل عندما كيفت نشاطها بالنمط الذي كان مريحا للبنانيين: حاربنا ضد حزب الله فقط. وكانت النتيجة، ضمن أمور أخرى، هي انه عندما جلس سكان حيفا جلسة الحداد، في الملاجئ، ذهب سكان بيروت إلى الشاطئ.
حكومة إسرائيل ستفعل صوابا إذا ما استخدمت الحدث الأخير كي تشرح لأصدقائها في العالم الواقع في لبنان. وفضلاً عن ذلك على إسرائيل أن تحذر من انه إذا استمرت الاستفزازات من الشمال، فمن شأنها أن تؤدي إلى حرب لبنان الثالثة. هذه الحرب ستكون مختلفة عن حرب لبنان الثانية في أمر مركزي واحد: ستكون هذه حرب بين إسرائيل ولبنان. والنتيجة ستكون بالضرورة دمار شديد في لبنان، تدمير بناه التحتية ومس شديد بجيشه وبمؤسساته.
كون الحرب التالية ستكون مختلفة عن سابقتها لا ينبع فقط من منطق سياسي مختلف بل قبل كل شيء من حاجة عسكرية. إذا ما حصرت إسرائيل حربها بحزب الله فقط، فان النتائج لن تكون أفضل من نتائج حرب لبنان الثانية. صحيح أننا تحسناً كثيراً، ولكن هكذا أيضاً حزب الله. يحتمل أن نضرب حزب الله بنجاح أكبر، ولكن حزب الله أيضاً سيضرب الجبهة الداخلية الإسرائيلية بنجاعة أكبر. السطر الأخير لن يكون مشجعاً. بالمقابل، المواجهة بين الدولتين تعطي إسرائيل الحد الأقصى من المزايا.
لما كان أحد غير معني بدمار لبنان ـ لا الشعب في لبنان، لا حزب الله، لا البلدان الغربية ولا سوريا أيضاً ـ فان السبيل إلى منع الحرب القادمة وإذا ما اندلعت رغم ذلك فإذن الانتصار فيها ـ هي من خلال عمل دبلوماسي يحمل الولايات المتحدة وفرنسا على القول للحكومة اللبنانية الأمر التالي: إذ كانت لديكم مطالب من إسرائيل (تعديل الحدود، مزارع شبعا، وقف الطلعات الجوية وما شابه)، عندها سنساعدكم حيالها شريطة أن تثبتوا بأنكم انتم أيضاً تسيطرون في الدولة وتمنعون الاستفزازات. إذا كنتم لا تفعلون ذلك، وإذا كنتم معنيون بان يسيطر عليكم حزب الله وسوريا، فلن نساعدكم إذا ما وعندما تندلع حرب أخرى. إذا كان لبنان يختار لان يكون جريراً لـ «محور الشر» فلن يكون لدينا ما يدعونا إلى منع إسرائيل من ضربكم بشدة.


-----من الصحافة العبرية Ds
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امل فلسطين
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
امل فلسطين

الدولة : من الصحافة العبرية (43)


من الصحافة العبرية Empty
مُساهمةموضوع: رد: من الصحافة العبرية   من الصحافة العبرية Emptyالجمعة أغسطس 06, 2010 5:50 am


الشيخ جراح.. ليس نزيها وليس معقولاً

يديعوت
2010-08-05
بقلم: حاييم غوري
أبي رحمه الله، إسرائيلي غوري، كان رئيس لجنة المالية في الكنيست. ذات ليلة، في أثناء نقاش عاصف على الميزانية، قال أبي أن «النائب سنيه تصرف بغير نزاهة». بعد ذلك اعتذر: «انه لم يدقق في الأرقام، ولهذا فقد تلفظت بحدة». أقدر بأنه لو كان يعيش في عصرنا اليوم وكان شاهداً على طرد النزلاء العرب من بيوتهم، التي كانت في الماضي ملكاً يهودياً من أجل خلق حي يهودي في المكان، لكان رأى في ذلك «فعلاً غير معقول».
بتأخير كبير انضممنا أنا وعقيلتي أيضاً إلى وردية الاحتجاج في حي الشيخ جراح في القدس. وسألني أحد الصحفيين عن نحو مفاجئ جدا: «ماذا تفعل أنت هنا؟» قلت له إني أرى في ذلك «عملاً غير معقول»، يشوه صورة وجهنا، فعلًا سيئاً من ناحية أخلاقية وسياسية، مع أن كل شيء تم حسب القانون من ناحية قضائية. وأضفت بان هذا العمل لا يعزز سيطرتنا في المدينة التي أعيد ربط أوصالها، بل يزيد العداء والإحباط ويعمق الشرخ في المجتمع الإسرائيلي.
أذكر أنه نظمت هناك وردية احتجاج على عجل، جاء رئيس البلدية تيدي كوليك بشخصه وبنفسه للتضامن معها. كما أن الشاعر يهودا عميحاي كان هناك يساهم بدوره المعارض. وفيما بعد قال لي كوليك إن هذه الأفعال تلحق بنا الضرر حتى في أوساط الأصدقاء المقربين. وأشار على نحو خاص إلى البيت الكبير، على هامش سوق أفتيموس، المجاور لكنيسة القيامة، قلب المسيحية في القدس، والذي اشتري بتبرع من يهودي غني من الخارج واسكن بيهود متدينين ورفع فوقه علم إسرائيل.
القدس. القدس. مدينتي التي تبنتني. حيث أني أصلاً من تل أبيب ولكن من العام 1949 وانأ أعيش في القدس مع زوجتي المقدسية. فيها تعلمت في الجامعة العبرية، فيها ولدت ثلاث بناتي، فيها قاتلت في الأيام الستة على مسافة غير بعيدة من هنا، أمام الشيخ جراح، على سفوح جفعات هتحموشت.
القدس تؤلمني. فهي آخذة في التأصل (الحريدي). الكثير من سكانها وأبنائها يبتعدون عنها بسبب انعدام وجود أماكن رزق وبسبب أزمة السكن. هذه عاصمة ربطت أوصالها، ولكنها لا تزال شطرين. لم نتعلم كيف نعيش على نحو صحيح مع القدس الأخرى. هذه مدينة عرفت غير مرة كيف تتظاهر بالسلام والهدوء وأصبحت مدينة دم وعمليات تفجيرية، حين كان شطرها عدو لشطرها الآخر.
أجد صعوبة في أن افهم طريق وفعل رئيس البلدية نير بركات. فهو مسؤول عن كل سكانها. لم اسمع على لسانه كلمة تحفظ على هذا الاستفزاز في قلب مدينته. ففي وثيقة الاستقلال ذاتها قيل: «دولة إسرائيل ستقيم مساواة تامة في الحقوق الاجتماعية والسياسية لكل مواطنيها دون فرق في الدين، العرق أو بين الرجل والمرأة». فهل هو يفي بهذا التعهد؟ هل نحن نفي به.
لا، القدس لا تحتاج الآن إلى هذه الفضيحة في سلوان، في الشيخ جراح، في البلدة القديمة وفي راس العمود. ما الذي سينفعه التغلغل غير النزيه هذا، المُصادر والوارث، لقلب إحيائهم، فيما ليس لهم إمكانية بان يطالبوا عملياً بما كان لهم في هذه المدينة؟
أنا اسأل نفسي غير مرة ـ أين هم تلاميذ زئيف جابوتنسكي، الذي كتب شعراً كرؤيا للمستقبل: «عندها ستكون الوفرة والسعادةـ لابن العربي، ابن المسيحي وابني». وماذا يقول بعض من معارفي، من رجال غوش عصيون، الذين يحاولون خلق حوار حقيقي مع أبناء الشعب الجار؟ لماذا لا نسمع صوتهم؟


-----من الصحافة العبرية Ds
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امل فلسطين
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
امل فلسطين

الدولة : من الصحافة العبرية (43)


من الصحافة العبرية Empty
مُساهمةموضوع: رد: من الصحافة العبرية   من الصحافة العبرية Emptyالجمعة أغسطس 06, 2010 5:52 am


هدوء مصدوع
هآرتس
2010-08-05
بقلم: أري شفيت
كانت هذه في ظاهر الأمر أربع سنوات خير. ساد الشمال من غد حرب لبنان الثانية هدوء لم يسد مثله في الشمال منذ الستينيات. ومن غد عملية «الرصاص المصبوب» ساد الجنوب هدوء لم يسد الجنوب مثله منذ الانتفاضة الأولى.
وهكذا استطاع مهندسو حرب 2006 الأمجاد أن يزعموا إن الانتقاد على حربهم كان مفرطاً. واستطاع مهندسو عملية 2009 المبدعون أن يزعموا بفخر أن الانتقاد على عمليتهم كان نفاقاً. فأكواخ الشمال أزهرت كما لم تزهر منذ أجيال. وأزهر الجنوب كما لم يزهر قط. ونما الاقتصاد وازدادت السياحة. وحظيت شواطئ تل أبيب بأن تكون من أجمل الشواطئ في العالم. وحظي سكان إسرائيل بأن يكونوا من الأسعد في العالم.
برغم التركيزية والفساد والانتقاد أتتنا السنين الأخيرة بالخير. كانت سني لذة جميلة هادئة.
لكن الهدوء كان هدوءاً مضلاً. ولما كان الجيش الإسرائيلي لم يهزم حزب الله في حرب لبنان الثانية، أصبح حزب الله غولاً. وراء الحدود الهادئة في الشمال أنشأ قاعدة صواريخ إيرانية. وأصبحت شواطئ تل أبيب الجميلة شواطئ بوارج إيرانية تهددها من الشمال وصواريخ إيرانية تهددها من الجنوب. وفي الوقت نفسه، وبسبب الآثار السياسية لحرب أولمرت وبسبب صورة حكومة نتنياهو المتطرفة ضعفت شرعية إسرائيل. وتضررت جداً قدرة الجيش الإسرائيلي على الرد على التهديدات التي تقوى بالتهديد المضاد بقوة نيران غير تناسبية وغير مضبوطة.
أصبح المستقبل معلوماً سلفاً: فقد أصبحت سكينة السنين الأخيرة مدة محدودة. فقد مكن الهدوء من جهة المستوى السياسي من الخروج بمبادرة سياسية. ومن جهة أخرى ألزم التدهور الاستراتيجي المستوى السياسي الخروج بمبادرة سياسية. لكن المستوى السياسي جر رجليه. إن المستوى السياسي قد استعمل سنوات الهدوء استعمالاً فاسداً. فبرغم انه أدرك أن الهدوء مضل استنفد الهدوء بغير استغلاله.
نقول في فضل إيهود أولمرت انه حاول. فبسبب حرب لبنان الثانية تخلى عن خطة الانطواء وحاول إجراء تفاوض مع السوريين ومع الفلسطينيين. لكنه لم يقف وراء براغماتية أولمرت تصور سياسي عميق. لهذا خلص السوريين من الحصار الدولي الذي كانوا فيه قبل أن يستخلص منهم تنازلاً حقيقياً. ولهذا حاول التوصل مع الفلسطينيين إلى اتفاق على إنهاء الصراع هم غير معنيين به. وكانت إجراءات حكومة كاديما السياسية عبثاً. فقد منحت إسرائيل زمن هدوء بغير أن يستغلوا زمن الهدوء لأحداث تغيير حقيقي.
يقول بنيامين نتنياهو أنه يحاول. وهو يزعم إن الواقع الشديد الذي نشأ بسبب حروب أولمرت يصعب الأمر عليه. ويزعم أن محمود عباس وحاييم رامون وتسيبي لفني يصعبون عليه ويزعم أن أوباما واحمدي نجاد يصعبون عليه. وهو على حق بمعنى ما. فبعد أن أنشأ أسلافه قاعدة إيرانية في الشمال وقاعدة إيرانية في الجنوب، يمكن أن نفهم لماذا يخاف نتنياهو إنشاء قاعدة إيرانية في الشرق. لكن لا يلحظ أن نتنياهو يدرك خطر الساعة وخطر الوضع. ولا يلحظ أنه يستوعب حقيقة أن الردع كردع قد استنفد نفسه. ولا يلحظ عليه أنه يقلب كل حجر لأحداث تغيير من الفور.
إن رصاصات القناص اللبناني التي قتلت في يوم الثلاثاء ظهراً المقدم دوف هراري وجرحت النقيب عزراً لقيا جرحاً بليغاً لم تشعل حرباً. لم تحطم الهدوء لكنها صدعته. إن الحادثة الحدودية المحدودة على حدود لبنان تذكر بالحوادث الحدودية المحدودة على حدود سورية في الستينيات. والحال كما كانت آنذاك: كانت مناطق مختلف فيها، وكمائن أعد لها سلفاً، وسباق تسلح. أفضت حوادث الستينيات آخر الأمر إلى حرب الأيام الستة. وقد تفضي حوادث سنوات الألفين إلى اشتعال الوضع. حان وقت أن يدرك رئيس الحكومة أننا في أخريات سني الخير. إذا لم يعمل نتنياهو من الفور ليغير من الفور السياق الاستراتيجي فلن يطول الهدوء


-----من الصحافة العبرية Ds
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امل فلسطين
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
امل فلسطين

الدولة : من الصحافة العبرية (43)


من الصحافة العبرية Empty
مُساهمةموضوع: رد: من الصحافة العبرية   من الصحافة العبرية Emptyالجمعة أغسطس 06, 2010 5:53 am


يحل لنا فقط
هآرتس
2010-08-05
بقلم: جدعون ليفي
غير الأوغاد (اللبنانيون) القواعد. فضيحة. يقولون إن لهم قائد لواء جديداً مصمماً على الحفاظ على سيادة بلده. فضيحة. بينوا عندنا إنه يشير إلى جنوده أن الأمر يحل لنا فقط وأن هذه «روح القائد» الآن، وأنه «مقرب من حزب الله». وقاحة. وبعد أن رددنا حتى التعب تفسيرات دعاية الجيش الإسرائيلي لما حدث أول من أمس على الحدود الشمالية، يجب أن نتأمل الحقائق أيضاً.
في صبيحة يوم الثلاثاء طلبت إسرائيل «تنسيقاً» مع اليونفيل لتقوم بعملية «تجريد» أخرى وراء جدار الحدود. طلبت اليونيفيل من الجيش الإسرائيلي تأجيل العملية لأن قائدها في الخارج واستخف الجيش الإسرائيلي بذلك. فاليونفيل لن تقفنا. وفي الظهيرة خرج قاطعوا الأخشاب. صرخ الجنود اللبنانيون وجنود الأمم المتحدة بهم ليكفوا عن ذلك. يقولون في لبنان أن جنودهم أطلقوا النار في الهواء تحذيراً. إذا كانوا فعلوا هذا حقاً فانه لم يقف الجيش الإسرائيلي أيضاً.
قطعت أغصان الشجرة وسفك الدم عن جانبي الحدود. وقد سفك عبثا. صحيح، تقول إسرائيل إن الأرض وراء الجدار هي أرضها وأن اليونيفيل صدقت ذلك رسميا أمس. لكن الجدار هو الجدار: فيكفي في غزة أن تقترب من الجدار لإطلاق النار عليك لقتلك، ولا توجد في الضفة أي صلة بين الجدار والخط الأخضر، ومع ذلك لا يحل للفلسطينيين اجتيازه. حددنا في لبنان قواعد لعب أخرى: الجدار هو جدار فقط، ويحل لنا اجتيازه وفعل ما نشاء وراءه، وأحياناً داخل أرض لبنان السيادية. وأن نطير في سماء لبنان على نحو راتب وان نغزوها أحياناً. فهذه الأرض كانت احتلال إسرائيلي مدة 18 سنة، من غير أن نعترف قط بوجوده. كان احتلالاً لا يقل قسوة عن الاحتلال في المناطق لكنه أفضل غسلاً. سميناها «الشريط الأمني». فيحل لنا الآن كل شيء إذن. لكنه طرأ تغيير مفاجئ. كيف قال محللونا؟ بدأ في المدة الأخيرة «إطلاق نار غير عادي» على طائرات إسرائيلية. إن النظام الجيد يجب الحفاظ عليه: يحل لنا أن نطير في سماء لبنان ولا يحل لهم إطلاق النار. لكن الحادثة أول من أمس التي ضخمت عندنا لتصبح علة حرب منعها هذه المرة «ضبط النفس» الإسرائيلي المعلوم، يجب الفحص عنها في سياقها العام. فمنذ عدة أشهر تقرع عندنا طبول الحرب. حذاري، حذاري الخطر، صواريخ سكاد من سورية وحرب في الشمال. لا يسأل أحد لماذا بل الأساس أن الصيف أتى وأتت معه تهديداتنا المعتادة بالحرب. بيد أن تقرير الأمم المتحدة الذي نشر هذا الأسبوع ألقى كل المسؤولية عن أحداث التوتر الخطر هذا على إسرائيل خاصة.
كان يجب على الجيش الإسرائيلي في هذا الجو الآخذ في الاشتعال أن يحذر وهو يشعل ثقابه. أتريد اليونيفيل تأجيل العملية؟ هل الأرض قابلة للانفجار؟ كان يجب التأجيل. قد يكون الجيش اللبناني الآن أكثر تصميماً على الحفاظ على سيادة بلده، ليس هذا حقه فقط بل واجبه، والقائد اللبناني الذي يرى الجيش الإسرائيلي يعمل وراء الجدار قد يأمر بإطلاق النار حتى لو كان على غير حق. ولا يوجد كالجيش الإسرائيلي في معرفة طراز سلوك كهذا أي إطلاق النار لكل إخلال حقيقي أو موهوم ـ وسألوا الجنود عند جدار الفصل أو عند جدار غزة. لكن الصلف الإسرائيلي لم يعترف حتى بطلب اليونيفيل التأجيل.
إنه نفس الصلف الذي يتوجه الآن إلى الولايات المتحدة والى فرنسا طالباً الإسكات ووقف تسليح جيش لبنان. فالتسلح مباح لجيشنا فقط. بعد سنين طلبت فيها إسرائيل أن يتحمل جيش لبنان المسؤولية عما يجري في جنوب الدولة، يفعل ذلك الآن ونغير نحن ذوقنا: لا يحل تسليحه. لماذا؟ لأنه كف عن السلوك مثل مقاول ثانوي لإسرائيل وبدأ يعمل مثل جيش دولة ذات سيادة. وهذا محظور بطبيعة الأمر.
ومع هدوء المدافع تثور عندنا مرة أخرى الدعوة إلى توجيه «ضربة شديدة» أخرى إلى لبنان أو ربما دمار كما حدث في حي الضاحية من أجل «الردع». لا يكفي أربعة لبنانيين قتلى وفيهم صحفي رداً على قتل قائد كتيبة منا. يريدون أكثر. يجب على لبنان أن يتعلم الدرس ونحن سنعلمه. وماذا عنا؟ ليست لنا أية دروس. فسنستمر على الاستخفاف باليونيفيل، وسنستخف بجيش لبنان وقائد لوائه الجديد الذي يجرؤ بوقاحته على اعتقاد أن عمله الحفاظ على سيادة بلده.


-----من الصحافة العبرية Ds
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امل فلسطين
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
امل فلسطين

الدولة : من الصحافة العبرية (43)


من الصحافة العبرية Empty
مُساهمةموضوع: رد: من الصحافة العبرية   من الصحافة العبرية Emptyالجمعة أغسطس 06, 2010 5:56 am


ضياع الاستقلال في جبل الهيكل

معاريف
2010-08-05

لم تعد دولة إسرائيل دولة ذات سيادة واستقلال. ومن يبحث عن برهان على ذلك، فحسبه أن ينظر في محاولات السلطة إخفاء التقرير الشديد لمراقب الدولة في شأن تدمير الآثار وعجز السلطات في جبل الهيكل. خسرنا السيادة في جبل الهيكل قبل سنين عندما امتنعت سلطات الدولة على نحو منهجي من إمضاء القانون الإسرائيلي، ووقفت ناحية تنظر إلى الكارثة الثقافية ـ الدينية التي تحدثها الجهات الإسلامية الفلسطينية في الجبل. إن محاولة دفن هذا التقرير تدل على ضياع استقلالنا أيضاً.
الحديث عن تقرير استكمل قبل أشهر لكنه ملقى في ركن بعيد، خفي حقير، بسبب زعم أن نشره قد يضر «بأمن الدولة وبالعلاقات الخارجية». في يوم الثلاثاء من هذا الأسبوع جرى في لجنة ثانوية تابعة للكنيست نقاش لمسألة نشر التقرير. يحاول مندوبو الحكومة الإقناع بأنه سيحدث إضرار كبير بالدولة بنشره وأنه ينبغي منعه بكل ثمن. ولم يحسم النقاش كما نعلم، وستعود اللجنة إلى الانعقاد لسماع جهات أخرى والحيرة. لكن مجرد محاولة السلطة منع النشر خطيرة ومفرطة في حد ذاتها.
ما الذي تحاول السلطة إخفاءه؟ الحديث عن فحص أجراه مراقب الدولة منذ 2007، بعد سنين طويلة من الهياج وسيطرة الإسلاميين على المكان الأقدس للشعب اليهودي وواحد من أكثر أمكنة الجذب الحضارية المثيرة للاهتمام في العالم. برعاية شرطة إسرائيل، وسلطة الآثار، والمستشار القانوني والحكومة بل محكمة العدل العليا على نحو غير مباشر، ينفذ الإسلام الفلسطيني المتطرف عملاً متعمداً منهجياً على محو التاريخ. الحديث عن عملية تميز الإسلام في إخفاء كل دلالة على وجود أديان وحضارات أخرى.
تستمر الفضيحة المتصلة في جبل الهيكل في هذه الأيام أيضاً. بلغت نقطة تحول في 1995 عندما أجاز مراقبو سلطة الآثار للوقف الإسلامي فتح منفذ في احد أبواب القدس. كان هدف الوقف القضاء على إسطبلات سليمان وأن ينشىء في المكان مسجداً واسع الأرجاء. وأعطي الإذن بذلك خلافاً للقانون ولكل إجراء حكومي سوي. كانت النتيجة كارثة على وجه خاص. حث النجاح في عمل الإبادة الوقف على الاستمرار عندما أجاز إيهود باراك في 1999 استمرار الهياج الذي يحدث في هذه الأيام أيضاً.
لو كان الحديث عن أبناء عمال أجانب يمكثون في البلاد مكثاً غير قانوني أو عن إغلاق شرفة في بؤرة استيطانية منسية في جنوب جبل الخليل لثارت جلبة عظيمة. لكن الجلبة لم تثر لان الشأن في الأمر في الحاصل العام هو أمر منبع أشواق الشعب اليهودي مدة ألفي سنة من الجلاء وعن موقع أثري من الأكثر اجتذاباً في العالم.
إن حكومة نتنياهو منضمة إلى المخلين العنفاء بالقانون ومحاة التاريخ ومعيدي كتابته الذين يقومون بجهد محموم بالقضاء على أثار الحضارات غير الإسلامية. ويثار سؤال هل يستطيع جيل القيادة الحالية الاستمرار على تحقيق استمرار طموحنا القومي إلى دولة يهودية ديمقراطية ذات سيادة ـ دولة قانون حرة مستقلة؟ في هذه القضية خاصة يستطيع أعضاء الكنيست إنقاذ بقايا استقلالنا بل ربما يبرهنون على أننا ما زلنا دولة ذات سيادة.


-----من الصحافة العبرية Ds
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امل فلسطين
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
المسؤولة الاعلامية مراقب عام منبر فلسطين والقدس
امل فلسطين

الدولة : من الصحافة العبرية (43)


من الصحافة العبرية Empty
مُساهمةموضوع: رد: من الصحافة العبرية   من الصحافة العبرية Emptyالجمعة أغسطس 06, 2010 6:03 am


يسار مع سبعة أخطاء
معاريف
2010-08-05
بقلم: مناحيم بن
هلم نفحص عن سبعة فروض أساسية لليسار الإسرائيلي، لنرى كيف أنها داحضة كلها حتى الأساس، وتقوم على كذب النفس وتناقض الواقع على الأرض. لنعدها واحدة واحدة بحسب ترتيب اعتباطي. يوجد غيرها لكننا سنكتفي بسبعة.
1.إذا لم تنشأ دولة فلسطينية فستصبح إسرائيل دولة ثنائية القومية. هراء. أصبحت توجد الآن دولتان فلسطينيتان وان كانتا ذواتي سيادة محدودة: دولة فتح في الضفة من جهة، ودولة حماس في غزة من جهة أخرى. في كل واحدة منهما قيادة ورئيس حكومة وبرلمان. ولا يوجد أي احتمال أن تريد حكومتا دولة فتح أو دولة حماس الانضمام إلى إسرائيل والنزول عن سيادتهما الحالية. فالحكومات لم تعتد النزول عن سلطاتها أو نقلها إلى الآخرين. وإذا شاءت فليس ما يدعونا إلى الموافقة. لهذا لا يوجد أي خطر من أن يصبح الفلسطينيون من غزة والضفة مواطنين إسرائيليين.
2.الدولة الفلسطينية محتاجة إلى «اتصال مناطق». فهل لإسرائيل «اتصال مناطق»؟ إن إسرائيل منمرة تماماً ببلدات عربية. كيف لا تمس دير الأسد مثلاً التي تحاد كرميئيل باتصال مناطقنا؟ وهكذا أيضاً المستوطنات الإسرائيلية المجاورة لبلدات فلسطينية لا يجب أن تكون تشويشاً ما على الفلسطينيين. ليدبروا حياتهم في أماكنهم ونحن في أماكننا كما هي الحال الآن حقاً (ويمكن أن يستمر الوضع الحالي في أساسه إلى الأبد يقينا). وإذا لم يرسل أحد إلينا قتلة فستلغى الحواجز من تلقاء نفسها وينشأ من تلقاء نفسه اتصال مناطق للجميع معناه ببساطة حرية الحركة للجميع.
3.المستوطنات تقع في أرض فلسطينية. هراء. لم تكن أراضي يهودا والسامرة قط فلسطينية، لأنه لم توجد هنا قط دولة فلسطين. فقد انتقلت أراضي يهودا والسامرة من حكم عثماني إلى حكم الانتداب البريطاني وانتقلت بعد حرب الاستقلال إلى حكم المملكة الأردنية ـ التي تخلت عنها علنا ورسميا بعد حرب الأيام الستة لأنها أرادت التخلي عن ملايين الفلسطينيين الذين هددوا حكم العائلة الهاشمية. بنت إسرائيل أكثر المستوطنات على أراض عامة، ليست لها أي ملكية قومية ولم تكن تنتمي إلى أي جهة سوى أرض إسرائيل.
4.إقامة دولة فلسطينية ستمنع حرباً. العكس هو الصحيح. فكل اتفاق سلام أو محاولة اتفاق سلام بيننا وبين فلسطينيين تكون قائمة على إخلاء المستوطنات، ستجر من جهة حرباً أهلية فظيعة في إسرائيل، وتثير من جهة ثانية جميع الشياطين الإسلامية العربية من حماس حتى إيران التي ستبذل كل ما تستطيع لمنع كل اتفاق. وتدل العمليات الأخيرة في سيناء ولبنان بيقين على الاتجاه المتوقع لنا جميعاً.
5.سيوافق الفلسطينيون على حل «منطقي» لمشكلة اللاجئين ومشكلة القدس. لا يوجد أي احتمال لان يوافق الفلسطينيون أو العرب عامة على التخلي عن حق العودة او السيادة في شرقي القدس. لهذا فكل مباحثة في الحدود أولاً هي سخف خطر سيجعلنا ننزف حتى الموت في حروب داخلية وخارجية من جهة، ولن يقدم أي حل من جهة ثانية.
6.إنشاء دولة فلسطينية سيمنع أكثرية عربية في إسرائيل. العكس هو الصحيح. فمنذ اللحظة التي ستنشأ فيها دولة فلسطينية تفتح حدودها للاجئين قد تنشأ سريعا أكثرية فلسطينية بين البحر والأردن، وستجدد آنذاك بطبيعة الأمر المطالبة بدولة واحدة وواضح هذه المرة من تكون الأكثرية.
7.سيكون توقيع اتفاق سلام «إنهاء للصراع». أي سذاجة حمقاء! وكأنه ستختفي حماس والقاعدة وإيران وحزب الله. وعد هتلر بأن يكتفي بضم التشيك والنمسا، واعتقد تشامبرلن في حماقته بأنه أتى بسلام. ما كادت تمر سنة حتى غزا هتلر بولندا أيضاً وبدأت الحرب الفظيعة التي ولدت مع اتفاقات «سلام». لهذا أكبر خطر يترصدنا جميعا هو المفاوضات الداحضة من أجل سلام داحض.


-----من الصحافة العبرية Ds
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من الصحافة العبرية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع منتدى الدوايمة الاكتروني al-Dawayima تأسس 27 سبتمبر 2008  :: خيمة الصحافة والفضائيات :: منتدى ألأخبار والصحافة-
انتقل الى: