موقع منتدى الدوايمة الاكتروني al-Dawayima تأسس 27 سبتمبر 2008
موقع منتدى الدوايمة الاكتروني al-Dawayima تأسس 27 سبتمبر 2008
موقع منتدى الدوايمة الاكتروني al-Dawayima تأسس 27 سبتمبر 2008
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

موقع منتدى الدوايمة الاكتروني al-Dawayima تأسس 27 سبتمبر 2008

أخبار .. بحث.. سياسة .. آدب .. ثقافة عامة .. حرية رأي .
 
الرئيسيةبوابة فلسطينالتسجيلدخول
من حروف أسم الدوايمة يتكون وطني الدوايمة(د .. دم)(و..وطني)( أ .. أوثقه)(ي.. يأبى)(م .. مسح )(هـ .. هويته) (دم وطني أوثقه يأبى مسح هويته)...نضال هدب


أن نسي العالم مجزرة الدوايمة أو تناسىى فان طور الزاغ الكنعاني سيظل شاهداً أميناً على المجزرةالمتواجدون الآن ؟
المواضيع الأخيرة
» أحكام الجمع والقصر في السفر والحضر والمطر
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالإثنين أبريل 05, 2021 12:25 am من طرف الشيخ جميل لافي

» كيف تخشـــع في صلاتك ؟
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالأحد فبراير 21, 2021 2:39 am من طرف الشيخ جميل لافي

» عظم الكلمة عند الله عز وجل .....
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالسبت ديسمبر 26, 2020 2:31 am من طرف الشيخ جميل لافي

» الإمامة في الصلاة . مهم جـداً
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالسبت ديسمبر 26, 2020 2:28 am من طرف الشيخ جميل لافي

» إن من الناس مفاتيح للخير مغاليق للشرّ ومنهم من يُهاب لله ومنهم إذا رؤوا ذُكر الله
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالسبت ديسمبر 26, 2020 2:25 am من طرف الشيخ جميل لافي

» البيع المُحرّم في الإسلام . الجزء الأول
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالسبت ديسمبر 26, 2020 2:24 am من طرف الشيخ جميل لافي

» كفارة الغيبة والنميمة .
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالسبت ديسمبر 26, 2020 2:23 am من طرف الشيخ جميل لافي

» حُكم الغناء والموسيقى والمعازف .
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالسبت ديسمبر 26, 2020 2:22 am من طرف الشيخ جميل لافي

» رباه إنا طامعين بجنة - الشاعر : عطا سليمان رموني
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالخميس يناير 18, 2018 12:11 am من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» رباه إنا طامعين بجنة - الشاعر : عطا سليمان رموني
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالأحد يناير 14, 2018 12:36 am من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» مشروع وثيقــــة شـــرف عشائر الدوايمة”
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالثلاثاء ديسمبر 08, 2015 3:24 am من طرف نضال هديب

» ادخل احصاء ابناء الدوايمة في الشتات
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالإثنين نوفمبر 30, 2015 5:41 pm من طرف أدارة الدوايمة

» الدوايمة ليست قبيله ولا عشيرة
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالإثنين نوفمبر 30, 2015 3:18 pm من طرف نضال هديب

» الدوايمة ..أنا لاجىء من فلسطين في الداخل والشتات اوقع لا تنازل عن حقي بالعودة
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالإثنين نوفمبر 30, 2015 4:23 am من طرف نضال هديب

» لإحياء المجزرة التي تعرضت لها قريتهم «غزة» توقد ذاكرة أبناء الدوايمة وتدفعهم للتحرك قانونياً
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالإثنين نوفمبر 02, 2015 5:45 pm من طرف نضال هديب

» مجزرة الدوايمة وصرخة الدم النازف.بقلم .نضال هديب
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالخميس أكتوبر 29, 2015 10:54 am من طرف نضال هديب

» صباح الخير يا دوايمة
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالخميس أكتوبر 29, 2015 1:24 am من طرف نضال هديب

» خربشات نضال . قال القدس لمين
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالخميس أكتوبر 29, 2015 1:22 am من طرف نضال هديب

» المستوطنون يستعدون لاكبر عملية اقتحام للأقصى
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالخميس سبتمبر 17, 2015 2:04 pm من طرف نضال هديب

» اخي ابن الدوايمة \ البوم صور لقاءات ومناسبات ابناءالدوايمة في الداخل والشتات
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالخميس سبتمبر 17, 2015 1:44 pm من طرف نضال هديب

» اجمل ترحيب بالاعضاء الجدد الذين انظمو لقافلة منتديات الدوايمة وهم السادة
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالخميس أغسطس 20, 2015 1:04 pm من طرف ahmad-lafi

» ما هوَ ثمن الجـنـّة ؟؟ .
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالخميس أغسطس 06, 2015 7:18 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» حرمة الإحتفال بعيد الأم المزعوم
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالأربعاء مارس 18, 2015 5:13 pm من طرف الشيخ جميل لافي

» القناعة للشاعر عطا سليمان رموني
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالأربعاء ديسمبر 24, 2014 11:04 am من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» قرية الدوايمة المغتصبة لا بديل عنها ولو بالقدس
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالثلاثاء ديسمبر 23, 2014 3:08 pm من طرف أحمد الخضور

» عن حقي ابد ما احيد للشاعر عطا سليمان رموني
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالإثنين ديسمبر 22, 2014 1:16 pm من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» بابي لعبدي مشرع للشاعر عطا سليمان رموني
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالثلاثاء نوفمبر 25, 2014 8:25 am من طرف الشاعر عطا سليمان رموني

» الذكرى الـ97 لوعد بلفور المشؤوم
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالأحد نوفمبر 02, 2014 9:14 pm من طرف نضال هديب

»  نائب رئيس الكنيست الإسرائيلي موشيه فيغلن اقتحم الحرم القدسي
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالأحد نوفمبر 02, 2014 9:09 pm من طرف نضال هديب

» يووم سقوط الدوايمة
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالثلاثاء أكتوبر 28, 2014 9:37 pm من طرف نضال هديب

» حذاري ان تعبثوا بالوطن
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالسبت أكتوبر 25, 2014 9:34 pm من طرف نضال هديب

» اعلان وفاة زوجة الحاج عبد الحميد ياسين هديب وحفيدة ابن رامي عبد الحميد
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالجمعة أكتوبر 24, 2014 9:32 pm من طرف نضال هديب

» جرح مجزرة الدوايمة يأبى الإلتئام بقلم نضال هديب
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالسبت سبتمبر 27, 2014 11:04 pm من طرف نضال هديب

» الدوايمة / كتاب توراة الملك ........ دليل لقتل الفلسطينيين
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالسبت سبتمبر 27, 2014 10:58 pm من طرف نضال هديب

» غداً السبت الموافق 27ايلول 2014 تحتفل بالعام السادس لتاسيس منتدى الدوايمة
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالجمعة سبتمبر 26, 2014 3:27 pm من طرف نضال هديب

» أحاديث لا تصح في الأضحية وفي المسح على رأس اليتيم
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالجمعة سبتمبر 26, 2014 1:34 am من طرف الشيخ جميل لافي

» فضائل صوم ست من شوال
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالجمعة أغسطس 08, 2014 1:46 am من طرف الشيخ جميل لافي

» قرر الرئيس محمود عباس تشكيل الوفد الفلسطيني الى القاهرة كما يلي :-
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالسبت أغسطس 02, 2014 12:27 am من طرف نضال هديب

» بان كي مون يطالب بـ "الافراج فورا" عن الجندي الاسرائيلي الاسير
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالسبت أغسطس 02, 2014 12:17 am من طرف نضال هديب

» لقناة البريطانية العاشرة الجندي الاسراييلي الاسير بريطاني الجنسية
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالسبت أغسطس 02, 2014 12:12 am من طرف نضال هديب

» الاسير هدار غولدين ابن عم وزير الدفاع الاسرائيلي
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالجمعة أغسطس 01, 2014 10:08 pm من طرف نضال هديب

» اسر الجندي الصهيوني الملازم الثاني هدار غولدين
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالجمعة أغسطس 01, 2014 10:07 pm من طرف نضال هديب

» في ذكرى رحيل أمي
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالجمعة أغسطس 01, 2014 6:20 pm من طرف نضال هديب

» ينعى موقع منتدى الدوايمة الاكتروني بشديد الحزن والاسى الجامعه العربية
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالثلاثاء يوليو 29, 2014 2:34 am من طرف نضال هديب

» تضامنا مع غزة شبكة منتديات الدوايمة تدعوا اقتصار مظاهر العيد على الشعائر الدينية
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالسبت يوليو 26, 2014 7:45 pm من طرف نضال هديب

» توفيت الصحفية عزة سامي، نائب رئيس صحيفة الأهرام التي قالت «كتر خيرك يا نتنياهو ربنا يكتر
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالسبت يوليو 26, 2014 1:43 am من طرف نضال هديب

» أغنية الجندي المخطوف (شاؤول ارون)عملوها الفدائية
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالخميس يوليو 24, 2014 9:14 pm من طرف نضال هديب

» اظرب اظرب تل أبيب
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالخميس يوليو 24, 2014 9:09 pm من طرف نضال هديب

» أخوتي في غزة الصمود والله دمائكم عزيزة وابنائكم ابنائنا
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالإثنين يوليو 21, 2014 4:08 am من طرف نضال هديب

» يوم اسود على اسرائيل مقتل قائد اللواء الجولاني واسر جندي صهيوني
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالإثنين يوليو 21, 2014 3:13 am من طرف نضال هديب


 

 قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نضال هديب
المدير العام
المدير العام
نضال هديب

العمر : 56
المزاج :

قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Empty
مُساهمةموضوع: قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد    قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالإثنين ديسمبر 20, 2010 12:26 am

سيرة حياة طرفة بن العبد احد شعراء المعلقات ارجو ان تنال اعجابكم
عمرو بن العبد الملقب ( طرفة ) من بني بكر بن وائل ، ولد حوالي سنة 543 في البحرين من أبوين شريفين و كان له من نسبه العالي ما يحقق له هذه الشاعرية فجده و أبوه و عماه المرقشان و خاله المتلمس كلهم شعراء مات أبوه و هو بعد حدث فكفله أعمامه إلا أنهم أساؤوا تريبته و ضيقوا عليه فهضموا حقوق أمه و ما كاد طرفة يفتح عينيه على الحياة حتى قذف بذاته في أحضانها يستمتع بملذاتها فلها و سكر و لعب و بذر و أسرف فعاش طفولة مهملة لاهية طريدة راح يضرب في البلاد حتى بلغ أطراف جزيرة العرب ثم عاد إلى قومه يرعى إبل معبد أخيه ثم عاد إلى حياة اللهو بلغ في تجواله بلاط الحيرة فقربه عمرو بن هند فهجا الملك فأوقع الملك به مات مقتولاً و هو دون الثلاثين من عمره سنة 569 . من آثاره : ديوان شعر أشهر ما فيه المعلقة نظمها الشاعر بعدما لقيه من ابن عمه من سوء المعاملة و ما لقيه من ذوي قرباه من الاضطهاد في المعلقة ثلاثة أقسام كبرى ( 1 ) القسم الغزالي من ( 1 ـ 10 ) ـ ( 2 ) القسم الوصفي ( 11 ـ 44 ) ـ ( 3 ) القسم الإخباري ( 45 ـ 99 ) . و سبب نظم المعلقة ( إذا كان نظمها قد تم دفعة واحدة فهو ما لقيه من ابن عمه من تقصير و إيذاء و بخل و أثرة و التواء عن المودة و ربما نظمت القصيدة في أوقات متفرقة فوصف الناقة الطويل ينم على أنه وليد التشرد و وصف اللهو و العبث يرجح أنه نظم قبل التشرد و قد يكون عتاب الشاعر لابن عمه قد نظم بعد الخلاف بينه و بين أخيه معبد . شهرة المعلقة و قيمتها : بعض النقاد فضلوا معلقة طرفة على جميع الشعر الجاهلي لما فيها من الشعر الإنساني ـ العواصف المتضاربة ـ الآراء في الحياة ـ و الموت جمال الوصف ـ براعة التشبيه ، و شرح لأحوال نفس شابة و قلب متوثب . في الخاتمة ـ يتجلى لنا طرفة شاعراً جليلاً من فئة الشبان الجاهليين ففي معلقته من الفوائد التاريخية الشيء الكثير كما صورت ناحية واسعة من أخلاق العرب الكريمة و تطلعنا على ما كان للعرب من صناعات و ملاحة و أدوات ... و في دراستنا لمعلقته ندرك ما فيها من فلسفة شخصية و من فن و تاريخ





1

تَلُوحُ كَبَاقي الْوَشْمِ في طَاهِرِ الْيَدِ
لخِولة أَطْلالٌ بِيَرْقَةِ ثَهْمَدِ


2
يَقُولُونَ لا تَهْلِكْ أَسَىً وَتَجَلَّدِ
وُقُوفاً بِهَا صَحْبي عَلَيَّ مطِيَّهُمْ

3
خَلا يا سَفِين بِالنَّوَاصِفِ مِنْ دَدِ
كأنَّ حُدُوجَ الَمْالِكِيَّةِ غُدْوَةً

4
يَجُوز بُهَا الْمّلاحُ طَوراً وَيَهْتَدِي
عَدُو لِيَّةٌ أَوْ مِنْ سَفِينِ ابْنِ يَامِنٍ

5
كما قَسَمَ التِّرْبَ الْمَفايِلُ باليَدِ
يَشُقُّ حَبَابَ الَماءِ حَيْزُ ومُها بها

6
مُظَاهِرِ سُمْطَيْ لُؤْلؤٍ وَزَبَرْجَدِ
وفِي الَحيِّ أَخْوَى يَنْفُضُ المرْ دَشادِنٌ

7
تَنَاوَلُ أَطْرَافَ الَبريرِ وَتَرْتَدِي
خَذُولٌ تُراعي رَبْرَباً بِخَميلَةٍ

8
تَخَلَّلَ حُرَّ الرَّمْلِ دِعْصٍ لَهُ نَدِ
وَتَبْسِمُ عَنْ أَلْمى كأَنَّ مُنَوّراً

9
أُسِفّ وَلَمْ تَكْدِمْ عَلَيْهِ بإثْمدِ
سَقَتْهُ إِيَاُة الشَّمْس إِلا لِثَاتِهِ
منقووول


عدل سابقا من قبل نضال هديب في الثلاثاء ديسمبر 21, 2010 12:04 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحامي رمضان أبوخضره
عضو هيئة ادارية مستشار قانوني منسق الرواية الشفوية وحق العودة
المحامي رمضان أبوخضره

العمر : 68
المزاج : هاديء

قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد    قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد  Emptyالثلاثاء ديسمبر 21, 2010 10:38 am



لِخَوْلَةَ أطْلالٌ ببُرْقَةِ ثَهْمَدِ
تَلوحُ كباقي الوَشْمِ في ظاهرِاليد

وُقوفاً بها صَحْبي عَليّ مَطِيَّهُمْ
يَقولونَ لاتَهْلِكْ أسىً وَتَجَلّدِ

كأنّ حُدوجَ المالِكِيّةِ غُدْوَةً
خَلايا سَفينٍ بالنّوَاصِفِ من دَدِ

عَدَوْليّةٌ أوْ من سَفينِ ابنِ يامِنٍ
يَجورُ بها المَلاّحُ طَوْراً وَيَهْتَدي

يَشُقّ حَبابَ الماءِ حَيْزُومُها بها

كما قَسَمَ التُّرْبَ المُفايلُ باليَدِ

6 وَفي الحَيّ أحوَى يَنفضُ المرْدَ شادنٌ
مُظاهرُ سِمْطَيْ لُؤلؤٍ وَزَبَرْجَدِ



7 خَذولٌ تُرَاعي رَبْرَباً بخَميلَةٍ
تَنَاوَلُ أطْرَافَ البَريرِ وَتَرْتَدي

8 وَتَبْسِمُ عن ألْمَى كأنّ مُنَوّراً
تخَلّلَ حُرّ الرّمْلِ دِعْصٍ له نَدِ
سَقَتْهُ إياةُ الشّمْسِ الإّ لِثاتِهِ
أُسِفّ وَلمْ تَكْدِمْ عَليهِ بإثْمِدِ

وَوَجْهٍ كأنّ الشمسَ ألْقَتْ رِداءها
عَلَيْهِ نَقيّ اللّوْنِ لمْ يَتَخَدّدِ

1 وَإني لأمْضي الهَمّ عندَ احْتِضارِهِ

بعَوْجاءَ مِرْقالٍ تَرُوحُ وَتَغْتَدي

2 أمونٍ كَألْوَاحِ الإرانِ نَصَأتُها
على لاحِبٍ كأنّهُ ظَهْرُ بُرْجُدِ

13 جَمالِيّةٍ وَجْنَاءَ تَرْدي كَأنّها
سَفَنّجَةٌ تَبْرِي لأزْعَرَ أرْبَدِ

14 تُبارِي عِتاقاً ناجِياتٍ وَأتْبَعَتْ
وَظيفاً وَظيفاً فَوْقَ مَوْرٍ مُعَبَّدِ

15
تَرَبّعَتِ القُفّينِ في الشّوْلِ تَرْتَعي
حَدائِقَ مَوْليّ الأسِرّةِ أغْيَدِ


16 تَرِيعُ إلى صَوْتِ المُهيبِ وَتَتَّقي
بذي خُصَلٍ رَوْعاتِ أكلَفَ مُلبدِ

17 كأنّ جَناحَيْ مَضْرَحيّ ٍتَكَنّفا
حِفافيهِ شُكّا في العَسيبِ بمَسْرَدِ

18 فَطَوْراً بهِ خَلْفَ الزّميلِ وَتَارَةً
على حَشَفٍ كالشّنّ ذاوٍ مُجَدَّدِ

19 لها فَخِدانِ أُكْمِلَ النّحْضُ فيهما

كأنّهما بابا مُنيفٍ مُمَرَّدِ

20 وَطَيِّ مَحالٍ كالحَنيّ خُلُوفُهُ
وَأجْرِنَةٌ لُزّتْ بدَأيٍ مُنَضَّدِ

21 كأنّ كِناسَيْ ضَالَةٍ يُكْنِفانِها
وَأطْرَ قِسِيّ ٍتَحْتَ صُلْبٍ مُؤيَّدِ

22 لها مِرْفَقانِ أفْتَلانِ كأنّها
تَمُرّ بسَلْمَيْ دالِجٍ مُتَشَدِّدا

23 كَقَنْطَرَةِ الرّوميّ أقْسَمَ رَبّها
لَتُكْتَنَفَنْ حتى تُشادَ بقَرْمَدِ

24
صُهابيّةُ العُثْنُونِ مُوجَدَةُ القَرَا
بعيدةُ وَخْدِ الرّجْلِ مَوّارَةُ اليَدِ

25 أُمِرَّتْ يَداها فَتْلَ شَزْرٍ وَأُجْنِحتْ
لها عَضُداها في سَقيفٍ مُسَنَّدِ

26 جَنوحٌ دِفاقٌ عَنْدَلٌ ثمّ أُفْرِعَتْ لها
كَتِفاها في مُعالىً مُصَعَّدِ

27 كَأنّ عُلوبَ النِّسْعِ في دَأَياتِها
مَوَارِدُ من خلقاء في ظهرِ قَرْدَدِ

28 تَلاقَى وَأحْياناً تَبينُ كَأنّها
بَنائِقُ غُرٌّ في قَميصٍ مُقَدَّدِ

29 وَأتْلَعُ نهاض إذا صَعّدَتْ بهِ
كسُكّانِ بوصيّ ٍبدِجلَةَ مُصْعِدِ

30
وَجُمْجُمَةٌ مِثْلُ العَلاةِ كأنّما
وَعى المُلتَقى منها إى حرْفِ مِبرَدِ

31 وَخَدٌّ كقِرْطاسِ الشّآمي وَمِشْفَرٌ
كَسِبْتِ اليَماني قَدُّهُ لمْ يُجَرَّدِ

32 وَعَينانِ كَالماوِيّتَينِ اسْتَكَنّتا
بكهفَيْ حجاجَيْ صَخرَةٍ قَلتِ موْرِدِ

33 طَحورانِ عُوّارَ القَذَى فَتَراهُما
كمكحولَتيْ مذعورَةٍ أمِّ فَرْقَدِ

34 وَصَادِقتا سَمْعِ التَّوَجّسِ للسُّرَى
لهَجْسٍ خفيّ ٍأوْ لصَوْتٍ مُنَدِّدِ

35
مُؤلَّلَتانِ تَعْرِفُ العِتْقَ فيهِما
كسامِعَتيْ شاةٍ بحَوْمَلَ مُفْرَدِ


36 وَأرْوَع نباضٌ أحذُّ مُلَمْلَمٌ
كمِرْداةِ صَخْرٍ في صَفيحٍ مصعد


37 وَأعْلَمُ مَخرُوتٌ منَ الأنْفِ مارِنٌ
عَتيقٌ متى تَرْجُمْ به الأرضَ تَزْددِ

38 وَإنْ شئتُ لم تُرْقِل وَإن شئتُ
أرْقلتْمَخافَةَ مَلوِيّ ِمِنَ القَدّ مُحصَدِ

39 وَإنْ شئتُ سامى وَاسطَ الكورِ رَأسُها
وَعامَتْ بضَبعَيها نجاءَالحَفَيْدَدِ

40 على
مِثْلِها أمْضي إذا قالَ صاحبي :
ألا لَيْتَني أفديكَ منها وَأفْتدي

41
وَجاشَتْ إلَيْهِ النّفْسُ خَوْفًا وَخاله
مُصاباً وَلَوْ أمسَى على غيرِ مَرْصَدِ

42 إذا القْومُ قالوا مَنْ فتىً خِلْتُ أنّني
عُنيتُ فلَمْ أكسَلْ وَلمْ أتَبَلّدِ

43 أحَلْتُ عَلَيْها بالقَطيعِ فأجْذَمتْ

وَقَدْ خَبّ آلُ الأمْعَزِ المُتَوَقِّدِ

44 فَذالتْ كما ذالتْ وَليدَةُ مَجْلِسٍ
تُرِي رَبّها أذيالَ سَحْلٍ مُمَدَّدِ

45 وَلَسْتُ بحَلاّلِ التّلاعِ مَخَافَةً
وَلكِنْ متى يَسْتَرفِدِ القوْمُ أرْفِدِ

46 فإنْ تَبغِني في حَلقَةِ القَوْم تلقَني
وَإنْ تَلتَمسني في الحَوانيتِ تصْطدِ

47
وَإنْ يَلْتَقِ الحَيُّ الجَميعُ تُلاقِني
إلى ذِرْوَةِ البَيتِ الشّرِيفِ المُصَمَّدِ

48 نَدامايَ بيضٌ كالنّجومِ وَقَيْنَةٌ
تَرُوحُ عَلَينا بينَ بُرْدٍ وَمَجْسَدِ

49 رَحيبٌ قِطابُ لجَيْبِ منْها رَقيقَةٌ
بجَسّ النّدامَى بَضّةُ المُتَجَرّدِ

50 إذا نحنُ قُلْنا أسْمعينا انْبَرَتْ لَنا
على رِسْلِها مَطْرُوقَةً لمْ تَشَدّدِ


51 إذا رَجَعَتْ في صَوْتها خِلتَ صَوْتها
تَجاوُبَ أظْآرٍ عَلى رُبَعٍ رَدِ

52 وَما زالَ تَشْرَابي الخُمورَ وَلَذّتي
وَبَيْعي وَإنْفاقي طَريفي وَمُتْلَدي

53 إلى أنْ تحامَتْني العَشيرَةُ كُلّها
وَأُفْرِدْتُ إفْرادَ البَعيرِ المُعَبَّدِ

54 رَأيْتُ بَني غَبَراءَ لايُنْكِرونَني

وَلا أهْلُ هذاكَ الطِّرَافِ المُمَدَّدِ

55 ألا أيّهَذا اللاّئمي أحْضُرَ الوَغَى
وَأن أشهد اللذاتِ هل أنتَ مخلدي؟

56 فإنْ كنتَ لا تَسْطيعُ دَفْعَ مَنيّتي
فَدَعْني أبادِرْها بما مَلكَتْ يدي

57
وَلَوْلا ثَلاثٌ هُنّ من عيشَةِ الفَتى
وَجَدِّكَ لم أحفِلْ متى قامَ عودي


58 فَمِنْهُنّ سَبْقي العاذِلاتِ بشَرْبةٍ
كُميتٍ متى ما تُعلَ بالماءِ تُزْبدِ

59 وَكَرّي إذا نادى المُضافُ مُحَنَّباً
كَسِيدِ الغَضَا نَبّهْتَهُ المُتَوَرِّدِ

60 وَتقصيرُ يومِ الدجنِ وَ الدجنُ معجِبٌ
ببَهْكَنَةٍ تَحْتَ الخِباءِ المُعَمَّدِ

61 كَأنّ البُرِينَ وَالدّماليجَ عُلّقَتْ
على عُشَرٍ أوْ خِرْوَعٍ لم يُخَضَّدِ

62 كَرِيمٌ يُرَوّي نَفْسَهُ في حَياتِهِ
ستَعْلَمُ إن مُتْنا غَداً أيّنا الصّدي


63 أرَى قَبْرَ نَحّامٍ بَخيلٍ بمالِهِ
كَقَبرِ غَوِيّ ٍفي البطالَةِ مُفْسِدِ

64 تَرَى جُثْوَتَينِ مِنْ تُرابٍ عَلَيْهما
صَفائحُ صُمُّ من صَفيحٍ مُنَضَّدِ

65 أرَى المَوْتَ يَعتامُ الكرَامَ وَيصْطفي
عَقيلَةَ مالِ الفاحِشِ المُتَشَدّدِ

66 أرَى العيشَ كنزاً ناقِصاً كلّ ليلةٍ
وَما تَنقُصِ الأيّامُ وَالدّهرُ يَنفَدِ

67 لَعَمرُكَ إنّ الموْتَ ما أحطأ الفتى
لكالطِّوَلِ المُرْخَى وَثِنْياهُ باليَدِ

68 فَما لي أرَاني وَابنَ عَمّيَ مالِكاً
مَتى أدْنُ مِنْهُ يَنأعني وَيَبْعُدِ

69 يَلُوُم وَما أدري عَلامَ يَلُومُني
كما لامني في الحيّ قُرْطُ بن مَعبدِ

70
وَأيْأسَني مِنْ كلّ خَيرٍ طَلَبْتُهُ
كَأنْا وَضَعْناهُ إلى رَمْسِ مُلْحَدِ

71 على غَيرِ شَيءٍ قُلتُهُ غَيرَ أنّني
نشَدْتُ فلم أُغْفِلْ حَمولَةَ مَعبَدِ

72 وَقَرّبْتُ بالقُرْبَى وَجَدِّكَ إنّني
متى يَكُ أمْرٌ للنّكيثَةِ أشْهَدِ

73 وَإنْ أُدْعَ للجُلّى أكُنْ من حُماتها

وَإْن يأتِكَ الأعداءُ بالجَهدِ أجهَدِ

74 وَإن يقذفِوا بالقذعِ عِرْضَكَ أسقهمْ
بكأسِ حِياضِ الموتِ قبلَ التهدّدِ

75 بِلا حَدَثٍ أحْدَثْتُهُ وكَمُحدَثٍ
هجائي وقَذفي بالشّكاةِ وَمُطرَدي

76 فلو كان مولاي امرأ هو غيره
لفرج كربي او لأنظرني غدي

77 وَلَكِنّ مَوْلايَ امْرُوءٌ هوَ خانقي
على الشّكْرِ وَالتّسْآلِ أوْ أنا مُفتَدِ

78
وَظُلْمُ ذوِي القُرْبَى أشَدّ مَضَاضَةً
على المَرْءِ مِن وَقْعِ الحُسامِ المهنّدِ

79 فَذَرْني وَخُلْقي ،إنّني لكَ شاكرٌ
وَلَوْ حَلّ بَيْتي نائياً عند ضَرْغَدِ

80 فلوْ شاءَ رَبّي كنتُ قيسَ بنَ خالِدٍ
وَلوْ شاءَ رَبي كنتُ عمرَو بن مَرْثَدِ

81 فأصْبَحتُ ذا مالٍ كثيرٍ وَزَارَني

بَنُونَ كِرامٌ سادَةٌ لمُسَوَّدِ

82 أنا الرّجُلُ الضّرْبُ الذي تَعرِفُونَهُ
خَشاشٌ كرَأسِ الحَيّةِ المُتَوَقّدِ

83 فآلَيْتُ لايَنفَكّ كَشْحي بطانَةً
لِعَضْبٍ رَقيقِ الشّفرَتَينِ مُهَنّدِ

84
حُسامٍ إذا ما قُمتُ مُنْتَصراً بهِ
كفى العَوْدَ منهُ البدءُ ليسَ بمِعضَدِ

أخي ثِقَةٍ لا يَنثَني عَنْ ضَرِيبَةٍ
إذا قيلَ مَهْلاً قالَ حاجزُه قَدي

إذا ابْتَدَرَ القَوْمُ السّلاحَ وَجَدْتَني
مَنيعاً إذا بَلّتْ بقائِمِهِ يَدي

وَبَرْكٍ هُجُودٍ قَدْ أثارَتْ مَخافَتي

بَوَادِيَها ،أمْشي بعَضْبٍ مُجَرَّدِ

فَمَرّتْ كَهاةٌ ذاتُ خَيْفٍ جُلالَةٌ
عَقليَةُ شَيْخٍ كالوَبيلِ يَلَنْدَدِ

يَقولُ وَقَدْ تَرّ الوَظيفُ وَساقُها:
ألَسْتَ تَرَى أن قد أتَيْتَ بمُؤيِدِ

وَقالَ:ألا ماذا تَرَوْنَ بشارِبٍ
شَديدٍ عَلَينا بَغْيُهُ مُتَعَمِّدِ


وَقالَ:ذَرُوهُ إنّما نَفْعُها لَهُ
وَإلاّ تكُفّوا قاصيَ البَرْكِ يَزْدَدِ

فَظَلّ الإماءُ يَمْتَلِلْنَ حُوَارَها
وَيُسعَى عَلَينا بالسّديفِ المُسرْهَدِ

فإنْ مُتّ فانْعيني بما أنا أهْلُهُ
وَشُقّي عَليّ الجَيْبَ يا ابنَةَ معبَدِ

وَلا تجعَليني كامرِئٍ لَيْسَ هَمّهُ

كهَمّي وَلا يُغني غَنائي وَمَشهدي

بَطيئٍ عَنِ الجُلّى سَريعٍ إلى
الخنا ذَلولٍ بأجْماعِ الرّجالِ مُلَهَّدِ

فلوْ كنْتُ وَغْلاً في الرّجالِ لَضَرّني
عَداوَةُ ذي الأصحابِ وَالمُتَوَحِّدِ

وَلكِنْ نَفَى عني الرّجالَ جَرَاءتي
علَيهِمْ وَإقْدامي وَصِدقي وَمحْتِدي


لَعَمْرُكَ ما أمْري عَليّ بغُمّةِ
نَهاري وَلا لَيلي عَليّ بسَرْمَدِ

وَيَوْمٍ حَبَسْتُ النّفسَ عندَ عرَاكهِ
حِفاظاً عَلى عَوْراتِهِ وَالتّهَدّدِ

على مَوْاطِنٍ يخشَى الفتى عندَهُ
الرّدى متى تَعْترِكْ فيهِ الفرَائصُ تُرْعَدِ

وَأصْفَرَ مَضْبوحٍ نَظَرْتُ حِوَارَهُ
على النّار وَاستَوْدعتُه كفّ مُجْمِدِ

ستُبدي لكَ الأيّامُ ما كنتَ جاهلاً
وَيَأتيكَ بالأخبارِ مَنْ لمْ تُزَوّدِ


103
وَيَأتيكَ بالأخْبارِ مَنْ لمْ تَبِعْ لَهُ بَتاتاً
وَلم تَضرِبْ لهُ وَقْتَ مَوْعِدِ
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة حياة الشاعر طرفة بن العبد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع منتدى الدوايمة الاكتروني al-Dawayima تأسس 27 سبتمبر 2008  :: خيمة الوطن العربي :: منتدى تاريخ الحضارة العربية-
انتقل الى: